IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> إطلاق "قطر لإدارة المشاريع" بـ 500 مليون ريال, آل سعد: مشروعنا بفلسطين مستمر .. ونأمل بدور في إعادة بناء غزة
أسامة الكباريتي
المشاركة Jan 7 2009, 03:32 PM
مشاركة #1


ابن يافا
*****

المجموعة: Admin
المشاركات: 15,427
التسجيل: 12-January 02
رقم العضوية: 5



إطلاق "قطر لإدارة المشاريع" بـ 500 مليون ريال ..
آل سعد: مشروعنا بفلسطين مستمر .. ونأمل بدور في إعادة بناء غزة




تاريخ النشر:يوم الأربعاء ,7 يَنَايِر 2009

نائل صلاح :
قال السيد غانم بن سعد آل سعد الرئيس التنفيذي لشركة الديار القطرية ورئيس مجلس إدارة شركة بروة العقارية، إن شركة بروة العقارية ملتزمة بمشاريعها التي تم الإعلان عنها سابقا، مضيفا: "سوف نعلن عن مشاريع أخرى استراتيجية في الدولة قريبا، فالدولة تحتاج إلى بنى تحتية كثيرة".
وأشار في تصريحات صحفية عقب إطلاق شركة قطر لإدارة المشاريع أمس، إلى أن الأزمة العالمية أثرت بلا شك على السوق العالمي وأثرت بشكل تلقائي على السوق القطري أيضا، مضيفا: "لكننا بكل جهد سوف نحاول أن نقلص بقدر الإمكان حجم الضرر على مشاريعنا العقارية في قطر ونحاول أن نسرع في بعض المشاريع الاستراتيجية".
وأطلقت عمليات شركة قطر لإدارة المشاريع في خدمات إدارة المشاريع العملاقة والبنى التحتية، بتوقيع عقدين جديدين بقيمة 308 ملايين ريال قطري، وذلك في مؤتمر صحفي عقدته الشركة في منتجع وفندق فريج الشرق أمس.
ويبلغ رأسمال الشركة الجديدة والتي تعتبر شركة مملوكة بالكامل وتابعة لشركة لبروة، 500 مليون ريال قطري، وتهدف إلى توفير خدمات إدارة المشاريع وفق معايير عالمية للمشاريع العقارية العملاقة ومشاريع البنية التحتية داخل دولة قطر وخارجها، حيث ستبدأ بتقديم خدماتها لشركتي بروة العقارية والديار القطرية للاستثمارات العقارية، وللشركات التابعة لهما.
وأكد آل سعد أن بروة تسير حسب الخطة الاستراتيجية بتأسيس الشركات لدعم المشاريع الخاصة في بروة، متابعا: "لن نستغني عن أحد من العاملين لدينا، بل يوجد لدينا خطة لتأهيل وتدريب الكادر القطري للفترة المقبلة".
وفيما يتعلق بمشروع روابي في الضفة الغربية ومدى تأثره بالأحداث الحالية، قال آل سعد: "عقدنا في الأسبوع الماضي اجتماعا لمجلس الإدارة حول مشروع الروابي في فلسطين العزيزة على قلوبنا، وجددنا عزمنا والتزامنا تجاه الشعب الفلسطيني في بناء أكثر من 5 الاف وحدة سكنية في الضفة الغربية، ونأمل أن يكون لنا دور في قطاع غزة في المستقبل القريب لاعادة البناء فيه".
وقال إن 2009 هي سنة إعادة الدراسة والنظر في المشاريع الحالية، وأضاف: "سوف نشاهد مشاريع جديدة في قطر وليس خارج قطر... ففي الخارج لدينا مشاريع ودراسات في أمريكا الجنوبية والصين والهند وروسيا، وهذه المشاريع تمت إعادة النظر فيها من حيث تحجيم نسبة المساهمة فيها".


تفاصيل
بدأت عملياتها بتوقيع عقدين مع شركتين عالميتين بقيمة "308" ملايين ريال .."بروة" تطلق شركة قطر لإدارة المشاريع برأسمال "500" مليون ريال
آل سعد: هدف الشركة توفير خدماتها بمعايير عالمية للمشاريع العقارية لـ "بروة" و"الديار"
الصديقي: إدراج الشركة في السوق المالي سابق لأوانه ولكنه خيار مطروح مستقبلا
كمال: استراتيجيتنا تهدف إلى اعتماد تقنيات حديثة وعصرية في إدارة المشاريع

أعلنت شركة قطر لإدارة المشاريع، (شركة قطرية جديدة متخصصة في خدمات إدارة المشاريع العملاقة والبنى التحتية)، عن بدء عملياتها وتوقيع عقدين جديدين بقيمة 308 ملايين ريال قطري، وذلك في مؤتمر صحفي عقدته الشركة في منتجع وفندق فريج الشرق امس.
وأوضح السيد غانم بن سعد آل سعد رئيس مجلس إدارة الشركة، في إطار كشفه النقاب عن الشركة القطرية المساهمة الجديدة، البالغ رأسمالها 500 مليون ريال قطري، أن الهدف الأساسي لشركة قطر لإدارة المشاريع هو توفير خدمات إدارة المشاريع وفق معايير عالمية للمشاريع العقارية العملاقة ومشاريع البنية التحتية داخل دولة قطر وخارجها، مشيرا إلى أن الشركة ستبدأ بتقديم خدماتها لأبرز شركتي تطوير قطريتين وهما شركة بروة العقارية وشركة الديار القطرية للاستثمارات العقارية، وللشركات التابعة لهما.
ويترأس السيد غانم آل سعد مجلس الإدارة المكون من أعضاء لديهم من الخبرة والكفاءة مما يؤهل المجلس لأن يقود الشركة إلى النجاح، ويساعده في ذلك السيد عبد الرزاق محمد الصديقي، من خلال موقعه باعتباره نائب رئيس مجلس الإدارة.
وفي سياق إلقائه الضوء على إستراتيجية أعمال الشركة، أكد السيد آل سعد أن أهم أهداف الشركة هو بناء قدراتها بثبات لأن تصبح واحداً من بين أكبر مقدمي خدمات إدارة المشاريع في قطر والعالم.
وبهذه المناسبة صرح السيد غانم آل سعد، رئيس مجلس إدارة شركة قطر لإدارة المشاريع، قائلاً "من خلال استراتيجية النمو، تسعى قطر لإدارة المشاريع إلى أن تحصل على حصة مهمة في الأسواق المحلية والعالمية وأن تضع نفسها ضمن الشركات العالمية الخمس الأولى في إدارة المشاريع في السنوات المقبلة".
وأكد على دور شركة قطر لإدارة المشاريع، موضحا: "ستكرس شركة قطر لإدارة المشاريع إمكاناتها وقدراتها لتوفير خدمة إدارة المشاريع بأعلى مستويات الجودة ضمن جداول زمنية وميزانية ومواصفات محددة".
وتعمل شركة قطر لإدارة المشاريع باستقلالية عن الشركة الأم بروة، ويديرها فريق إداري كفؤ بقيادة الرئيس التنفيذي ناصر عبدالرحمن كمال الذي يتمتع بخبرة كبيرة في تسليم المشاريع العملاقة في المواعيد وبالميزانية المحددة وحسب معايير عالمية معروفة.
وستزود شركة قطر لإدارة المشاريع كلا من بروة والديار القطرية والشركات التابعة والزميلة بخدمات متنوعة وشاملة من إدارة المشاريع المحترفة بما فيها دراسة ومراجعة الجدوى، وإدارة وتطوير البرامج، وإدارة التكاليف، ومتابعة المشاريع، وإدارة الصحة والسلامة، والإدارة البيئية، وإدارة المخاطر، ومعالجة المطالبات المتعلقة بالعقود وايجاد الحلول.
وصرح السيد عبد الرزاق محمد الصديقي، نائب رئيس مجلس الإدارة، قائلاً "يقدم الطاقم الإداري لشركة قطر لإدارة المشاريع، من خلال ما يتمتع به من خبرة ودراية ورؤية إستراتيجية، الإمكانات التي تؤهل شركة قطر لإدارة المشاريع لتحقيق عمل ناجح يدر الأرباح، ولضمان تطبيقنا المعايير العالمية من اليوم الأول للعمل، فقد قمنا بعقد شراكة مع شركات عالمية رائدة في إدارة المشاريع ومسح الكميات لتعزيز التطوير المهني والاحترافي للشركة".
وقال الصديقي إن حجم الميزانيات الحكومية المرصودة للإنفاق على قطاع البنية التحتية من طرق وجسور وشبكات صرف صحي ومياه ومشاريع تنموية أخرى، بالإضافة إلى مشاريع التطوير العقاري السكني والتجاري والمستشفيات والمدارس والمشاريع السياحية لخير شاهد على تحقيق نمو أكبر وأكثر تنوعاً للاقتصاد القطري خاصة والمجتمع القطري بصورة عامة.
وأضاف "إيماناً منا بالدور الحيوي الذي يلعبه قطاع إدارة المشاريع في تحقيق هذا الهدف وضمان تنفيذ المشاريع بأعلى مستويات الجودة ووفقاً لأعلى المعايير العالمية، نعلن عن إطلاق عمليات "شركة قطر لإدارة المشاريع"، وهي شركة قطرية مساهمة مقفلة متخصصة في خدمات إدارة المشاريع والخدمات المصاحبة لهذا النشاط الهام".
وأشار إلى أن الشركة ستقدم في البداية خدماتها في مجال إدارة المشاريع لمؤسستين عقاريتين قطريتين رائدتين وهما شركة بروة العقارية وشركة الديار القطرية وشركاتهما التابعة، وفي هذا الإطار ستتولى شركة قطر لإدارة المشاريع إدارة كل المشاريع التجارية والسكنية والترفيهية والصناعية ومشاريع البنية التحتية للشركتين داخل وخارج قطر.
وأشار إلى أن هنالك نية لتحويل الشركة إلى مساهمة عامة من خلال طرح أسهمها في سوق الدوحة للأوراق المالية في المستقبل، ولكن هذا الأمر يحتاج إلى فترة زمنية محددة وترتيبات وإجراءات وقرار من مجلس الإدارة، مشيرا إلى أن الموضوع ليس مطروحا الآن ولكن النية موجودة.

العقد الأول
وأضاف الصديقي أنه لضمان تنفيذ مشاريع شركتي بروة العقارية والديار القطرية في أسرع وقت ولضمان استفادة هذه المشاريع من أفضل أساليب وأنماط إدارة المشاريع عالمية المستوى، فإن التحرك الأول لشركة قطر لإدارة المشاريع في هذا الإطار كان بتوقيعها عقداً مدته خمس سنوات مع الشراكة المبرمة بين كل من لويس برجر وهيل إنترناشيونال، وكلتاهما شركة رائدة في مجال خدمات التطوير العقاري وإدارة المشاريع.
وأضاف "بالرغم من تركيزنا على إبرام شراكات عالمية وعقد تحالفات دولية مع شركات رائدة، إلاّ أننا ملتزمون بتطوير الموارد البشرية القطرية لشركتنا، ويأتي هذا من قناعتنا الراسخة بأن مواردنا البشرية هي الضمان الأول والأكبر لتحقيق أهدافنا وهي السواعد التي بفضلها ستحقق شركة قطر لإدارة المشاريع أهدافها وتكون على قدر التحديات التي تفرضها عليها المرحلة الراهنة".
وأوضح أن الإستراتيجية طويلة الأمد التي تتبناها شركة قطر لإدارة المشاريع تشمل تطوير وتنمية القوى العاملة المحلية وتشجيعها من خلال البرامج التدريبية على اكتساب المعرفة والخبرة اللازمتين لتمكين الشركة من إدارة مشاريعها الخاصة بالكامل في السنوات المقبلة.
واضاف "لم يغب عنا تحقيق هذا الهدف أثناء توقيع شراكاتنا الإستراتيجية، فكل عقد شراكة من هذه الشراكات ينطوي على مسؤوليات محددة يعمل بموجبها شركاؤنا عن قرب مع اختصاصي شركة قطر لإدارة المشاريع. وهدفنا من هذا هو تحقيق أكبر قدر من تبادل الخبرات ونقل المعرفة الضرورية التي يوفرها لنا شركاؤنا في سبيل صقل مواهب وتنمية قدرات ومهارات الاختصاصيين القطريين في مجال إدارة المشاريع".
وفي معرض تأكيده على أن ما تحظى به شراكة برجر وهيل من خبرة عالمية سيتم إتاحتها لشركة قطر لإدارة المشاريع، قال السيد فابريس سنيور رئيس شركة لويس برجرٍٍِSAS معلقاً "نحن سعداء بشراكتنا مع قطر لإدارة المشاريع وسنسخر كل خبراتنا ومواردنا لدعم الشركة في تحقيق أهدافها الاستراتيجية".
من جانبه صرح السيد إرفن ريشتر، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة هيل انترناشيونال، بالقول "تسعدنا هذه الشراكة الإستراتيجية مع قطر لادارة المشاريع التي تتبنى رؤية هادفة لتصبح شركة قطرية بارزة تحظى بمزيج من القيم الراسخة والممارسات النشطة في مجال إدارة المشاريع".

العقد الثاني
في إطار تعزيز تحالفاتها الدولية لتوفير خدمات عالمية المستوى في كل ناحية من نواحي الأعمال، أعلنت شركة قطر لإدارة المشاريع توقيع عقد آخر مدته خمس سنوات مع شركة ديفيد أدمسون آند بارتنرز أوفرسيز، وهو العقد الذي في إطاره ستقوم الشركة بتقديم خدمات مسح الكميات للمشاريع المحلية والإقليمية والعالمية.
وصرح السيد ستيفن جونستون، رئيس مجلس إدارة شركة ديفيد أدمسون وشركاه، بهذه المناسبة قائلاً "إن علاقات العمل التي تجمعنا بموجب هذا العقد مع شركة قطر لإدارة المشاريع هي بلا شك واحدة من أكثر الشراكات إثارة في القطاع العقاري العالمي. فخبرات قطر لادارة المشاريع وما تمتلكه من قدرات داخلية وبما نمتلكه من خبرة واسعة في جميع أنواع مشاريع التطوير العملاقة، فإننا على قناعة بأن هذه الشراكة تمتلك جميع المهارات الضرورية لتنفيذ المشاريع وفقاً لأحدث ما توصلت إليه تكنولوجيا العصر".
وتعليقاُ على كيفية مساهمة العقود مع تحالف برجر-هيل، من ناحية، وديفيد أدمسون، من ناحية أخرى، في تطوير صناعة العقار في قطر ، قال السيد ناصر عبد الرحمن كمال "يتضمن العقدان مسؤوليات محددة وواضحة لشركائنا، للعمل عن قرب مع الاختصاصيين والخبراء في شركة قطر لإدارة المشاريع، وتهدف استراتيجيتنا في الشركة إلى تعزيز دورنا في إدارة المشاريع باعتماد تقنيات حديثة وعصرية في السنوات المقبلة".


إدارة المشاريع
وتتضمن المسؤوليات الأساسية لشركة قطر لإدارة المشاريع مشروعاً ذا أهمية اجتماعية بالغة لدولة قطر، وهو المرحلة الثانية من مشروع بروة البراحة المقدرة قيمته بحوالي 4,5 مليار ريال قطري (1,2 مليار دولار) والكائن في المنطقة الصناعية بالدوحة. هذا ويوفر المشروع الذي يمتد على مساحة 1,8 مليون متر مربع ظروفاً معيشية مريحة ومرافق ترفيهية وعناية طبية لأكثر من 53000 عامل، إلى جانب مساحة مخصّصة للمواقف لـ 4200 آلية شاملة جميع المرافق.
وستدير شركة قطر لإدارة المشاريع أيضاً مشروع بروة الحي المالي المقدرة وتقدر تكلفته بـ 5 مليارات ريال قطري (1,36 مليار دولار) والذي يقدم حلولاً عقارية متكاملة تخدم حاجات المؤسسات المالية المحلية والدولية والكائن في منطقة الخليج الغربي التي تمثل مرفأ الأعمال الرئيسي بالدوحة. ويغطي مشروع بروة الحي المالي مساحة 695000 متر مربع ويوفر مساحات مكتبية عالية الجودة تتمتع ببنية تحتية صلبة وتقنيات فائقة وموقف يتسع لأكثر من 5000 سيارة. ويستطيع المستأجرون والملاك والزوّار التمتع بمرافق 5 نجوم، بما فيها فندق فخم مكوّن من 322 غرفة وناد صحي ومركز مؤتمرات ومحلات التجزئة لبيع المنتجات العالمية على مساحة 9000 متر مربع. وتتنوع ارتفاعات المباني من 22 إلى 25 طابقاً، يتوجها برج بارتفاع 52 طابقاً صُمّم ليصبح معلماً معمارياً رئيسياً في مدينة الدوحة.
كما ستدير شركة قطر لإدارة المشاريع أيضاً مشروع بروة الدوحة، الذي تبلغ تكلفته 3 مليارات ريال قطري (824 مليون دولار) والذي يعد وجهة ومقصداً سياحياً فاخراً في دولة قطر. وتبلغ مساحة المشروع 51000 متر مربع ويوفر أبراجاً سكنية وتجارية، ومراكز تسوق وفنادق 5 نجوم ومطاعم راقية ومركز تسلية وترفيه وناديا صحيا وموقفا يتسع لـ 5000 سيارة.
والتزاماً منها بأن تكون جزءاً من نهضة ونمو دولة قطر على المدى البعيد، ستقوم الشركة أيضا بإدارة واحد من أكبر المشاريع المدنية التي تشهدها دولة قطر، وهو المرحلة الأولى من مشروع مدينة بروة المقدر بـ 5 مليارات ريال قطري (1,4 مليار دولار). ويمتد المشروع على مساحة 2,7 مليون متر مربع في منطقة مسيمير، ويوفر سكناً لأكثر من 35000 شخص ويضم ناديا صحيا ومجمع تسوق وساحات وملاعب وبنوكا وشبكة غاز مركزية وأجهزة ساتلايت تليفزيونية. وتقدر تكلفة المرحلة الثانية من المشروع بحوالي 7 مليارات ريال قطري (1,9 مليار دولار) وتتألف من مستشفى يتسع لـ 250 سريرا ومدرسة وحضانات أطفال وفندق ومرافق أخرى سيعرض قريباً لبدء التنفيذ.
جدير بالذكر أن شركة قطر لإدارة المشاريع هي شركة مملوكة بالكامل وتابعة لشركة لبروة ، وتعمل باستقلالية تامة عنها، وتماشياً مع رؤية الإدارة بنقل الاعمال غير الأساسية إلى شركات داخلية مبتكرة ومتخصصة ، تأسست شركة قطر لإدارة المشاريع لتوفر منصة مركزية لإدارة كافة مشاريع بروة.
وبناء على قوة هذه المنصة، ستصبح شركة قطر لإدارة المشاريع واحدة من الشركات الرائدة في تقديم خدمات إدارة المشاريع التي تهدف إلى تسليم المشاريع في الوقت المحدد وحسب الميزانية المحددة وبجودة عالية جداً. وستحقق هذا الأمر من خلال بناء فريق من المحترفين المتحمسين والمؤهلين وذوي المهارات العالية تسانده أنظمة إدارة مشاريع فعالة وتقنيات معلومات حديثة وعصرية.


أكد أن "بروة" ماضية في مشاريعها الداخلية ولا "تفنيشات" للعاملين ..آل سعد: نحاول تقليص آثار الأزمة العالمية على مشاريعنا في قطر
مستمرون في مشروع الروابي بفلسطين ومستعدون للمساهمة في إعادة بناء غزة
"2009" للمشاريع المحلية الاستراتيجية .. وإعادة النظر في بعض المشاريع الخارجية

قال السيد غانم بن سعد آل سعد الرئيس التنفيذي لشركة الديار القطرية ورئيس مجلس إدارة شركة بروة العقارية، إن شركة بروة العقارية ملتزمة بمشاريعها التي تم الإعلان عنها سابقا، مضيفا "سوف نعلن عن مشاريع أخرى استراتيجية في الدولة قريبا، فالدولة تحتاج إلى بنى تحتية كثيرة".
وأشار في تصريحات صحفية عقب إطلاق شركة قطر لإدارة المشاريع أمس، إلى أن الأزمة العالمية أثرت بلا شك على السوق العالمي وأثرت بشكل تلقائي على السوق القطري أيضا، مضيفا "لكننا بكل جهد سوف نحاول أن نقلص بقدر الإمكان حجم الضرر على مشاريعنا العقارية في قطر ونحاول أن نسرع في بعض المشاريع الاستراتيجية كمشروع الحي المالي ومشروع الشارع التجاري ومدينة بروة، وهذه مشاريع استراتيجية بالنسبة لنا ولن تتأخر بل سوف تسلم في المواعيد المحددة".
وأكد أن بروة تسير حسب الخطة الاستراتيجية بتأسيس الشركات لدعم المشاريع الخاصة في بروة، متابعا "لدينا خطة بتوظيف أكثر من 10% من الطاقة الاستيعابية لشركة بروة في مواكبة المشاريع الخاصة بالشركة ولن نستغني عن أحد من العاملين لدينا، بل يوجد لدينا خطة لتأهيل وتدريب الكادر القطري للفترة المقبلة".
وأشار إلى التزام بروة بسياسة الإنفاق مع المقاولين كما هي، وقال "نحن الآن نحرص في المشاريع القادمة على أن نحصل على شروط أفضل في التعاقد، لافتا إلى أن مشاريع بروة جميعها بنظام التكلفة زائدا الربح، متابعا "ليس لدينا أية مشكلة في هذا الموضوع".
وفيما يتعلق بمشاريع بروة والديار في الخارج، قال آل سعد: "سوف نراجع مشاريعنا في دول العالم المختلفة، ففي بعض الدول سوف نركز استثماراتنا بشكل أكبر، ولكن في دول أخرى سوف نراجع مشاريعنا ومن المحتمل أن يحدث فيها تأخير".
وقال إن 2009 هي سنة إعادة الدراسة والنظر في المشاريع الحالية، وأضاف "سوف نشاهد مشاريع جديدة في قطر وليس خارج قطر .. ففي الخارج لدينا مشاريع ودراسات في أمريكا الجنوبية والصين والهند وروسيا ، وهذه المشاريع لم يتم إلغاؤها ولكن تمت إعادة النظر من حيث تحجيم نسبة المساهمة فيها".
وفيما يتعلق بمشروع روابي في الضفة الغربية ومدى تأثره بالأحداث الحالية، قال آل سعد "عقدنا في الأسبوع الماضي اجتماعا لمجلس الإدارة حول مشروع الروابي في فلسطين العزيزة على قلوبنا، وجددنا عزمنا والتزامنا تجاه الشعب الفلسطيني في بناء أكثر من 5 آلاف وحدة سكنية في الضفة الغربية، ونأمل أن يكون لنا دور في قطاع غزة في المستقبل القريب لإعادة البناء فيه".


--------------------
الأقصى يستنجد فهل من مُنجِد




حسبنا الله ونعم الوكيل

Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 20th October 2014 - 11:12 PM