IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





16 الصفحات V  « < 14 15 16  
Reply to this topicStart new topic
> ذرات ملح على جراح لا تندمل .. (صيف حار في قاهرة المعز), قصتي مع الثورة
أسامة الكباريتي
المشاركة Oct 11 2009, 06:14 AM
مشاركة #151


ابن يافا
*****

المجموعة: Admin
المشاركات: 15,427
التسجيل: 12-January 02
رقم العضوية: 5



عودة إلى المسير على الدرب الوعر



كنا في الدوحة نتابع بلهفة شديدة امتزجت بيأس أشد، تطورات الأحداث بعد الخروج الثاني من لبنان، وهذه المرة اختار عرفات اليمن وجهة لباخرة أقلته من طرابلس الشام .. وعبر قناة السويس كان وصوله للقصر الجمهوري في القاهرة ضربة جديدة لجهود الوفاق الفلسطيني - الفلسطيني .. فقد اعتبرها اليسار الفلسطيني طعنة في ظهر المقاومة .. بل والقضية برمتها ..

وهاهو عرفات الذي قطع العرب علاقاتهم مع نظام السادات، وظل قاطعا مع نظام مبارك حتى ذلك الحين .. بل وإن البعض من جهلاء المنظرين العرب نادوا بمقاطعة مصر!! تلك المناداة التعيسة التي تستدعي في الحقيقة انتحار جماعي للأمة .. فمصر هي قلب الأمة العربية .. ومصر محور الارتكاز الحقيقي للأمة الإسلامية ..

هؤلاء الموتورون تناسوا عن عمد أن من علمهم في مدارسهم كانوا من كنانة العرب!!

ويوم يمرضون كان الطبيب في الغالب مصريا .. وووووووو مصريا .. فَرَغِمَت أنوفهم .. مصر هي الهواء الذي تتنفسه الأمة ..

وفي نظري أن دعاة الانعزالية في مصر قد استفادوا كثيرا من الدعوات الموتورة تلك، وصار لهم سوق في مصر .. لكنهم لم يشكلوا أبدا تيارا له وزن في وجدان الشعب المصري ..

كان الضغط العربي يأمل في أن ينتج عودة مصرية للحضن العربي وقد عدلت عن سياسات التطبيع الرسمية مع الكيان الصهيوني ..

عرفات باختراقه للمقاطعة وضربه لما كان يسمى بجبهة الصمود والتصدي .. تلك الجبهة التي أثخنت الجراح في جسد ثورته وطردته من طرابلس شر طردة .. وضع التنظيمات الفلسطينية التي اختارت البقاء في دمشق مقرا لها في موقف لا تحسد عليه ..

من أجل القضية الفلسطينية، كانت المقاطعة، وخرجت جامعة الدول العربية من البيت الذي ولدت فيه إلى منفاها في تونس .. وانتخب أمين عام لها غير مصري (التونسي الشاذلي القليبي) ..

وهاهو عرفات ، ومن أجل ما يعتبرها استقلالية القضية الفلسطينية وقرارها المستقل، يعود إلى المرساة المصرية ..

ما الذي تبدل؟

عرفات لم تنقطع اتصالاته مع النظام الحاكم في مصر أبدا، حتى في عهد السادات، حافظ على اتصالاته السرية التي اخفاها عن كافة التنظيمات الفلسطينية وحتى أنها انحصرت في عدد محدود من أعضاء اللجنة المركزية لفتح ..

ولو ترك الخيار لعرفات في شأن حضور مؤتمر مينا هاوس الشهير، لكان على رأس الوفد الفلسطيني، لكن اجواء بيروت لم تكن مواتية لتوجهاته تلك ..

سوريا الأسد أرادت عزل عرفات، بل والتخلص منه، فالتف عرفات عليها وتشبث بالحبل المصري ليس نكاية في سوريا، بل لأنه كان المخرج الوحيد الذي رآه في حينه، فكثير من الحكام العرب كانوا -كل لغاية في نفسه- مستعدون لتهميش عرفات، بل وم.ت.ف والبحث عن بدائل أخرى تخلصهم من عبء تلك القضية المزمنة.

ومازالت نتائج عملية شارون لم تتبدى للعيان بعد ..

هنا أقتبس من بسام أبو شريف وصفه للحال مع شارون:


{{شارون: باي باي م. ت.ف


اعتبر شارون خروج القيادةالفلسطينية وقوات منظمة التحرير الفلسطينية من بيروت انتصارا.

لكنه كان يعلم داخل نفسه أنه فشل في تحقيق كافة الأهداف التي أعلن عنها عندما احتل مخفر بعبدا وجلس مكان ضابط المخفر، رافعا بسطاره العسكري علي طاولة قائد المخفر.

فقد أعلن أنه جاء لتصفية القيادة الفلسطينية أو إلقاء القبض عليها لمحاكمتها كقيادة للإرهاب. وأنه سيقتحم بيروت.

لكنه لم يتمكن من تحقيق أي من الهدفين.

ولنفس السبب اعتبرالرئيس ياسر عرفات والقيادة الفلسطينية أن حرمان شارون من تحقيق أهدافه هو بحد ذاته انتصار للقوات المشتركة.

فقد خسرت القوات الإسرائيلية كثيرا من الآليات والجنود عندما حاولت اقتحام بيروت الغربية انطلاقا من المتحف عبر أسوار ميدان سباق الخيل. واضطرت للتراجع ململمة خسائرها، وطلبت من الأمم المتحدة الاتصال بالقيادة الفلسطينية لتسمح بسحب الدبابات المعطوبة او المدمرة من ميدان سباق الخيل.

ورغم كل محاولات الطيران الإسرائيلي التي بلغت أكثر من ثلاث عشرة مرة لاغتيال الرئيس ياسر عرفات، والقيادة الفلسطينية، فانها فشلت في ذلك فشلا ذريعا.


ولهذا السبب قال الرئيس ياسر عرفات وهو يغادر بيروت، في وداع رسمي وشعبي، إنني ذاهب للقدس .

وبما أن شارون كان يعلم بداخله أنه فشل، وأنه كبد الجيش الإسرائيلي خسائركبيرة (كان يخفيها عن رئيس وزرائه مناحيم بيغن)، خان كل العهود وخرق الاتفاق الذي وقعته الولايات المتحدة، والذي ينص علي نشر قوات متعددة الجنسيات لحماية المخيمات التي أصبحت دون سلاح أو مقاتلين يحمونها من أي عدوان، وأشرف بنفسه علي مجزرة فظيعة، هي مجزرة صبرا وشاتيلا التي ذهب ضحيتها آلاف من المدنيين (أطفالا ونساء وكهولا) اللبنانيين والفلسطينيين والأكراد. لكن أغلبية ضحايا المجزرة كانت عائلات المقاتلين الذين غادروا بيروت مع القوات للالتحاق بمواقعهم الجديدة التي حددت لهم.

[/size]
[size="5"]لقد خدع شارون الجميع ونقض كل تعهداته والاتفاقات سواء مع رئيس وزرائه بيغن أو مع الإدارة الأمريكية. ولذلك قرر بيغن اعتزال السياسة وعزل نفسه عن العالم تكفيرا عن الخطأ الذي وقع فيه، حينما صدق وزير دفاعه الذي يتعامل دائما بلا أخلاقية مع كل التعهدات والاتفاقات والوعود. وهذا ما فعله مع بشير الجميل أيضا.


لقد صدم العالم من هول الجرائم التي ارتكبها شارون في لبنان، ومن حجم الدمار الذي ألحقه القصف الجوي والمدفعي بمدينة بيروت ومن المجازر التي ارتكبت.

وتركزت أنظار العالم مرة أخرى علي الفلسطينيين الذين خرجوا من بيروت، وظن شارون أن هذه هي نهاية منظمة التحريرالفلسطينية، علق قائلا "باي باي منظمة التحرير" لكن ما لم يستوعبه شارون، هو أن غزو لبنان واستخدام كافة الأسلحة بما فيها المحرمة دوليا، والتدمير، وارتكاب جرائم حرب يندي لها الجبين، خلقت في العالم، رأيا عاما مخالفا تماما لما اعتقده هو.


وأصبح الرأي العام العالمي عاملا ضاغطا إلي الحد الذي اجبر الرئيس رونالد ريغان، الذي أعطي الضوء الأخضر لعملية الغزو الإسرائيلي، علي طرح مبادرة لحل الصراع في الشرق الأوسط وأطلق عليها اسم الأرض مقابل السلام .

كان ذلك مباشرة بعد خروج القيادة والقوات الفلسطينية من بيروت.

لقد نال حصار بيروت أعلي نسبة من التغطية الإعلامية في جميع أنحاء العالم. ومع خروج الفلسطينيين خفت هذه النسبة. لكن إعلان الرئيس ريغان عن مبادرة الأرض مقابل السلام، أعاد للموضوع الفلسطيني نصيبا هاما من التغطية الإعلامية.}}



الأرض مقابل السلام

تشبثت عينا عرفات على تلك المبادرة الريجانية .. فحكمت منذ ذلك الحين خطط وتكتيات وتحركات عرفات ..



--------------------
الأقصى يستنجد فهل من مُنجِد




حسبنا الله ونعم الوكيل

Go to the top of the page
 
+Quote Post

16 الصفحات V  « < 14 15 16
Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 19th December 2014 - 12:06 PM