IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> ورحل لوتشانو بافاروتي
gavara
المشاركة Sep 7 2007, 12:59 AM
مشاركة #1


عضو نشيط
***

المجموعة: Members
المشاركات: 472
التسجيل: 23-July 06
رقم العضوية: 2,578



مع اني لست من الدائمين لعشق الاوبرا الا ان هذا الرجل هو السبب في اني انصت واهتم بالاوبرا فكم انا متاكد ان الاوبرا فقدت اعظم صوت يمكن ان يغني ويجذب الناس اليها
ودعا بافاروتي 2)))(.gif


--------------------
نعم سوف يجئ يوم نجلس فيه لنقص ونروى ماذا فعل كل منا في موقعه ... وكيف حمل كل منا أمانته وأدى دوره، كيف خرج الأبطال من هذا الشعب وهذه الأمة في فترة حالكة ساد فيها الظلام، ليحملوا مشاعل النور وليضيئوا الطريق حتى تستطيع أمتهم أن تعبر الجسر ما بين اليأس والرجاء.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
..... على عينه
المشاركة Sep 7 2007, 01:39 AM
مشاركة #2


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 1,764
التسجيل: --
البلد: الساحل الشمالى
رقم العضوية: 1,159



يعتبر لوتشيانو بافاروتى من اعظم مغنى الاوبرا فى عصرنا الحديث ..كان يملك حنجرة تستطيع ان تهز اكبر
مسارح ايطاليا .مات عن عمر يناهز الواحد والسبعون ...كانت قد اجريت له جراحة لاستئصال سرطان فى
البنكرياس العام الماضى بالولايات المتحدة الامريكية....
من احب الاغنيات والتى احب ان اسمعها منه اغنية O SOLE MIO


رابط تحميل الاغنية

http://www.zshare.net/audio/351427588a14f9/


--------------------
Go to the top of the page
 
+Quote Post
berri
المشاركة Sep 7 2007, 02:52 AM
مشاركة #3


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 1,101
التسجيل: 27-October 05
رقم العضوية: 2,105



user posted image


--------------------
Go to the top of the page
 
+Quote Post
قمر الليالي
المشاركة Sep 7 2007, 01:56 PM
مشاركة #4


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 5,459
التسجيل: 9-May 03
البلد: الامارات الحبيبه
رقم العضوية: 420



user posted image

رحيل بافاروتي أشهر أوبرالي في العالم

توفي أمس مغني الأوبرا الشهير التينور الإيطالي لوتشيانو بافاروتي الذي وقف على المسرح برفقة مغنين عالميين أمثال مغنية الأوبرا الدام جوان ساذرلاند ومغني فريق يو 2 بونو والمغنية ليزا مينيللي عن 71 عاماً بعد معاناة مع مرض سرطان البنكرياس.

وتوفي بافاروتي في منزله في مدينة مودينا الإيطالية التي قرر عمدتها إطلاق اسمه على مسرح المدينة.

وكان بافاروتي تقاعد عن الغناء المسرحي في العام 2004 لكنه خطط للقيام بجولة وداعية عالمية بعد تشخيص إصابته بالمرض في العام 2006 وخضع لعملية جراحية طارئة لإزالة الورم السرطاني من البنكرياس.

وعلى الرغم من إلغاء الحفلات المتبقية في جولته الوداعية، قال منظمو حفلاته إنهم يأملون أن يتمكن المغني الشهير من استكمال البرنامج المقرر في وقت لاحق من العام الحالي.

لكن في بداية أغسطس/آب الماضي، أدخل بافاروتي إلى المستشفى في مدينة مودينا بعد ارتفاع في حرارة جسمه وبقي فيها لمدة 17 يوماً لإجراء اختبارات وتحاليل مكثفة.

وذكرت شبكة سي إن إن الإخبارية أن بافاروتي الذي يعتبر أفضل تينور في زمانه، بدأ حياته المتواضعة في مدينة مودينا كابن “خباز” ومغن هاو يدعى فرناندو ووالدة تعمل في مصنع السجائر المحلي في المدينة تدعى أديل.

وفي مقابلة مع الشبكة الإخبارية في العام 1991 قال بافاروتي “حلمت بأن أكون مغنياً عندما كنت في الرابعة من العمر وكنت أستمع إلى والدي وهو يرتل في كنيسة المدينة بصوت تينور جميل. وقلت لنفسي لماذا لا أجرب أن أقوم بشيء مماثل”.

وانضم بافاروتي الشاب - الذي لعب كرة القدم مع فريق المدينة- إلى جوقة الكنيسة وسافر برفقة والده إلى ويلز البريطانية حيث فازت جوقته بجائزة “لانغولين” الدولية للموسيقا.

وعلى الرغم من أن هذه التجربة جعلت بافاروتي يتعلّق بالموسيقا بشكل كبير، إلا أنه تابع دراسته وتخرج من معهد التعليم في العام 1955 وتولى مهمة تعليم الطلاب في الصفوف الابتدائية لمدة عامين، ثم تحوّل إلى مهنة بيع بوالص التأمين.

واستمر بافاروتي في متابعة دروس الموسيقا، ونال في العام 1961 جائزة “كونكورسو” المرموقة وأدى أول أدواره الأوبرالية على مسرح “ريجيو أميليا” حيث جسّد شخصية رودولفو في أوبرا جياكومو بوتشيني الشهيرة “لا بوهيم”. وعمّت شهرته جميع أنحاء إيطاليا والقارة الأوروبية بعد أن أدّى أول أدواره العالمية في أوبرا جيوسيبي فيدي “لا ترافياتا” في مدينة بلغراد الصربية.

وعندما دعته المغنية الشهيرة الدام جوان ساذرلاند للغناء معها في أوبرا غياتانو دونيزيتي “لوسيا دي لاميرمور” بمرافقة فرقة “أوبرا ميامي الكبرى” الموسيقية في العام ،1965 كانت انطلاقة بافاروتي الأمريكية.

وبعد ثلاث سنوات قدّم عرضاً على مسرح دار أوبرا نيويورك وبلغ مجمل عدد الحفلات التي أداها في الدار نفسها 379 حفلة بما في ذلك أوبرا بوتشيني “توسكا” في العام 2004 وهي كانت الأخيرة له.

وباع بافاروتي ملايين الأسطوانات وجمع ملايين الدولارات لمصلحة الأعمال الخيرية من خلال إحياء حفلات خيرية تقاسم خلالها الغناء مع مغنين عالميين.

وانضم بافاروتي إلى اثنين من أشهر التينور العالميين بلاسيدو دومينغو وخوسيه كاريرا في العام 1994 ولا تزال الأسطوانة التي حملت عنوان “التينور الثلاثة في حفل” تحقق أفضل أرقام مبيعات الأسطوانات الكلاسيكية لغاية اليوم.

ونال بافاروتي العديد من الجوائز العالمية من بينها خمس جوائز غرامي وعينّ رسولاً للسلام في الأمم المتحدة من قبل الأمين العام السابق كوفي أنان.

وكان مغني الأوبرا الشهير من خبراء الفروسية ودرج سنوياً على تنظيم مسابقة في مدينة مودينا الإيطالية تحمل اسم “مسابقة بافاروتي انترناشونال” لقفز الحواجز يحيي بعدها حفلاً موسيقياً خيرياً بعنوان “بافاروتي وأصدقاؤه”.

وعندما توقف بافاروتي عن الغناء بعد إصابته بمرض السرطان، كانت المرة الثانية في حياته التي تنقطع فيها رحلته الموسيقية.

وترك بافاروتي خلفه زوجته نيكوليتا مانتوفاني وابنة تدعى أليس إلى جانب ثلاث بنات من زوجته الأولى أدوا فيروني التي طلقها في العام 2000.

وقال في العام 1991 “أعتقد أني توقفت عن الغناء لمدة عام كامل عندما كنت أتحول من فتى إلى شاب وكان صوتي يتغيّر كنت (ألتو) وأصبحت (تينور) وهذه هي المرة الوحيدة التي أتذكّر فيها أني توقفت عن الغناء”.

ووسط التقارير التي سادت في الأسبوع الحالي حول تدهور حالته الصحية تسارعت محاولات تكريمه في بلدة إيطاليا حيث أعلن وزير الثقافة الإيطالي فرانشيسكو روتيللي الثلاثاء الماضي منح بافاروتي جائزة “التمييز الثقافي” التي أعلنت عن إنشائها وزارة الثقافة الإيطالية حديثاً.

كما أعلن عمدة مدينة مودينا مسقط رأس النجم الشهير أنه سيتم إطلاق اسم بافاروتي على مسرح المدينة.


--------------------
user posted image
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 1st November 2014 - 11:43 AM