سامي الجابر.. اعتزال أسطورة
أعلن سامي الجابر كابتن المنتخب السعودي لكرة القدم اعتزاله اللعب دوليا بشكل نهائي مؤكدا أن بطولة كأس العالم الحالية هي نهاية مشواره الطويل مع المنتخب السعودي.
وأوضح الجابر أنه حصل على موافقة الامير سلطان بن فهد الرئيس العام لرعاية الشباب بالسعودية رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم على اعتزاله اللعب الدولي مع الفريق بنهاية مشوار الفريق في البطولة وهو ما حدث أول أمس الجمعة بعد الهزيمة أمام اسبانيا.
وبذلك يكون الجابر هو اللاعب الثاني الذي ينهي مسيرته مع الفريق السعودي من خلال البطولة الحالية أما اللاعب الآخر فهو محمد الدعيع حارس المرمى العملاق الذي شارك أيضا في آخر بطولة لكأس العالم.


التونسي الطرابلسي يعلن اعتزاله دوليا
أعلن مدافع المنتخب التونسي حاتم الطرابلسي اعتزاله اللعب دوليا بعد مباراة بلاده ضد أوكرانيا في المرحلة الثالثة الاخيرة من تصفيات المجموعة الثامنة، مشيراً الى أسباب عائلية والى انه يريد ان يتفرغ لناديه أجاكس أمستردام الهولندي.
وكانت تقارير صحافية انكليزية أفادت قبل اسبوعين ان توتنهام هوتسبر ومانشستر سيتي يتنافسان للحصول على خدمات الطرابلسي. كما ان باريس سان جيرمان وموناكو الفرنسيين يرغبان فيه، لكنه لن يحسم أمره قبل نهاية كأس العالم.


صحف إسبانيا تتوعد بـ "نتف ريش" زيدان

توعدت الصحف الاسبانية الصادرة أمس السبت ب”نتف ريش” قائد منتخب فرنسا لكرة القدم زين الدين زيدان وحمله على الاعتزال في المباراة بين اسبانيا وفرنسا في الدور الثاني من نهائيات مونديال 2006.
وتعول الصحافة الاسبانية على “شباب ورغبة” لاعبي المنتخب الاسباني اللذين يكفيان لاسقاط فرنسا “العجوز” ارضاً وحمل صانع العابها وفريق ريال مدريد الاسباني زين الدين زيدان على الاعتزال.
وكانت اسبانيا تصدرت المجموعة الثامنة، في حين حلت فرنسا ثانية في المجموعة السابعة وهما ستلتقيان وجهاً لوجه بعد غد الثلاثاء في هانوفر.
وكتبت صحيفة ماركا “سنرغم زيدان على الاعتزال بعد ان ننتف ريشه” في اشارة الى “الديك” الذي يشكل الشعار الدائم لمنتخب فرنسا.


لجنة الحكام تستبعد المصري عبد الفتاح من المونديال
قررت لجنة الحكام في الفيفا إبعاد الحكم المصري عصام عبد الفتاح عن المونديال، بعد أن أدانته، بارتكاب خطأ فادح في مباراة أستراليا واليابان في الدور الأول. وكان عبد الفتاح احتسب هدفاً للمنتخب الياباني، غير صحيح بعد أن خاشن المهاجم الياباني تاكاهارا حارس مرمى أستراليا شفارترز، ما سمح لكرة ناكامورا في متابعة طريقها الى داخل الشباك. لكن فوز المنتخب الأسترالي في المباراة أنقذ عبد الفتاح من الانتقادات، على الرغم من أن المدرب الياباني زيكو أكد على الخطأ. وبعد الخطأ الذي تحدثت عنه الصحف العالمية، وقفت الصحف المصرية الى جانب عبد الفتاح بقوة، وأكد يومها في تصريحات متعددة أن الهدف صحيح وأنه لم يخطئ، وحاولت تبرئته أمام الى الرأي العام العربي والعالمي. إلا أن لجنة الحكام ولدى دراستها الأخطاء التحكيمية اكتشفت الخطأ الجسيم الذي ارتكبه عبد الفتاح وقررت استبعاده.
كما استبعدت اللجنة عدداً لا يستهان به من الحكام الذين يقودون مباريات المونديال، حيث سيقوم <الفيفا> بتسميتهم في وقت لاحق.
وذكرت المصادر أيضاً أنه قد يتم استبعاد كل الحكام الأفارقة والآسيويين ليس للأخطاء التي ارتكبوها وإنما للفارق الكبير بينهم وبين الحكام الأوروبيين والأميركيين الجنوبيين.


مدينة هامبورج الالمانية تعلن ارتياحها بعد رحيل المنتخب الاميركي
تنفست مدينة هامبورج الصعداء بعدما خفت الاجراءات الامنية المشددة التي خضعت لها في الفترة الاخيرة بسبب إقامة المنتخب الامريكي فيها خلال مشاركته في نهائيات كأس العالم لكرة القدم المقامة حاليا في ألمانيا.وكان الفريق الأمريكي قد خرج من الدور الاول للبطولة بعدما خسر أمام التشيك صفر/3 وغانا 2/1 وتعادل مع إيطاليا 1/1 وعاد إلى بلاده وفي رصيده نقطة واحدة فقط.
وقال رالف ماير المتحدث باسم الشرطة في المدينة: "قد يكون من سوء الضيافة أن نقول إننا سعداء لانهم خرجوا من البطولة وغادروا المدينة. لكن المؤكد أنه أصبح لدينا عمل أقل الان".ويحظى لاعبو الولايات المتحدة بحراسة مشددة في كل البطولات الرياضية الكبرى التي يشاركون فيها ولم تشكل نهائيات كأس العالم الحالية أي استثناء.ومما زاد من صعوبة مهمة الشرطة الالمانية أن المنتخب الامريكي اختار الاقامة في فندق "حياة بارك" في وسط هامبورج الذي يمتلئ بالمتاجر ومن بينها سوق تجاري كبير يقع بجوار الفندق مباشرة.
وستنتقل قوة الشرطة المكونة من 100 عنصر والتي كانت مكلفة بحراسة الفريق الامريكي إلى منطقة احتفالات المشجعين بالمدينة للمساعدة على حفظ الامن فيها.