المساعدة - البحث - قائمة الأعضاء - التقويم
الحمير و الكلاب, و الكفتة و الكباب
منتديات شئون مصرية > منتديات ذات سمة > رحلات حول العالــم
Alavocato
دردشة رمضانية:

الحمير و الكلاب..... و الكفتة و الكباب.

منذ عام, دعانى صديق لى أنا و زوجتى لمصاحبته هو و زوجته لتناول طعام العشاء فى مطعم فيتنامى, كان أول ما ورد على خاطرى هو حب بعض الفيتناميين للحم الكلاب, و كيف جعلهم هذا الحب شعبا مكروها فى مجتمعات الدول الغربية. فلقد حكمت إحدى المحاكم الإنجليزية على فيتنامى بالحبس ستة شهور لأنه دأب على إختطاف الكلاب الأليفة من أمام منازل أصحابها, ثم تناول لحمها المشوى على طريقة الباربيكيو ( كفتة و كباب ), هو و عائلته و أصدقاؤه.

و قال القاضى فى منطوق الحكم أنه عاقبه بالحبس 3 شهور لجريمة سرقة الكلاب, و شهور 3 أخرى لجريمة القسوة ضد الكلاب( أى ذبحها) فضلا عن أن الذبح تم مخالفا للقانون.

لذلك, كان ردى الفورى على صديقى: " كلا يا صديقى.... لن آكل لحم الكلاب ".
و لكنه ابتسم و قال: " إن آكلى لحم الكلاب فى فيتنام هم أقلية فقيرة تعيش فى الجبال و الأحراش, إعتادت على هذا النوع من الطعام نظرا لظروفهم الإقتصادية, و عاداتهم المحلية.

و أخير, و بعد إلحاح, وافقت.

ذهبنا الى مطعم فيتنامى صغير يبعد عن محل إقامتى بحوالى 7 أميال, و دخلنا المطعم, و وجدناه مكانا بسيطا, و لكن فى نفس الوقت, أنيقا.

كان المطعم يكفى لإجلاس حوالى 40 شخصا, و وجدنا أربع موائد شاغرة, و وقفنا فى إنتظار الميتروديل, و جيش من السفرجية, يهجمون علينا كما تعودنا فى مصر و بعض دول حوض البحر الأبيض, و لكنى لم أرى جيوش تهجم, بل أتت فتاة فيتنامية لا يزيد سنها عن 18 عاما, ترتدى ملابسها القومية, و ترتسم على وحهها إبتسامة جميلة, تقدمت الينا و أحنت هامتها, ثم قالت بأدب متناهى: هل تريدون مائدة لأربعة أشخاص؟ و أومأنا بالإيجاب, فقادتنا الى الموائد الشاغرة, ثم قالت,: أرجوا أن تختاروا المائدة التى تفضلونها. ثم ذهبت.

و عادت بعد 3 دقائق, و معها قائمة الطعام ( التى لم تتضمن لحم الكلاب) و سألت إذا كنا نريد أية مشروبات, فطلب البعض مشروبات غازية, و عصير طماطم, و طلبت زوجتى ماءا قراحا, ( مجانا, تصوروا !!!)

و بعد قراءة القائمة, قررنا أن أن نطلب عدة أنواع من الصحون المفضلة, ثم نقوم باقتسامها على طريقة البانكويت.

و عندما عادت الينا, شرحنا لها ما نريد, فردت ببساطة: لا مشكلة فى هذا, ثم سألت: هل ستستعملون العصى, أم الشوك و السكاكين؟ فوافق الجميع على العصى, إلا العبد لله.

و حضر الطعام, صنف,

يتلوه صنف,

يتلوه صنف,

يتلوه صنف.

و أستغرق تناول العشاء حوالى ساعة.

لاحظت أثناء تناول الطعام أن المطعم قد إمتلأ بالكامل, و أن الحميع يتناولون الطعام و هم يتجاذبون أطراف الحديث, على صوت موسيقى شرقية(آسياوية) خافتة, و السعادة تشع من عيونهم.

كان الطعام لذيذا, كما كان أيضا رخيصا جدا. فقد امتلأت بطوننا, و كلف هذا كل منا ما يعادل 50 جنيه مصرى, و لو كانت هذه الوجبة قد أستهلكت فى مصر, لما كلفت أقل من مائة جنيه على الأقل للفرد الواحد.

خرجنا من المطعم, مصممون على العودة مرة أخرى فى المستقبل القريب, و عندما رجعت الى منزلنا, حاولت أن أفهم: لماذا الطعام يكون إفى إنجلترا و هى أغلى دول العالم, أرخص من مصر أحيانا؟

ثم فجأة, تنبهت الى السبب:

كان المطعم الذى تناولنا فيه العشاء اللذيذ تديره عائلة مهاجرة من فيتنام, حيث يعمل الأب و الأم فى المطبخ, و يذهب الإبن الى المدرسة فى الصباح, و يساعد والديه فى المطبخ, فى المساء.

أما الإستقبال, و الخدمة, و أخذ الطلبات, و إخلاء المائدة من الصحون بعد الأكل, و تقديم الفاتورة, و تحصيل الحساب, و شكر الزوار, و توديعهم الى الباب الأمامى, كل هذا تقوم به فتاة صغيرة الحجم, رقيقة الملامح, فى ربيع العمر, تقوم بخدمة ما يزيد على مائة شخص يوميا.

لم تتأخر فى أى من هذه المهام, و خرج الجميع و على وجوههم إبتسامة قناعة و شبع, ووعد بالعودة مرة أخرى.

حينئذ قلت لنفسى: كان الله فى عون المستهلك المصرى الذى يغامر بدخول مطعما سياحيا, حيث يقابله جيش فى الإستقبال, و جيش فى إيجاد مائدة شاغرة, و جيش فى إحضار الطعام, و جيش فى رفع الصحون بعد الإنتهاء, و جيش للتوديع, و عشرات الجيوش مادة أيديها لطلب الإكراميات, فى الوقت الذى يتمنى فيه الزبون قتلهم لرداءة الطعام.

عندئذ, عرفت لماذا يكون الطعام أحيانا أرخص فى إنجلترا عن مصر.

و بمناسبة الكلاب و الكباب, تذكرت قصة جزارى الأسكندرية, الذين كانوا يبيعون لحم الحمير المسروقة, للجمهور على أنها لحم كندوز.

الغريب أن بعض من تناولوا لحم الحمير أكدوا بعد ذلك أن لحمها كان ألذ كثيرا من اللحم البقرى و الجملى, فضلا عن أنه أرخص. بل أن بعض الكتاب دخلوا فى متاهة تحليل أو تحريم أكل لحم الحمار, فضلا عن قانونيته.

الى هؤلاء أقول: لا تحضروا الى إنجلترا... فرغم أن بها كثير من الخنازير, فهى خالية من الحمير.

تقبلوا تحياتى.


farida
لتناول طعام العشاء فى مطعم فيتنامى

اي اي بصراحة حضرتك يا فندم مقدام blink.gif

من كام سنة كنت مع سي السيد في معرض في لندن
وبالليل رحنا نتعشي وكنا بنتمشي
وشفت بالصدفة الليدي ديانابتفتتح فيلم في السينما biggrin.gif

مع التمشية عدينا في شارع كله مطاعم
صيني يظهر علي فيتنامي
ومش هوصفلك الريحة رهيب واللللله رهيب wacko.gif

انا بحب الاكل الصيني بس الفيتنامي لو ببلاش مش هقدر surpsurp.gif
واكيد اللي ياكل غير اللي يتخيل عزيزي الافوكاتو rolleyes.gif

ثم نقوم باقتسامها على طريقة البانكويت.
غاويين الموضوع ده احنا ghetet.gif

معلش يعني سؤال بريء ازاي الاكل في انجلترا ارخص من مصر
يعني ما بين كام سنة زرتها كان فرق الاسعار
غير طبيعي ما بين المرتين..
ابسط حاجة سعر زجاجةالمياه المعدنية 23)))).gif

وحتي في فرنسا السنة دي كاننت اسعار الاكل مولعة
حتي في سندوتشات التيك اواي ..
مصر ارحم في الاكل بجد..
لكن لو قارنت بمستوي معين من المطاعم
في كل العالم هيتفاوت السعر حسب المكان
يعني مرة كنا مجموعة واتعشينا في مطعم هندي مشهور
في لندن ..اصلا معاملتهم علشان احنا مصريين
مكانتش لذيذة وبمنتهي العجرفة والزهق عاملونا
لكن مجرد ما ابتدينا نطلب نوعية معينة من الاطباق
المعاملة اختلفت مية وتمانين درجة
وعاملونا معاملة بشاواتي خااااااالص wiwiwi.gif

في انتظار حكاويك استاذي العزيز 2!!-_0.gif
Alavocato
عزيزتى مدام فريدة,

ليست كل مطاعم إنجلترا حراقة, و حتى الحراقة منها تعتبر أسعارها معقولة بالنسبة للدخول, و لكن فى مصر, يحتاج الخريج الجديد إعانة من البنك الدولى لكى يستطيع أخذ أسرته للعشاء فى مطعم محترم.

كذلك يجب أن نضع النوعية فى القياس,

فقد تخصصت بعض المطاعم" السياحية" فى النصب على الناس, و قاضاتهم أسعارا فلكية, و طبعا و من يريد أن يبين أنه مليئ, و قدها و قدود, سوف يعديها, و عشوة تفوت, و لا حد يموت, بل تربط الأحزمة على المعدة لبقية الأسبوع.

شكرا على مرورك الكريم دائما. 01!!8.gif
Smart
اقتباس (Alavocato @ Oct 2 2006, 02:18 AM)
حكمت إحدى المحاكم الإنجليزية على فيتنامى بالحبس ستة شهور لأنه دأب على إختطاف الكلاب الأليفة من أمام منازل أصحابها, ثم تناول لحمها المشوى على طريقة الباربيكيو ( كفتة و كباب ), هو و عائلته و أصدقاؤه.

و قال القاضى فى منطوق الحكم أنه عاقبه بالحبس 3 شهور لجريمة سرقة الكلاب, و شهور 3 أخرى لجريمة القسوة ضد الكلاب( أى ذبحها) فضلا عن أن الذبح تم مخالفا للقانون.

ينصر دينك يا استاذ خليفة blink.gif

كله إلا الكلاب wub.gif
Alavocato
اقتباس (Smart @ Oct 20 2006, 07:19 PM)
اقتباس (Alavocato @ Oct 2 2006, 02:18 AM)
حكمت إحدى المحاكم الإنجليزية على فيتنامى بالحبس ستة شهور لأنه دأب على إختطاف الكلاب الأليفة من أمام منازل أصحابها, ثم تناول لحمها المشوى  على طريقة الباربيكيو ( كفتة و كباب ), هو و عائلته و أصدقاؤه.

و قال القاضى فى منطوق الحكم أنه عاقبه بالحبس 3 شهور لجريمة سرقة الكلاب, و  شهور 3 أخرى لجريمة القسوة ضد الكلاب( أى ذبحها) فضلا عن أن الذبح تم  مخالفا للقانون.

ينصر دينك يا استاذ خليفة blink.gif

كله إلا الكلاب wub.gif

عزيزى سمارت,

من هو الأستاذ خليفة؟

القاضى الإنجليزى إسمه ليس خليفة, إسمه عتريس. 15()).gif
.
Invision Power Board © 2001-2014 Invision Power Services, Inc.