IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> البورصة
سيدة أبوزيد
المشاركة Nov 20 2006, 08:25 PM
مشاركة #1


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 66
التسجيل: 15-November 06
رقم العضوية: 2,639



يعود أصل كلمة بورصة إلى اسم العائلة فان در بورصين البلجيكية التي كانت تعمل في المجال البنكي والتي كان فندقها بمدينة بروج مكانا لألتقاء التجار المحليين في القرن الخامس عشر، حيث أصبح رمزا لسوق رؤس الاموال وبورصة للسلع، وكان نشر قائمة بأسعار البورصة طيلة فترة التداول لأول مرة عام 1592 بمدينة أنفرز.

أما فرنسا فقد استقرت البورصة في باريس بقصر برونيار.
وفي الولايات المتحدة الأمريكية بدأت البورصة بشارع وول ستريت بمدينة نيويورك أواسط القرن الثامن عشر

البورصة في العصر الحالي لم تختلف كثيرا، فهي سوق يتم فيها بيع وشراء رؤس أموال الشركات أو السلع المعدينة أو المحصولات الزراعية المختلفة، فإذا أردت أن تكون مشاركا أو مساهما في رأس مال إحدى الشركات، فما عليك إلا التوجه إلى شراء عدد من أسهم تلك الشركة، وبذلك تكون م أصحاب تلك الشركة التي امتلكت جزءا من أسهمها، بجانب العديد من الأشخاص الآخرين الذين يمتلكون نسبا متفاوتة من تلك الأسهم.

وبمعنى آخر: إن من يملك أسهما أكثر من تلك الشركة يكون مالكا لآكبر نسبة رأس مال تلك الشركة، وبذلك له حق تصويت أكبر داخل الشركة في اجتماعات مجلس الآدارة لآتخاذ القرارات الهامة في الشركة، لأنه أصبح باختصار أحد ملاك الشركة.

وفي حالة أخرى نسمع أن بعض الشركات لها سندات متداولة في البورصة، ومعنى ذلك أنه عندما تريد بعض الشركات الحصول على قروض لتمويل أنشطة إضافية بالشركة فإنها قد تلجأ إلى أحد البنوك لإقراضها كأحد الأساليب ، أو تقوم بالاقتراض من المستثمرين بالبورصة عن طريق ما يسمى بالاكتئاب في السندات، وهذا يعني أن الشركة توكل أحد البنوك بطرح هذه السندات في السوق ليقوم الناس بشرائها، وبذلك تكون هذه الشركة حصلت على ما تريد من أموال من هذه السندات والتي تعد التزاما ماليا على الشركة يجب عليها سدادة في فترات لاحقة وتكون محددة.

ولكن السؤال المطروح هنا: وما دخل البورصة في هذا؟
والاجابة عليه هي أن البورصة سوق منظمة لتبادل الأوراق المالية ( سندات أو أسهم )، يقوم الأفراد من خلالها بتبادل هذه الأوراق في إطار قانوني ومنظم حتى لا تضيع الحقوق ورؤس الأموال، ويكون هناك تقييم موضوعي لحقيقة تلك الشركات، فالشركات الرابحة يكون طلب عال على أسهمها وسنداتها، لأن الأوضاع المالية لهذه الشركات تكون قوية، ولذلك يثق المستثمرين في أداء تلك الشركات، ومن ثم يقبلون على أوراقها المالية في البورصة، وذلك يؤدي بطبيعة الحال إلى زيادة أسعار تلك الأوراق بنسب كبيرة على القيمة التاريخية، وتسمى علميا بـ " القيمة الأسمية " لها أي السعر الأساسي عند صدور السهم أو السند عند الأكتئاب، والعكس صحيح بالنسبة للشركات الخاسرة أو متدنية الأداء تكون أسعار أوراقها المالية في هبوط عن القيمة الأسمية التي صدرت بها.

أما بالنسبة للعائد أو الفائدة التي سوف تترتب عليك من شرائك للأسهم في البورصة، فيجب التفرقة هنا بين العائد من الاسهم والسندات كالتالي:

- بالنسبة للاسهم يكون العائد عبارة عن شقين: الأول يتعلق بتوزيعات الارباح بمعنى أنه عندما تقوم الشركة بتحقيق أرباح، فإن كل مساهم يحمل أسهما في رأس مال الشركة يحصل على ربح بمقدار ما يملك من اسهم.

والشق الأخر: يتمثل في أرتفاع أسعار أسهم تلك الشركة نتيجة لزيادة الطلب عليها كما تمت الإشارة ، ويمكن أن تباع بأكثر من قيمتها الاسمية.

- أما السندات فيكون العائد عليها سعر فائدة محدد، مثلها مثل القرض العادي، لانها – كما تمت الإشارة – بمثابة قرض، ومن ثم يجب أن تسدد عليه الفائدة المحددة لها على أن يقوم الفرد بنهاية الفترة للقرض بالحصول على أصل المبلغ الذي دفعه في الحصول على تلك السندات من قبل

Go to the top of the page
 
+Quote Post
سيدة أبوزيد
المشاركة Nov 20 2006, 08:30 PM
مشاركة #2


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 66
التسجيل: 15-November 06
رقم العضوية: 2,639



خطوة أولى للأستثمار في البورصة

ما هو الأستثمار في " البورصة "


الاستثمار في سوق الاوراق المالية – الاسهم والسندات إستثمار طويل الأجل، فالمستثمرين الذين يريدون التعامل في سوق رأس المال لابد أن تكون لديهم قدرة على الاستثمار على المدى الطويل لذلك يجب أن يكون هدفهم الأساسي هو العائد المرتفع وليس السيولة.
فأنت في هذه الحالة تبحث عن نمو رأس المال والعائد المرتفع ولكن هناك إحتمالات مخاطرة يجب أن تضعها في أعتبارك.

والاستثمار في البورصة ببساطة هو أحد نوعين:

- أن تكون شريكا في عدد من الشركات عن طريق شراء أسهمها، فإذا حققت الشركة مكاسب إرتفع سعر السهم وحققت أنت مكاسب، وإذا تعثرت الشركة إنخفض سعر السهم وإنخفض استثمارك

- أن تقرض شركة مبلغا ما لمدة زمنيه محددة عن شراء سندات وتحصل على عائد دوري ثابت (الفائدة المتفق عليها) وفي نهاية مدة السند ستحصل على المبلغ الذي أقرضته للشركة (القيمة الأسمية للسند)

هل تعلم أن العائد الذي تحصل عليه من الأسهم أو السندات معفي من الضرائب تماما ؟

لماذا تصدر الشركات الأسهم والسندات ؟

حيث تقرر الشركات والمؤسسات التوسع في انشطتها، فإنها بالضرورة ستحتاج تمويلا خارجيا سواء عن طريق زيادة رأس المال أو عن طريق الإقراض لزيادة رأسمالها، وتلك الزيادة تتحقق عن طريق نوعين من الأوراق المالية هما الأسهم والسندات، وعلى الفور يتم بيع هذه الأوراق المالية للجمهور بواسطة البنوك أو ضامن الأكتئاب، وتعرف هذه الخطوة بأسم " الطرح العام في السوق الأولية" والمقصود بالسوق الأولية هي سوق الإصدارت، وهي ليست سوقا بالمعنى المعروف وإنما هي وسيلة تتبعها الشركات لتمويل مشروعاتها الجديدة أو القائمة، ويتم فيها تجميع جزء من مدخرات الأفراد أو المؤسسات المالية لتمويل تلك المشروعات، وعلى هذا الأساس تصدر الشركة السهم أو السند وتؤول لها حصيلة بيع هذه الإصدارات للجمهور، وبعد بيع جميع الأوراق تستطيع إذا أردت شراء المزيد، أو بيع الأوراق المالية التي سبق لك شراؤها من السوق الأولية تستطيع ذلك في السوق الثانوية أي بورصتي القاهرة والإسكندرية.

و"البورصة" هي المكان الذي يتم فيه تداول الأوراق المالية بين مختلف البائعين والمشترين حيث يؤول العائد من عمليات البيع والشراء إلى مختلف البائعين والمشترين وليس إلى الشركة التي أصدرت الأوراق المالية كما هو الحال في عمليات السوق الأولية.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
سيدة أبوزيد
المشاركة Nov 20 2006, 08:36 PM
مشاركة #3


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 66
التسجيل: 15-November 06
رقم العضوية: 2,639



الأسهم والسندات

الأسهم

في حالة تملك لسهم في شركة ما، تكون قد اصبحت أحد ملاك الشركة، وبالتالي يتحقق الربح لك فقط إذا حققت الشركة أرباحا وذلك عن طريق توزيع الكوبونات، وايضا ارتفاع سعر سهم الشركة (ربع رأسمالي ) وعلى العكس إذا لم تحقق الشركة ربحية وكانت خاسرة لن توزع أرباحا "كوبونات" وسوف ينخفض سعر السهم، بالاضافة إلى أن السهم يعطيك حق التصويت في الإجتماع السنوي للجمعية العمومية للشركة.

وهناك نوعان من الأسهم، الأسهم العادية والأسهم الممتازة وفي بعض الحالات يكون لحملة الأسهم الممتازة حق تصويت مضاعف عن حملة الأسهم العادية.

العائد على الأسهم:
1- عائد رأسمالي: هوعبارة عن المكسب الذي تحققه عندما تبيع السهم بسعر أعلى من السعر الذي أشتريته به. مثال: أنت اشتريت سهم إحدى الشركات بسعر 100 جنية ثم بعته من خلال البورصة بسعر 120 جنيها (20%) وهو عبارة عن مكسب رأسمالي.

2- أرباح موزعه: عندما تحقق الشركة أرباحا فهي توزع نسبة من هذه الأرباح مقابل الأسهم التي يملكها كل مستثمر في صورة كوبونات يتم تحديدها من خلال قرار الجمعية العمومية. مثال: حققت الشركة ربحية سنوية بما يوازي 8 جنيهات لسهم، يتم تحديد النسبة التي سيتم توزيعها من خلال الجمعية العمومية للشركة، قد تكون النسبة الموزعه تعادل 2 أو 4 أو 5 جنيهات ويتم تخصيص الباقي لتجديدات أو تطوير انتاج الشركة .. ألخ.

السندات

في حالة إقتنائك لسندات شركة ما، تكون (أنت) بمثابة مقرض للشركة، والشركة تعدك برد قيمة السند بعد عدد محدد من السنوات، بالاضافة إلى مبلغ الفائدة المتفق عليه مسبقا والذي يتم دفعه كل فترة ( 3 أشهر ، 6 أشهر ، 12شهر ).

السندات إما أن تكون سندات حكومية " أصدرتها الحكومة مثل إذون الخزانة" أو سندات شركات "وهي سندات أصدرتها شركات خاصة"

السندات الحكومية تكون أقل مخاطرة من سندات الشركات.. لأنه لا توجد إمكانية لإفلاس الحكومة، ولكن من الطبيعي يكون عائدها أقل من العائد على سندات الشركات.

الفائدة ثابتة أو متغيرة
في جميع إصدارات السندات قد تكون الفائدة السائدة ثابتة أو متغيرة بناء على قرار الشركة التي أصدرت السند.

السندات الثابتة

هي سندات ذات عائد ثابت، لو فرضنا ان قيمة السند 1000 جنية، وتاريخ استحقاقة ( تاريخ استرجاع أصل المبلغ المقرض) بعد 10 سنوات بعائد سنوي 10%، من المتوقع إذا أن يحصل المستثمر على 100 جنية كل عام حتى تاريخ الاستحقاق وفي نهاية الإستحقاق يحصل على 1000 جنية

السندات المتغيرة

لها أسعار فائدة متغيرة، حيث يتم تغير الكوبونات بما يتماشى مع المتغيرات في سعر الفائدة الأساسي.

في حالة إفلاس الشركة يحصل حامل السند على أمواله قبل حامل السهم حيث إنه يعتبر من الدائنين بينما يعتبر حامل السهم شريكا في الشركة.

عدد مرات توزيع الفائدة على السندات سنويا

إذا كان السند قيمته 1000 جنية ويعطي فائدة 10% سنويا، فأن حامل السند سيحصل من الشركة على 100 جنية دفعة واحدة سنويا في صورة كوبون يصرف للمستثمر من أحد البنوك التي تحددها الشركة، أو من فرع الشركة نفسها، إما إذا كانت فائدة السند نصف سنوية فأن حامل السند سيحصل على خمسين جنيها مرتين في السنة.

Go to the top of the page
 
+Quote Post
سيدة أبوزيد
المشاركة Nov 20 2006, 09:14 PM
مشاركة #4


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 66
التسجيل: 15-November 06
رقم العضوية: 2,639



السماسرة

هم المنفذون لعمليات التداول " بالبورصة " وهم الذين يقومون بإنجاز عمليات البيع والشراء لحسابك مقابل الحصول على أتعاب متفق عليها مسبقا، ودور السمسار ليس فقط إتمام العملية، ولكنه يقوم أيضا بتقديم النصح والإرشاد لعملائه عن طريق الأبحاث والدراسات التي يقوم بها للسوق والشركات المتداولة، وتعمل شركات السمسرة تحت الرقابة الكاملة من هيئة سوق المال والتي يتمثل دورها في هذا الصدد في حماية المستثمرين

لمزيد من المعلومات أو للاتصال بشركات السمسرة برجاء الاستعلام عن دليل شركات السمسرة أو الإطلاع على هذه البيانات من خلال موقع بورصتي القاهرة والاسكندرية على الإنترنيت www.egyptse.com


صناديق الاستثمار

صناديق الاستثمار هي عبارة عن وعاء مالي يملكة الآف من المستثمرين، ويكون رأس مال الصندوق عدة الاف أو ملايين من الجنيهات ، ويدار بواسطة متخصصين يقومون بعمل الدراسات والأبحاث عن أفضل الشركات والمؤسسات التي يمكن الإستثمار بها لضمان أفضل عائد، وهي وسيلة أكثر مناسبة لصغار المستثمرين بإعتبار أن الصندوق يحتوي على العديد من الأسهم والسندات.

وبالتالي يحصل المساهم في الصندوق على ميزة التنويع وما يصاحبها من مخاطرة أقل نسبيا وهي ميزة لا يمكن الحصول عليها عن طريق الاستثمار المباشر في البورصة إلا بإستثمار مبالغ كبيرة، ويتخذ هؤلاء المتخصصون قرار الشراء أو البيع للعديد من الأسهم والسندات ووضعها في محفظة واحدة.

وتزيد قيمة استثمارك بالصندوق (قيمة الوثيقة) أو تنقص تبعا لزيادة أو النقصان في أسعار الأسهم والسندات التي يتكون منها الصندوق، ويعتمد عائد هذا الوعاء على عاملين هما نسبة الزيادة في سعر الوثيقة، والتوزيع النقدي الذي يحددة مدير الصندوق.

وتتميز هذه الطريقة بأنها تمكنك من أستثمار مبالغ قليلة نسبيا قد تبدأ من 500 جنية، كما أنها تتمتع بنسبة سيولة عالية تسمح ببيع الوثائق وتحويلها لنقد بناء على الشروط الخاصة بالصندوق ( شروط مذكرة المعلومات الخاصة بالصندوق " Prospectus " ).

ولكن تذكر أن الاستثمار عن طريق صناديق الاستثمار لا يسمح بأي تحكم أو توجيه مثل راكب سيارة يقودها شخص آخر قمت أنت بأختياره، ووثقت به، ولذلك يجب دائما أختيار القائد الذي تثق فيه، إذ يجب عليك تحري الدقة قبل الاستثمار.

ومن المفترض أن تكون درجة المخاطرة الناجمة من الاستثمار عن طريق الصندوق أقل من درجة المخاطرة في حالة الاستثمار المباشر. ولن يحول المبلغ القليل المستثمر في الصناديق من تنويع الإستثمارات في العديد من القطاعات، علما بأنه في حالة انخفاض أسعار الاسهم في السوق ستنخفض بالتالي قيمة الاستثمار إذا كان الصندوق يستثمر أغلبية أمواله في الأسهم.

Go to the top of the page
 
+Quote Post
سيدة أبوزيد
المشاركة Nov 20 2006, 09:19 PM
مشاركة #5


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 66
التسجيل: 15-November 06
رقم العضوية: 2,639



وتصنف صناديق الاستثمار تصنيفات متعددة على النحو التالي:

أولا: أنواع صناديق الاستثمار وفقا لمكوناتها :
(تصنف تبعا لمكونات الصندوق):


1- صناديق الاسهم العادية : وتضم محفظتها أسهما عادية ولكنها تختلف فيما بينها بأختلاف تلك الاسهم، فقد تركز صناديق على الاسهم عالية الجودة التي تصدرها الشركات الكبرى، وأخرى قد تركز على أسهم النمو أو أسهم الدخل وغيرها.

2- صناديق السندات : وتتكون محفظتها من سندات فقط تصدرها منشأت الأعمال والحكومة وتتابين هذه الصناديق فيما بينها في توليفة السندات، فهناك صناديق تتكون من سندات مرتفعة الجودة أي منخفضة المخاطر وأخرى تضم سندات مباينة الجودة وصناديق تتكون فثط من سندات حكومية.

3- صناديق متوازنة : تشتمل على مزيج من اسهم عادية وأسهم ممتازة وسندات حكومية وسندات منشأت الأعمال.

4- صناديق سوق النقد : وتتكون من توليفة من الأوراق المالية قصيرة الأجل مثل أذون الخزانة وشهادات الأيداع.


ثانيا : أنواع صناديق الأستثمار وفقا لأهدافها :

• صناديق النمو : وتهدف إلى تحقيق نمو مستمر في القيمة السوقية لمحفظتها وتشتمل عادة على أسهم عادية لمنشآت عالية النمو في المبيعات والأرباح المحتجزة، وتناسب هذه الصناديق المستثمرين الذين يخضعون لشريحة ضريبية عالية على التوزيعات والفوائد، وأيضا المستثمرين الذين لا يعتمدون على عائد استثماراتهم لتغطية نقفات معيشية. وتتركز استثمارتها في الأسهم العادية، وذلك لتحقيق أرباح عالية على المدى الطويل

• صناديق الدخل :وتضم سندات وأسهم منشأت كبيرة ومستقرة توزع الجانب الأكبر من الأرباح المتولدة وتناسب هذه الصناديق المستثمرين الذين يعتمدون على عائد استثماراتهم لتغطية أعباء معيشتهم. " ويكون استثمار في الأوراق المالية ذات السيولة العالية مثل أدوات سوق النقد (ودائع البنوك أو أذون الخزانة)

• صناديق الدخل والنمو : وتتكون من تشكيلة من الأسهم العادية التي تضم منشأت مرتفعة النمو وأوراق مالية ذات دخل ثابت وتناسب هذه الصناديق المستثمرين الذين يعتمدون جزئيا على عائد استثماراتهم في تغطية أعباء المعيشة ويرغبون في نفس الوقت في تحقيق قدر من النمو لإستثماراتهم. وهذه الصناديق تتنوع استثمارها بين أدوات سوق النقد وسوق الأوراق المالية وبذلك فإنها تأخذ ميزة تحقيق عائد رأسمالي على المدى الطويل مع عدم الإخلال بتوزيع العائد


ثالثا : وتتدرج صناديق الاستثمار بأنواعها المختلفة تحت شكلين هما :-

صناديق الاستثمار المفتوحة :-

وفي هذه الصناديق لا يستطيع حملة الوثائق تداول هذه الوثائق في الأسواق المالية ألا عن طريق الصندوق نفسه، حيث يمكن لهؤلاء شراء الوثائق من الصندوق ثم اعادة بيعها الى الصنوق نفسه، وهنا يمكن للصندوق استعادة الأسهم التي باعها للغير في أي وقت.

صناديق الاستثمار المغلقة :-ويقصد بها الصناديق التي تتكون من عدد محدد من الوثائق القابلة للتداول في سوق رأس المال وبمجرد أقفال باب الإكتتاب في هذه الوثائق لا يمكن تداولها الا من خلال سوق رأس المال وعلى أساس أسعار السوق.

مزايا صناديق الاستثمار :

- الأستفادة من خبرات الإدارة المحترفة التي تتولى إدارة الصندوق والتي يتوفر لها القدرة على الحصول على المعلومات والخبرة التي قد لا تتوفر لدى المستثمر الفرد وخاصة المستثمر الصغير.

- التنوع الكفء : تتوفر لصناديق الاستثمار القدرة على تنويع توليفة الأوراق المالية في محفظتها بحيث تخفض المخاطر التي قد يتعرض لها حملة الوثائق بها.

- تنشيط سوق الأوراق المالية : تلعب صناديق الاستثمار من خلال ما تتسع به من خاصية التنويع وتخفيض مخاطر الاستثمار دورا هاما في تشجيع المستثمرين الذين لا تتوافر لديهم الخبرة والمعرفة والموارد الكبيرة على استثمار مدخراتهم في هذه الصناديق بالتالي تنشيط سوق الاوراق المالية.

Go to the top of the page
 
+Quote Post
سيدة أبوزيد
المشاركة Nov 20 2006, 09:26 PM
مشاركة #6


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 66
التسجيل: 15-November 06
رقم العضوية: 2,639



كيف تخطط لاستثمارك؟

1- أعرف وضعك المالي جيدا
انظر بواقعية لوضعك المالي الحالي، وتعرف على مصادرك دخلك ونقفاتك.. هل لديك قروض؟

تأكد من دفع إلتزاماتك أولا، فليس من المنطق أن تبدأ استثماراتك وهناك ديون يجب سدادها، والأن لكي تدخر، إبدأ أولا بعمل قائمة لنفقاتك الشخصية، ثم خصص نسبة من دخلك للإيجار شهريا مثلا في الودائع وباقي المبلغ للاستثمار في "البورصة".

كن مستثمرا ذكيا، تذكر دائما أن تحتفظ بمبلغ كاف من النقود للطوارئ والنفقات غير المتوقعة، وتذكر أن بعض الناس تعمل على إدخار واستثمار أكثر من نصف دخلها السنوي.

لوفكرت أنك سنتفق كل شئ ولا يمكن الإدخار فلن تدخر.

2- حدد أهدافك المالية المستقبلية

• لماذا تريد أن تدخر أو تستثمر؟ ضع قائمة بالأولويات .. شراء سيارة أحلامك.. دخل إضافي ثابت.. شراء منزل.. أن تدخر ثروة لأولادك.

• حدد المدة التي تريدها لإستثمار أموالك لكي تحدد أدوات الأستثمار التي تتناسب مع أهدافك، هل هو إستثمار طويل الأجل أم قصير الأجل؟

3- نوع أستثمارك
يجب أن توزع أموالك على أدوات الأستثمار المختلفة وفقا لأهدافك الاستثمارية، وتذكر دائما أن التنويع في الاستثمار ما بين استثمارات ذات عائد ومخاطرة منخفضة وأخرى ذات عائد ومخاطرة مرتفعة يقلل نسبة المخاطر.


قبل أن تستثمر في "البورصة" .. تذكر دائما الاساسيات الأتية:

1- لا تضع كل البيض في سلة واحدة: يم تنويع أن تقليل مخاطر محفظة الاوراق المالية عندما يشترى المستثمر أسهما متعددة من قطاعات مختلفة مثل البنوك، وشركات الاسمنت، والصناعات الكيماوية، والادوية والصناعات الغذائية،

والميزة الأساسية لتنويع الاستثمار هو أن المستثمر يحمي نفسه من تعثر شركة ما أو ركود قطاع معين على سبيل المثال، تعتبر اسهم الشركات ذات المنفعة العامة مثل الكهرباء والغاز ذات عائد ومخاطر أقل من السوق ككل، بينما أسهم الشركات التي تعمل في مجال التكنولوجيا المتطورة لها عائد ومخاطر أعلى من السوق ككل..

والأفضل من تنويع استثمارك على الاقل في 8 – 10 شركات و 2 – 5 قطاعات ، وإن لم تسمح مواردك بالتنويع بهذه الطريقة فيمكنك شراء الأوراق المالية عن طريق الاستثمار في صناديق الاستثمار التي تحتوي على العديد من الأوراق المالية وتوفر خاصية التنوع.

2- لا تخف من تذبذب الأسعار: من الضروري أن تفهم ما يعنية تذبذب الأسعار لكي تستطيع فهم ما يدور في سوق الأوراق المالية، وتأكد أنك لست الوحيد الذي يقول لنفسه "انا لا أفهم لماذا تتغير أسعار الأسهم" .

يجب أن تفكر بالأسهم كأي نوع أخر من السلع في السوق، فأسعار السلع تتذبذب وفقا للعلاقة بين العرض والطلب، فمثلا إذا كان الطلب على السلع الغذائية أقل من العرض، فسوف يؤدي ذلك انخفاض أسعار السلع الغذائية والعكس صحيح.

وينطبق نفس الشئ على أسعار الأسهم، فأسواق الأسهم تمر عادة بدورات متتابعة مثل حالة الاقتصاد الذي يتجه إلى أعلى أحيانا وإلى أسفل في أوقات أخرى ( نمو أو تباطؤ وأحيانا ركود )، والدراسات الحديثة أظهرت أن إرتفاع إسعار الأسهم ( سوق أخذ في الصعود ) يتبعه عادة إنخفاض في الأسعار ( سوق أخذ في الإنخفاض ). والفترة الزمنية للإنتقال من سوق منخفض إلى سوق مرتفع تستغرق من سنة إلى ثلاث سنوات في الإسواق المتقدمة وثلاث سنوات أو أكثر في الناشئة، وإن كان يصعب التكهن متى سيبدأ سعر السهم أو السوق في الزيادات أو الهبوط ومتى تنتهي فترة إرتفاع السهم أو هبوطه، مع الأخذ في الاعتبار أن هذه ليست قاعدة وأن الأسعار لا تتحرك على هذا المنوال بصفة عامة.

3- تابع التل وليس لعبة اليويو : يجب دائما الاهتمام بالاتجاه العام على المدى البعيد مع عدم التركيز على صعود وهبوط الأسعار اليومي، لا تخف من تغير الأسعار، هكذا تستطيع أن تضاعف أموالك، وتذكر أن مخاطرة أعلى تساوي عائدا أعلى. تخيل أن ولدا يصعد التل وهو يلعب "اليويو" أنه يصعد إلى أعلى بثبات ولكن اليويو مازال يصعد ويهبط في يده، ولكن في كل مرة اليويو سوف يهبط ويعلو بمعدل مختلف عن المرة السابقة وذلك لأن الولد يتحرك إلى مكان أعلى من التل، وهذا بالضبط حال "البورصة"، اليويو هو الأسعار اليومية وتقلباتها وصعود الولد مؤشر أداء سوق المال على المدى البعيد.

4- لا تتبع إحساسك الداخلي ولا نصائح الآخرين : نحن نتخذ العديد من القرارات في حياتنا بناء على إحساسنا الداخلي، حسب أراء الآخرين، ولكن عندما يتعلق الأمر بالاستثمار فالوضع يختلف، عليك أن تجتهد في البحث وتحاول الحصول على أعلى قدر من المعلومات والمؤشرات عن الشركة التي سوف تستثمر بها أموالك. أطلب من السمسار أن يمدك بكافة المعلومات اللازمة عن سوق الاوراق المالية وكذلك أفضل الشركات التي تحقق أسهمها أعلى عائد.. ولكن لا تعتمد على إحساسك الداخلي أو نصائح الاصدقاء بل على حقائق ووقائع تحصل عليها من مصادر متعددة. ادرس المؤشرات والبحوث الخاصة بالشركات التي تفكر بالإستثمار فيها لتتمكن من أخذ القرار الصحيح.

5- لا تتبع عواطفك : لا تجعل عواطفك ومخاوفك هي المحرك لخطواتك حتى لا تفقد ثروتك، فعندما تنصت لما يقوله الأخرون عن إرتفاع قيمة الأسهم فإنك تأمل أن يستمر هذا الإرتفاع فتقوم بأستثمار إموالك في "البورصة" على أمل أن تحقق ربحا عاليا، والعكس صحيح عندما تهبط السوق وتنخفض الأسعار تخشى المزيد من الهبوط الذي يؤدي إلى فقدان استثماراتك فتبيع ما تملك. وهذا هو الفرق، فانت تدخل السوق بعد أن يحقق المستثمرون الأرباح المرجوة وتبيع في نفس الوقت الذي يقومون هم فيه بالشراء لتحقيق الارباح، أي أن الامر يجب أن ينظر اليه من وجهة نظر مخالفة تماما لمخاوفك ومشاعرك فاشترى عندما يكون السوق في هبوط وقم بالبيع عندما يكون السوق في أعلى معدلاته.

6- أرو نباتك دائما : هل تشتري نباتا ولا ترويه؟ بالطبع لا.. وكذلك الحال بالنسبة لإستثماراتك... أن متابعتك لمحفظة إستثماراتك يتيح لك الفرصة لإكتشاف الأخطاء وعيوب الأداء بما لا يدع مجالا لتكرار ذلك مستقبلا، أعطي لنفسك الوقت والفرصة لمراجعة إستثماراتك بشكل دوري، وليكن ذلك بشكل أسبوعي وليس بالضرورة أن يكون يوميا.

العوامل المؤثرة على أرتفاع وانخفاض أسعار الاسهم

• أداء الشركة: نوع الإدارة – الأرباح والوضع المالي للشركة – احتمالات النمو بالشركة. بالإضافة إلى شركات السمسرة فإن بورصتا القاهرة والإسكندرية توفر معلومات عن الوضع المالي للشركة وتوزيعات الكوبونات الخاصة بها من خلال قسم " الإفصاح " وموقعها على الإنترنت www.egyptse.com

• أداء القطاع الذي تنتمي إلية الشركة: في فترة معينة يكون هناك قطاع به إزدهار كبير ونمو. يمكن متابعة أداء القطاع من خلال مؤشر القطاعات المعلن في النشرة اليومية بورصتي القاهرة والاسكندرية.

• أقتصاد البلد : الحالة الاقتصادية للبلد تؤثر دائما على أسعار الأسهم فهي ترتفع عندما ينتعش الاقتصاد وتنخفض عندما يركد الاقتصاد.

• الاحداث الدولية : هي تؤثر على أسعار الأسهم لانها بالطبع تؤثر على اقتصاد البلد.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Prof
المشاركة Nov 21 2006, 06:14 AM
مشاركة #7


عضو مميز
****

المجموعة: Admin
المشاركات: 8,166
التسجيل: 11-January 02
رقم العضوية: 1,000



طيب عدة أسئلة تطرح نفسها..
كيف يتم احتساب الأرباح وتوزيعها؟
في بداية السنة المالية أو نهايتها أو مافيش علاقة أصلاً..؟

اقتباس
هل تعلم أن العائد الذي تحصل عليه من الأسهم أو السندات معفي من الضرائب تماما ؟

طيب هو مش الطبيعي أنه يكون معفي من الضرائب..؟
لأن الشركة نفسها مفروض انها بتدفع ضرائب على انشطتها.. وهذه الضرائب بتخصم من الأرباح التي سيوزع جزء منها على حامل السهم..
يعني حامل السهم مخصوم منه ضرايب قبل كده..
واللا هو في للموضوع تفسير أو تصور تاني؟

اقتباس
أن السهم يعطيك حق التصويت في الإجتماع السنوي للجمعية العمومية للشركة.

ماهي قيمة الصوت بالنسبة لعدد الأسهم؟
يعني هل اللي معاه 20 سهم مثلاً زي اللي معاه 200 سهم؟
زهل ده بيكون بصرف النظر عن قيمتهم المئوية من رأس مال الشركة؟
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Mohammad Abouzie...
المشاركة Nov 22 2006, 10:43 AM
مشاركة #8


عضو نشيط
***

المجموعة: Members
المشاركات: 799
التسجيل: 6-May 03
رقم العضوية: 403



اقتباس (Prof @ Nov 21 2006, 07:14 AM)
طيب عدة أسئلة تطرح نفسها..
كيف يتم احتساب الأرباح وتوزيعها؟
في بداية السنة المالية أو نهايتها أو مافيش علاقة أصلاً..؟

اقتباس
هل تعلم أن العائد الذي تحصل عليه من الأسهم أو السندات معفي من الضرائب تماما ؟

طيب هو مش الطبيعي أنه يكون معفي من الضرائب..؟
لأن الشركة نفسها مفروض انها بتدفع ضرائب على انشطتها.. وهذه الضرائب بتخصم من الأرباح التي سيوزع جزء منها على حامل السهم..
يعني حامل السهم مخصوم منه ضرايب قبل كده..
واللا هو في للموضوع تفسير أو تصور تاني؟

اقتباس
أن السهم يعطيك حق التصويت في الإجتماع السنوي للجمعية العمومية للشركة.

ماهي قيمة الصوت بالنسبة لعدد الأسهم؟
يعني هل اللي معاه 20 سهم مثلاً زي اللي معاه 200 سهم؟
زهل ده بيكون بصرف النظر عن قيمتهم المئوية من رأس مال الشركة؟

توزيع الارباح متفق عليه مسبقا من الجمعية العمومية وعادتا بيكون جزء من الارباح وليس كلها وتعتمد على الوقت المناسب التي تراه الجمعية العمومية

اما الضرائب على الاسهم والتي اخذت من الشركة مصدرة الاسهم فهي ضرائب رأسماليه وليس ضرائب دخل وبالتالي يعتبر معفي من ضرائب الدخل او الضريبة الموحدة على الافراد وليس لها علاقة بالضرائب التي تدفعها الشركة على ارباحها كا كيان مستقل عن اصحاب الاسهم كما يجوز ان تكون الشركة نفسها معفية من الضرائب مثل مشاريع الاستثمار او المشاريع المقامة في المجتمعات العمرانية الجديدة

بالنسبة للتصويت في الجمعية العمومية يعتمد على عدد الاسهم فعلا فلو تملك سهم واحد معناها لك صوت واحد ولو تملك الف سهم معناها الف صوت ولا يوجد حدود على ملكية الاسهم الا اذا اتفق على عكس ذلك في قرار تأسيسة الشركة



--------------------
لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم إن الله يحب المقسطين
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 21st October 2014 - 02:31 AM