المساعدة - البحث - قائمة الأعضاء - التقويم
نور الشريف يستعد لتقديم فيلم عن الشيخ ياسين
منتديات شئون مصرية > منتديات الآداب والفنون > فنون الدرامــا ـ الإعــلام
أسامة الكباريتي
يخشى ألا يتمكن من إتمامه بسبب ضغوط "الدول العظمى"
بعد دور المزواج: نور الشريف يستعد لتقديم فيلم عن "الشيخ ياسين"


user posted image
[b]*يجمع معلومات من القريبين منه بالفاكس والإنترنت[/b]

دبي- العربية.نت

بعدما تفرغ في الأعوام الماضية لتقديم شخصية "المزواج" في مسلسلات تلفزيونية عديدة، قرر الفنان المصري نور الشريف استئناف تقديم سير الشخصيات المهمة في التاريخ العربي والإسلامي، واختار أن يقدم فيلما روائيا عن حياة مؤسس حركة حماس الشيخ أحمد ياسين.

ولكن النجم المصري عبر عن خشيته من عدم إتمام فيلمه الروائي الذي يرصد محطات من حياة الشيخ ياسين، بسبب ما سماه «وصول سيطرة الدول الكبرى إلى المبدعين العرب»، مشيراً إلى أنه لا يزال في مرحلة جمع المعلومات؛ حيث يعمل حاليا، عبر الفاكس والإنترنت، على التواصل مع أناس من غزة، عرفوا الشيخ ياسين عن قرب، ويقول: «سأقدم فيلماً روائياً مسلياً عن الشيخ ياسين، وليس دعائياً... علينا أن نتعلم من الأميركيين صوغ قضاياهم وأفكارهم في أفلام ممتعة... وهذا ما نفتقده».

ويتابع الشريف، الذي زار قطر مؤخرا، في حوار أجراه مراسل جريدة "الحياة" اللندنية في الدوحة يوسف الشايب: «أحب تقديم سير رجالنا العرب. لكن بعد الهجوم الذي تعرضت له إثر فيلم «ناجي العلي» بسبب حساسية الموضوع، أجد صعوبة في الحصول على التمويل الكافي للمشاريع المقبلة».

وعن مشروع تقديم فيلم عن حياة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، قال: «ربطتني بالرئيس الراحل علاقة شخصية قوية جداً، ربما لا يتخيل حجمها الكثيرون... المشروع قائم، وسأسعى الى تنفيذه فور الانتهاء من فيلم الشيخ ياسين».

ورأى الشريف أن تفجيرات 11 أيلول (سبتمبر) 2001 مهدت الطريق أمام الولايات المتحدة وإسرائيل للهيمنة حتى على الإبداع العربي، وقال: «أخشى ألا يكتمل فيلم الشيخ ياسين لأسباب تتعلق بعدم رضا (الدول العظمى) عنه».

وأضاف: «سأقدم العام المقبل، مسرحية جديدة بعنوان «يا غولة عنيكي حمرا»، وهي ترصد مواقف المبدعين المصريين من الولايات المتحدة الأميركية، وأنا على يقين أن أياً من الفضائيات العربية أو الأجنبية لن تعرضها».

وضرب الشريف عدداً من الأمثلة على محاولات الهيمنة الأميركية على الإعلام والإبداع العربيين، منها منع عرض مسلسل «الطريق إلى كابول»، والهجوم الشديد على مسلسل «الشتات» الذي عرض على فضائية المنار اللبنانية، وعدم تمكن المخرج السوري العالمي مصطفى العقاد من الحصول على التمويل اللازم لإنجاز فيلمه عن صلاح الدين الأيوبي.

وطالب بوقفة جادة في عصر أصبحت فيه المقاومة الفلسطينية إرهاباً، وقلبت المفاهيم، وازداد حجم الضغوط المفروضة على الجميع، وزاد مقدار التنازلات المقدمة عربياً، ... «والآتي أسوأ».

وتحدث الشريف عن ضرورة التوجه نحو الطرق الأنجع في إحداث التأثير المطلوب للأفلام العربية في المتلقي الغربي، وقال: «يجب أن نتعلم كيف نخاطبهم ونحدث التأثير المطلوب، خصوصاً في هذه الفترة الحرجة... وهذا لا يعني أن نتنازل أو نزوّر التاريخ. بل إن القضية باختصار تتطلب تقديم أعمال فنية بعيدة من الشعارات والخطابات».

وأشار الشريف إلى أن كثيرين من الفقراء العرب لا يعرفون الفضائيات، وأن المقاهي باتت تقدم التسلية التي زاد انتشارها من صعوبة الحصول على أي تمويل لعمل جاد. فأفلام نور الشريف لم تعد «مطلوبة» وفق المعايير التجارية، وبالتالي لا بد من البحث عن وسائل أخرى للوصول إلى الناس ، «أرى أن الأمور تزداد سوءاً .. أشعر بالإحباط، وعلى رغم من ذلك أواصل العمل باجتهاد».

وتحدث الشريف عن تجربة الإنتاج العربي المشترك، من خلال مسرحية نضال الأشقر «ألف حكاية وحكاية»، والتي حظيت بدعم الملكة الأردنية نور الحسين، ويقول: «كانت نموذجاً ناجحاً لكنه لم يتكرر... نحن بحاجة إلى دعم رأس المال العربي الذي لا يزال على قناعة بعدم جدوى مثل هذه الإنتاجات».
أسامة الكباريتي
كاريكاتورات لفقيد الأمة

user posted image


user posted image


user posted image

user posted image
NOURA
user posted image



user posted image



user posted image

رحمه الله
.
Invision Power Board © 2001-2014 Invision Power Services, Inc.