IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





2 الصفحات V   1 2 >  
Reply to this topicStart new topic
> و روت شهرزاد هروب العباد
skorpion
المشاركة Oct 2 2008, 09:59 PM
مشاركة #1


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 20
التسجيل: 26-September 08
رقم العضوية: 3,932



القصة الأولي
قالت شهرزاد ..بلغني ايها الملك السعيد ...بأن في بلدة بالصعيد ... كان هناك شابآ يحلم بالعيد ... و لكنه لم يجد أبدآ إلا الوعيد .. حتي أتي اليوم الذي قرر فيه أن يكون طريد ...

- صباح الخير يا رضوان
- صباح النور يا سيد
- اخيرآ فرجت .. بكره الفجر تعدي عليا .. لازم نكون في الموقف من النجمة عشان نوصل قنا ..طالبين اتنين في رفاعي
- لا يا سيد .. انا خلاص نويت ... انا سايب البلد باللي فيها
- سايب البلد ... رايح فين يا ابن عمي ؟؟
- اطاليا ... ابويا باع ال 4 قراريط و اداني تمنهم .. و بكره لازم اكون في مرسي مطروح.

و أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح

قطر الصعيد .... شنطة قماش بها قليلآ من الأغراض .. و مبلغ من المال ملفوف حول الوسط .... يوم بليلة ... كوباية شاي يا بلدياتنا .. يشربه مع قضمات من فطيرة جافة احضرها معه .. احلام تتراقص في عينيه ... اقعد هناك سنة و الا اتنين و ارجع ابني بيت من الطوب الأحمر ... و افتح قهوة افرنجي و احط فيها تليفزيزن ملون ... و اتجوز سعدية بنت حسين .... هدهدة القطار تجعله يشعر بالنعاس .. فيتمدد بطوله علي رف الشنط حيث وجد لنفسه مكانآ هناك و يخلد في نوم عميق ... يستيقظ علي صوت جلبة و تحركات .. يفتح عينيه ليجد نفسه في محطة مصر ... ينزل من القطار ليبحث بكل سرعة علي القطار المتجه الي الأسكندرية ... ثلاث ساعات أخري من السفر... و هناك يخرج باحثآ عن الأتوبيس المتجه الي مرسي مطروح .. يلقي بجثته علي أول مقعد خالي ليخلد في نوم عميق مرة اخري .. يتوقف الأتوبيس علي كافيتيريا لينزل الجميع ... يخرج هو ايضآ ... يدخل باحثآ عن دورة مياه و لكن لأزدحامها .. يخرج و يقضي حاجته في العراء ... يدخل و يطلب "ساندويتش جبنة و كوباية شاي".. يدخن سيجارة .. ثم يرجع الي مكانه مرة اخري ... عصرآ يصل الي مشارف مرسي مطروح ... و عندما يصل الي محطته النهائية يغادرها و ينظر يمينآ و يسارآ باحثآ عن الميكروباس الأزرق و سائقه ذو العقال ... و يجده فورآ فلقد كان الوحيد المتواجد خارج الموقف .. يتجه اليه و قد غادره كل التعب و قلبه يكاد يقفز منه من فرط الإثارة ...

- السلامو عليكو يا حاج
- و عليكو السلام يا ابني
- مش ده برضه المكروباس اللي رايح ليبيا ...
- قالولك علي حق السفرية
يفك الربطة و يخرج منها ما بها و يناوله اياها ....
- ايه دول ... لسه فاضل ميتين و خمسين جنيه
- و الختمة الشريفة يا حاج ده كل اللي في حيلتي ... و النبي ما تردني ده انا بقالي يومين مسافر ...
يتردد قليلآ ثم بامتعاض يومأ برأسه قائلآ : إطلع ... ربنا يتوب علينا من الشغلانة دي ...

يتوافد آخرين ... و يدور نفس الحوار بصورة أو بأخري ... و في النهاية يبدأ السائق في التحرك .. و عند نقطة ما يترك الطريق المطروق ليدخل الي الصحراء و تبدأ رحلة بين وديان و كثبان ... و ينزل ظلام دامس ينيره كشافات السيارة و نجوم تلمع كفصوص الماس ...

و أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح


Go to the top of the page
 
+Quote Post
أحمد باشــا
المشاركة Oct 3 2008, 12:20 AM
مشاركة #2


عضو مميز
****

المجموعة: Admin
المشاركات: 4,036
التسجيل: 11-March 06
البلد: مصـــر
رقم العضوية: 2,520



تسجيل متابعة ...

البداية أكثر من مشوقة

تحياتي لك يا أستاذ سكوربيون 109.gif





--------------------
Go to the top of the page
 
+Quote Post
skorpion
المشاركة Oct 3 2008, 11:09 AM
مشاركة #3


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 20
التسجيل: 26-September 08
رقم العضوية: 3,932



إقتباس
عزيزي اللهو...أشكرك علي مرورك الكريم ... أخيرآ مداخلة خالية من التوريات و التلميحات ...


القصة الثانية ... "كان و أخوتها"

قالت شهرزاد .. بلغني ايها الملك السعيد .. انه بعد مشوار فريد ... لم يقابلوا فيه عسكر و لا عسس جديد .. غادر الركب بلد و ووصل الي بلد بعيد ...

و علي شاطيء رائع ... تتكسر أمواجه الحالمة علي رمال ذهبية ... و تحت مظلة مصنوعة من سعف نخيل ... اشار السائق الي المجموعة بالجلوس حتي يصل المركب الذي سيحملهم الي أرض الميعاد ... تمدد الجميع علي الرمال منهكين ... في عيونهم خليطآ من الخوف ... من الأمل و الترقب ... من الحزن العميق ... و ابتدأت الأصوات الخافتة تتعالي في احاديث التعارف .... و ضاعت ملامح رضوان بين الملامح الأخري ... لتتشكل عجينة واحدة ظاهرها فراغ تام وداخلها يأس يدفعهم الي عدم العودة ...

تعالي نشيج من أحدهم ... ليقترب منه شيخآ يأخذ بخاطره...

- صلي عالنبي اومال يا استاذ .. فيه حد كبير يعيط .. معلش بكره تفرج ان شاء الله
- بكاء
- مالك بس يا ابني.. انت اسمك ايه الأول
- بصوت متهدج : ملاك
-عاشت الأسامي يا أستاذ ملاك ... مالك ايه اللي تاعبك ... احكيلي انا قد ابوك .. و يمكن اقدر اساعدك
- تساعدني ( قالها بسخرية ) ... فيه حد فينا هنا يقدر يساعد التاني ( قالها بغضب )... لما المركب حتيجي دلوقتي و تاخدنا كلنا يا في قاع البحر .. يا في بلد حنفضل فيها دايمآ هربانين ... فيه حد حيقدر يساعد التاني ..
- يا باي ... مالك قافش كده يا اخينا .. طب لما انت عارف كده .. ايه اللي مخليك قاعد مستني في وسطينا رحلة الغبرة دي ..
- اللي مخليني ادفع فلوس علشان انتحر .. هو اللي مخليكم كلكم بتعملوا نفس الحاجة ... كان و اخواتها .. انا عندي كان و كل واحد فيكم اكيد عنده واحدة من اخوتها ...
- ينظر الشيخ الي الآخرين قلقآ ثم يلتفت له مرة أخري : انت مبلبع حاجة يا أستاذ ... كان ايه و اخواتها مين ؟
- اسمعني يا حاج .. و حقك عليا الأول لو كنت رديت وحش علي حضرتك في الأول ... انا طفشان من كان و اخوتها .. لأن في بلدنا كله بيدور حوالين "كان" ... كله بيتكلم عن ذكرياته ... عن امبارح ... عن ذكريات عمرها ما حترجع ... الناس تصحي و تنام في الوهم ... الناس بقت تقدس الوهم ... ما بقاش فيه حد بيبص لقدام أبدآ .. ما بقاش فيه حد بيتكلم عن بكره ... ما بقاش فيه حد بيخطط لبكره .. بالكتير ازاي حيقضي النهار .. ازاي حيشتري العيش .. ازاي حيدخل ولاده المدرسة .. ازاي حينام مع مراته ...ازاي حيرجع بيته وسط المجاري .. الناس بقت تبص دايمآ في الأرض علشان ما تقعش .. ما حدش بقي يبص لفوق و يشوف الطيور و هي بترسم بجناحاتها خطوط سعادة عمرنا ما حنشوفها هنا .... ما بقاش فيه حد بيحلم ... الحلم بقي نكتة .. و انا مش مستعد اخلي التانيين ينكتوا علي حلمي .. علشان كده ... لازم اسيبها ....

و هنا أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح


Go to the top of the page
 
+Quote Post
Akrum
المشاركة Oct 3 2008, 01:15 PM
مشاركة #4


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 7,111
التسجيل: 11-January 02
البلد: بلاد الله واسعة
رقم العضوية: 2



عاجبني فعلا ظهور شخصية ملاك .. بجانب اخوانه في الكرب والهروب مثل رضوان والرجل الكبير ... فعلا المصري واحد امام الهم الذي يعانيه المصريين مؤخرا ... لفتة ذكية من سكوربيون ...

استأذنكم في اني فصلت المداخلات الخارجة عن سياق الموضوع .. ونتعشم ان المصري يترك مساحة حرة لسكوربيون في كتابة ما انتوي ان يكمله دون تشتيت ... ولو كانت مداخلاته في صلب القصة وهي هروب العباد وهجراتهم لأوطانهم فبالتأكيد ستكون اثراء للموضوع خاصة ان المصري نفسه احد المهاجرين من مصر واختار كندا موطنا جديدا له !!!..




Go to the top of the page
 
+Quote Post
finetouch
المشاركة Oct 4 2008, 12:00 AM
مشاركة #5


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 1,465
التسجيل: 26-November 06
رقم العضوية: 2,650



الكلام الحلو دة طلع بعد ما عبدة جاب الشاى ولا كان جاهز من الاول؟ 311sx2.gif


--------------------
والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا ربنا انك رؤوف رحيم
Go to the top of the page
 
+Quote Post
skorpion
المشاركة Oct 4 2008, 01:10 AM
مشاركة #6


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 20
التسجيل: 26-September 08
رقم العضوية: 3,932



شاكر مروركما الكريم الأفاضل Akrum و finetouch ... و بالنسبة لسؤالك الأخير انا ما لحقتش اشرب بق شاي الا و اتاخدت علي مشمي ...و بعدين الكلام بيتكتب و يتضاف في نفس الوقت حصريآ لقناة الجزيرة ... قصدي لمنتدي شئون ... يعني مثلا اللي جاية حبتديها و مش عارف حتخلص ازاي ... تحياتي
Go to the top of the page
 
+Quote Post
skorpion
المشاركة Oct 4 2008, 01:52 AM
مشاركة #7


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 20
التسجيل: 26-September 08
رقم العضوية: 3,932



القصة الثالثة ... " ستوديو مصر "

قالت شهرزاد ... بلغني يا ملك الزمان .. بعد أن فكرت الأذهان ... في قول ملاك الحيران .. تكلم أخيرآ من كان يبدو انه سرحان...

- عارف يا أستاذ ملاك .. انت عندك حق ... اخوات "كان" في مصر كتير قوي
- حتي انت حتتفلسف يا عم سمير ... و لا ناويين تقلبوها لحصة نحوي
- و لا حصة و لا درس يا حاج ... هو هربان من "كان" ... و انا هربان من الأستوديو
- ستوديو ؟؟ ستوديو ايه ؟؟؟
- بلدنا .... فاكر يوسف وهبي لما كان بيقول "و ما الدنيا الا مسرح كبير"
- آه .. فاكر ... ساعة ما نجيب الريحاني ما عوج الطربوش جنب ليلي مراد
- اسم الله عليك ... اهو لو الدنيا مسرح .. بلدنا تبقي ستوديو ... "ستوديو مصر"
- اشمعني
- هي قافية ... بقوللك البلد بقت ستوديو كبير ... و كل اللي فيها ممثلين ... و يا ريت ممثلين عليهم القيمة ... دول مجرد كومبارس ... ناس لا تعرف و لا تقرا يمثلوا انهم أهالي مهتمة بعيالها و تاخدهم للمدارس... جواها مدرسين بيمثلوا انهم مربيين و بروفيسيرات زمانهم ... و العيال .. ضهرهم انقطم من الشنط التقيلة .. و ساعات الحصص اللي ما بتخلصش ...و المسافات اللي بيمشوها لحد ما يوصلوا لمدارسهم .. و هما برضه يمثلوا انهم فاهمين و شاطرين .. و التليفزيون يذيع النتيجة و يمثل دور اللي بيطمن الأمة علي مستوي ابناءها ... موظفين يمثلوا الأمانة و التفاني في الشغل ... رجال دين يمثلوا القداسة ... مسئولين يمثلوا الشرف و الشفافية ... رجال أمن يمثلوا الإهتمام بالأمن ... رجال أعمال يمثلوا الشرف ... شعب مريض و الدكاترة يمثلوا دور المعالجين ... و اللي مفروض انهم قرايب يمثلوا دور اللي دايمآ بيروح يزور العيان ... و العيان يموت و يرجعوه لبيته علي عربية يمثل سواقها انها عربية اسعاف ...و تخرج العيلة تصرخ و تولول و تندب و تمثل دور المنكوب ....

تمثيل في تمثل في تمثيل ... و انا محتاج اعيش و لو يوم واحد بعيد عن الأستوديو الكبير ده ... يوم من غير تمثيل ... عشان كده انا غاير في ستين داهية ...

و هنا أدرك شهرزاد الصباح فسكتت عن الكلام المباح


تم تحرير المشاركة بواسطة skorpion: Oct 4 2008, 01:54 AM
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أسامة الكباريتي
المشاركة Oct 5 2008, 08:26 AM
مشاركة #8


ابن يافا
*****

المجموعة: Admin
المشاركات: 15,427
التسجيل: 12-January 02
رقم العضوية: 5



إقتباس
تمثيل في تمثل في تمثيل ...


لببي ما يعرف الصقر ... يشويه
مثل خليجي

التمثيل في كل حتة يا ملاك انت وسمير

قول كمان يا ريس
كلام يخاطب الوجدان فعلا



--------------------
الأقصى يستنجد فهل من مُنجِد




حسبنا الله ونعم الوكيل

Go to the top of the page
 
+Quote Post
skorpion
المشاركة Oct 6 2008, 11:32 PM
مشاركة #9


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 20
التسجيل: 26-September 08
رقم العضوية: 3,932



إقتباس(أسامة الكباريتي @ 5 Oct 2008, 06:26 AM) *
قول كمان يا ريس
كلام يخاطب الوجدان فعلا


فوريرة يا باشا .... 36_1_34.gif
Go to the top of the page
 
+Quote Post
skorpion
المشاركة Oct 6 2008, 11:33 PM
مشاركة #10


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 20
التسجيل: 26-September 08
رقم العضوية: 3,932



القصة الرابعة " جمهورية اللومان العربية"

قالت شهرزاد ... بلغني ايها الملك المنير ... انه عند انتصاف النهار و اشتداد السعير ... فما بين صغير و كبير ... تقدم شاب من الرمضاء مستجير ...

- طب انتم و عندكم عالأقل سقف تتاوا تحتيه ... عندكم حد يسأل عليكم و تقلقوا عليه ...
- انت يتيم يا ابني ؟؟
- يا ريتني كنت يتيم بحق و حقيقي .. بدل ما أنا يتيم من ناس مستعرة مني ... متبرين مني ...
- فيه حد يتبري من لحمه يا جدع
- لو كان لحمه لومانجي و ارباب سوابق آه .. يتبري منه و يعمل نفسه ما يعرفوش .. زي ما الدنيا كلها عاملة نفسها انها ما تعرفهوش ... زي ما انت نفسك دلوقتي لما عرفت وشك اتغير ....
- و لا أتغير و لاحاجة يا أبني ... الواحد بس جاله احراج من الموقف ... اتفضل سيجارة .. هو اسم الكريم ايه ؟
- فوزي ... ما تزعلش مني يا حاج ...انا طهقت من عيشتي .. و لولا شوية خوف من ربنا فاضلين كان زماني فضيتها سيرة من الدنيا كلها و رميت نسي من اعلي برج فيكي يا بلد ...
- استهدا بس بالله .. حتُفرج ان شاء الله .. ده كفاية بس انك دلوقتي بره السجن
- بره السجن ايه بس يا رجل يا طيب .... ماهو اللي ما يعرفش يقول عدس ... اللي اتسجن بس ممكن يعرف .. ممكن يحس ... تصدق بالله يا حج
- لا اله الا الله
- انا كل ذنبي اني قلت لأ ... و دي معاهم مالهاش غير حل واحد ... يطلعوك انت الحرامي و المرتشي ... و يدخلوك انت السجن بدالهم عشان هالة القداسة تنور اكتر حوالين راسهم ...بس ما علينا .. مش السبب اللي عايز اشرحه .. ما بقالوش لازمة خلاص ... عارف .. لما كنت في السجن .. كنت برضه بفكر في حكاية "بره" و "جوه" دي ... فكرة ان فيه "بره" حييجيلي يوم و اشوفه هي اللي كانت مهونة عليا ليالي الزنزانة .. و الحيطان السودا ... و الوشوش العكره .. و القضبان اللي كانت محاوطاني ليل و نهار ... لكن بعد ما خرجت و كلي شوق ل "بره" دي... ما لقيتهاش .. ما لقيتش ال "بره" اللي كانت عاملالي التوازن النفسي جوا الزنزانة بدل ما كنت حتجنن ...
خرجت وسط بشر احاول اعيش بينهم من جديد ... بشر في جيب كل واحد منهم شهادة حسن سير و سلوك وهمية ... صحيفة سوابقهم بيضاااااا ... بشر احرار لكنهم عايشين بنفس عقلية المسجونين اللي كانوا معايا ....
الكل عايش في سجن كبيييييير .. جمهورية اللومان العربية ... كلهم عايشين بعقلية "جوه" ... ما بقتش اشوف غير زنزانة كبيرة .. كل اللي فيها مساجين بؤساء .. حتي و لو لابسين جلاليب العيد .... او بِدَل الإجتماعات ... بشوفهم بلبس السجن .. و انا في وسطيهم ملفوظ .. كلب جربان يبعدوا عنه و يبصوله بقرف ... مثال علي انهم كويسين ... مثال علي ان فيه حد انيل منهم ...
تعبت ... و ما بقاليش عيشة في جهنم دي .. اي مصيبة تانية حتكون احسن و ناسها حيكونوا ارحم ميت مرة ....

و هنا أدرك شهرزاد الصباح ... فسكتت عن الكلام المباح ....
Go to the top of the page
 
+Quote Post

2 الصفحات V   1 2 >
Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 20th December 2014 - 06:26 AM