IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





6 الصفحات V  « < 4 5 6  
Reply to this topicStart new topic
> اشتعال أسعار الحديد والأسمنت, سرقة عيني عينك
Akrum
المشاركة May 22 2008, 01:01 AM
مشاركة #51


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 7,111
التسجيل: 11-January 02
البلد: بلاد الله واسعة
رقم العضوية: 2



ماهو الملاحظ ايضا ان اي اسم لرجل اعمال ناجح في عهد مبارك .. لازم يكون مر اولا بجمعية رجال الاعمال المصري الامريكي !! وبعدين يكون من ضمن رجال الحزب الوطني ويتبني الفكر الجديد بتاع لجنة السياسات وبعدين لابد من شراكة ولا مافي مشروع راح ينجح .. كام طلعت مصطفي في مصر منح اراضي من مبارك عشان يعمل مدينتي مثلا !!!..

رجل الاعمال اللي يفلح في المرور من خلال المراحل دي ويلتزم بقواعد اللعبة .. ستفتح له البنوك ليغرف منها كيفما شا وتدخل معه في شراكة .. وتجده يبني مشروعات عملاقة !! .. عرفت بقي تعريف الشفافية المصرية تبقي ازاي !!

طلعت مصطفي لو التزم بمنتج مصري من حديد واسمنت راح يتخرب بيته ويفشل مشروع مدينتي بعد ارتفاع اسعار الحديد ومواد البناء .. وعشان كده ممكن يسيورد .. لكن غيره .. سيكافح لإفشال استيراد الحديد وارغامه بشراء المنتج المصري باسعاره الخرافية !!! دعما للصناعة المحلية 1.gif
Go to the top of the page
 
+Quote Post
أحمد باشــا
المشاركة May 22 2008, 02:16 PM
مشاركة #52


عضو مميز
****

المجموعة: Admin
المشاركات: 4,036
التسجيل: 11-March 06
البلد: مصـــر
رقم العضوية: 2,520



هو أنتم متعرفوش ؟؟؟؟

موش طلعت و مبارك نسايب .....من زماااااااااااااان

الحديد النهاردة 7700 جنيه و كمان التجار بيخفوه لأنه سيصل ألى 10000 جنيه قريبا


--------------------
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Akrum
المشاركة May 26 2008, 09:14 AM
مشاركة #53


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 7,111
التسجيل: 11-January 02
البلد: بلاد الله واسعة
رقم العضوية: 2



دول عصابة يااااابا ....

بيقول لك ان هناك حملات امنية علي التجار اللي استوردا حديد تسليح من بره !!!. ومصادرة الكميات .. وعلي المتضرر اللجوء للقضاء - طبعا الحكومي - مش المقاوم .. وبكده يتم احداث ضرر مضاعف .. لمصادرة اموال التجار في مخزونهم مما يصعب عليهم تكرار المحاولة مرة آخري .. ومن جانب اخر ... لايجد الناس شراء اسياخ الحديد المشرشر .. من احمد عز وصاحبه !!!. ولا تسأون عن صاحبه ده لكون عز والشعب كله في بطن صاحبه !!!.

اهو جاء اليوم اللي عشنا وشوفنا فيه السيخ المحمي اللي هاينحط في .... وداناه برضه !!.


إقتباس
امبراطورية الحديد !


جمال سلطان : بتاريخ 25 - 5 - 2008
تحولت قضية حديد التسليح في مصر إلى لغز كبير ، الحديد "ولع" خلال الأشهر الأربعة أو الخمسة الأخيرة بصورة عجيبة ، والكل نفض يده من غلاء الأسعار ، يتحرك الحديد من أربعة آلاف للطن حتى وصل إلى حافة التسعة آلاف ، وأصبحت هناك ظاهرة طريفة جديدة في مصر ، وهي ظاهرة الطوابير على شراء حديد التسليح ، لأن هناك حالة هوس الآن بأن الحديد لن يقف ، وهناك حالة من عدم اليقين بما سوف يحدث غدا ، وتوقع الأسوأ دائما ، لأن الحكومة لا تستطيع أن تقف في وجه "أباطرة" الحديد ، ولأول مرة نجد الصراع علنيا بين رجل أعمال نافذ وبين الحكومة ووزيرها المختص رغم أنه رجل أعمال أيضا ، كما هو الحال بين أحمد عز وبين رشيد محمد رشيد ، حيث يبدو الوزير ضعيفا ومحبطا ، مثل قيادات المعارضة التي تصرخ أمام الميكروفونات وتهدد بالاحتجاج على غلاء الحديد ، والامبراطور يقبع في استرخاء تام يوزع ابتساماته وتوجيهات في البرلمان غير عابئ بهذه المعارضة التي يمثلها الوزير والحكومة ، هذا الوضع المقلوب وأمثاله هو الذي يعطي الانطباع بأن أحوال البلد شديدة الاضطراب ، وأنه لم يعد هناك يقين بأن الناس تتعامل مع دولة بالمفهوم المؤسسي ، وباستثناء صورة الأمن وكتائب الأمن المركزي التي تنتشر في الشوارع بكثافة مخيفة عند أصغر نازلة ، باستثناء ذلك لن تجد أي انطباع يوحي للمواطن بأنه يتعامل مع دولة ، وقضية حديد التسليح حالة نموذجية للمخاطر التي تحدثنا عنها قبل ذلك كثيرا ، من خطورة تزاوج السلطة والثروة ، بتلك الصورة الفجة ، خطورة أن يكون رجل الأعمال هو الذي يحدد سياسات الدولة وينفذها ، لأنه في النهاية لن يخدم إلا مصالحه والبيزنس الخاص به ، وبالتالي أصبحنا أمام هذا المشهد الغريب ، الذي تبدو فيه الدولة عاجزة ووزيرها عاجز عن أن يتخذ قرارا أو يمنع احتكارا ، مجرد "هتيف" أمام الميكروفون ، والذي يثير دهشتك أكثر أنه عندما فكرت الحكومة في استخدام بعض قدراتها غير المباشرة لتحجيم هذا "الاستهبال" في رفع أسعار الحديد ، وقررت أن تلغي الجمارك المفروضة على استيراد حديد التسليح ، وقامت الصحف القومية بعمل "زفة" كبيرة لهذا القرار الخطير الذي سيرغم "أباطرة" الحديد على التواضع وخفض الأسعار ، وهو كلام صحيح بالفعل رياضيا ، لكن المدهش أن العكس هو الذي حدث ، فبعد أسبوع واحد فقط من انخفاض الأسعار عادت الأسعار إلى الارتفاع بوتيرة أسرع وأكثر وحشية ، وهذا أمر يصعب فهمه بأي مقاييس اقتصادية ، وقد لاحظ المتابعون لهذا الملف انتشار الحملات الأمنية المكثفة على تجار الحديد وخاصة المستورد ، والقيام بالضبط والمصادرة والحجز على الحديد ، بدون أي اتهامات محددة ، وعلى المتضرر اللجوء إلى القضاء ، أو بمعنى آخر "الراجل يروح يستورد من وراء أحمد عز" ، مما أدى إلى وقف عملية الاستيراد تقريبا ، خوفا من المداهمات الأمنية والملاحقات ، وعلى الرغم من أن معظم المتضررين في مجلس الشعب الارتفاع الجنوني للحديد هم من أعضاء الوطني ، إلا أن أحدا منهم لم يجرؤ على التحرك ضد هذا الهوس ، وانتظروا أو ربما تمنوا ، وربما طلبوا ، من مصطفى بكري أن يتقدم ببلاغه إلى النائب العام ، وحسنا فعل ، وواضح من استجابة النائب العام السريعة للتحقيق وإحالة الملف إلى رشيد محمد رشيد أن هناك جناحا في الدولة يشعر بالغضب الشديد والاستياء مما يحدث ، ولكنه في الوقت نفسه يشعر بالعجز عن التصدي "للامبراطور" ، وأعتقد أنهم لن يفلحوا ، لأن الحكومة التي يراها الناس هي في الحقيقة حكومة ظل للحكومة الفعلية .
gamal@almesryoon.com
Go to the top of the page
 
+Quote Post

6 الصفحات V  « < 4 5 6
Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 22nd July 2014 - 09:30 PM