IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> العولمة الأمريكانى....و منظور نجيب الريحانى
Brain-Wave
المشاركة Dec 27 2006, 12:27 PM
مشاركة #1


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 1,031
التسجيل: 15-January 02
رقم العضوية: 35



.


يروّج دعاة العولمة الى أن العولمة هى البوتقة التى ستنصهر داخلها القيم الإنسانية النبيلة مثل العدالة الإجتماعية و إنصاف المرأة و الحفاظ على حقوق الإنسان و تحسين أحوال الطبقات المعدمة و المهمّشة و محاربة الفقر و التنمية الإجتماعية....إلخ إلخ إلخ

ولكن......

أعتقد أن هذه النقطة بالذات (والتى يفترض دعاة العولمة أنها نقطة قوّة العولمة) هى نقطة الضعف المعرّضة دوما للانتقاد فى منظومة العولمة المطبّقة حاليّا....فـــــ:

- هل رأينا حتّى الآن من العولمة سوى التنافس الضارى و الشرس الذى لا يقدر على دخول معتركه سوى الأثرياء و الأقوياء؟؟؟!!!

- هل رأينا من العولمة حتى الآن ما يمكّن الشركات الضعيفة أو الدول الفقيرة أو الأفراد المسحوقين من الصمود فى حلبة العولمة؟؟!!!


طبعا...لا...لااااااا ... وبالفم المليان : لا

أو كما يقول محمد سعد الشهير باللمبى فى فيلم "اللى بالى بالك" :

اقتباس:

اقتباس
آبسوليوتلى  ,&,.gif


biggrin.gif


فنحن لانرى من العولمة حتّى الآن إلاّ الرغبة المحمومة فى التوسّع وغزو الأسواق , والنهم اللانهائى للربح حتّى ولو كان ذلك بميكيافيلّية و بريجماتية متناهية , وتركّز الثروات فى أيدى البعض لتظل تتضخّم بينما يظل الفقير يزداد فقرا حتّى يتاجر البعض فى كل شيئ و يملك كل شيئ بينما يفلس البعض و يفقد كل شيئ

ولهذا
...

سيظل الكثيرين يكفرون بمبادئ العولمة , وسيظل الإيمان بمبادئ العولمة بعيدا عن عقول وقلوب الكثيرين إلى أن يتم "أنسنة" العولمة وإضفاء اللمسة الأخلاقية الإنسانية عليها بدلا من العولمة المتوحّشة المسعورة التى نراها حاليا

وسيظل الوضع كذلك حتّى تكتسب العولمة القيم الإنسانية التى تروّج لمقولة أنّها تنادى بها بينما هى فى واقع الأمر تجرّد آليّات هذه العولمة من تلك القيم الإنسانيّة

وسيظل الوضع كذلك حتّى يتم توحيد نظريّات الفيزياء الحيوية للعولمة فى السرّاء و الضرّاء
(the globalization biophysics)

فالعالم الغربى و أمريكا يبشّران بقاعدة الأوانى المستطرقة ( وهذه قاعدة عادلة عند جنى مغانم العولمة)

ولكن العالم الغربى و أمريكا- للأسف الشديد -وفى ظل التطبيق الحالى للعولمة لا يجنح إلى تلك القاعدة إلا حين التعرّض إلى مغارم العولمة و حين يحين وقت دفع فواتير خسائر العولمة لنجد أن حمل هذه الخسائر يثقل كاهل الدول الفقيرة و النامية التى تلهث من الأساس ولا تقدر على الوقوف على قدميها....فإذا – وكما حدث فى الأزمة الآسيوية الشهيرة على سبيل المثال- بإنخفاض العملة التايلانديّة (الباهتة أساسا) يؤدّى إلى تصاعد معدّلات البطالة فى جنوب شرق آسيا بالكامل وإلى تباطؤ الإستثمار المتاح للخدمات الإجتماعية فى أمريكا اللاتينية و إلى إرتفاع حاد فى سعر الأدوية التى تستوردها أفريقيا

الغريب هنا أن دعاة العولمة يحاولون إسالة لعابنا بنظرية الأوانى المستطرقة التى لا يطبّقونها علينا إلا لنشاركهم حمل مغارم العولمة , بينما يحرموننا من تطبيق نفس النظرية حين يحين وقت تقسيم مغانم العولمة , فهناك لديهم نظرية فيزيائية حيوية أخرى حين يأتى وقت المغانم , وهى نظرية صمامات الأوردة أحاديّة الإتّجاه
(Unidirectional valves) والتى لا تسمح بسريان الدماء فى الأوردة إلا فى إتجاه واحد فقط

وكما قال نجيب الريحانى :

اقتباس:

اقتباس
إذا لم تكن لى و الزمان شرم برم .... فلا خير فيك و الزمان ترللى  1(()).gif





و..
و...
و...

سلامه فى خير
وخير فى سلامه wiwiwi.gif



.


--------------------
إن أخشى ما أخشاه هو :

أن تصبح الخيانة يوماً ما..... مجرّد... وجهة نظر
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Brain-Wave
المشاركة Dec 27 2006, 12:29 PM
مشاركة #2


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 1,031
التسجيل: 15-January 02
رقم العضوية: 35



.


لماذا تعتبر العولمة بتطبيقها الحالى أمركة؟؟!!!


نظرا لــــــ:

=قوة الاقتصاد الأمريكى البالغة وحجمه الرهيب وأبعاده الكونيّة

=ضعف الوزن النسبى لجميع الأطراف الأخرى

=تصفية قوى الاستعمار القديمة


=هزيمة جميع الأسس الفلسفيّة والسياسيّة والاجتماعية والأيديولوجيّة التى قامت عليها نماذج أخرى

=انهيار نماذج الاكتفاء الذاتى بانهيار الكتلة الشيوعية فى أوروبا الشرقية وانتهاء أضخم محاولة تجريبية لتحقيق الاكتفاء الذاتى

=نجاح أمريكا فى اقامة نظم ومؤسسات دوليّة تكفل لها ان تكون صاحبة الكلمة العليا

=سيطرة رأس المال الأمريكى على مشروعات واقتصادات كثيرة فى كافة أرجاء الأرض

=هيمنة الدولار الأمريكى على الأمور الاقتصادية من حيث كونه وسيلة التبادل و مخزن القيم وأداة التسوية الرئيسيّة بالنسبة لمعظم دول العالم...وهو مايعرف باسم "دولرة" الاقتصاد العالمى

=سيطرة أمريكا على مؤسسات "بريتون وودز" واملاء سياستها عليها لتمليها تلك الأخيرة بدورها على مختلف دول العالم المتعاملة معها

=سيطرة أمريكا على الأنشطة الاقتصادية الحاكمة مثل صناعة المعلومات والبرمجيّات وصناعات الخدمات والتمويل

=تحوّل أمريكا الى أكبر سوق لاستثمار رؤوس الأموال الغير أمريكيّة فى صناعاتها منذ انخفاض الدولار فى 1970

=حرص البنوك الغير أمريكية على افتتاح فروع لها فى أمريكا لدرجة أن عدد البنوك الغير أمريكية العاملة فى أمريكا تزيد عن 330 بنكا

=امتداد فروع البنوك الأمريكية لمختلف دول العالم

=سعى أمريكا المستمر الى فرض نموذجها (ليس فقط على المستوى السياسى بل على المستوى الثقافى والفكرى والاجتماعى)


وبدون فكر فلسفى أو جدل نظرى معقّد , وببساطة شديدة....فإنه و لأن العولمة الحالية ليست سوى أمركة لما كان التراجع الذى لازال يصيب عملات العالم أمام الدولار رغم تداعيات سبتمبر السلبية إقتصاديّا على أمريكا... ولو كانت العولمة عولمة وليست أمركة لما حدث ذلك.



.


--------------------
إن أخشى ما أخشاه هو :

أن تصبح الخيانة يوماً ما..... مجرّد... وجهة نظر
Go to the top of the page
 
+Quote Post
elhram
المشاركة Jan 15 2007, 03:10 AM
مشاركة #3


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 2,005
التسجيل: 7-December 04
رقم العضوية: 1,247



الاخ العزيز لو تسمحلى ادخل معاك فى الموضوع وبعتذر عن قلة خبرتى وضالة معلوماتى الى جانبك

اعتقد او من وجهة نظرى ان العولمة تم ابتكارها لغرض معين وهو اتمام السيطرة على جميع الدول النامية والفقيرة واحكام السيطرة عليها من جميع الجوانب الى جانب التقليل من اهمية دول اسيا الى تتصارع من اجل التقدم فى شتى المجالات .

بالنسبة للدول الفقيرة فاسما امنيتها هيا تحقيق العدالة وتحسين مستوى معيشتها والبداية فى التصنيع وغيرها من الاهدافا لمعروفة

ومن هذه النقطة دخلت الدول الغربية او امريكا على وجه الخصوص حتى تحكم سيطرتها على مصادر احتياجتها .
وللاسف اول من انساق فى هذه الظاهره الكاذبة هم نحن الشعوب العربية من اجل التقدم والتطور الزائف .

العولمة التى اعرفها فى الكتب بالقطع غير ما اراه فى الواقع فلاتطبق منها اى شئ الا تحقيق كل ما يحقق المصلحة والغنائم للول الكبرى وبالاخص امريكا

واعتقد ان الاسلام قد قام بتطبيق العولمة بجانبها الحسن وليس مايدور حاليا
لوعدنا الى الخلف وقيمة النظام الاسلامى ككيان اقتصادى واجتماعى شامل لوجدنا جميع الجوانب الحسنة فى العولمة قد وجدت فيه .

عموما زى ماتفضلت وقلت خير فى سلامة وسلامة فى خير biggrin.gif
وقريب هنردد حسنة قليلة تمنع بلاوى كتيره 1(()).gif 2)))(.gif


--------------------
[B][I][COLOR=red][SIZE=7][FONT=Arial]قد يستبد الجوع بى ويهدنى ظمأ ويخفت فى مداى كفاح

لكن تقوى الله تحفز همتى ويشد من ازرى لديك صلاح
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Mohammad Abouzie...
المشاركة Mar 4 2007, 11:44 AM
مشاركة #4


عضو نشيط
***

المجموعة: Members
المشاركات: 799
التسجيل: 6-May 03
رقم العضوية: 403



العولمة في الميزان

هى تعنى إزالة الحواجز بين الدول على صعيد التجارة وحركة رؤوس الأموال وغيرها ، وهى فى تقدير معظم الباحثين طغيان ثقافة عالمية واحدة على الثقافات القومية والمحلية المتعددة ومحاولة إبتلاعها والحلول محلها ، والعولمة ترتبط بظروف جديدة نشأت فى عالم القطب الواحد ونشأت فى دنيا أصبحت فى حجم القرية الصغيرة يترابط أنحائها بالأقمار الصناعية وقنوات التليفزيون وكل وسائل البث والإتصالات الإعلامية والثقافية .
وتعنى العولمة أيضاً كسر للحواجز وسقوط للفوارق الإثنية والثقافية وتقارب المسافات بمعناها المكانى والإجتماعى وهى تختصر الزمان والمسافات وتضعف من الهوية وتعمل على إنحراف الثقافات والذوبان فى الهلامية العالمية .
كما تعنى أيضاً الهيمنة وتهدف إلى تهميش الثقافة المحلية وتعمل على تحرير التجارة والثقافة كما لو كانت الثقافة هى الأخرى سلعة من السلع التى تخضع للتحرر وتربط الناس بعالم الا أمة و الا دولة .
والعولمة تعنى فى الحقيقة عولمة نمط الحياة وأداتها الرئيسية هى الشركات العملاقة متعددة الجنسيات وعناصرها الرئيسية :
- أزدياد العلاقات بين الدول
- تبادل السلع والخدمات
- إنتقال رؤوس الأموال
- إنتشار معلومات وأفكار
- تأثر أمه بقيم وعادات غيرها من الأمم
أنها مفهوم مركب بأبعادها المتعددة المتشابكة وهى بمثابة سوق عالمية تكونت فى فجر الرأسمالية وع ظاهرة الإستعمار وما أرتبط به من تجارة دولية وتصدير ونهب للمستعمرات .
والعولمة تعنى أيضاً تسريع الإنفتاح على السوق العالمى بطرق تدفع نحو إزالة الحواجز أما التجارة الدولية للسلع والخدمات وإلغاء القيود على الإستثمار الأجنبى المباشر مع تحرير التدفقات المالية والنقدية فى القرية المالية العالمية وهى تعميق الإندماج فى الإقتصاد العالمى .

العولمة بإعتبارها ظاهرة تاريخية أكثر منها ظاهرة إجتماعية لها بداية ما عرف بالوفاق الذى ساد بين قطبين متصارعين وهما الولايات المتحدة والإتحاد السوفيتى السابق وأن العولمة جاءت فى أعقاب الحرب الباردة .
هو أن العولمة تمتلك قوى غير عادية لم تتوفر لأي مشروع من قبل، وأهم هذه القوى تتمثل في الأمور الآتية:
ـ حرية الاستثمار في أي مكان في العالم، وهذه الحرية اقترنت بحرية تحرك رأس المال الخاص دون قيود على مستوى العالم.
ـ حرية إقامة الصناعة في أنسب الأماكن لها في العالم بغض النظر عن الجنسية أو السياسة القومية لأي دولة .
ـ عالمية الاتصالات التي تعتمد على التقنيات المتطورة والأقمار الصناعية التي سهلت عملية انتشار الفروع وإمكانية إدارتها من أي مكان في العالم .
- عالمية المعلومات التي ترتبت على تطور تقنيات الكمبيوتر ووسائل الاتصال، وتوفر شبكات معلومات عالمية تخدم صناع القرار في كل المجالات .
- توحد النمط الاستهلاكي عالميًا، وإطلاق حرية المستهلك في اختيار مصدر شرائه؛ بحيث استطاعت العولمة أن تدخل أسواقًا جديدة وتنافس عليها دون عقبات .
هذه القوى أتاحت للعولمة الانتشار والسيطرة في ظل تهميش السلطات الوطنية؛ فحرية الاستثمار تعتمد على حرية رأس المال، وكلاهما يفتح الطريق أمام حرية إقامة الصناعات في أنسب مكان في العالم هذا المكان يتم انتقاؤه بعناية من خلال التراكم المعلوماتي وتقنيات الاتصال العالمية والتي من خلالها أيضًا يستطيع المستهلك العالمي التعرف على كل الخيارات .
تستخدم العولمة شعارين للسيطرة على العالم: شعار التحرير، وشعار التجديد؛ وشعار التحرير معناه فتح الأسواق دون قيود أمام حركة التجارة الخارجية .
اتفاقية تحرير التجارة تحوِّل العالم إلى سوق شاملة واحدة يعمل فيها قانون واحد هو قانون الأقوى الذي يتاح له كل شيء بهدف تضخم أرباحه بأكبر قدر في أقصر زمن وإن تضرر من تضرر .

أن استمـــرار ارتباط إنتاجنا المحلــي ـ بوصفنا دولاً شرقية ـ بالسياسات العالمية دون أية ضوابط أو حتى تفهم لاتجاهاتها ومضامينها قد لا يكون من ورائه كسب على الإطلاق بل ربما خسائر


--------------------
لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 18th April 2014 - 09:29 PM