المساعدة - البحث - قائمة الأعضاء - التقويم
منكري السنة
منتديات شئون مصرية > موضوعات متنوعة > دنيا ودين
أسامة الكباريتي
منكري السنة



واحدة من البدع الضالة القديمة، ظهرت في القرن الثاني الهجري، ثم وئدت في بعض حالاتها بالحجة والحوار بين علماء الأمة وبين أهل هذه البدعة، لكن حالات أخرى اقتضت المواجهة، لما استفحلت الفتنة، وأراد أصحابها، أن يستبدلوا شريعة الله بشريعة الأهواء.
ومنذ بدايات القرن الثالث، لم يسمع أحد، ولم يأت ذكر في كتب التاريخ أو الملل والنحل، لهذه البدعة، حتى أتى الإنجليز إلى واحدة من مراكز الامبراطوريات الإسلامية منذ قرن ونصف القرن من الزمان، ساعين إلى تأكيد سقوطها بكل الوسائل الممكنة، السياسية والاقتصادية والعسكرية، وعرفوا أن السبيل الأول لتحقيق هذه الأهداف، لن يكون يسيراً قبل سقوط العقيدة الإسلامية الصحيحة، من نفوس وقلوب وعقول المسلمين في الهند الكبرى، واستطاعوا من خلال أصحاب الشهوات والمطامع أن يخترقوا جدران الدعوة، وأن يصنعوا شرخاً بين صفوف الدعاة، وأن ييقظوا فتنة عاصفة بين علماء الأمة، مستغلين مساحة الجهل والأمية التي اتسعت رقعتها بين مجتمعات الامبراطورية، فتصدع البناء، وانهارت الجدران لتسقط على رؤوس المسلمين، وتنتهي امبراطورية الإسلام في الهند.
كانت تلك البدعة، هي الاكتفاء بأحد مصدريّ التشريع الإسلامي وهو كتاب الله الكريم، والاستغناء عن المصدر الثاني وهو السنة النبوية المطهرة، وذلك بالتشكيك بداية في شرعية هذه السنة، ثم التشكيك في صدق ماورد بها من أحكام وتشريعات، ولتحقيق هذين الهدفين المتلازمين، اتخذت سبل عديدة، تعتمد التشكيك في متن الأحاديث، وطرق روايتها، والرواة، ومن ثم إسقاط الأحكام التي وردت بها.
ومن الهند انتشرت هذه البدعة إلى العراق ومصر وليبيا واندونيسيا وما ليزيا وغيرهم من بلاد المسلمين.


تعريف السنة

السنة في اللغة:
الطريقة أو السيرة، حسنة أو سيئة (1)

السنة
في الاصطلاح:
يختلف معناها حسب الغرض والهدف
:
ـ عند المحدثين: ما أثر عن النبي صلى الله عليه وسلم؛ قول أو فعل أو إقرار أو صفة خلقية أو سيرة، قبل البعثةأو بعدها (2).
ـ وعند الفقهاء: الصفة الشرعية للعقل المطلوب طلباً غير جازم، بحيث يثاب المرء على فعله ولا يعاقب على تركه (3).
ـ وعند الأصوليين : هي قول النبي صلى الله عليه وسلم وفعله وتقريره (4).



تعريف منكري السنة

- طائفة من الناس تنادي بعدم الاحتجاج بالسنة (5).

- طائفة من علماء الهند شعروا بضرورة وحدة الصف الإسلامي، والخلاص من الفرق المتعددة، من حنفية وحنابلة وشافعية ومالكية وغيرهم، وجمع المسلمين تحت راية (6).

- إحدى حركتين، ثانيتهما القاديانية، رأى فيهما المشروع الإنجليزي في الهند نوعاً جديداً من مناوأة الإسلام، باستدراج عدد من الدعاة، وضمهم إلى صفوفه السياسية مع كثير من القساوسة المنصرين، والإيقاع بهم في شبكة لتحريف الإسلام، تقوم بأعمال ثقافية ومشروعات علمية تبعد الثقة عن النفوس تجاه الحديث الشريف (7).

- بعض من يتسمون بأسماء المسلمين، أحيوا بدعة قديمة، تدعو إلى الاكتفاء بالقرآن عن السنة والأحاديث، وقالوا: حسبنا كتاب الله (8).
ويعرفها المحرر بأنها فرقة تتخذ من نصوص الأحاديث النبوية موقف الرفض، أقلهم تشدداً يرفض بعضها، والغلاة منهم يرفضونها إجمالاً وتفصيلاً، وبين الفريقين درجات، وجميعهم يدعو إلى الاكتفاء بالقرآن الكريم مصدراً متفرداً للتشريع، ويطلق عليهم اسم (القرآنيون) أو (منكري السنة).

النشأة والتطور
- [/size]يمكننا التأريخ لنشأة فرقة منكري السنة النبوية، بظهور فرقة الشيعة وموقفهم العدائي من صحابة رسول الله رضي الله عنهم وصلى الله عليه وآله وسلم، بعد بيعتهم لأبي بكر الصديق إماماً وخليفة للمسلمين، وأرادوا هم ألا يؤم المسلمين أحد من غير بيت النبوة إلى يوم القيامة ... ورفض كل ما يأتي من أخبار وروايات وأحاديث عن طريقهم، بعد أن حكموا عليهم بالكفر والخروج من ملة الإسلام(9).

- ومن أثر شطط الأحكام الضالة لفرقة الخوارج، نسب إليهم الإمام البغدادي، إنكار السنة جملة وتفصيلاً(10).

- فلما جاء المعتزلة، كانوا على صنفين في موقفهم من السنة النبوية:

الأول:

كان متشدداً في إيجازه لاحتمال الكذب في السنة بنوعيها؛ المتواتر والآحاد فلا يجوز العمل بها (11).

الثاني:
كان أخف في إيجازه لاحتمال الكذب في أحاديث الآحاد فلا يجوز العمل بها (12).
غير أن المعتزلة إجمالاً، قد انتهوا إلى:
*
عدم الاعتراف بالسنة الفعلية للرسول صلى الله عليه وآله وسلم.
*
إنكار إقامة الحد على شارب الخمر(13).
*
إنكار شفاعة رسول الله صلى الله علية وآله وسلم (14).
*
نفي الرؤية عن الله عز وجل (15).

- وهكذا منذ وفاة الرسول صلى الله علية وآله وسلم وحتى أواخر القرن الثاني الهجري، نتيجة للشبهات التي خلفها الشيعة والخوارج والمعتزلة، كان في الأمة من يدعو إلى إلغاء السنة بالكلية، أو قبول بعضها ورفض بعضها، وعدم الاعتداد بها في مصدرية التشريع لأحكام الإسلام. (16)
-
وقد أفاد الإمام الشافعي رحمه الله، بأنه وجد في زمانه من كان ينكر الحجة في السنة كلها، ويقول بالاعتماد على القرآن وحده (17).


منكري السنة في شبه القارة الهندية
-
يتفق الباحثين في تاريخ الأفراد والجماعات التي انتسبت إلى الإسلام ودعت إلى نبذ السنة، أن لا سيرة لهم ولا وجود، منذ نهاية القرن الثاني وأول القرن الثالث الهجري، وكان آخرهم مَن ذكرهم الشافعي، وقد أصبحوا بعد ذلك في ذمة التاريخ، لمدة اثني عشر قرناً من الزمان على وجه التقريب، فيقول أبو الأعلى المودودي رحمه الله: ما إن حل القرن الثالث عشر الهجري، حتى دبت الحياة في هذه الفتنة من جديد، فكانت ولادتها في العراق، وترعرعت في الهند ... وإن بدايتها لتعود في الهند إلى:
_
[size="4"]سيد أحمد
خان.
_
ومولوي (شيخ) جراغ علىّ.
_
ثم كان فارسها المقدام مولوي عبد الله چَكرَالَوِي.
_
ثم استلم الراية مولوي أحمد الدين خواجة أمرتسري.
_
ثم تقدم بها مولانا أسلم جراجبوري.
_
وأخيراً تولى رياستها غلام أحمد برويز الذي أوصلها إلى ساحل الضلال) (18)

- واتفقت المصادر التي بحثت عن نشأة منكري السنة في الهند وخروجهم إلى حيز الوجود وإدلائهم بالآراء المخالفة في الدين، على أنهم الثمرة الطبيعية التي بذر بذورها أعضاء حركة أحمد رضا خان بالهند، استجابة لمخطط انجليزي.(19)
- وهو ما أكده الشيخ ثناء الله الملقب بأسد بنجاب مدير مجلة (أهل حديث) التي كانت تصدر في أمَرَتْسِِري (20)، فقد كان لآراء أحمد خان وتلميذه جراغ علي وأتباعهما، الصدى الأكبر في الجهر بإنكار السنة كلها في الهند، وتهيئة الأجواء لعقيدة الاكتفاء بالقرآن، وهذا ما فعله (چَكرَالـَوي) عندما أسس جماعة (أهل الذكر والقرآن)، بعد موت أحمد خان بأربع سنوات، لإعلان الحرب على جماعة (أهل الحديث) (21).


نشأة منكري السنة في مصر
وفي مصر بدأت دعوة منكري السنة في عهد محمد علي باشا، عندما بدأت البعثات العلمية تغدو وتروح لتلقي العلم في إيطاليا عام 1809 غربية، ثم في فرنسا بعد ذلك.

وفي عهد حفيده اسماعيل باشا ازداد الوضع سوءاً ... بإنشاء المحاكم المختلطة، ثم المحاكم الأهلية التي سمح فيها للنصاري وغير المسلمين، أن يكونوا قضاة فيها (22).


وأظلم الجو أكثر من ذي قبل بعد وصول جمال
الدين الأفغاني عام 1870، الذي أحل رابطة الوطن محل رابطة الدين، ودعا إلى وحدة الأديان الثلاثة، ثم تبعه على نفس الدرب الإمام محمد رشيد رضا في مجلته المنار ثم تلميذه محمد عبده، الذي صاغ مباديء الحزب الوطني بمساعدة المستشرق بلنت، على أنه حزب سياسي داعياً للفصل بين الدين والدولة.
ثم أخذ على تطويع الشريعة لتتقبل مباديء الحضارة الأوربية، ولا سيما بعد توليه منصب الإفتاء، بدعوى الإصلاح الديني، الذي حدده تلميذه مصطفى عبد الرازق في ثلاثة أمور:
1- تحرير الفكر من قيد التقليد، ومن أحكام زعماء الدنيا وزعماء الدين.
2- اعتبار الدين صديقاً للعلم، إذ لكل منهما وظيفة يؤديها (23).



الكتاب كاملا في المرفقات
أسامة الكباريتي
أتقدم بالكتاب المرفق اعلاه في معرض الرد على منكري السنة
وإيضاحا لبعض الإخوة من الأعضاء الذين لا أشك في حسن مقاصدهم لكنني تبادر إلى ظني بأن بعضهم قد وقع في فخ تضليل ناجم عن ضعف اطلاعهم في امور الدين.
فوجدت من واجبي أن اضع بين أيديهم ما قد يسهم في ثقافتنا جميعا
خصوصا الثقافة الدينية التي قلما تقرب منها كثيرون منا ..

أسأل الله الهداية لي ولإخواني وأخواتي الذين أكن لهم جميعا كل الحب

أسامة الكباريتي
علماء أزهريون: القرآنيون مرتدون.. والأدلة من الكتاب المقدس تدينهم

وصفوهم بأنهم غير مسلمين ويعملون على تخريب الدين ويؤكدون أن السنة وحي من الله لرسوله

يتصدى الجامع الأزهر في القاهرة من خلال علمائه ومشايخه
إلى كثير من الآراء التي تحاول المساس بالدين الإسلامي.
(«الشرق الاوسط»)
القاهرة: محمد خليل
شغلت قضية «القرآنيين» الأوساط الدينية والرأي العام المصري في الآونة الأخيرة. وفيما يدرس مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الفتوى التي أعدتها لجنة السنة بالمجمع والتي تنص على اعتبار جماعة القرآنيين (منكرو السنة) جماعة مرتدة عن الإسلام إن أصروا على موقفهم الرافض للعمل بالسنة. واستندوا في فتواهم باعتبار أن هؤلاء انكروا معلوما من الدين. محكمة جنح الأحداث بالقاهرة قررت حبس ما يعرف «بجماعة القرآنيين» 15 يوما على ذمة التحقيقات بتهمة ازدراء الدين الإسلامي والترويج لأفكار متطرفة في الأوساط الاجتماعية، من شأنها إثارة الفتنة والقلاقل، وسعيهم لإقناع الآخرين بها.


وبتتبع تاريخ تأسيس حركة القرآنيين في مصر نجد أنه يرجع إلى فترة الثمانينات من القرن الماضي، وهم يبررون رفضهم للسنة النبوية والاعتماد على القرآن الكريم وحده بأن أحاديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم قد تعرضت للتشويه عبر تناقلها شفاهة عبر الأجيال. إذ يشيرون إلى أنه لم يتم تدوينها إلا في القرن الثالث الهجري، أي بعد أكثر من مائتي سنة على وفاة الرسول.

وقد تعرضت هذه الجماعة لسلسلة من الملاحقات والاعتقالات، بدءا من عام 1987، مما دفع مؤسسها الدكتور صبحي منصور إلى الفرار للولايات المتحدة.

وتؤكد فتوى لجنة السنة بمجمع البحوث الاسلامية بالأزهر: إن من ينكر السنة ليس مسلماً، باعتبارها المصدر الثاني من مصادر التشريع في الإسلام بعد كتاب الله الكريم.. في هذا السياق طرحت «الشرق الأوسط» على مائدة علماء الأزهر هذا التساؤل: هل في القرآن الكريم ما يدل على أن سنة النبي صلى الله عليه وسلم وحي من عند الله وبالتالي تصير حجة ملزمة في الأحكام مثل القرآن؟ وهل منكروا السنة أو «القرآنيون» كما يطلقون على أنفسهم مسلمون، أم إنهم مشكوك في إيمانهم، وهل ثمة مبررات لدعوتهم بالاعتماد على القرآن وإغفال السنة في حياة المسلمين؟!.

في تعليقه، قال الدكتور محمد سيد طنطاوي شيخ الأزهر، إن الذين ينادون بالاعتماد على القرآن الكريم فقط وترك السنة النبوية جهلاء وكذابون ولا يفقهون فى الدين شيئا ولا يعرفون أركانه وثوابته. لأن السنة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم هي أيضاً من عند الله تعالى بمعناها، أما ألفاظها فبإلهام من الله عز وجل لنبيه صلى الله عليه وسلم. وأكد أنه لا يمكن إغفال السنة النبوية المطهرة مطلقا لأنها جاءت شارحة ومبينة لما تضمنه القرآن الكريم من أحكام.

ويقول الدكتور احمد الطيب مفتي مصر السابق رئيس جامعة الأزهر: إن العبث بسنة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم والاجتراء على قدسيتها أمر قديم قدم الإسلام نفسه ولن يتوقف ما دام أمر هذا الدين قائما.

وأضاف أنه من الطبيعي أن يطل برأسه الآن ومستقبلا وإلى أن يرث الله الأرض ومن عليها، وهذا الذي يحدث بين الحين والحين من توجهات تدعو المسلمين إلى أن ينفضوا أيديهم من أحاديث نبيهم الكريم جملة وتفصيلا بالتشكيك في توثيق هذه الأحاديث مرة وبالطعن فى سيرة الرواد من رواة الأحاديث وأئمته من أهل السنة على وجه الخصوص.

وأشار الطيب إلى أن ظهور هذه التوجهات هو في ما أرى من دلائل نبوته صلى الله عليه وسلم واستشرافه لغيوب المستقبل ويقظته المبكرة في التحذير من هذه الدعوات التي تفصل بين القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة وتدعونا الى الاعتماد على القرآن فقط دون غيره. ويخاطبهم الدكتور الطيب، متسائلا أين هم من قول النبي صلى الله عليه وسلم: «ألا أنى أوتيت الكتاب ومثله معه ألا يوشك رجل شبعان على أريكته، يقول عليكم بهذا القرآن، فما وجدتم فيه من حلال فأحلوه وما وجدتم فيه من حرام فحرموه وإن ما حرم رسول الله كما حرم الله».

ويسترسل فيقول «هذا الحديث يلخص لنا في إيجاز نبوي معجز كل معارك هؤلاء الذين يطالبوننا الآن بأن نكون قرآنيين فنعتمد على القران وحده ونلقي بالسنة النبوية في مهب الريح». ويوضح الدكتور الطيب أول ما ينبهنا إليه النبي صلى الله عليه وسلم هو القرآن الكريم، وليس هو الوحي فقط بل هناك وحي ثان مماثل للقرآن وفى منزلته أتاه الله للنبي صلى الله عليه وسلم وله نفس حجية القرآن على المسلمين يوم القيامة وهذا الوحي الذي فى منزلة القرآن هو سنة النبي صلى الله عليه وسلم وما صدر عنه ـ في مجال التبليغ ـ من أوامر ونواه وتوجيهات وبيان للقرآن الكريم. لافتا إلى أنه في الحديث السابق أيضا تنبيه أو إشارة إلى أن أصحاب هذه الدعوات غالبا ما يكونون من أهل الشبع والراحة وليسوا من أهل العلم بالله تعالى، وان مبلغ أمرهم مظاهر وآرائك وما إليها من مكاتب ومعاهد ومراكز.

وحول ما يدل على أن سنة النبي صلى الله عليه وسلم حجة على المسلمين مثل القرآن. يقول رئيس جامعة الأزهر: نعم هذا مثبت في آيات كثيرة وذلك في قول الله تعالى «وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا». ويشير إلى أن هنا أوامر ونواه تصدر عن الرسول صلى الله عليه وسلم وتنص الآية على وجوب الالتزام بهما، ومنها قوله تعالى «وما كان لمؤمن ولا مؤمنة إذا قضى الله ورسوله أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم»، مفيدا أن الآية صريحة في أنه ليس للمؤمن خيار بعد قضاء الله وقضاء رسوله صلى الله عليه وسلم ـ فللرسول هنا ـ وبنص الآية قضاء.

ويوضح أن يفهم من ذلك أنه حجة علينا مثل قضاء الله تماما بتمام ومنها قول الله تعالى: «قل أطيعوا الله وأطيعوا الرسول» وطاعة الرسول إنما تعنى الالتزام ببلاغه النبوي الذي هو سنته، أيضا هناك آيات صريحة في القرآن الكريم تحدد مهمة النبي صلى الله عليه وسلم بأنها مهمة تبين القرآن للناس مما يعني ان السنة بيان للقرآن الكريم مثل قول الله تعالى: «وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم».

ويتابع رئيس جامعة الأزهر فيقول لقد سمي القرآن الكريم هذا البيان النبوي حكمة يعلمها النبي للمؤمنين فقال في آيات عدة: «ويعلمهم الكتاب والحكمة»، والكتاب هو القرآن والحكمة هي البيان النبوي المتعلق بأمور المسلمين عقيدة وشريعة وأخلاقا وقد نص القرآن الكريم على أن الله أنزل الكتاب الذي هو القرآن وأنزل معه الحكمة التي هي سنة رسوله جنبا إلى جنب. ويستند أيضا فيما ذهب إليه الى ما جاء فى القرآن أيضا: «فان تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله»، وهذا خطاب إلهي عام للمؤمنين إلى قيام الساعة، والرد إلى الله في الآية يعني الاحتكام إلى القرآن، أما الرد الى الرسول صلى الله عليه وسلم فمعناه الرجوع إليه فى حياته وسؤاله مباشرة، أما بعد وفاته فالرجوع إلى سنته.

واختتم الدكتور الطيب حديثه قائلاً: لولا السنة والأحاديث النبوية لضاع أكثر هذا الدين ولما عرفنا فى أغلب أحكامه يمينا من شمال ولأصبح الإسلام دين عموميات لا هوية ولا امتياز له عن غيره بل أصبح دعوى إيمانية مفتوحة على مصاريعها لكل أهواء البشرية وضلالاتها وانحرافاتها. من جانبه يقول الدكتور عبد الحكم الصعيدي الأستاذ بجامعة الأزهر إن النبي صلى الله عليه وسلم قد تنبأ بهذه الفرقة فقال: «يوشك رجل شبعان يجلس على أريكته يقول: بيننا وبينكم كتاب الله فما وجدنا فيه من حلال أحللناه وما وجدنا فيه من حرام حرمناه ألا ان ما شرع رسول الله مما شرع الله»، فكأن النبي صلى الله عليه وسلم أعطاه الله هذه الفراسة وأطلعه على الفرقة الضالة.

ويحاجهم قائلا «لو أنهم يعرفون القرآن ودرسوه وفهموه لأدركوا هذا المعنى الذي أشار إليه النبي صلى الله عليه وسلم فى قوله: «ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه»، فإننا نجد المماثلة لا تتحقق في شيء غير السنة النبوية، لأن الرسول صلى الله عليه وسلم جاءنا بهذين الأصلين معا: القرآن والسنة، فدل ذلك على أن السنة وحي من الله عز وجل.

ويضيف الدكتور الصعيدي: كما أننا لا نستطيع أن نلمس توصيفا لكيفية الصلاة التي جاء بها الأمر فى القرآن ولا عدد ركعاتها إلا فى قول النبي صلى الله عليه وسلم «صلوا كما رأيتموني أصلي» وقوله أيضا «خذوا مناسككم عني».

ويشير الصعيدي في ذلك إلى أن القرآن لم يبين كيفية الصلاة وأركانها وشروطها بل بينته السنة، وكذلك الصيام والزكاة والحج وباقي العبادات الأخرى. لافتاً إلى أن هناك الكثير والكثير من الأدلة والشواهد التي تؤكد أن السنة وحي من عند الله وهي بمثابة المذكرة التوضيحية لما جاء في القرآن الكريم. فقد جاءت امرأة إلى عبد الله بن عباس رضي الله عنه لما سمعت الحديث الذي رواه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم عن النامصة والمتنمصة: «لعن الله النامصة والمتنمصة والواشمة والمستوشمة والواصلة والمستوصلة» فقالت المرأة لابن عباس: لقد قرأت ما بين اللوحين (أي ما بين دفتى المصحف) فما وجدت الذي تقول. فقال لها ابن عباس: إن كنت قرأتيه فقد وجدتيه أي وجدت هذا الحديث فى القرآن، قالت قرأت، قال لها ألم تقرئى قول الله تعالى: «وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا» فحينئذ علمت أن الحق في السنة. من جانبه يقول الشيخ يوسف البدري عضو المجلس الأعلى للشؤون الإسلامية بالقاهرة ان هؤلاء منطقهم عجيب غريب إذ أنهم يقولون ان القرآن يكفينا وهم بذلك ينكرون ما جاء فى القرآن الكريم في الوقت الذي يزعمون أن ولاءهم للقرآن وحده. والله تعالى يقول في القرآن: «وما أتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا» وبالتالي إذا كانوا ينكرون السنة فكيف يطبقون هذا النص الكريم ؟!. أولم يقرأوا قول الله تعالى: «ومن يطع الرسول فقد أطاع الله» وقوله تعالى: «ومن يشاقق الرسول من بعد ما تبين له الهدى ويتبع غير سبيل المؤمنين نوله ما تولى ونصله جهنم وساءت مصيرا».

وأضاف الشيخ البدري أن هؤلاء القرآنيين هم أناس ضالون مضلون انكروا معلوما من الدين بالضرورة وبالتالي فحكمهم أنهم كفار مرتدين عن الإسلام. من جانبه يقول الدكتور محمد عبد المنعم البري الأستاذ بقسم التفسير والحديث بجامعة الأزهر: لقد اتفقت كلمة المسلمين خلفا وسلفا على أن السنة الصحيحة الثابتة عن النبي صلى الله عليه وسلم حجة في الدين يجب اتباعها وعدم التفريط فيها، وأنها قسم من أقسام الوحي تحرم مخالفتها، سواء في ذلك سنة النبي القولية، أو العملية، أو التقريرية.

ويضيف «فقد أمر القرآن الكريم بطاعة الرسول فيما أمر به أو ما نهى عنه صلى الله عليه وسلم، وحذر من مخالفته، ونفى الإيمان عمن لم يتحاكم إلى سنته، لقول الله تعالى: «فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم».

ويورد الشيخ البدري أدلة آخرى بحسب ما ورد في القرآن، حيث قال تعالى: «من يطع الرسول فقد أطاع الله» وقوله تعالى: «وما ينطق عن الوحي إن هو إلا وحي يوحى» وبالتالي فان الاستمساك بالسنة هو استمساك بالقرآن، لأن السنة مبينة للقرآن قال تعالى: «وأنزلنا إليك الذكر لتبين للناس ما نزل إليهم». ويضيف الدكتور البدري أن حجج منكري السنة تقوم على مغالطات وتأويلات باطلة منها تأويلهم لقول الله تعالى: «ما فرطنا في الكتاب من شيء» فقد قالوا: إنه لا حاجة إلى مصدر آخر في التشريع غير القرآن، لأن الله تعالى لم يفرط فيه من شيء، فليعلموا أن عدم التفريط في القرآن الكريم يكون إما بالنص على بيان الأحكام في القرآن ذاته، وإما بالإحالة على السنة النبوية المطهرة، وكذلك نجدهم يستشهدون بتأويل خاطئ لقول الله تعالى: «ونزلنا عليك الكتاب تبيانا لكل شيء». فقد ادعى منكرو السنة أن في القرآن كفاية، لأن فيه بيانا لكل شيء.

ويضيف «وهم لا يعلمون أن في القرآن بيانا لكل شيء إذا علمنا بكل آياته، لا فيما إذا علمنا ببعض آياته وأعرضنا عن بعضها، ولذلك يقول أبو بكر الصديق رضي الله عنه: «والله لو ضاع قيد بعير لو وجدت حكمه في القرآن».

وتساءل الدكتور البري قائلا: فليجيبني المطالبين بالاعتماد على القرآن الكريم فقط دون السنة، كيف يصلون ويصومون ويحجون ويعتمرون ويتزوجون بالاعتماد على الأحكام المجملة التي جاءت في القرآن فقط دون الرجوع إلى السنة النبوية؟ وما عدد ركعات الصلوات المكتوبة وأوقاتها وكيفيتها في القرآن؟ فمن يقول بالاعتماد على القرآن الكريم فقط دون السنة كذاب ومخادع لا يعرف من أمر الدين شيئا.

ويسترسل في حديثه فيقول «الحرام ما حرمه الله في كتابه، أو حرمه رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ في سنته، كما أن الواجب ما أوجبه الله أو أوجبه رسوله ـ صلى الله عليه وسلم ـ ومن قال بالاكتفاء بالقرآن وإغفال السنة النبوية ليس بمسلم، لأنه بإنكاره السنة يكون قد خلع ربقة الإسلام من عنقه».

أما الشيخ محمود عاشور وكيل الأزهر السابق عضو مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر فيؤكد أن السنة النبوية الشريفة مصدر من مصادر هذا الدين، سواء للتشريع أو للتوجيه، والذين ينكرون السنة، هؤلاء في الحقيقة مكابرون ولا منطق لهم فكيف يستطيع المسلم أن يفهم القرآن بدون السنة فالذي ينكر السنة إنما ينكر القرآن نفسه.

ويخلص إلى أن منكري السنة خارجون عن الإسلام لان النبي صلى الله عليه وسلم لا يبلغ إلا ما يوحى إليه ومن ثم وجب علينا طاعته والتأسي به والاحتجاج بسنته مصداقا لقول الله تعالى: «يا أيها الذين آمنوا أطيعوا الله وأطيعوا الرسول» وقوله تعالى: «من يطع الرسول فقد أطاع الله»، كما أنه سبحانه أمر المسلمين أن يأتمروا بأمر رسول الله صلى الله عليه وسلم، وينتهوا بنهيه، في قوله سبحانه: «وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا».

ويبين الشيخ عاشور: أن القرآن الكريم اشتمل على آيات تدل على ان النبي صلى الله عليه وسلم قد أوحى إليه غير القرآن أي السنة مصداقا لقوله تعالى: «ويعلمهم الكتاب والحكمة».

ويؤكد الشيخ عاشور أهمية تحصين المجتمع الاسلامى من أفكار هؤلاء الأدعياء المخربون الذين يدعون لهدم الإسلام، فهم ـ على حد قوله ـ أخطر على الإسلام من أي فرقة أخرى تدعى الإسلام وتعمل بما يخالف شرعه القويم.

وخلص الشيخ عاشور بأن منكري السنة عملاء ومدسوسون على الإسلام والمسلمين لخدمة أغراض خبيثة وشريرة يريد أصحابها أن يهدموا الإسلام من خلال استخدامهم لأسلحة أكثر خطورة وفتكا من أي أسلحة أخرى، حيث انهم يستغلون الجهلاء والمارقين عن الإسلام كمنابر للدعوة ضده، لكن جميع محاولاتهم ستبوء بالفشل لأن الله عز وجل قد تعهد بحفظ دينه.


المصدر: http://www.asharqalawsat.com/details.asp?s...amp;issue=10495
موحد
أثريتنا أخي أسامة بالموضوع ،، على الرغم من أنه موضوع شيق لكنه يفند من قبل مدرسة دينية واحدة التي تشكل الأغلبية الدينية وهي المدرسة السلفية والتي هي من الطبيعي جداً أن تدحض أي فئة تدعو إلى تبني نهج جديد معاصر والحد من استمرار انتشار موجة التطرف بين الفئات المتنازعة المنتمون إلى مدارس مختلفة "" وما قرأته في المقال عن القرآنيون "" فأعتقد أن المقال مجحف نوعاً ما في اتجاهاتهم ،، فمن المنطقي أن القرآنيون يؤمنون بالقرآن الكريم "" والقرآن الكريم يحث في أكثر من آية على الـتأسي والاقتداء بالرسول صلى الله عليه وسلم "والله يقول" ولكم في رسول الله أسوة حسنة يا أولي الألباب"" إذاً هناك حلقة مفقودة بالنسبة لهم ،، فالحقيقة أني لم أقرأ عنهم الكثير "" أما لو أنهم أنكروا السنة بشكل مطلق "" فيبقى حكمهم مع رب العالمين طالما أنهم رلا يشركون بالله .. والله يقول "إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء"
ثم من هم المسلمين في شبه القاره الهندية؟؟؟؟ وهل يوجد مسلمين في غير باكستان وكيرلا في الهند والاثنان ليس فيهم أي اتجاه إلا الاتجاه السني "السلفي" فقط ...!!
أما النهج المنطقي خلال ما قرأته في المقال هو من يؤمن بالقرآن الكريم والحديث النبوي الشريف شريطة التفريق بين القرآن والحديث النبوي " بين الفرض والسنة "" فالمطالبة منهم تنصب على عدم خلط السنة بالفرض وكتاب الله بالكتب الأخرى فالله رب العالمين وما دونه عبيد لله رب العزة
بارك الله فيك آمين

(ص)
أسامة الكباريتي
ياعم موحد المسألة بقت غاية في الوضوح
من غير لف ولا دوران
القرآن والسنة معا هما منهاجنا في ديننا ودنيانا

ووجدت كل طروحاتك داخل البحث
وقد تدفقت بتسرب مريب على ألسنة كتاب كبار رصدت لهم فلوس زي الرز

ما علنيا
تقوللي سلفيين
والا تلفيين

شوف رأي الأزهر الشريف بالفرآنيين وفتاوى كبار علماء الأزهر
والا دول كمان ما ينفعوش


سلام يا صاحبي
موحد
ومن قال غير ذلك يا حبيبنا أسامة "" القرآن والسنة منهجنا "" وعندك كل الحق إنما يجب أن يكون هناك دقة متناهية لمعرفة أن القرآن الكريم كلام الله رب العالمين """ والحديث النبوي الشريف كلام نبيه محمد عبد الله صلى الله عليه وسلم.. والفرق كبير بين الاثنين القرآن منهج والنبي نور وأسوة حسنة "لكم في رسول الله أسوة حسنة يا أولي الألباب"" وأنا أقرك بأني ولو أني لم أعرف من هم القرآنيون إلا بما جئت به ،،، أنهم لو لم يؤمنوا بالحديث النبوي فهم أساساً لا يؤمنون بالقرآن الكريم نفسه ..
أما سؤالك المحير بسؤال لجهة محددة فأقول لك أن الجهة ستعضيك بالظبط ما هو موجود في الكتب الإليكترونية منذ 1300 سنة.. إنما أتوجه إلى الله تعالى سائلاً إياه الهدى ويارب يدخل الجنة يا خوي يا أسامة قول آمين

bonne_nuit_tweety_tuque.gif
أسامة الكباريتي
قول مردود
لم نر خلطا بينهم إطلاقا إلا في ادعاءات منكري السنة فحسب

القرآن الكريم محفوظ ويطبع منفردا
وتزين به صدور المجالس
وتابلوهات السيارات

بينما تحفظ الأصاحيح والأسانيد في الأقبية دوما

عمرك شوفت واحد معلق صورة محمد ن إسماعيل في صدر بيته
أو حتى شاهدت صحيح البخاري متربعا تحت الزجاج الخلفي لسيارة

إن هي إلا ادعاءات لا سند لها
موحد
يا حبيبي يا خوي يا أسامة فرق كبير برضه بين حفظ القرآن الكريم وحفظ السنة الشريفة ... القرآن اللي حفظه هو رب العزة قائلاً : " إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون" ... والحديث اللي حفظه الإسناد والتواتر .. من الناس طبعاً والاتنين ليس عليهم أي غبار لا من حيث الحفظ أو الطريقته أو الاسنادات أو الصحة "" إنما اللي بقصده إن التفريق مش بالشكل .. التفريق بالمضمون ..
مثال .. لو قلتلك الحج................. حاتقول فوراً ...... الله......... القرآن....... لأن الحج فريضة من الله ذكرت في القرآن .. وبالرغم من ذكرها بالحديث لتعريف الشعائز.. بس الفرض في القرآن... صح
بقولك مثلاً......... السواك................. حاتقول فوراُ..... النبي........الحديث النبوي.. لأن التسوك سنة نبوية مش مذكورة في القرآن ..... وحكمها سنه ... مش فرض.. يعني مستحبة.. يعني مش اللي ما بيتسوكش بيخش النار ........... أما لو قلت من لم يتسوك فقد أنكر الحديث وخرج عن المله ومصيره جهنم وبئس المصير ... حاتقولله إيه.............. ده اللي أنا عايز أقولهولك... الخلط مش بس بالكلام.. الخلط بقولك حرااااااااااااااااااااااااااااااام..... والحرام والحلال من حق الله وحده فقط والشيخ العلامة الجليل يوسف القرضاوي شرحها في مقدمة كتابه الحلال والحرام قائلاً يا ناس يا هو يا جماعة يا أؤلي الألباب يا اللي بتقولوا إحنا مسلمين والا مؤمنين يا هوووووووووووووووووووووووووووووووووووووو


الحلال والحرام .... حق الله وحده

.

واحنا لو قصقصنا اللحية من تحت بيقولولك حرام ولو شفنا التلفزيون بيقولولك حرااااااااام ولو سمعنا أغنية لصابر الرباعي بيقولولك حراااااااااااااام تسمع إلا الدف.. وبعدين عايزني أقول آآآميييييييييييين !!!
أفهموني يا جماعة حرام عليكم فيه فرق ين غير مستحب منهي عنه غلط عيب مايصحش بس مش حرااااااااام وحلالالالالال...
موحد موحد... وسأبقى موحد وأموت موحد ومش عايز أعمل حاجة في الدنيا إلا توحيد ربنا... أروح النار أروح جهنم يجيني ميت عفريت والا يجيني كل الشياطين والا الحيايا والا التعابين .. مش حاقول إلا أن الله واحد أحد فرد صمد.. ولو حطوا على صدري صخره قد الجبل حقول أحد أحد لغاية ما أموت .. لن أشرك بالله أي إنسان مهما كان وكل ما غير الله فهو من مخلوقاته وعبيده........ فهمت ياخوي
..

smilpleure1.gif
أسامة الكباريتي
أغنية لصابر الرباعي :( (وجه واحد مكشر)
يطلع ايه صابر ده
موقعه ايه من الإعراب

الحلال والحرام شأن آخر غير موضوعنا عن منكري السنة
"والحلال بين والحرام بين ......الحديث"

رسول الله لم يحرم شيئا
فالحلام هو الأصل
والحرام ما حرمه الله في القرآن الكريم وما أبلغ بحرمته رسوله الكريم
فهو صلى الله عليه وسلم لم يحرم شيئا من عنده
بل أبلغ بما أُمِرَ ولم يزد أو ينقص
موحد
يعني يا أخ أسامة سبت الدنيا كلها وما دقيت إلا بصابر الرباعي ؟؟ منكري السنة من هم في رأيك ما دام عايز تخض في الموضوع... إنكار للسنة نهائي .. وهم الملاحدة المسيحيين وأشكالهم.. فالقرآنيين أيضاً لا ينكرون السنة ما داموا يؤمنون بالقرآن الكريم... إذاً ما هو الموضوع بأصلة؟؟ وماذا يعني منكري السنة......... السنة نوعان .. سنة فسرت الفرائض وقيل عنها سنة من الرسالة .. وسنة عبرت عن اجتهادات النبي صلى الله عليه وسلم في تطبيق القرآن الكريم في عهده ودعى ""أولي" العقل إلى الاستنارة بها والاسترشاد..... أي عدم إنكارها......... المقصود في الآية الكريمة "لكم في رسول الله أسوة حسنة يا أولي الألباب"" وهي آية واضحة للعيان أن النبي والحديث النبوي الشريف قدوة ونور لنا نستنير به "" إذا لو طرحت السؤال مرة ثانية "" ........ هل يتوجب علينا معاملة السنة كالفرض؟؟
إذا كان كذلك فأنا نفسي أنكر أي سنة تأتي بفرض لم يقره القرآن الكريم .. "" هل يتوجب علينا أخذ الحلال والحرام "" بما لم يأتي في القرآن الكريم عن السنة فأقول لك أنا أرفض أي سنة تحلل وتحرم ما خرج عن القرآن الكريم لأن الحلال والحرام حق الله وحده........ إن سألت السنة التي تحث على حسن المعاملة ،، والسنة التي تعزز العلاقات الانسانية والسنة التي تتفاعل معنا في عصرنا ،،، فالذي ينكرها فقد أنكر السنة فعلاً ..
إذا لا تق لي أن قص اللحية من الأسفل حرام وهو من السنة وليس له أي دخل في القرآن الكريم
وكلمة حرام ... هي حرام أساساً ... هذا هو المفهوم الذي أردت توضحيه
مع تحياتي
drmsaber
موحد ...
انت زعلان ليه ؟

مش عايز حد يقول النساء العاريات فى التلفزيون حرام و سماع الاغانى التى لا تأتى الا بالشر حرام ؟

طيب ليه ؟

اما انك واثق من نفسك و عارف ان الامور دى عادى يعنى ...خلاص اتفضل اسمع براحتك

او ان شئ يحيك فى صدرك و عندها ممكن تسمع الناس اللى بتفتى و تسمع ادلتهم و لما يقولوا قال رسول الله صلى الله عليه و سلم و تتأكد من صحة الحديث تقول سمعنا و اطعنا

و نتكلم جد شوية ...
من السنن ما هو واجب و منها ما هو مستحب و فى كل الاحوال الاخذ بأمر السول عليه الصلاة و السلام لا يؤدى بك الا لخير و العكس صحيح

يعنى هيحصل ايه لو اطلقت لحيتك ؟ ....تحب اجبلك امثلة لناس تانين لحاهم كبييييييييييرة دون اسلام و لا انت عارف ؟

هيحصل ايه لو مسمعتش اغانى فيها بنات مائلات مميلات ؟

السبب فى التأخر و التخلف و التشرذم مش اللحية و لا التلفزيزن انما حب الدنيا و كراهية الموت -ممكن اعرف رأيك فى الموضوع ده ؟ -

...فاذا انصرفنا عن حب الدنياكان اتباع امر الله و امر الرسول احب الينا من انفسنا و عندها لا جزاء لنا الا الجنة فى الاخرة و الرفعة فى الدنيا


موحد
يا دكتورنا الفاضل مصابر ،، أنا لا أحتج بالتآسي أو الاقتداء بالحديث النبوي الشريف"" بالعكس فهنا أحاديث نبوية غياة في الروعة والحكمة ،، وأنا أتفاعل مع 80% من الحديث النبوي وأنا في غاية السعادة بها،، أحب محمداً صلى الله عليه وسلم وكنت من أكثر المدافعين عنه في أزمة الرسام الحقير "" إنما احتجاجي الشديد جداً هو الكفر "" والاشراك بالله بكل وضوح" حين نقول ان قص اللحية حرااااااااام لا يا أخي .. قل منهي هنه قل غلط قل من الأفضل لا،، قل أي تعبير غير الحرام لأنه قذف في القرآن الكريم...وهذا ما أرفضه بشدة،، أما عن الأغاني والهرطقات التي نراها الأيام دي فبصراحا لا أنا ولا أي واحد في البيت بيحي يشوف أغنية من الأغاني " الهايفة اللي منشوفهم" زي شوف أو بوس الواوا والا العفن اللي بيطلعوه.. أما لو أحد العلماء الصح """ قال قال رسول الله..... نقول سمعاً وطاعة .. لأنه يعرف أن الرسول من الرسالة "" قال رسول الله مثلاً الطواف سبعة .. رمي الجمار إسقاطها "" نقول سمعاً وطاعة يا رسول الله ولو قال قال النبي أطيلوا اللحى وحفوا الشوارب أقول له "أنا شايف منظري من غير لحية أحسن شوية "" مش عايز"" أو أقول ما هو عمرو خالد منش مربي لحيته... عشان اللحية سنة مش فرض.. بتفرق معايا ،، ومن ناحية السمع "" مافيش مانع لو سمعت مثلاً "النهاردة فرحي "" أو العنب العنب العنب أو أي أغنية بتاعت الهجايص"" أنا الحقيقة بحب الأغاني الطربية بس بعض العيال والشباب بتخب "" شخبط شخابيط لخبط لخابيط بتاعت العيال"" وماله ،، يعني الدف حايحل المشكلة ؟؟ السبب في اللخبطة اللي إحنا فيها إننا رجعنا لعهد "المجوس " اللي صنفوا الناس بثلاثة طبقات.. طبقة الملوك والأمراء.. طبقة العلماء....... طبقة الرعاع "أو الرعية"" وبالطبع كانت الرعية تعامل كالأغنام.. ول حصل معاك وقاضي شرعي حكم بتطليقك من زوجتك وإفقادك لأسرتك وأولادك وحكمه بوجوب وجود محلل .. صدقني لقتلته وحرقت كل كتب التاريخ.. فصلي عالنبي دكتور مصابر
drmsaber
يعنى انت مش عاجبك كلمة حرام
و مبسوط بانك حالق دقنك
وحاسس انك صح
فيه حد اجبرك على اطالة لحيتك ؟
مفيش حد بيجلد او بيجبر المسلم على اطالة لحيته

انما هو تذكير بان من يحب النبى صلى الله عليه و سلم يتبع اوامره ولو قالها على سبيل الاستحباب

و عليه اذا كنت تصدق بالاحاديث الواردة فى موضوع اللحى و المعازف و غض البصر -حتى شخابيط -
فيتعين عليك احترام الفتوى الصادرة من عالم -نعم هناك طبقة للعلماء يجب احترامها و ليس تقديسها-

و ما تكتبه يدخل فى بند الاستهزاء بالعلماء فيا ريت تخف شوية انتقادات لكل من افتى بما عارض هواك او عقلك.
موحد
والله يا أخي الدكتور مصابر كلامك منطقي جداُ وكل ما كتبته عقلاني بالتأيد .. أما موضوع مش عاجبني كلمة حلال أو حرام فيجب أن لا تعجب أي مسلم مهما كان لاعتبار أن في هذا تطاول كبير على الله عز وجل .. وأنا أحترم معظم فتاوي الشيخ العلامة يوسف القرضاوي وهو الذي كتب كتاب الحلال والحرام "" وضع في مقدمة كتابه .. الحلال والحرام "حق الله وحده.. حق محفوظ يحرم التعدي عليه من عند الله وأيضاً الرسول من الرسالة.. وهذا بالتأكيد أمر هام أما ما حدث معي والقاضي الرعي فلقد كان الموقف بالنسبة لي كطعنة في الصميم ،، وحتى الآن لم يصفى قلبي من ناحيته فهو إنسان قد قلب موازين حياتي وفعلاً أدى إلى حرماني من أولادي لا أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل فيه ولن أتغاضى عن حقي عند الله فيه.. والحمد لله على قدرتي السيطرة على أعصابي..
أما لو راجعت أنت الكتب التي كتبها كبار العلماء في القرنين الثاني والثالث للهجرة ترى فعلاً أن القوانين الشرعية لم تتغير أو تزاح قيد أنمله عن هذا العصر"" مما يضع يدك على أن هناك خللاً ما فحتى لو ظهرت أي مستحدثة تكنولوجية فإن الفتوى تأتي بها من تلك الكتب بالقياس ،، ولطالما أن الناس لم تفرق بين كلمة حلال أو حرام "" وحتى لو أحدهم داس على نمله يقول حرام !! فهذا خطأ كبير وحتى كلمة حرام منتشرة في الشارع بكثر ،، زي حرام عليك ياراجل وقعت حتة عيش عالأرض،،وكرجل يخاطب ابنه حرام عليك يابني توسخ بنطلونك عشان ماتغلبش مامتك !!! وهكذا استسهل الناس كلمة حرام دي.. المهم كما أشرت أن السنة النبوية تدعو إلى عمل الخير و تنبه الناس من الضرر ونتصحهم وتعلمهم الأخلاق الحميدة وليس فيها لا حلال ولا حرام غير ما ورد في القرآن الكريم ولو ورد لنفهمه بمفهوم الاستحباب أو الكراهية فمن عمل به فقد فلح ومن لم يعمله فما كفر وكما قال الله تعالى ((فإن يستعففن خير لهن والله سميع عليم)) ففي اشق الأول للآية جاء الحكم والشق الثاني جاء التخير بالأفضل والله خير الحاكمين،، اشكرك مرة ثانية بارك الله فيك آمين

merci20.gif pic18540.gif
أحمد باشــا
إقتباس
أما ما حدث معي والقاضي الرعي فلقد كان الموقف بالنسبة لي كطعنة في الصميم ،، وحتى الآن لم يصفى قلبي من ناحيته فهو إنسان قد قلب موازين حياتي وفعلاً أدى إلى حرماني من أولادي لا أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل فيه ولن أتغاضى عن حقي عند الله فيه.. والحمد لله على قدرتي السيطرة على أعصابي..


يا أستاذ موحد ألم تقرأ عن الحيل النفسية مثل الأسقاط و التبديل و النفي.... اعتقد ان حجم ثقافتك قد أتاح لك ذلك

لكنك للأسف لم تستنتج أنك واقع في بعضها ....... لماذا تتهم القاضي الشرعي بأنه السبب في تفكيك الأسرة ؟

ألم يكن خيارك الأول و الأخير في الزواج ..... ألست من طلق ثلاثا ..... أو لا تعرف أن كلمة الطلاق هزلها جد كما جاء قي صحيح السنه

ألم تتعلم الدرس في الطلاق الأول ..... و لا حتى في الثاني .... حتى تصل للطلاق الثالث

أو ربما أن الحياة الزوجية لم تكن في أحوال مرضية مما أدى لهذه الطلقات الثلاث ....

هل كنت ترضى أن يرائيك القاضي و تعيش مع زوجتك في الحرام و تخسرا دينكما .....

لماذا تنفي مسئوليتك أو مسئولية زوجتك في فشل الزواج و تصب جام غضبك على قاضي أجنهد في الأمر

لا و مش بس القاضي كمان السنه النبوية المطهرة تبقى هي السبب ..... و موش بس السبب في الطلاق ....لا السبب كمان في تخلف أمة الأسلام

يا عم موحد .... وحد بالله و أسمعني ربنا يرضي عليك

أنت جاي بتعرض الموضوع بتاع الموحدين و كأنك مندوب مبيعات يعرض سلعة أستهلاكية للبيع

يا راجل أنت بتتكلم في دين ..... دين يا حاج موحد

الموضوع موش بالبساطة أللي أنت واخد بيها الموضوع كده

الأنسان بيدعوا بحسن الخاتمة

و حضرتك موش واخد بالك أن الأنسان ممكن يخسر دينه و آخرته و يدخل في زمرة الكفار في النار و العياذ بالله

يا أخي أنا حزين فعلا عليك ...لديك ثقافة عالية و عقلية رائعة و نيتك سليمه ..... لكن موش مشكله زي دي تهزك و تخليك تدخل في متاهات لا يعلم بها ألا الله على فين هتوديك

الدين عند الله الأسلام .... و سيدنا محمد pbuh.gif خاتم الرسل و سنته ناسخة لما قبلها يا سيدي

أدعوا من الله أن يمنحك راحة البال و تمام العافية و أن تزول همومك كلها برضاء الله galaa.gif


موحد
أشعر أن كلامك يا أخي الحبيب اللهو فيه مصداقية كبيرة وفعلاً أنت تتكلم كلاما منطقياً لا لبس فيه،، إنما أنا صببت غضبي على القاضي الشرعي لعدة أمور.... أولها ،، أن زوجتي السابقة ولأول مرة بعد اغتنائها أحبت أن تستغل نفوذها المالي بعد أن كانت معي كزوجة رجل شرقي عادي لا يرضى أن تشاركه زوجته في الصرف على بيته وعياله فلما تفوق المال واضررنا أن نعيش في مستوى فوق المستوى الذي كنت أطمح فيه وبالفعل وجدت أن هناك خللاً ما فلو أني توقفت ولأي سبب عن الصرف كاملا على البيت ماذا يحدث،، وفعلاً أراد الله لي ذلك واضررت إلى تغيير كفالتي على أقرب إنسان لي " الشركة التي زوجتي صاحبة لها.. وبالطبع كان خطئي القاتل حيث استغلت الموقف بقلب الموازين بحيث لا يقبلها أي إنسان شرقي ،، فإما أن أجد عملا فوري لأنقذ الموقف وأتصرف بقوة وإما أن أهزم ،، وكان من الضروري نقل كفالتي من الشركة إلى المؤسسة التي عملت بها فاستغلت الموقف وطبل مني الطلاق قول .. وصدقني أني لم أعرف أن القول كاف ،، وعملتها لمدتين لتنقل كفالتي وكنت قد طلقتها مرة في حالة هيجان فأصبحت الثالثة.. وبالفعل تم تدخل أصحابنا لاستعادة الأمور بعد أن وجدت العمل وذهبنا إلى هذا القاضي...... كان من الواجب عليه أن يعرف بأني لم أكن أعرف فهذا ليس بالقانون أولاً والثاني أن ينظر إلى الحديث الأهم نم الهزل والجد وهو " أن المسلم يعفى من الخطأ والنسياو وما استكره عليه... والثالث هو إنما الأعمال بالنيات "" ولم تكن هناك أية نية في الطلاق ،،، ومن ثم نأتي إلى الأهم ....... الحديث والطلاق..... !!!!!! لو سألتني أقول لك في رأيي كل ما أمر به النبي بالنسبة للطلاق سنة.......أي قانون وضعي يصلح لعصر فجر الاسلام ويمكن استنباط قانون آخر في عصرنا..كم القرآن الكريم.. وممكن أن يتكاتف العلماء كما تكاتفوا وأجازوا الخلع أن يضعوا معنى الطلاق من الأحاديث النبوية الأخرى ... فحديث نبوي واحد "خرب بيتي" مع أن هناك أكثر من عشرة أحادي ممكن أن تغير من القاعدة .. هناك مثلاً حد الزاني المحصن .. هل ينفذ؟؟ وع أنه جاء عن النبي....... فالنبي ولو وضع عها الحد فإنه لا يصلح لنا والله قد بين الحد الأدنى في كتابه الكريم " والزاني والزانية فاجلدوهم مئة جلدة"" صح..... ليس كل ما جاء في الحديث فروض أو قوانين "" وكما قال النبي pbuh.gif لا ضرر ولا ضرار "" فإن كان هناك حديثاً فيه ضرر في عصرنا "" فيجب البحث عن حديث آخر يعمل لنا لا ضرار.. ولا نزال نعتمد على الكتب العظيمة لأئمة السلف طيب الله ثراهم.. صدقني يا لهو أني فعلاً رأيت بأم عيني أن هناك خطأ جسيماً يرتكب باسم الدين وجناية عليه.. أعتقد أنك حجيت ؟؟ أنا سبق وحجيت ،، ورأيت مناظر تقشعر لها الأبدان،، امرأه تجلس على عمود الصفا "الحافة" تمسك "ببزازة اللبن" وتبكي بكاء مراً جدا يقط القلوب تفتش عن طفلها الصغير الذي اختفى....!!! رأيت المطوف وهو يلقي محاضرة طويله عريضة عن إلقاء الجمرات وبأنه يتوجب علينا أن نقرأ ما قدره سورة البقرة للدعاء وقت رمي الجمرات .. وصدقني لما رحنا نرمي الجمرات "المسكين المطوف " خبطوه بأكم من حجر "" فهرب فقل له يا شيخ أين سورة البقرة"" فقال بعدين يابني إنسى !!!!!! كنا ندوس بين الأطفال في منى أكثر من عشرة آلاف طفل على الأرض والشوارع !!!!!!! وتقول خشوع !! ونقول حديث نبوي ونقول كتب ابن تيمية والقيم والأشعري رحمهم الله وطيب ثراهم جميعاً ....... ألم تصلك الفكرة يا صديقي أن هناك خطأ ما ولو مشيت على الحديث القائل تنقسم أمتي إلى بضع وثمانون فرقة كلهم في النااااااار !!!! وتقول حسن الختام،، أفضل جداً أن أتعلق بالآية الكريمة " إن الله لا يغفر أن يشرك به"" وأكسب حتى 5% على أن أكون بين ال 1.5% المتبقية على الأقل يوجد أمل.. وأشكرك أخي الحبيب على مشاعرك الرقيقة وأدعو الله لك من كل قلبي أن لا يحرمك من عزيز وخصوصاً أولادك ،، وصدقني أن القاضي سيلام من رب العالمين على عدم تمحيص الأمور فكل أموره مبتوت فيها سلفاً وهذا والله يبين جهل بعض العلماء في ثير من الأحيان فلقد قرأ في كتاب فلان أو غيره أن حكمها كذا فهو كالكمبيوتر يقرأ يسترجع ويعطي الحم كما هو "" فلم إذا اختير قاضيا ؟؟ لا أدري وليس فيه سي بي يو .. أو الس بي يو بتاعه 5 كيلو هيرتز مش 5 جيجا هيرتس !! ..... هل ذكرت لك المأذون الثاني الشرعي الذي رفض تزويج إحدى معارفي ف مصر بسبب عدم وجود ولي... قلت له يا شيخ الوليه مطلقة ولا أحد يصرف عليها ولها أخ "براوي" لم يزرهم من 10 سنوات ،،، قال يجب أن نسأله...... قلت يا شيخ فتش في جعبتك عن شيء فرفض.. ذهبنا إلى مأذون ثان "يقال عنه عريق "" أي مأذون عالم قال أين ورقة الطلاف أعطيناه الورقة أين العريس جاء العريس أين العروس من توكلين... قالت أنا فزوجناهم دون أن يفتح المأذون فمه .. لماذا..؟؟
أدعو أيضاً الله أن يلهمك وإيانا الصواب ويحق الحق بارك الله فيك أخي الحبيب

vjiysx.gif
أحمد باشــا
معلهش سؤال بايخ .... أيه العمود بتاع الصفا ...أنا مشفتوش .... و كمان أيه أللي ودى 10 ألاف طفل لمنى ؟؟؟؟

سؤال تاني ....ليه مروحتش دار الأفتاء بالأزهر و تحكي لهم حكايتك ؟..... جرب
موحد
العمود اللي بتلف عنه لما بتوصل للصفا وتتجه للمروه "فيه عمود ضخم لونه أبيض أوف وايت وكانهم عمودين داخلين ببعض وسايبن فسحه بوسطيهم .. وفي النص فيه ممر للعربات "بتاعة العجزه وفي الممرين اللي رايح واللي جاي كل واحد عمود والعمود به حفه دائرية بينقعد عليها والمنظر الحقيقة رهيب.. وإنت عارف شفنا اطفال وقت المبيت وشفنا أطفال عند رمي الجمار معهم الحريمات عشان مسموح للرجال يرموا عنهم ومسموح يوكلوا أي واحد يرمي .. وياما في أطفال صغار حاملينهم آبائهم على كتافهم وفي الحج .. صدقني أن امرأه على مدخل الحرم كانت حاموت فعس والحمد لله أنقذتها وبالطبع بالقوة وطارت كل طرحتها .. عجوز ستينية .. جنب البوابه ..
وأول مرة بجرب أدعي .. ضيعت جماعتي "" زوجتي السابقة واصحابنا بين الصفا والمروة قلت " الحقيقة بنوع من الاستهتار" وكنت مش عارف همه فين .. قلت طب أجرب .. يا رب ألاقيهم.. وأول مرة بتحدث حقيقي زي معجزة بعد دقيقتين أنا رايح عالمروة وهما جايين من الصفا شفتهم وشافوني وطبعنا ماطنتش بجري زي الناس عشان كنتا تعبان شوية شاورتلهم استنوني عند الصفا ،، واجتمعت فيهم بالرغم من آلاف الناس.... ربك ..
أحمد باشــا
فاكر حادثة رمي الجمرات عام 1418 ه و أللي مات فيها حوالي 140 حاج عند بوابة الكوبري

أنا بقى كنت و سطهم ساعتها و ربنا ستر و نجيت .....
El-Masri
بعض المغرضين أصبحوا يطلقون لفظ السلفيين على جميع أهل السنة حتى يصوروهم على أنهم أقلية، رغم أن السنة هم أغلب المسلمين منذ ظهر الإسلام حتى يومنا هذا.
موحد
أعتقد لما غيروا طريقة الرمي وعملوا كوبري عشان يخففوا الزحمة دي كانت بعد ما حجينا بسنتين،، على فكرة يا لهو،، فيه علماء الان بيبحثوا في الحج......... ودي حاجة في منتهى الخطورة والأهمية،، فزي مانت عارف إن الحج في الأيام دي أمر صعب المنال وتكلفته عالية جداً والعدد محدود جداً يعني لو تصورنا إن عدد سكان المسلمين في العالم يزيد عن مليار نسمة وعدد استيعاب مكة من الحجيج سنوياً لا يتجاوز الثلاثة ملايين حاج ونيف"" ماذا يحصل حالياً؟؟ بالطبع تفرض على كل بلد إسلامي نسبة معينة من الحجيج سنوياً بحد لا تتجاوز في بعض البلدان عن 0.30% أو أقل من كل بلد وكما أعرف أنه في بلد مثل الأردن يمنع الحج إلا في حالات خاصة جداً للفئات السنية الأقل من الخمسين سنة !!!! لتطبيق النسبة المفروضة ،، وكما أن تكاليف الحاج ترتفع أضعاف أضعاف تكاليف العمرة في غير رمضان..... معنى ذلك أنه وفي وقت قريب"" سيغلق موضوع الحج بالنسبة للكثير من المسلمين ويقتصر على فئات أو طبقات معينة من الناس فلماذا يحرم الناس من أداء فريضة أقرها رب العالمين؟؟ أخبرني بربك؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لست أنا من يقول هذه المقولة.. والله تعالى قد يسر لك الأمر في القرآن الكريم بالآية الكريمة."الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَاتٌ فَمَنْ فَرَضَ فِيهِنَّ الْحَجَّ فَلَا رَفَثَ وَلَا فُسُوقَ وَلَا جِدَالَ فِي الْحَجِّ وَمَا تَفْعَلُوا مِنْ خَيْرٍ يَعْلَمْهُ اللَّهُ وَتَزَوَّدُوا فَإِنَّ خَيْرَ الزَّادِ التَّقْوَى وَاتَّقُونِ يَا أُولِي الألباب"...اِخْتَلَفَ أَهْل الْعَرَبِيَّة فِي قَوْله " الْحَجُّ أَشْهُرٌ مَعْلُومَات " فَقَالَ بَعْضهمْ !!!! وقال يا أولي الألباب "" والآية الكريمة واضحة وضوح الشمس لا غبار عليها إطلاقاً "" تقوللي إحرام تقوللي العالم فلان فسرها كدة والا التاني فسرها بالشكل الثاني ونحن ننظر بماذا فسرها """ العالم فلان المحدد لأنه طبعاً الأكثر علماً استغفر ربك يا مواطن" هل تطابق الحديث النبوي أم لا....... صحيح في الأمر إنَّ !!! ((لأ لأ لأ لا لا لا لا لا لا)) وجود آلاف الاجتهادات والكتب والعلماء لم يفسرها أي إنسان في عصورهم بالمعنى الواضح لها........ فمن نحن لننظر إلى القرآن الكريم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ نحن فعلاً لا شيء...... يقول الله تعالى الحج ....... ولم يقل الإحرام ولا الطواف ولا أي شيء "" يقول الله تعالى " ولله على الناس حج البيت من استطاع إليه سبيلا" حج البيت... وكررها مرتين الحج أشهر........فرض فيهن الحج........ وفيهن (الأشهر) والحج كتاب "" أي كتاب متكامل مثلاُ قال الله تعالى ((وَمَا مِنْ غَائِبَةٍ فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ)) تعرفك معنى الكتاب مثلاً كتاب الصيام "" أي كل ما يخص الصيام" كتاب الصلاة "كل ما يخص الصلاة والوضوء وأحكامها" كتاب الحج" كل ما يخص الحج وشعائره في كتاب" فالحج كتاب " من الألف إلى الياء وليس جزء من كتاب إذاً لما قال الله تعالى الحج ............... أشهر معلومات......... (( وأرجوك ثم أرجوك ثم أرجوك) لا أنا مفتي ولا أنا عالم ولا أنا شيخ ومش عايز أكون شيخ وأرفض ذلك لأني لن أكون نفسي وبعلمي الشخصي ،، وما أنا إلا عبد الله قرأت القرآن كما قرأه غيري وأنصت إليه"" استوعبته" وهذا حقي أقرأه وأتلوه وأنصت إليه وأفهمه بفطرتي ،، أما حق الناس فنستفتيه من العلماء الأجلاء ونحن لا نقول إلا كما قال الله " واسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون"" قال إسألوا أهل الذكر "العلماء من كل أنواعهم" :: ولم يقل استحضروا ما كتب علماؤكم الأولون الذين سبقوكم "" قال اسألوا.. والسؤال هنا فعل مضارع وليس ماضي أو يدل على الماضي.. والله أعلم.. وأرجوك أيضا العلم بأني لا فتيت ولا أريد أن أفتي وأنا حجيت ولا أنوي على الأقل أن أحج قريباً وليس لي مصلحة لا من بعيد ولا من قريب بشيء إلا أن أقول لا إله إلا الله صدق وعده ونصر عبده يشرح لنا صدورنا وينير قلوبنا وأفئدتنا..
ohmy.gif wacko.gif 1108277416.gif
.
Invision Power Board © 2001-2014 Invision Power Services, Inc.