المساعدة - البحث - قائمة الأعضاء - التقويم
المواعظ الأولى لسماحة معلم الحب الإلهي حبيب الله المختار
منتديات شئون مصرية > موضوعات متنوعة > دنيا ودين
ثورة الحب الإلهي
المواعظ الأولى لسماحة معلم الحب الإلهي حبيب الله المختار


وجه معلم الحب الإلهي سماحة حبيب الله المختار جملة من المواعظ في دعوته (ثورة الحب الإلهي) التي انطلقت في بغداد ومنها :
1. لا تعزلوا الله حبيبكم عن حياتكم ، فالله لا يفارقكم في حياتكم فكيف تفارقوه ، وكيف تجعلون بينكم وبينه حواجز وهو أقرب إليكم من حبل الوريد ، وهو الراعي لكل شؤونكم .
2. اجعلوا كل فكركم حول الله وحبه لأنه لا يوجد شيء لا يسبح لله الحبيب ، ولا يوجد شيء لا يشهد لله بالعظمة والرحمة ، ولا يوجد شيء لا يصلح ليكون وسيلة لذكر الحبيب سبحانه .
3. اتخذوا حب الله هدفاً ، فكل أهداف الدنيا لا قيمة لها ، وكل شؤون الدنيا تتحقق بالرزق الإلهي المادي ، لكن ما لا يتحقق إلا بقرار كبير هو حب الله الحبيب فاتخذوه هدفاً .
4. الله هو الموجود وكل ما سواه مشكوك بوجوده حتى لو رأته العين ، فالوجود يعني الأثر في القلوب وفي معنى الحياة وفي مصير الإنسان ولا أثر إلا لله في القلوب والحياة والمصير .
5. إن مصير الإنسان هو مع الله ، فكيف يستهين الإنسان بمصيره ، وهل له مصير غير الله ، فلا طريق الى النجاة إلا بإصلاح العلاقة مع الله وذلك بشدة حب الله وأولياءه .
6. اعلموا واعرفوا وأيقنوا أن لله قلب كبير أي لديه مشاعر وعواطف كبيرة ، وأنه يُحب مَن يحبه ، وأنه بقلبه يعطف على عباده ويغرقهم بحنانه ، فما لكم تتجاهلون رقة قلب الله .
7. إن أجمل عبادة هي أن تبادل الله بالعاطفة ، فبقدر ما تشعر بالحُب الذي يأتيك منه تعطيه حباً ، وبقدر ما تشعر بالحنان منه تحن أنت على القرب منه وتحرص على ذكره .
8. إن من دلائل الحُب الإلهي شدة حرص المُحب على التقرب لله ، فهو لا يكتفي بمستوى بسيط ففي هذا ضعفٌ بالحُب ، وإنما يكون حريص جداً على القرب الكبير من حبيبه.
9. الدنيويون يحرصون على دنياهم والمحبون لله يحرصون على آخرتهم ، والغافلون يحرصون على أجسادهم والمحبون يحرصون على قلوبهم ، فحرص المُحب يكون على حبه لله الحبيب .
10. لا تعيشوا بالإخلاص لدنياكم وأنفسكم ، بل كونوا بإخلاص لله حبيبكم ، فالإخلاص لأنفسكم لن يجلب لكم الخير الحقيقي ، والإخلاص لله هو طريق الخير كله والربح كله والفوز كله .
11. تنازلوا عن أمنياتكم الدنيوية لأجل حُب الله ، وتنازلوا عن بعض طموحاتكم لأجل حُب الله ، وتنازلوا عن بعض حقوقكم الشخصية لأجل حُب الله ، فمن دلائل الحب لله التنازل لأجل الله .
12. إن الله يُعطي رعايته لكل البَشر حتى للغافلين عنه والغارقين بالدنيا ، ولكنه يُعطي الحنان الكبير لمن يحبه ، يعطيه حناناً يغلب حنان كل أمهات الدنيا ، فالله هو ينبوع الحنان كله .
13. إبتعدوا عن كل عنف في سلوكٍ أو كلام لأنه يؤدي الى قسوة في قلوبكم ، فإذا قست قلوبكم لن تستطيعوا أن تحبوا الله حباً أكبر ، ولن تستطيعوا أن تنشروا الحب وتناضلوا بالحُب .
14. تعلموا كيف تناضلون بالحُب ، فالظلم يُهزم بالحُب ، والباطل يُهزم بالحُب ، والعنف يُهزم بالحُب ، والكراهية تُهزم بالحُب ، فالحُب الإلهي هو الهازم لكل شر إذا صبرتم فيه .
15. صغّروا قيمة الدنيا واستهينوا بها لأن الربح الحقيقي مع الله ، ولا ربح حقيقي في الدنيا ، ومَن أحب الله هانت الدنيا بعينه ، ومَن هانت الدنيا بعينه أحب الله حباً أكبر .
16. الثائر هو من ثار على دنيويته وذاتياته وحبه لنفسه وتحيزه لمصالحه المادية وأنتفض على كسله مع الله ودخل في ثورة العواطف والمشاعر الطاهرة ثورة الحب لله الحبيب .
17. لن يكون المؤمن ثائراً حتى يثور على شكه بقدرة الله ، وعلى يأسه من رحمة الله ، وعلى كسله في طلب قرب الله ، وعلى جهله بحنان الله وعلى ضعفه في حب الله الحبيب .
18. ادخلوا في ثورة الحب الإلهي وانشروا الثورة في كل القلوب من أجل أن تُنقذوها من البُعد عن الله ومن الجفاء مع الله ، وتُدخلوها في حب الله وفي الوفاء الكبير لله الحبيب .
19. تعلموا التوكل على الله الحبيب في كل شؤون حياتكم المادية والروحية ، أي ثقوا بالله وإعتمدوا على الله واستعينوا بالله وخذوا القوة والمدد من الله الذي لا يبخل عليكم .
20. لا تستغنوا أبداً عن كل كلمة تُحرك وجدانكم إتجاه الله ، وكل نصيحة تنبهكم على كسلكم مع الله ، فالإستغناء عن الموعظة الإلهية هو من الزهد بالله والزهد بقرب الله .


El-Masri
بالله عليكم حد يقول لمعلم الحب الألهى أن يعلن من بغداد أن الله يكره من يتخذ الكافرين أولياء، يمكن الراجل لم يقرأ القرآن أو لم يفهمه.
وأن الجهاد واجب على كل مسلم حتى يخرج المحتلون من أرض العراق، يمكن برضه الراجل مسلم جديد ومعندوش فكرة.
موحد
أقتبس الجمل التالية مما كتب أعلاه

الله هو الموجود وكل ما سواه مشكوك بوجوده حتى لو رأته العين ، فالوجود يعني الأثر في القلوب وفي معنى الحياة وفي مصير الإنسان ولا أثر إلا لله في القلوب والحياة والمصير .

فلا طريق الى النجاة إلا بإصلاح العلاقة مع الله وذلك بشدة حب الله وأولياءه .

6. اعلموا واعرفوا وأيقنوا أن لله قلب كبير أي لديه مشاعر وعواطف كبيرة ، وأنه يُحب مَن يحبه ، وأنه بقلبه يعطف على عباده ويغرقهم بحنانه ، فما لكم تتجاهلون رقة قلب الله .



فيما عدى ما ذكر أعلاه لم أر أي شيء خاطئ في كلام السيد حبيب ،، فهو كلام منطقي جداً فمن حب الله ومن توفيقه لنا ومن اتكالنا عليه نصل إلى مآربنا والحب ليس المخافة والرهبه والله يحب عباده صحصح بالتأكيد.. وحبنا إلى الله يجعلنا نؤمن بحبنا لأنفسنا وأهلنا وأخوتنا وللانسانية كلها.. كلام والله ليس فيه أي غبار... إنما السؤال ...

هل ما يؤول إليه حبيب هو التذكير بوجوب حب الله أم هناك نهجاً خاصاً به أو يدعو إلى العودة لكتب الله؟؟

حتى الآن سمعت الأشرطة وقرأت كل شيء وخلصت إلى نتيجة واحدة فقط (أحبوا الله يحبكم ويشرح صدوركم ويوصلكم إلى ما يريده وتريدونه) هو كلام منطقي وصحيح..

أما ما جاء في المداخلات الثلاثة قول الأخ حبيب هو موجود الباقي مشكوك به .. أقول لا... هو موجود ونحن موجودون أيضاً لأننا مع الله نشكل منظومة واحدة

ثمة ذكر لفظة الأولياء تسبب لي أرتيكاريا فأنا لا أقدس ولا أجل ولا أوالي أحداً إلا الله

المداخلة رقم 6 .. تقال عادة على الإنسان فالحنية والقلب الكبير على الرغم من عدم بعدها عن الله إنما هي تعابير إنسانية فقط!!! فمن أين عرف أن لله قلباً كبيراً ورقة قلب الله (صفات إنسانية) والله رحيم صح ترك عنده 99 رحمة وأنزل رحمة واحده على البشر صح يتدل من مشاعر الله بالأحاديث النبوية (يضحك الله من ثلاث ،، غضب الله،،، وما عداها) أما نوعية المشاعر فلا أحد يحكم..

عدى ذلك وحتى الآن كل شيء جميل والكلام منطقي وليس فيه أي غلط
El-Masri
الرجل يتحدث من بغداد ودبابات أولياءه الأمريكان تقصف وتقتل المسلمين الأبرياء يوميا وعن ماذا يتحدث، هل يتحدث عن مقاومة المحتل والجهاد فى سبيل لله لتحرير أرض الإسلام؟

يا ربى الأشكال دى بس بتتحدف علينا منين.

رحمك الله يا صدام، والله كنت حايش عننا بلاوى كتير.
finetouch
ثورة الحب الالهى
كنت اعرف حتى قرأت هذا الاسم الغير عادى ان الحب هو مشاعر واحاسيس وافعال من المحب لمن يحب ولكننى عرفت الان انه ايضا ثورة واتمنى الا تحدث ايضا مظاهرات الحب..ممكن تحدث مظاهرات حب البقاء. ودمتم.
.
Invision Power Board © 2001-2014 Invision Power Services, Inc.