IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> ستاد القاهرة.. للبيع!
ماركيز
المشاركة Apr 22 2006, 12:28 PM
مشاركة #1


عضو مميز
****

المجموعة: مناظرات
المشاركات: 1,089
التسجيل: 23-May 05
رقم العضوية: 1,525



ستاد القاهرة.. للبيع!! المجلس القومي للرياضة يدرس طرحه للخصخصة أو الإيجار بنظام «bot»
حسن صقر: نسعي لتحويله إلي منشأة اقتصادية الخطيب: إنه جزء من تاريخ مصر.. وعليهم التراجع عن الفكرة عصام بهيج: عليهم أن يبيعوا الأهرامات وبرج القاهرة أولاً!محمود أحمد علي: ما هو العائد.. وإذا كان هذا هو الفكر الجديد للتطوير فإن مصيره الفشل أنور سلامة: الصراع سيشتعل بين المستثمر والأندية.. والمواطن البسيط سيدفع الثمن
كتب بليغ أبوعايد


محمود الخطيب
في بطولة الأمم الأفريقية.. تحول ستاد القاهرة إلي تحفة معمارية، وشعر الشعب بالفخر بعد ظهوره في أبهي صورة، كما عكس الوجه المضيء لمصر، وأكد قدرتها علي تنظيم أي حدث رياضي قاري أو عالمي.

يعد الاستاد المكان الوحيد الذي يحتشد به مائة ألف متفرج، ويتابعه ٧٠ مليون مصري في آن واحد، وقد ساهم بروعته مع إنجاز المنتخب الوطني في تنمية مشاعر الولاء والانتماء لمصر.. لقد أصبح بحق أحد المعالم الحديثة في البلاد. هذا الاستاد الذي شهد إبداعات الكثيرين من نجوع مصر، والذي يثير الرعب في قلوب المنتخبات الأفريقية معروض للبيع.. حيث يدرس المجلس القومي للرياضة فكرة خصخصته، وطرحه في مزايدة عامة أو عرضه بنظام «bot» عن طريق منح حق الانتفاع لإحدي الشركات العالمية.
من جانبه، اعترف المهندس حسن صقر رئيس المجلس القومي بدراسة تحويل الاستاد إلي منشأة اقتصادية تدر دخلا علي الدولة، كما يحدث في مختلف دول العالم المتقدمة حيث تحولت الرياضة إلي قطاع استثماري علي عكس ما ينظر إليها في مصر كقطاع ترفيهي.
وأشار صقر إلي أن هناك العديد من الأبحاث والدراسات من أجل الاستفادة القصوي من الاستاد، ولكن لم يتم الاتفاق علي الطريقة التي سيتم اتباعها.

واستبعد فكرة بيع أراضي هيئة الاستاد باعتبارها ملكا للدولة، ولا يمكن التصرف فيها.
ورفض محمود الخطيب نائب رئيس مجلس إدارة الأهلي والنجم الكروي الشهير فكرة خصخصة الاستاد أو إدارته بنظام Bot ، مؤكداً أن هذا الاستاد جزء من تاريخ مصر الكروي كما الأهرام التي تعد جزءاً من الموروث الثقافي والحضاري.

وأضاف أنه لعب أفضل مبارياته علي هذا الاستاد الذي نال شهرة كبيرة علي الصعيد القاري لدرجة أنه بات بعبعا لكل الفرق والمنتخبات الأفريقية، وقال: كانت متعتي وزملائي تتمثل في اللعب علي أرضه التي شهدت لحظات الفرح والحزن معا، ولنا فيه العديد من الذكريات التي لا تنسي، وتعجب من تفكير المجلس القومي للرياضة في هذا الأمر، مؤكدا أن عواقب تلك الخطوة علي الأندية خاصة الأهلي والزمالك وكذلك الجماهير خطيرة.

وأكد أن إدارة هيئة الاستاد ليست بالأمر الصعب لأنه لا يضم سوي مجموعة ملاعب مختلفة.
وطالب المسؤولين بالتراجع عن هذه الفكرة وشدد علي ضرورة إدارة هيئة الاستاد بواسطة الدولة باعتباره ملكاً للجميع، مع العمل علي تطويره دائما بما يتواكب مع العصر.
كما رفض محمود أحمد علي نائب رئيس اللجنة الأوليمبية فكرة خصخصة الاستاد أو حتي طرحه للإيجار، وقال: إن الاستاد أحد معالم مصر الحضارية، ولا يقدر بأي ثمن، فهو أحد رموز الثورة، وشاهد علي تاريخ الوطن وما مر به من انتصارات وانكسارات.

وأضاف أنه المكان الوحيد القادر علي تجميع الشعب علي قلب رجل واحد.. فكيف يمكن التفريط في هذه القيمة بأي ثمن ومنحه لأجانب أو حتي مستثمرين مصريين ليتحكموا فيه كما شاءوا.
وشدد محمود أحمد علي علي أن الاستاد هو قطاع خدمي مثله مثل المدارس والمستشفيات يخفف من العبء عن كاهل المواطن المصري البسيط ويدخل إلي قلبه السرور والبهجة، فإذا أرادوا أن يبيعوه أو يؤجروه فليفعلوا ذلك مع المدارس والمستشفيات.

وتساءل ما هو العائد المالي المنتظر وأين وكيف يكون استثماره وهل تأجير الاستاد تحول الرياضة إلي مجال استثمار؟! إذا كان هذا هو الفكر الجديد للتطوير فإن مصيره الفشل.
وأكد أن التخلي عن هيئة الاستاد لجهة أخري يعني دفع قيمة إيجار الملاعب الفرعية والصالات المغطاة وزيادة القيمة الإعلانية لصالح المستثمرين، وسيؤدي ذلك إلي ارتفاع أسعار التذاكر، وبالتالي فإن أي استفادة للدولة من خصخصة الاستاد أو تأجيره ستتحمله أضعاف مضاعفة في أمور أخري.

فيما قال أنور سلامة الخبير الكروي: إن السبب المقنع الوحيد لبيع الاستاد أو تأجيره هو التصدي لحجم الفساد الذي استشري في هذه المؤسسة العملاقة، إذا ما علمنا أنه تم إنفاق ما يقرب من ١٥٠ مليوناً علي تطوير ملعب الكرة ثم نفاجأ بسوء الأرضية، وعقب انتهاء البطولة تقرر هيئة الاستاد إغلاقه لمدة ٦ أشهر بحجة إجراء الإصلاحات، وتساءل سلامة: كيف يغلق الاستاد قرابة عام ونصف العام لمجرد إقامة عشر مباريات عليه خلال البطولة، ثم يغلق مجددا!!

وأضاف: إذا تولته شركة مستقلة فقد تحافظ عليه في حدود المبالغ الفعلية لأنه لن يكون هناك أي إهدار للمال الخاص عكس ما يحدث مع المال العام!! لكن سلامة حذر من اشتعال الصراع بين الأندية والشركة التي ستتولي الاستاد حول اللافتات الإعلانية، كما أنها سترفع من قيمة إيجار الملعب.

وأعلن عصام بهيج عضو مجلس إدارة الزمالك السابق تهكمه علي الفكرة، وقال: عليهم أن يفكروا أيضا في بيع أو تأجير برج القاهرة، والهرم الأكبر وجميع معالم مصر الحضارية. وقال: إن استاد القاهرة قيمة تاريخية لا تقل عن أي معلم سياحي وحضاري آخر!
وأضاف: علي الدولة والمسؤولين عن الرياضة التفكير في استثمار آخر غير استاد القاهرة.
وأشار إلي أن الدولة أنفقت ملايين الجنيهات علي تجديده.. فلمصلحة من يتم بيعه في هذا التوقيت؟!







يا استاذ جمال مبارك ... ممكن سؤال شخصى ؟؟!!
قابلت حد قبل كده بيستلف مية جنيه علشان يدفع مصاريف مدرسة ابنه ؟؟
__________________


--------------------
كثيرون هم الذين اتخذوا من الاوهام

والمعجزات الزائفة وخداع البشر تجارة لهم
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 17th September 2014 - 05:34 PM