IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





> حزمني يا بابا.. وشوف بدلتي
Mohammad Abouzie...
المشاركة Jun 7 2008, 01:33 PM
مشاركة #1


عضو نشيط
***

المجموعة: Members
المشاركات: 799
التسجيل: 6-May 03
رقم العضوية: 403



حزمني يا بابا.. وشوف بدلتي

مروة عبد الفضيل- ولاد البلد- عشرينات- 4/6/2008




على أرصفة ومحلات وسط البلد، لفت نظري هذا المشهد المتكرر.. بدل رقص صغيرة مصنوعة خصيصا للأطفال، تتكون من قطعتين وثمنها لا يتعد 40 جنيها .. يا بلاش.. وقرب.. وقرب.. ده مشوار الألف هزة يبدأ ببدلة!

أما المشهد الأغرب فكان عندما لمحت أبا يخرج من أحد المحلات والفرحة تطير من عينيه وأمامه طفلته الصغيرة ترتدي إحدى هذه بدل الرقص، وتمسك بيدها مشتملاتها الطبله والطار!!

دفعني الفضول أن أسأل هذا الأب عن سبب إقباله على شراء مثل هذه البدلة لطفلته، ففاجئني قائلا: "نفسي تتعلم بنتي أصول الرقص الشرقي الذي نفتقده في عائلتنا"، فسألته: "هل تريد لابنتك أن تصبح راقصة؟"، فقال: "طبعا .. فأنا عازف كمان، وأعشق الرقص الشرقي وأرى أنه مظلوم، فهو فن راقي أساسه لغة الجسد المحترمة".

بدلة والصاجات هدية
قررت الدخول لأحد المحلات التي تعرض البدلة لأستفسر أكثر عنها.. سألت البائعة في البداية عن مدى الإقبال على شراء هذه البدل، فقالت: "الإقبال كبير، فبعض الأهالي يأخذونها على كونها لعبة للأطفال فقط ولا يقصدون بها التدريب على الرقص، لكن هناك أيضا الكثير من الأمهات تأخذها لتصور ابنتها بها أو على سبيل هدية غير تقليدية في عيد ميلاد".

وحول أسعار البدل أكدت أنها متفاوتة، تبدأ من 39 جنيها وحتى 60 جنيها، والبدلة عبارة عن قطعتين، بالإضافة إلى منديل الرأس المطرز، وأحيانا كثيرة نعطي على البدلة طبلة هدية أو طار وأحيانا صاجات وعصا، وذلك حسبا لرغبة الطفلة.

وعن أكثر الطبقات التي تقبل على شراء بدل الرقص تؤكد البائعة أن كافة الطبقات تقبل على شرائها، ولكن الطبقات المتوسطة تعد أكثر الطبقات الاجتماعية شراء لها، بعكس الطبقات عالية المستوى لأنها تعتبر أن الإقبال على شراء مثل هذه النوعية من البدل "بيئة" لا يصح في عائلتهم.

وتحكي قائلة: "منذ فترة جاءت سيدة منقبة ومعها طفلتها وقامت بالفعل بشراء بدلة لها، انتابني الفضول لأعرف سبب الشراء رغم أنها منقبة، فسألتها فقالت وهي في غاية التأثر: (لأني عشت منذ المرحلة الابتدائية وأنا منقبة.. وأريد لابنتي أن تعيش سنها، وليس معنى ذلك أني سأجعلها ترقص أمام الناس بها، لكن فقط في محيط أسرتي وهذا ليس عيبا)".

لفت حديثنا زبونة كانت متواجدة بالمحل، فتدخلت في الحديث قائلة: "أعتقد أنه شيء عادي أن نقوم بتدليل أبنائنا في المنزل منذ صغرهم، وأرى أن ارتدائهن لبدلة رقص يأتي على سبيل الترفيه والتهريج ليس أكثر، وليس المعنى أنهن سيصبحن راقصات أو ما شابة ذلك، لو كان لدي طفلة كنت اشتريت لها هذه البدلة وأجعلها تفعل ما تشاء وترتدي ما تريد أمامي وأمام والدها، فالطفلة التي تصاب بالكبت منذ صغرها يمكن جدا أن يتولد الانفجار لديها، وتكون العواقب وخيمة .. فما المانع أن تعمل ما تريد أمامنا في المنزل؟!".

الحديث جذب سيدات أخريات توافدوا على المحل، لكن غالبيتهم حملوا رأيا مخالفا، فقد رفضوا شراء مثل هذه البدل لبناتهن، والأسباب متعددة "أنها حرام"، "عيب نفتّح عيون بناتنا على الحاجات دي".

عيب ولا حرام
وضعنا الآراء المتناقضة السابقة أمام علماء الاجتماع والدين .. حيث يعلق الدكتور أحمد زايد، أستاذ علم الاجتماع بجامعة القاهرة، أن هذه البدل أمر علينا التصدي له بكل قوة، لأن مجرد رؤية الطفلة لهذه البدل وارتدائها؛ يضع في ذهنها صورة مصغرة للانحراف الاجتماعي وخرق قوانين المجتمع الشرقي، بالإضافة إلى أن الإحساس بالخجل نفسه سيموت لديها وهو ما نرفضه كشرقيين.

بمجرد علمه بموضوع بدل رقص الأطفال، رد الدكتور عبد المعطي بيومي، عضو مجمع البحوث الإسلامية، بعصبية شديدة: "ما هذه بدل الرقص؟! هل يريدون تخريج جيل جديد من الراقصات؟، حرام شرعا الإقبال على مثل هذه البدل، لأن الطفلة لا تفقه شيئا وسيتولد لديها إحساس أن التعري أمام أي شخص ليس بحرام، وهنا تقع الطامة الكبرى؛ لأن الأطفال الصغار يتأثرون ويتعلمون الخطأ والصواب بنفس السرعة ومن الصعب إقناعهم في الكبر بعكسها.
مؤكدا أن مجرد دهس الخجل من قلب الفتاة يعتبر أولى سطور التبرج والانحراف، وعلى كل أب وأم تعليم بناتهن بصفة خاصة أن الخجل هو أهم ما يميز الفتاة.


تم تحرير المشاركة بواسطة Mohammad Abouzied: Jun 7 2008, 01:35 PM


--------------------
لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين
Go to the top of the page
 
+Quote Post

المشاركات داخل هذا الموضوع


Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 1st August 2014 - 07:46 AM