IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> يوما عادي
راحله
المشاركة Dec 6 2009, 09:53 PM
مشاركة #1


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 97
التسجيل: 5-November 07
البلد: مصر
رقم العضوية: 3,364



مابدا كيوما عادي انتهي نهايه عاديه ايضا ماذا كنت تظن؟ انه سيصبح يوما حافلاه بالاحداث وعلي ذكره حافلا هل اردته ان ينتهي نهايه ماساويه ربما حادثه يموت فيها اعز اصدقائك مثلا ويتملكك الحزن اذ انك فقدت اليوم اخل لك لم تلده امك ام اردته ان ينتهي نهايه سعيده ربما تهبط عليك ثروه من السماء وتشتري شقه احلامك عالنيل وتجد فتاه احلامك وتتزوجها وتنجبان طفلا اي في الجمال اشقر الشعر ازرق العينين وقد تطلقان عليه اسم مهند!! ولما لا؟ مضحك اليس كذلك ؟! ولكنه انتهي نهايه عاديه تماما لم يمت صديقك ولم تجد فتاه احلامك ولكن هل كان يوما عاديا حقا ربما لا هل تعرف مالذي يجعله ليس عاديا ؟! انه يوما مر عليك ولازلت حيا تتنفس وايضا انه يوم مر عليك وقد قربك من الموت خطوه الموت حاصد الارواح ذاك الذي ينتظر موعدك لياتيك واعلم انه لايخلف موعدا قط
هل امسكت بين يديك يوما اوراق تقويم العام الحالي هل امسكتها؟! ويحك كل سنوات عمرك هذه وانت تمسك باوراق التقويم تزيحها ورقه تلو ورقه في استمتاع غريب انه يوما اخر يمر ولم تلاحظ قط وجه الشبه بينك وبين تلك الاوراق انها تساوي ايام حياتك التي تسقط يوما بعد يوم هلا نظرت الي اسفل ورقه التقويم قد تجد حكمه او قول مأثور يعلق في ذاكرتك اولا يعلق وقد تجد حدثا تاريخيا او دينيا او اجتماعيا يتوافق وتاريخ اليوم وقد لاتجد شيئا علي الاطلاق ولكنه بالتاكيد يوما يمثل لك ذكري قد عشتها في حياتك التافهه هذه واااااااااو لديك ذكريات رغم كل شيئ هذا رائع اذن انت حي ولكن ماشأني انا ان كانت لك ذكريات او لا من منا ليس لديه ذكريات سواء كانت سعيده او لعينه ماذنبي انا انها مشكلتك فاعتدها اذ ان لاحل لها
قد تمسك بالقلم وتظن ان الكلمات ستنساب من تحت سنه علي الورقه كرخات المطر قد تأتيك الفكره ولكنها ترحل سريعا تعتصر خلايا مخك المهترئه في جهدا محمود لتجدها ولكن هيهات لقد رحلت ربما لم ترحل كليه ولكنها تاهت وسط ملايين الافكار هل احضرت البقاله اليوم؟ ويحي ماشأن هذا بما اكتب ماذا بك ربما كانت فكره البقاله مرتبطه بالفكره العبقريه التي ضاعت منك انا متاكد انها كانت عبقريه والا لما ضاعت بالتاكيد عبقريه انت تعرف هذا يقينا انها تلك اللحظه التي ياتيك فيها شيطان الالهام ليضئ اروقه مخك المظلمه بشمعه مباركه ويفتح ابوابه الصدأه يالها من فكره عبقريه اخري ضائعه, اااااااها اذن هذه هي الطريقه التي تستطيع بها ان تعيش مع نفسك وانا التي كنت اتعجب يوميا واتسائل كيف يطيق هذا الاحمق نفسه انت توهم نفسك بانك عبقري سيئ الحظ مخك متقد الذكاء مزدحم بملايين الافكار التي تتصارع لجذب انتباهك لابأس لا بأس ليست فكره سيئه علي الاطلاق انها طريقه جيده لرثاء الذات استمر ياعزيزي في الاعتقاد بانك النسخه سيئه الحظ من شكسبير والعقاد مجتمعين
هل عليكما ان تكرها بعضكما لتتمكنا من المضي قدما في طريقكما ؟ لا ليس عليكما ذلك فقط عليكما ان تبتعدا عن طريق بعضكما البعض وعليكما ان تكفا عن رؤيه بعضكما ماهذه السذاجه لن تصبحا قط صديقين بعد ان كنتما حبيبين لن يفرح احدكما عند رؤيه الاخر سعيد في احضان ااخر هل تعرفان لماذا لانكما لن تجدا سعادتكما الا سويا وانتما تضدمدان جراح بعضكما ويمسح كل منكما دموعه بيد الاخر يااعزائي ماتفعلانه مهزله فحبكما لم يمت بعد مازال حيا ومازال في عنفوانه لم ينتهي ولن ينتهي قط لذلك كفا عن العبث ولا تحاربا المحتوم فاحفرا عميقا وادفنا حبكما حيا قتله ليست جريمه الا في حق انفسكم وارياه التراب وشيعاه الي مثواه الاخير بنفوس صامده فبقائكما معا لايسمن ولايغني من جوع ولايزيدكما الا شقاءا وتعاسه عليكما ان تسمحا لجروحكم ان تندمل فلم يعد يمكنكما البقاء سويا حتي وان كنتما تريدان هذا لذلك كفا وخذا القرار بالابتعاد ولكن المشكله في ان مجرد التفكير في هذا القرار قرار ااخر يكاد التفكير فيه ان يرقي لمرتبه المستحيل افهم هذا جيدا ولني ابدي راي لااكثر
هل تؤمن بالنهايات السعيده؟ هل تفعل حقا اذن لماذا هذا الانحدار المفاجي في كتاباتك لماذا وصل الي الحضيض؟ وهل ان يوما في القمه؟ لا لا لا حاول ان تفهمني اعني لماذا تلك النظره التشاؤميه التي ظهرت في كتاباتك مؤخرا؟ مؤخرا!!! ومتي كان عندي مقدما والان تلتزم بسياق الدراما ارجع رأسك للخلف واندمج في ضحكه هيستيريه ثم اعقبها ببكاء حار ولاتنسي ان تغطي وجهك براحتيك وانت تبكي فهذا يضفي مؤثرا ميلودراميا لاباس به حتي اذا ازحت راحتيك وانكشف وجهك وجدنا ان الدموع تغطيه وقد احمر انفك عليك ان تعطينا الشعور بانك محبط بدون ان تشير الي هذا في حوارك انها قمه الروعه في الاداء والقدره علي التعبير بالانفعالات , شعور بالاحباط؟!!! ولكني محبط بالفعل انني انهار في الواقع وماشأننا نحن انها مشكلتك انت فتعامل معها ولاتزعجنا بأمورك الخاصه من فضلك الا يكفينا بؤسا اننا نقرأ كتاباتك المحبطه
والان اخبرني هل لازالت تؤمن بالنهايات السعيده؟ اذن انت في مشكله حقيقيه لابد وانك تكثر من مشاهده سبيس تون قناه شباب المستقبل
والان مابدأ من لاشيء قد انتهي الي لاشيء مجرد كلمات تصفها الي جوار بعضها فتكون جمل تضعها في فقرات فيصبح لديك نص قد يكون غريبا وقد يكون اغرب من الغرابه وهناك احتمال ضعيف جدا ربما واحد في المليار ان يكون مألوفا.


--------------------
تمسك بكتاب الله واعتصم
ولا تكونن كمن اغراهم الاجل
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 1st November 2014 - 12:12 PM