المساعدة - البحث - قائمة الأعضاء - التقويم
لجنة تبدأ التحقيق بفساد رموز فتح والسلطة
منتديات شئون مصرية > منتديات السياسة والإقتصاد > شئون فلسطينيــة
أسامة الكباريتي
بعد العجز عن تغطية الفضائح المتواصلة
لجنة تبدأ التحقيق بفساد رموز فتح والسلطة
[ 05/12/2010 - 04:07 م ]
دحلان (يسار) وأبو شباك يتوسطهم وزير الأمن الصهيوني الأسبق
رام الله – المركز الفلسطيني للإعلام

كشفت مصادر في الضفة الغربية، عن استدعاء كبار مساعدي ومستشاري محمد دحلان في الأيام الأخيرة، إلى مدينة رام الله للتحقيق من قبل لجنة تحقيق شكلتها رئاسة سلطة محمود عباس المنتهية ولايته، للاستماع إلى شهاداتهم حول علاقات دحلان الأمنية وارتباطاته السياسية الخارجية ومصادر ثرائه الفاحش.

وعلم "المركز الفلسطيني للإعلام" أنّ من بينهم رشيد أبو شباك، وإيهاب الأشقر الذي يعد الذراع الأيمن لدحلان ومدير أعماله، وقالت المصادر إنّ لجنة التحقيق التي شكلها عباس مكونة من مختصين أمنيين وقضائيين، قد بدأت بجمع الأدلة التي تدين دحلان بقضايا اختلاس مالي وإساءة الائتمان واستغلال المناصب التي تولاها خلال رئاسته لجهاز الأمن الوقائي في غزة".

وأضافت أنّ اللجنة أمرت بإخضاع عدد من كبار ضباط الأمن الوقائي المقربين من دحلان إلى الإقامة المنزلية الجبرية ريثما يتم الاستماع إلى شهاداتهم.

وفي ذات السياق استضافت قناة الجزيرة الفضائية ظهر اليوم الأحد (5\12) القيادي في حركة فتح عزام الأحمد، الذي تهرب مراراً من الرد على سؤال المذيعة حول دواعي تشكيل هذه اللجنة، قبل أن ينقطع الخط "لأسباب فنية"!.




تعقيب:

ينكشف الحرامية عندما يختلفوا

نفسي أعرف ايش قال دحلان على عباس لما خلاه يدور زي الفار المربوط من ذيله ..

هو الغرور نشع في راس دحّول من ساعة ما طلب بوش يشوفه .. وعض عباس يومها على لسانه ..

الأغبياء مش عارفين ان دحّول عنده وثائق تفضح المستخبي كله ..
أسامة الكباريتي
أجهزة عباس تعتقل 20 من أتباع دحلان بحوزتهم كمية من الأسلحة



نابلس – فلسطين الآن – خاص
تصاعدت وتيرة الخلافات بين رئيس سلطة فتح محمود عباس وعضو اللجنة المركزية في فتح محمد دحلان لتصل إلى حد الاعتقالات في صفوف أتباع الأخير .

وقالت مصادر أمنية خاصة لفلسطين الآن: " إن أجهزة فتح التابعة لمحمود عباس اعتقلت 20 من أتباع محمد دحلان في مخيم بلاطة في نابلس ".

وأشارت المصادر إلى أن من تم اعتقالهم من أتباع دحلان ضبط بحوزتهم كمية كبيرة من الأسلحة.

و فشلت محاولتان على الأقل في حل الخلاف بين زعيم فتح محمود عباس والقيادي فيها محمد دحلان، عقب الأزمة الأخيرة في العلاقات بين الرجلين، بحسب ما ذكره مسئول بارز في حركة فتح.

ونقلت الجزيرة نت في وقت سابق، أن أعضاء في اللجنة المركزية لفتح تحدثوا مع عباس عن حل الخلاف، لكنه أجاب بالرفض المطلق، معتبراً أن ما تحدث به دحلان وتدخلاته أمور غير مقبولة مطلقاً.

وأشار ذات المصدر إلى أن عباس أبلغ محدثيه من أعضاء مركزية فتح أن دحلان تجاوز حدوده كثيراً، وأنه وجه شتائم وكلاما غير لائق له ولنجليه، واتهمهما بالاستفادة من منصب والديهما في أنشطتهم التجارية، وهو ما ينفيه عباس ونجلاه.

وأضاف أن عباس رفض حتى أن يقوم دحلان بالاعتذار إليه، وجدد له الاتهام بالمسؤولية عن خسارة الأجهزة الأمنية أمام حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة، مؤكداً أنه لن يسمح بأن تستولي حماس على الضفة الغربية بالتراخي مع أخطاء دحلان وغيره.
[/size] ------------------------------------




عباس يقيل " أصدقاء دحلان " ويأمر باعتقال "أبو شباك"


[size="4"]رام الله-خاص

تفاقم الخلاف بين زعيم سلطة فتح محمود عباس والقيادي البارز فيها محمد دحلان في أعقاب فشل محاولتين من قبل أعضاء في مركزي فتح للصلح بينهما.

ووصل الأمر إلى حد تقييد تحركات دحلان وفرض الإقامة الجبرية عليه ، قبل أسابيع في حين أفادت مصادر مطلعة أن عباس سمح مؤخرا لدحلان بالسفر إلى مصر بطلب رسمي للقاء جهات أمنية في القاهرة.

وأشارت المصادر إلى أن عباس أمر بإقالة كل من له علاقة بدحلان من منصبه الحكومي والأمني بينهم نائب مدير شرطة في الضفة ، بزعم أن دحلان يحاول تشكيل مجموعات على غرار تلك التي كانت سائدة في غزة .

كما أكدت المصادر أن سلطة عباس طلبت بشكل رسمي من الشرطة الدولية "الانتربول" باعتقال رشيد أبو شباك وهو ذراع دحلان الأيمن وتسليمه لديها للتحقيق في فساد مالي وإداري خاصة عندما رأس جهاز الوقائي السابق في غزة خلفا لدحلان.

جاء هذا الطلب باعتقال أبو شباك بعد أن أبلغ الأردن سلطة فتح برام الله أن الأخير أودع مؤخرا ما يزيد عن 10 ملايين دولار في بنوكها.

ويعود جذور الخلاف الذى طفى على السطح بين الاثنين بعد أن اتهم عباس دحلان بأنه تجاوز حدوده كثيراً، وأنه وجه شتائم وكلاما غير لائق له ولنجليه، واتهمهما بالاستفادة من منصب والديهما في أنشطتهم التجارية، وهو ما ينفيه عباس ونجلاه.

ورفض عباس حتى أن يقوم دحلان بالاعتذار إليه، وجدد له الاتهام بالمسؤولية عن خسارة الأجهزة الأمنية أمام حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في قطاع غزة، مؤكداً أنه لن يسمح بأن تستولي حماس على الضفة الغربية بالتراخي مع أخطاء دحلان وغيره. حسب المصدر

وظهر الخلاف مع قيام سلطة رام الله بسحب الحراسات حول فيلا دحلان من رام الله ، بأمر من عباس وهو ما فجر الخلاف بينهما الذي وصل إلى ما وصل إليه.

وكان رفيق النتشة الذي عينه عباس رئيسا لهيئة محكمة الفساد في سلطته ، قال إن الهيئة تتلقى يوميا شكاوى واتهامات ووثائق يجري دراستها تتعلق بتهم فساد تم الانتهاء من بعضها وأحيل بعضها إلى محكمة الفساد التي تنظر بها حاليا

وكشف النتشة أن الأسبوع المقبل سيشهد التحقيق مع شخصيات كبيرة ومسئولين كبار خارج الوطن ، منوها أنه "إذا تعذر إحضار احد سنطلبه مباشرة عن طريق البوليس الدولي وبكل الوسائل المتاحة لنا " لإحضاره.



.
Invision Power Board © 2001-2014 Invision Power Services, Inc.