من صماصيم قاع قلبه المثقل بهموم الوطن المتعب بحمله .. يبعث بأحر التهاني وأرق الأماني للكيان الصهيوني رئاسة وحكومة ولمم من شذاذ الآفاق .. التهاني الحارة لدرجة الغليان .. بمناسبة العيد القومي لاغتصاب أراض شقيقة من شعب شقيق ..

مالذي يجمعه بأولئك الشذاذ سوى الشذوذ!!

يا حسرتاه يارجال
بلغنا هذا الدرك الأسفل .. وهي سفالة تتكرر كل سنة .. ولا يتورعون عن إعلانها ..
ثم يدعون بأنهم أشقاء!!