المساعدة - البحث - قائمة الأعضاء - التقويم
سلام على الإسلام بعد محمد
منتديات شئون مصرية > موضوعات متنوعة > دنيا ودين
ابن الراوندي
من يذكر فضيلة الشيخ محمد الغزالي رحمه الله ؟
لو يعلم المسلمون مدى الخسارة التي مني بها الاسلام بفقد هذا الشيخ الجليل لظل الكثير منهم يبكيه طول عمره .
ولو قرأ جمهور المسلمين ما خلفه الشيخ من كتابات وفهموها حق الفهم لتبدل حالهم الى الأفضل .
كان الشيخ محمد الغزالي رحمه الله يمثل مع فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي رحمه الله وفضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي أمد الله في عمره مدرسة الاعتدال التي تستند في خطابها على ثوابت الشريعة وتأويل النص لصالح المسلم وفق معطيات الواقع .
ظل الشيخ الجليل طيلة حياته محاربا للبدع التي استقرت في عقول عوام المسلمين ومحاربا صلبا لكل الأفكار الهدامة التي روجها الاستعمار وأعوانه في بلاد المسلمين .
ومن حسنات هذا الشيخ انه اجتهد من أجل تقريب شقة الخلاف بين المذاهب الاسلامية ، ولعله أول من كتب عن أتباع المذهب الجعفري كتابات تنم عن فهم جيد وحسن نية .
ان ما يميز هذا الشيخ الجليل عن غيره من علماء عصره انه كان أكثر العلماء والدعاة فهما للواقع الذي يعيشه المسلم في هذا العصر .
كان رحمه الله يستند في خطابه الى قوله تعالى < وكذلك جعلناكم أمة وسطا لتكونوا شهداء على الناس ، ويكون الرسول عليكم شهيدا .
كما كان في آرائه وفتواه يستند الى قول الرسول < ص > :< انما الاعمال بالنيات وانما لكل امري ما نوى > < اعمل لدنياك كأنك تعيش أبدا ، واعمل لآخرتك كأنك تموت غدا >
قدم الشيخ الغزالي الاسلام كما أراده الله وكما عمل به الرسول وصحابته على انه دين الفطرة ودين يحترم آدمية المؤمن ويلتمس العذر لأخطائه وهفواته ، ولا يجبر الآخرين على الايمان به .
اني لا زلت أذكر قوله رحمه الله ان الاسلام لايعني الدين الذي انزل على سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم . انما هو الدين الذي انزل على الانبياء جميعهم .
ولا زلت أذكر قوله ان أحكام الطلاق في المذهب الجعفري هي أفضل مما عندنا في المذاهب السنية .
كما أذكر رده لكثير من الاحاديث التي نسبت الى الرسول < ص > وهي آحاديث مشهورة يستند اليها كثير من الخطباء في المساجد .
وفي هذا الشأن اذكر انه تهكم من القائلين بأن سبب تأخر المسلمين هو ابتعادهم عن منهج الله . وتساءل هل تقدم غير المسلمين بسبب اتباعهم لمنهج الله ؟
وكم كنت الاحظ خوف الشيخ وانزعاجه ممن كان يطلق عليهم فتيان السوء الذين لا حظ لهم من العلم ويشاغبون على المسلمين بجهلهم وتشددهم ويكفرون كل من يخالفهم .
ولو حاول اي منا أن يعقد مقارنة بين الشيخ الغزالي وبين كثير من شيوخ العصر لوجد فرقا كبيرا ، فالكثير من هؤلاء قدم الاسلام على انه دين طوباوي خرافي بعيد عن الواقع ولا يمكن تطبيقه .
لقد غرس كثير من هؤلاء في عقول المسلمين فكرة مفادها أن الله سيعاقب المؤمن الذي يرتكب ابسط الاخطاء ، وقدموا لعامة المسلمين صورة مشوهة عن الله جل شأنه حتى بدا لهم انه اله لا يرحم عباده وانه لهم بالمرصاد .
وكان من نتيجة هذا الاسلوب الاهوج والمنطق الشائه انتشار الجهل والدروشة بين الخاصة والعامة ، ولعل الاسئلة التي يسألها هؤلاء للمشائخ تؤكد مدى الازمة التي يعاني منها جمهور المسلمين ، ومن بين هذه الاسئلة التي خرجت عن حدود العقل والمنطق :
ما حكم الشرع فيمن خرج منه اللعاب أثناء الصلاة ؟
ما حكم الشرع فيمن خرج منه اللعاب أثناء الصلاة ؟
ما حكم من يستمع إلى الأغاني ؟
هل تصح الصلاة من رجل أهمل شعر دبره ؟
هل تأتم المرأة إذا غيرت ملابسها أمام كلب ذكر ؟
هل يأتم المسلم اذا شمت عاطسا من غير دينه ؟
هل تجوز الصلاة فوق خزان للمجاري ؟
هل يعيد المسلم صلاته اذا حك أنفه ؟
هل يجوز للمسلم أن يقبل هدية من المسيحي ؟
هل صحيح أن لحم الابل ناقض للوضوء ؟
هل يدخل الجنة من لا لحية له ؟
هل يأتم المسلم اذا أكل الطعام على الطاولة ، وتناول الطعام بأكثر من ثلاثة أصابع ؟
وغيرها كثير جدا ............
وهنا لا يملك المرء المسلم في هذه الحالة سوى أن يأسف على خلو الساحة الاسلامية من عقلية مثل عقلية الشيخ الغزالي ، ولا يملك شيئا سوى تذكر قول الشاعر حافظ ابراهيم في رثاء الامام الشيخ محمد عبدة :

سلام على الاسلام بعد محمد

سلام على أيامه النظرات

على الدين والدنيا على العلم والحجا

على البر والتقوى على الحسنات
drmsaber
و بعد الغزالى رحمه الله الف الف عالم و فقيه و كلهم سيموتون و سنموت نحن أيضا
فليس هذا الدين من يقوم على شخص مهما كان علمه
و من يتحسر على الغزالى فليتذكر مصيبة المسلمين بموت الرسول صلى الله عليه و سلم و إنقطاع الوحى
أما ذاك التحامل و التطاول على مشايخ مزعومين انشغلوا بما لا يعجب صاحب الموضوع فذلك مما عمت به البلوى من إنشغال المرء بإنتقاد غيره و هو اولى بنقد نفسه فلعل الله يفرج عنه ضيقه و يهديه سبيله.
فالعلم موجود و العلماء لم يتركوا صغيرة و لا كبيرة الا شرحوها فى شتى امور الدين و الدنيا ..المهم من يبحث عن العالم و عن العلم
أما التأسف و التباكى على من توفاهم الله و خلط الاوراق فليس من شيم الجادين
ابن الراوندي
أشكرك على مداخلتك القيمة ، وأحترم وجهة نظرك ، وأعذرني أني بدوت في مقالتي هذه عاشقا متيما بالشيخ الجليل الغزالي ، فقد أحببته واقتنعت بمنهجه في الدعوة ، ولعلك تذكر أن بعضا من شيوخ السعودية وبعضا من شيوخ أهل السلف والجماعة قد أفتى بتكفير الشيخ الغزالي ، وهو ما كتب في أحد صحف الخليج ، وقد كان كتاب الشيخ الغزالي ( السنة بين أهل الفقه وأهل الحديث ) أقض مضاجع السلفيين ، وجعل كثيرا منهم يخرج عن صوابه ، فرمى الشيخ بتهم عديدة .
أكرر شكري لك وتقديري لمشاركتك .
أسامة الكباريتي
نحمل في طيات قلوبنا من المحبة والمودة للشيخ الجليل ورفاق دربه من كوكبة العلماء الأجلاء ..
وقد من الله علينا بنعمة الاستفادة من علومهم وعطائهم الذي لم ينقطع بموت البعض منهم بحمد الله ..
كما أظننا قد استفدنا في هذا الخضم من أدب الاختلاف بين العلماء ومعالجتهم لما وقع فيما بينهم بشكل أعاد إحياء الكثير من عطر سير الصحابة والتابعين ..

ولا أظن أن إعادة التذكير بسالف خلاف بين العلماء سيفيد أي من طرفي الخلاف .. هذا مع العلم أن معظمهم قد توفاه الله .. وبالتالي فإنه لن يغير من موقفه بشئ .. وأمره إلى ربه ..

رحم الله شيوخنا الأفاضل .. وأمد في عمر من هم على قيد الحياة ونفعنا بعلمهم الغزير ..
ابن الراوندي
شكرا لك يا استاذ اسامة ...
أتفهم جيدا ما قلته ، لكني لا أرى سببا للتحذير من الخلاف ، فهو ظاهرة صحية إن روعي فيه القصد الحسن والنية الطيبة تدل على نضج الأمة ورقيها ، وفي نظري الفقهاء والعلماء ليسوا سواء ، بل هم مشارب وأفكار مختلفة ، والمشكلة تأتي حين يضع قداسة على عالم دون آخر ، ومع أني كنت تلميذا للشيخ الغزالي لكني لم أكن أراه معصوما ، فقد كنت أجادله فيما يذهب إليه ، وكان رحمه الله وغفر له ، ينعتني بالتلميذ المشاغب ، وصدقني أني كنت أحب منه هذه الصفة ، فهو بطبعه وطيلة حياته كان مشاغبا على عدد من الشيوخ ، وكان أكره ما يكره هو التعنت والشطط والقليد الأعمى وفهم النص بدلالته الظاهرة .
تحياتي لك ابو ظافر
عمر بيك
[quote]أشكرك على مداخلتك القيمة ، وأحترم وجهة نظرك ، وأعذرني أني بدوت في مقالتي هذه عاشقا متيما بالشيخ الجليل الغزالي ، فقد أحببته واقتنعت بمنهجه في الدعوة ، ولعلك تذكر أن بعضا من شيوخ السعودية وبعضا من شيوخ أهل السلف والجماعة قد أفتى بتكفير الشيخ الغزالي ، وهو ما كتب في أحد صحف الخليج ، وقد كان كتاب الشيخ الغزالي ( السنة بين أهل الفقه وأهل الحديث ) أقض مضاجع السلفيين ، وجعل كثيرا منهم يخرج عن صوابه ، فرمى الشيخ بتهم عديدة .
أكرر شكري لك وتقديري لمشاركتك .[/quote]

الحقيقه الكثير من يريد ان يجعل من كتاب الدكتور الغزالي رحمه الله وثيقه وخلاف بين أهل السنه بعضهم البعض ، فعلي مر العصور يختلف العلماء ويشجع العامه .

توفي رحمه الله في السعوديه والله يتقبله في واسع جناته ويغفر له ولجميع موتانا.

علي فكره ماذا اعجبك في كتابه السنه بين أهل الفقه وأهل الحديت؟

عمر بيك

(أسم مستعار)
ابن الراوندي
مرحبا بك أخي عمر بيك...
أتريد الصراحة يا عمر بيك ؟
إن الكتاب يدل فعلا على عقلية مؤمنة مختلفة كل الاختلاف عن النمط السائد الذي نعرفه عن المشايخ ، فقد دخل الشيخ بكتابه إلى مناطق كانت محظورة ، وأشهد الله أني قد ذهلت أول الأمر لما كتبه في ذلك الكتاب ، فعهدنا بكثيرمن المشايخ هو التحرز والتشدد وضيق الأفق وعدم فهم الواقع ، وكم رأينا منهم من يغرد في واد والواقع المعيش في واد آخر .
خلاصة الأمر إن الشيخ الجليل كان داعية عقلانيا منطقبا في عرضه ، وأحسب أنه لو كان يعرف لغة أجنبية لدخل كثير من الأجانب في دين الله ، فالشيخ له أسلوب أدبي راق ، وهو يؤثر التبشير على التنفير والترغيب على الترهيب .
عمر بيك
[quote]مرحبا بك أخي عمر بيك...
أتريد الصراحة يا عمر بيك ؟
إن الكتاب يدل فعلا على عقلية مؤمنة مختلفة كل الاختلاف عن النمط السائد الذي نعرفه عن المشايخ ، فقد دخل الشيخ بكتابه إلى مناطق كانت محظورة ، وأشهد الله أني قد ذهلت أول الأمر لما كتبه في ذلك الكتاب ، فعهدنا بكثيرمن المشايخ هو التحرز والتشدد وضيق الأفق وعدم فهم الواقع ، وكم رأينا منهم من يغرد في واد والواقع المعيش في واد آخر .
خلاصة الأمر إن الشيخ الجليل كان داعية عقلانيا منطقبا في عرضه ، وأحسب أنه لو كان يعرف لغة أجنبية لدخل كثير من الأجانب في دين الله ، فالشيخ له أسلوب أدبي راق ، وهو يؤثر التبشير على التنفير والترغيب على الترهيب .[/quote]

يا أهلا ويا سهلا biggrin.gif

أخي العزيز:

الشيخ الجليل له كثير من الكتب فلماذا اعجبك هذا الكتاب علي الاخص؟
الدكتور الفزالي يطرح قضيه هامه وليس كان الغرض منه خلق ما تردده. فماذا اعجبك في هذا الكتاب؟

عمر بيك
(أسم مستعار)
gameel
أنا أعجبنى فى كتاب الشيخ الغزالى طرحان : -

1- أنه رفض إدعاء البعض أن الجن يتلبس الإنسان .
2- أنه نفى تحريم أن تتبوأ المرأة الإمامة الكبرى أى رئاسة الدولة . [A5] [A5] [A5]
ابن الراوندي
نا أتفق مع ذكره ما الأخ جميل ، فالشيخ قد رفض التباس الجن بلإنسان وأرجع ما يعتري الإنسان في هذه الحالة إلى مرض عضوي ، وتساءل هل الجن متخصص في تلبس الإنسان المسلم فقط ؟
وكان يرد بذلك على الشيخ عبد العزيز بن باز الذي تناقلت وسائل الإعلام عنه في ذلك الوقت أنه أخرج جنيا باكستانيا وأدخله للإسلام .
و كان الشيخ نصيرا للمرأة ، ورفض ماكان متعارفا عليه بين الفقهاء من أن المرأة لا يحق لها تولي القضاء ولا الرئاسة ، وكان هذا الرأي صدمة كبيرة هزت معاقل السلفيين .
وأفيدك يا عمر بيك أن الطبعة الأولى من الكتاب الذي أصدرته دار الشروق اللبنانية وردت فيه جملة لم ترد في الطبعات الأخرى ، إذ قال الشيخ بما معناه إن من المصائب التي تتالت على الإسلام أن يهجر دراسة علومه الأصحاء ، ويقبل عليها العمي والعرج والمعوقون ، وأرجع الشيخ بعض الفتاوى المتشددة إلى علة خلقية في الفقيه ، ودلل على ذلك بأن من يفتي بعدم جواز خروج المرأة للعمل لابد أن يكون شيخا عنينا ، وهذا الكلام جارح وقاس ومؤلم للكثيرين لكنه كما أرى واقعي دلت عليه شواهد كثيرة .
drmsaber
حسنات ..حسنات لهم و سيئات .. سيئات لمن ذكرهم بسوء
صدق من قال أن لحوم العلماء مسمومة
هل يعيب الشيخ بن باز ما قاله هذا او ذاك من عامة المسلمين ؟

إنما هى كلمات لا يلقون لها بالاً إذا لم يسكتوا عنها لم يحاسبهم الله على سكوتهم
أما و قد قالوها فويل لهم إن كانوا كاذبين

يا للفخر بما قاله الشيخ الغزالى فى الجن و المرأة و ما ذل به لسانه فى طبعة من طبعات كتاب فخرج من بعده من يترك الأصول و يتمسك بالذلات و الشذوذ عن الإجماع.

فذاك الاسلام الحق أما ما يأتى من السعودية و الوهابيين و السلفيين فهو الضلال و الرجعية و التشدد .
و دعك من قرأن و سنة و إجماع علماء فالعقل أولى بالحكم و المرجعية و عقولنا أسمى و أفهم للدين من عقولهم ...ألسنا فراعنة !!

لا أملك الا أن أقول ....حسبنا الله و نعم الوكيل اليه مرجعنا جميعاً فيحكم بيننا فيما كنا فيه مختلفون .
Hesham
هذا الموضوع يبشر بمناظرة بين إتجاهات .. أى مكانه هو باب "مناظرات الفرق والجماعات الإسلامية" وليس هنا على الملأ.

سأنقل الموضوع لاحقاً بعد أن تطلعوا على هذا التنويه جميعكم.

وعلى من يرغب فى متابعة الموضوع أو المشاركة فيه، إرسال طلب بذلك فى رسالة خاصة إلى أي من:
Akrum -Prof - Hesham

تحياتى
Hesham
الصدق فيما قاله د.صابر

فهؤلاء العلماء قد توفاهم الله، وليرحمهم ويرحمنا جميعاً.
وما بقى منهم من علم نافع هو ما يهمنا كمسلمين.
أما نقاط الخلاف فيما بينهم، فهم ليسوا بيننا ليردوها أو يناقشونها معنا، والأسلم هو تركها.
وما أحسب الشيخ الباز، وهو العالم بفقه الدين الإسلامى، وأعلم بشروط التكفير، يكفر الشيخ الغزالى على رأي قاله مستندِ لنصوص ومواقف.
الإسلام دون أدنى شك، يسمح، بل يأمر بإستخدام العقل، لكن فى غير الثوابت العقيدية، وهو ليس دين جامد، بدليل بقائه حياً قوياً متناغماً مع كل العصور التى مر بها إلى الآن، ولم يندثر أو يتحوصل كما حدث لأديان أخرى.
ومن هنا .. فمنطقى أن الشيخين، بمدرستيهما (على الإعتبار المجازى أن كل منهما له مدرسته) قد إختلفا فى نقاط تفسيرية، لكن مؤكد أن أياً منهما لم يكفر الآخر ولم يبيح دمه مثلاً ..
وإن حدث وأخطأ أحدهما، فهى ذلة.
هم بشر .. فليسا بمعصومين، ولا كاملين، ولا مؤلهين.

وأنى أدعو الجميع لأخذ ما اتفق وأجمع عليه كل العلماء، منذ القدم وحتى يومنا هذا، وترك مواضع الخلاف بينهم، فهم وحدهم أقدر على نقاشها، وليستفتى كل منا قلبه وعقله فيها إن اضطر للإقتراب منها، ويأخذ برأى العالم الذى يطمئن له أكثر.
وبذلك تنتهى كل الفتن والمشاكل بيننا كمسلمين، ونكون قادرين على لم الشمل ووحدة الصف لمجابهة ما يعترضنا جميعاً، وما لايفرق بين كوننا من أنصار هذه الفتوى أو تلك.
الطوفان يأتى على الجميع دون تمييز .. فاتعظوا يا أولى الألباب.
ابن الراوندي
تحياتي للجميع ...
بالنسبة لما قاله الأخ صابر من أن لحوم العلماء مسمومة ، هذه مقولة يروج لها عدد من العلماء كما أظن ، ولا أعتقد أن أي عالم له قداسة معينة ، ومعصوم ومنزه عن النقد ، كل إنسان يؤخذ كلامه ويرد إلا صاحب ذلك القبر عليه الصلاة والسلام ، وليس من حق الغزالي أو الشعراوي أو ابن باز أن يزعم أن ما يقول به هو الإسلام الصحيح ، وغيره على باطل .
إن من أكثر الأشياء التي تمسخ شخصية الإنسان ، وتفسد عليه عقله وتحط من كرامته ، هو أن يكون عبدا لا حول له ولا قوة لمن يتوهم فيه العلم ومعرفة الحق ، لذلك أرى أنه لا ينبغي لإنسان عاقل سوي يحترم ذاته أن يتوهم أن علماء الشريعة هم فوق النقد ، وأن لحومهم مسمومة .
أخي هشام .. صدقني أنا لم أفهم حتى الآن ما سبب هذا الخوف من مناقشة قضية مثل هذه ؟
ولماذا هذا الضيق وهذه الحساسية من مناقشة موضوع له علاقة بالفكر الإسلامي ؟
ولماذا تطلب إدراج الموضوع في باب آخر غير مرئي ؟
ألا تلاحظ سيدي .... أن هذا الخوف أو لنقل الحرص مبالغ فيه ؟
لماذا كلما أثير موضوع فكري يحمل اتجاهات متعددة يقوم أحدنا يا جماعة الكلام هنا ما ينفعش ، تعالوا نتكلم في حتة ثانية .
هل نحن نخشى من شيء معين ؟
هل قال أحدنا في هذا الموضوع كلاما خارجا عن حدود الأدب ؟
يا صديقي هشام نحن هنا للجدل وليس لفض نزاع ، وحل مشكلة حدودية بين قبيلتين ، أو حل مشكلة أسرية بين زوجين ؟
أخي هشام ... أنا لم أقل إن الشيخ ابن باز كفر الشيخ الغزالي ، فالشيخ أكثر عقلا وحكمة من أن يتورط في الفعل . ولا أعرف من أين استنتجت هذا الكلام فلا هو ورد عني ولا ورد عن غيري من المشاركين .
Hesham
عن التكفير .. فإعتقدت أن قصدى قد وصل للجميع، وهو مجرد مبالغة للوصول للمعنى ليس إلا.
وإلا .. لكنت نقلت من كلام قائلها إقتباساً كما أفعل عادةً لمواجهة الكاتب بكلماته.
فعفواً إن كان قصدى لم يصل كما أردته.


عن نقل الموضوع .. فليس هناك خوف ولا رعب ولا فرائص ترتعد .. كل ما هنالك، أنه موضوع يمس الفروق بين فرقتين إسلاميتين بشكل أو بآخر .. وحيث أنك جديد معنا فى هذا المكان، فلم تحضر ما حضرناه من مثل تلك المناقشات سابقاً، ولا ما أدت إليه من نتائج.
تلك النتائج هى التى جعلتنا ننشئ باباً خاصاً لهذه النوعية من المناقشات والمناظرات، كى لا نحرم أحداً من قول ما يريد، لكن فى ذات الوقت، نحمى المتضررين من مثل تلك المناقشات من متابعتها ..
.. إذن الباب مفتوح لكل من يهمه الأمر (فقط) ..

ولو كان الأمر لفض نزاع حدودى بين قبيلتين .. لكان أهون كثيراً من نقاش الأديان. ألست معى فى ذلك؟
أسامة الكباريتي
نقطة نظام

سبق لأهل هذا البيت أن اتفقوا فيما بينهم على كثير من الترتيبات ..
ولهذه الترتيبات أسباب تاريخية لا نود لها أن تتكرر ..
وعامة الأعضاء لا يودون أن يجدوا في الأبواب المفتوحة أمورا -قد- يكون فيها تشويش عليهم بشكل أو بآخر ..

وسدا للذرائع .. ونزولا عند رغبة بعض الإخوة والأخوات فقد تم تخصيص الباب الذي أشار إليه الأخ هشام آنفا ..

فمن رغب في طرح موضوعات من ذلك النوع فعليه الالتزام بما ارتضاه الجميع في هذه "الواحة" ..
ومن رغب المشاركة في الجدل أو الاطلاع عليه تحت مسؤوليته الشخصية فعليه طلب ذلك كي يتم ضمه إلى تلك المجموعة وينكشف عليه الحجاب ..

وبس خلاص ..
24 ساعة من ساعة ما قال هشام .. [A5]

عفوا هشام ..
فقد كتبت ما سبق قبل أن أرى مداخلتك الأخيرة .. فجاء فيه تكرار غير مقصود :oops:
Prof
[quote]ولماذا هذا الضيق وهذه الحساسية من مناقشة موضوع له علاقة بالفكر الإسلامي ؟
ولماذا تطلب إدراج الموضوع في باب آخر غير مرئي ؟
ألا تلاحظ سيدي .... أن هذا الخوف أو لنقل الحرص مبالغ فيه ؟ [/quote]
ياسيد راوندى لماذا تصر وتلح على موضوع الخوف والرعب ومثل هذه الأفلام ... الموضوع كما سبق وأوضحنا مسألة تنظيم وإدارة ... تخصصنا كمشرفين هنا ...
ونحن على ثقة بأن أسلوبنا هذا فى تنظيم وإدارة الموضوعات وتصنيفها يصب فى النهاية فى صالح الموضوعات المطروحة نفسها .. فى صالح إيضاح رؤية صاحب الرؤية نفسه ... وفى صالح جدواها وجديتها ويحميها من أشياء كثيرة ليس أقلها التشتت المحتمل الناتج عن عدم التخصص.

وضح كده الأسلوب؟
أيضاً أرجو ألا يكون الدفع بالتهم أسلوبك المعتمد للضغط علينا أو على أى من الأطراف هنا ... أعتقد الأجدى أن تعتمد على حجتك وتبيين رؤيتك .
ابن الراوندي
سيدي... بروف
إذا كانت المسألة مسألة تنظيم إدارية ، فأنا أوافقك ، إذ لا أمقت شيئا في هذه الدنيا سوى الفوضى والغوغائية .
وأتقدم بالشكر لك لأنك أوضحت لي مسألة لم يستطع غيرك توضيحها .
.
Invision Power Board © 2001-2014 Invision Power Services, Inc.