IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Closed TopicStart new topic
> كتاب قرأته, الطريق من أورشليم إلى مكة
Abouhemeed Al Ma...
المشاركة Nov 9 2006, 01:44 PM
مشاركة #1


أبو حميد المصري
****

المجموعة: Members
المشاركات: 3,826
التسجيل: --
رقم العضوية: 1,025



كتاب : الطريق من أوروشليم إلى مكة
ميليسا كزكينيس - ترجمة خضر عواركة
فيما يلي كتاب على حلقات نشرته دار الهادي بالعربية من بيروت ودار زانيس بالإنكليزية من مونتريال وقد أخبرني الاخ عواركة عن موقعكم الكريم وعن بعض ممن يحاول نشر الدعوة إلى الله بالشتيمة والإسفاف . أنا فتاة ولدت مسيحية وتربيت على التدين حتى كبرت وتطوعت للعمل كمبشرة بين المسلمين المغتربين لأنشر بينهم الكتاب المقدس .
لم يهدني الله بالشتائم ولا بالبذاءة بل بكلمة لا إله إلا الله وحده وحده نصر عبده وأعز جنده وهزم الأحزاب وحده .
الحلقة الأولى من كتاب "الطريق من أوروشاليم إلى مكة" .
المقدمة
حين اذكر افكاري السابقة عن الاسلام و المسلمين ..اعجب لأمرين، لكمية الضخ الاعلامي الذي يلصق كل تلك الاكاذيب والخرافات الغير صحيحة عنهما وتعميم السيئات والخطايا الناتجة عن عقيدة فئة ضالة واخرى مبالغة ومتحجرة من المسلمين والصاقها بالاسلام كله وثانيهما هو الكره والبغضاء الذي كنت احملهما للأسلام والمسلمين وتحولهما مع اكتشافي حقيقة المسيحية المعاصرة و حقيقة الاسلام الى حب واحترام وشفقة .
حب لأخوتي في الله واحترام لمحافظتهم على الحد الادنى من التمسك بعقيدتهم رغم الحرب الكونية الاعلامية التشويهية ضدهم وشفقة لمعرفتي بكمية الجهد الذي يصرفه كارهيهم من كل الانواع والاجناس في محاربة عقيدتهم ومحاولة اسقاطها من نفوسهم وعقولهم اعلاميا وبطريقة منسقة ومنهجية الى الحد الذي ادعي فيه ان مليارات تصرف على تشويه صورة الاسلام تضاف الى مجهودات غير مشكورة من مسلمين جهلة بدينهم وبروعة السماحة والرحمة التي يدعو اليها وتصرفات متخلفين فكريا وكتابات قاصرين عقليا عن ادراك ان الثرى الانساني ليس هو الحكم في تقرير ثريا الغقيدة الاسلامية .تلك العقيدة التي لم تأتي الا بما اتى به موسى وعيسى عليهما السلام خاتمة لعصر النبوات والرسالات السماوية مقدمة المنهج العقلي والفلسفي السليم لفهم الحياة و مبينة الطريق الامثل للتعامل مع كل جديد فيها عبر كلمات الله عز وجل في كتابه الكريم وسنة نبيه صلوت الله وسلامه عليه واقوال الصالحين المثبتة عقليا وتاريخيا .
كانت افكاري الاولى عن الاسلام مستقاة من قصص الاحتلال التركي لليونان والظلم الذي قيل لي ان المسلمين تسببوا به لاجداد ابي في القرون الخالية ولكني اكتشفت في طريقي الى الله ان الاتراك والعثمانيين وان كانوا مسلمين الا ان ظلمهم حين ظلموا شمل المسلمين والمسيحيين على السواء ونتج عن تصرفات حاكم طامح وطامع وليس عن تعاليم الاسلام الذي يدعوا الى حماية اهل الكتاب ومعاملتهم بالتساوي مع المسلمين تماما كما يطلب الاسلام من الزوج المسلم للمرأة الكتابية الثابتة على ايمانها الاول الا يمنعها من صلاة او ممارسة او ان تحتفل بأعيادها الدينية تماما كما لوكانت متزوجة بمسيحي او يهودي ..وتسائلت عن معنى اشتراك العرب واليونانيين في كره الاحتلال التركي لبلادهما رغم ان العرب مسلمون كالاتراك تماما ؟؟ وتسائلت هل من اخطأ بحق اليونانيين كان يستهدي بكتاب الله وسنة رسوله ام بسياسة دنيوية تتعلق بالسلطان والحكم ؟؟ ولا حظت من خلال دراستي للموضوع ان اليونانيين والصرب وهم ارثوذكس لم يتحولوا الى الاسلام رغم اربعمائة عام من الاحتلال التركي المسلم لهم بينما اختفى المسلمون واليهود من اسبانيا بعد ان ذوبتهم محاكم التفتيش المسيحية خلال سنوات قليلة من سقوط الاندلس المسلم بيد المسيحيين.. ليس لان ايمان المسلمين الاندلسيين اقل تجذرا في نفوسهم من المسيحية في نفوس الصرب واليونانيين بل لان الاتراك لم يحاولوا اجبار اي كان على اعتناق دينهم ولم ينشئوا محاكم تفتيش.
اما المصادر الاخرى التي كنت استقي منها معرفتي عن الاسلام فهي من الكتب والمواقع الالكترونية المسيحية الاصولية بكل انواعها والاعلام المرئي والمسموع والمكتوب والفن السينمائي والتلفزيوني وكانت كلها تصب في صالح تركيز صورة غير قابلة للنقض في عقلي ونفسي عن المسلمين على اساس انهم اهل جهل وعباد دين شيطاني يدعوا للقتل والارهاب وان المسلم الصالح هو المسلم الذي لا يعرف اي شيء عن دينه كما رسخ في نفسي بعد انتمائي الانجيلي وممارستي التبشيرية فكرة ان المسلمين هم اتباع ابليس الذين سيحاربون الرب الى جانب يسوع المزيف وانهم من يريدون القضاء على الحضارة الغربية لانهم رجال حرب وكراهية؟، نسائهم عبيد للرجال ورجالهم وحوش بشرية واطفالهم مشاريع انتحاريين يفجرون انفسهم ليقتلوا بأمر ربهم لا لشيء اخر وقد تدعمت هذه الافكار عن المسلمين في نفسي بعد انتمائي الى كنيسة معظم روادها من العرب المسيحيين الذين اكدوا لي افكاري السابقة عنهم الى حد ان صديقتي باسكال قالت لي مرة حين اوصلنا بسيارتها الى محطة المترو احد المسلمين السابقين الذي يتردد على كنيستنا بقصد تبشيره " لو لم يكن يريد ان يصبح مسيحيا لأحرقت سيارتي قبل ان امكنه من الصعود اليها !!
اعترف ان ما اخر اعتناقي الاسلام هو الحاجز النفسي الذي كان قائما بيني وبين كل ما يمت اليه بصلة خصوصا حين يتغذى من الخرافات التي يؤكدها بعض المسلمين على انفسهم نتيجة لجهلهم بدينهم او لاتباعهم فكرا يقوم على احتقار الاخرين لا الاحسان اليهم والتقرب منهم بالموعظة الحسنة والكلمة الطيبة .
كنت اعتقد ان رب المسلمين المسمى الله هو اله القمر الوثني لأن قادة كنائسنا وبرامج وعظية شهيرة على الفضائيات المسيحية كانت تؤكد لنا ذلك واكتشفت ان المسلمين يعبدون اله ابراهيم ويعقوب واسحاق واسماعيل موسى وهارون وعيسى المسيح ...وهو الاله الذي قال عنه العهد القديم انه لا يتغير. و لأكتشف ان اله بولس ومسيحيو العصر الحديث هو الذي تغيرو بينما تابع المسلمون التعبد للأله الواحد الذي لم يبشر بغيره موسى ومن تبعه تعبدنا نحن للثالوث الذي كنت اظن ان المسيح ومن معه عرفوه منذ اليوم الاول لكرازتهم وتعبدوا له ...وهو الامر الذي عرفت لاحقا انه لم يتم الا بعد قرون من ارتفاع المسيح الى السماء فتبرر المسلمون امامي وادين البوالسة المسيحيون بدلا عنهم وما كلمة الله العربية الا المرادف التفخيمي لكلمة اله المطلقة بينما جعلتنا الدعاية المعادية للاسلام نعتقد انه اسم علم لأله القمر .
كنت اعتقد ايضا ان الأسلام انتشر بالسيف لاكتشف بالبحث التاريخي ان المعارك الحربية الاولى للمسلمين لم تكن الا دفاعا عن النفس واللاحقة المسماة بالفتح لم تكن الا لعداء الممالك للدعوة ولقتلهم الدعاة ولتحضيرهم للقضاء على دولة الاسلام الفتية اما ما لحق بعد ذلك من انتشار للأسلام في اسيا واوروبا ومجاهل افريقيا فلم يكن الا بالدعوة والعلاقات الانسانية الاجتماعية والتجارية كحال اندونيسيا وماليزيا ونيجيريا وغيرها علما ان دراستي للتاريخ المسيحي فتحت عيني على فضيحة اسبانيا في اميركا اللاتنينية التي اجبرت الملايين بالمدفع وليس بالسيف على اعتناق المسيحية كما ان التاريخ المسيحي الاوروبي لا يشرف خلال الحروب الاهلية الدينية بسبب اختلاف العقائد بين البروتستانت والكاثوليك ولا انسى ابدا دهشتي حين قرأت في موسوعة موثوقة هي الموسوعة البريطانية قصة احراق المخالفين لكالفين في كانتون جنيف وكالفن يعتبر من الاصلاحيين الذين هربوا من فرنسا والتجأوا الى سويسرا ...فمن كان بيته من زجاج هل يجب ان يرمي الاخرين بالحجارة ...
كنت اعتقد ان المسلمين يضعون السيف على رقبتك ويقولون لك اسلم تسلم وعرفت من دراستي ايضا ان هذا هو حال المحاربين المعادين في زمن الرسول وليس الان وهو امر اختص به عباد الوثن اما اهل الكتاب فهم اهل ذمة المسلمين وتعني ان المسلم في ضميره الديني وذمته عليه واجب تجاه المسيحي واليهودي اثقل من واجبه تجاه نفسه وما الدعايات التي تسوق للاخبار التي تقول ان المسيحيين كانوا تحت نظام للتمييز العنصري الا نموذج عن كيفية تعميم قرار ملكي لبلد معين في فترة معينة صادر من ملك معين على التاريخ الاسلامي كله متناسين ان اعظم الكتاب والمترجمين و الوزراء والمحاسبين والاطباء في التاريخ الاسلامي كانوا اما يهودا او مسيحيين واعظمهم هو اول من خط حرفا في التلمود اليهودي الوزير الفاطمي في الدولة الاسلامية في مصر موسى بن ميمون فهل في موسى هذا اثبات كاف لوضع المسيحيين واليهود المريح في ذلك الزمن ؟؟ كذلك فوجئت ولاحظت ان عدد اليهود المغاربة في مونتريال كبير وعددهم في اسرائيل ايضا كبير (800000) وعددهم في فرنسا كبير !! وما زال في المغرب عشرات الالاف منهم اذا ؟؟
من اين اتوا الى المغرب ؟؟ من السماء ...؟؟ لقد قرأت ان اليهود فروا من ظلم المسيحيين الى عدل وحرية الاديان تحت حكم المسلمين في القرون الغابرة وقرأت ايضا ان المسيحيين الشرقيين فروا من الزحف الصليبي وقاتلوا مع المسلمين ضد الغزو الاوروبي تحت راية الصليب !!
كما ان قادة في الحركة الوطنية في مصر القرن التاسع عشر والقرن العشرين كانوا اقباطا فضلوا دولة مستقلة مع الاغلبية المسلمة على العيش تحت احتلال مسيحي بريطاني !!!
هل في كل ذلك من دليل الى عدوانية المسلمين ام الى سماحتهم ...
نعم لا يخلو كل عصر من اغبياء ولكن المهم هو الأصل واصل التعامل مع الاخرين في الاسلام هو الرحمة والمودة والعفو ولا عقوبة في الاسلام الا ومثلها في الكتاب المقدس واقسى فلماذا نغض الطرف عن الاولى ونشنع على الثانية ؟!! علما ان قطع اليد ورجم الزانية وخلافه كلها من الامور التي لا تقام الان واستبدلت بعقوبات تناسب الغصر والمرحلة .
اما عن ادانة الاسلام بأنه يدعو ا عبر كتاب الله للقتل ...فهو استغلال رخيص لأيات في غير موضعها كانت قد نزلت لتختص بنوعين من الناس هم المعتدين والمحاربين و هي ايات قليلة مقابل مئة واربعة عشر اية تدعوا للسلم وعدم الاعتداء على من يسالم المسلمين
اما حرية المرأة فأقول وانا الكندية التي تفتخر بأصلها اليوناني من ناحية الأب والام الكندية ذات الثقافة الفرنكوفونية ان الاسلام يزيد من حريتي الشخصية والجسدية والفكرية ولا ينقصها لا بل بالعكس الاسلام الحقيقي والصحيح والمحمدي الاصيل ينكر كل فعل او قول لا يساوي المرأة بالرجل في كل الحقوق والواجبات فقط مع مراعاة الاختلاف البيولوجي للطرفين وقدرة كل منهما دون التوقف عند اجتهادات قبلية سخيفة الصقت بالاسلام مثل تلك التي تعاملها ككائن درجة ثانية
لا بل اقول وانا التي قضيت عمرا كأنجيلية ان كنيستي السابقة تتعاطى مع المرأة بدونية وامتهان لم اجد الا نقيضهما في الاسلام وحين نقول اسلاما يعني التعاليم القرانية المحمدية الاصيلة وليس الخرافات القبلية والموروثات التقليدية المرتبطة بالمجتمع لا بالقرأن وكما نجد مئات الطوائف المسيحية المختلفة في تفاصيل تدينها كذلك نجد بين المسلمين اختلافات تنتج عن تفسيرات مختلفة وتعتمد مصادر غير متطابقة في تفسير الحديث والقرأن وما على الباحث عن الحق الا ان يفتح عينيه وسيجد الحقيقة الكاملة التي تعلن نفسها بسهولة انشاءالله تعالى .
لقد سنت القوانين التي تحمي الاطفا ل والنساء من العنف المنزلي في القرن العشرين واعطيت المرأة حقوقها السياسية في اميركا وبريطانيا في وقت متأخر بينما كان الاسلام عبر القضاة في العصور القديمة يأخذ حق الحضانة من الرجل اذا اعتدى على اطفاله ويضعهم في دار للعناية تهتم بهم من اموال بيت مال المسلمين وكذلك فأن المرأة المسلمة في الزمن الاول للاسلام وفي زمن الرسول ص كانت محترمة ومبجلة بعكس المتخلفين فكريا من جماعات سجن المرأة في المنزل او منعها من التعليم ..لا يل ان الرسول الاكرم وضع المرأة في اكرم مكان حين ذكرها مع احب الاشياء الى نفسه كزوجة وابنة وام وما التشنيع بزوجات الرسول الا لخفة حجة المشنعين فان كانت زوجات الرسول تسعة لاسباب سياسية ليس بينهم ثيبا الا واحدة واولهم خديجة التي بقيت وحدها كزوجة في زمن كانت الجواري تبعن بأبخس الاثمان فماذا عن مئات الزوجات لسليمان رجل الله وكاتب الوحي في الكتاب المقدس ؟؟ وهل نبجل زوج المئات ونعير زوج التسعة ؟؟ حجة سخيفة وساقطة خاصة وان الله سبحانه اعطى للزوجة حق الشرط ...
اي ان تشرط ان لا يتزوج عليها زوجها ابدا وهو شرط ملزم بينما تحليل الزواج بأربعة مربوط بعدل وهو الاستثناء الذي يؤكد القاعدة والحل للمرضى وليس هو الوضع الطبيعي الذي يريده القران لتابعيه ..اي ان اباحة اكل العصافير لا تعني دعوة الناس لتنفيذ مجزرة بكل الطيور عدا عن ان معظم الغربيين يعرفون ان في بلادنا ما هو افظع من الزواج بأمرأتين وبالقانون ايضا فهل يعاقب القانون الكندي صديقتي فلانة او علانة ممن كن يصاحبنا الخمسة والستة شبان في نفس الاسبوع ثم يبدلنهم في الاسبوع التالي وهل ان الرجال المتزوجون يعاقبون في الغرب حين يتخذون اربعة اوخمسة عشيقات وهي مسألة ضمن القانون لا عقاب عليها هل يصبح فعلهم عندها هو القاعدة والمثال ؟؟ كذلك في الاسلام الاربعة عمل مباح ولا يعاقب المرء عليه ولكنه ليس مطلوبا ولا مرغوبا.
يبقى تلك العمليات التي تشن ضد المدنيين بأسم الاسلام والتي تشوه صورة المسلمين حتى في اذهان من لديهم تقبل وتسامح للاديان والثقافات الاخرى ولكني خلال بحثي المكثف وصلت الى نتيجة واضحة ومؤكدة وهي تقول ان العنف لا دين له وان الارهاب لا يتعلق بدين بعينه ولا بثقافة بعينها مثال على ذلك هو الكاميكاز في الحرب الثانية ثم السيخي الذي اسقط الطائرة الهندية في كندا والسيخي الذي فجر نفسه بأنديرا غاندي والاخر الذي قتل ابنها ثم اختطاف الدو مورو في ايطاليا وارهاب كارلوس الفنزويلي وارهاب الكلوكس كلاين في اميركا وارهاب جبهة تحرير كيبيك في كندا السبعينيات وغير ذلك الكثير الكثير وكل هؤلاء ليسوا مسلمين لا بل ان من مات من المسلمين في سوريا والجزائر والسعودية ومصر والمغرب وعمان واخيرا العراق بسبب العمليات الارهابية يفوق بعشرات الاضعاف ضحايا الارهابيين المتغطين بالاسلام في الغرب
اذا ..؟؟ فتحت الطريق امامي لأدرس اصل المسيحية واصل الاسلام دون احكام مسبقة فتعالوا معي لأريكم النتيجة .
-
- العائلة والنشاْة
تعود جذور والدتي الى المستوطنين الاْوائل لمقاطعة كيبيك الكندية وكان جدي لاْمي يتباهى دائما باْجداده الذين بنوا اول حصن في الجزيرة النهرية الضخمة مونتريال التي يحيط بها من كل جانب نهر سان لوران اعظم انهار كندا والذي يشبه بحرا لاْتساعه وغزارة مياهه وكانت جدتي من نفس العائلة فلم يكن هناك من يتباهى امامه الا نحن احفاده لاْبنته من زواجها الغير مرحب به في البدء بمهاجر يوناني يدعى اثاناسيوس كوكينيس KOKKINIS وذلك لخوفه من فراق ابنته الكبرى لو حصل وعاد العريس الى بلاده عدا عن ان امي نيكول LAROCQUE كانت متعلقة جدا بعائلتها المحافظة المتدينة الكاثوليكية وكان ابي كمعظم اليونانيين ارثوذكسيا متمسكا .
قد يظن البعض ان الكنديين خاصة والغربيين عامة لا ياْخذون مثل هذه الفروقات على محمل الجد , قد يكون الاْمر صحيحا في اوروبا نسبيا وفي عامة كندا ايضا اما هنا في المقاطعة الفرنسية الوحيدة التي ما زالت تحمل لواء الكاثوليكية في شمال اميركا المرتبطة بالبعد الوطني و التاريخي فما زال الناس الاْصليين هنا يعتبرون كيبيك دولة محتلة من الاْنكليز وعليهم تحريرها من البروتستانت المحتلين , على الاْقل تلك كانت الثقافة التي انشاْ جدي عائلته عليها .
في الزيارة الاْولى لوالدي الى منزل جدي استقبله الجميع بالترحاب الى ان ساْلت جدتي بالفرنسية عن عمل الشاب الذي اتى يستاْذن في الخروج مع ابنتها الغير مجربة عاطفيا وكانت الفضيحة التي اوقع ابي نفسه بها فهو كان قد وصل منذ سنة فقط وعمله كطباخ لا يلزمه التكلم بغير اليونانية فالمطبخ يعج بمواطنيه كما ان المالك و معظم الزبائن كانوا يونانيين ايضا, لم يكن ابي يتكلم الا اليونانية و القليل من الكلمات الفرنسية التي تعد على الاْصابع وعائلة امي باْجمعها نظرت بذهول الى الشاب الذي لم تحرجه المساْلة فقد اصطحب معه الحل .... كان صديقه جورجيوس يجيد الفرنسية بطلاقة.
لم تجد العائلة بعد عام سببا لمعاداة الصهر الجديد و ان لم تفرح كثيرا به خاصة حين قرر العودة للعيش في موطنه مصطحبا معه امي التي كانت حاملا باْخي البكر نيكولاس وبعد ان حلت الظروف مشكلة اللغة بينهما بالوقت و الاْضطرار فقد اعادت امي الكرة و لكن بطريقة معاكسة كان عليها العيش في منزل اهله وهي لا تعرف من لغتهم الا كلمة" كاليميرا" اي نهار سعيد .
لم يطل المقام بهم في تسالونيكي فعادوا ليستقروا في مونتريال خاصة ان ابي اجبر على الذهاب الى حرب كادت ان تقع مع تركيا .
ولدت انا في مونتريال في الثامن والعشرين من نيسان (ابريل) 1978 وولد اخي الاْصغر ميكاييلي ( مايك ) بعدي بسنة ونصف .
في عمر السابعة انتقلنا مع الوالد الى " الما " المدينة الصغيرة الوادعة ذات الطابع الفرنسي الصرف ولم يكن عدد السكان بالكبير اذا انه لا يزيد عن الخمسون الفا , افتتح ابي مطعمه الخاص في تلك المدينة محاولا بناء نفسه ماديا و عمليا , وقد لاقى المطعم الذي اطلق عليه اسم( دون غريكو) نجاحا كبيرا اذ ان القليل من الاْماكن المشابهة كانت متوفرة في تلك المدينة البلدة التي ابعدتني عن جدتي التي احب في لافال 500 كلم .
و سارت امور العمل والحياة من حسن الى احسن مع اهلي الذين تمكنوا من شراء المبنى الذي استاْجروه لاْقامة المشروع ووسعوا المكان ثم اشتروا منزلا باْختصار كانت الحياة جميلة والاْمور بسيطة ,عائلة صغيرة تعيش بسلام في مدينة كندية هادئة تتجمد شتاء حتى ال30 تحت الصفر و اكثر وتمتعنا الطبيعة في الصيف و الخريف بالغابات الوارفة و البحيرة السياحية الشهيرة التي تقع الما على ضفافها(سان جون )
لقد تحول ابي الى انجيلي تاركا الاْرثوذكسية منذ العام 1978 قبل ولادتي بقليل وربانا على قصص الكتاب المقدس والعادات المحافظة و التقاليد المسيحية العائلية ,بداْ الكتاب المقدس ياْخذ مكانه في صدارة المنزل والعائلة وحتى في المطعم حيث اهتم ابي بوضع كتيبات تبشيرية قرب المدخل بحيث تكون مرئية من الجميع .
في عمر الثامنة وفي احد الايام التي لا ازال اذكرها كانها حدثت بالاْمس حيث كان الوقت ربيعا ولا ثلوج في الطرقات والحقول نظرت الى المنظر الجميل للعشب النابت في كل مكان بلونه الاْخضر والى اوراق الاشجار التي عادت لتغطي الاغصان ونظرت الى السماء الغائمة وساْلت نفسي ماذا افعل هنا على الارض والى اين ساْذهب بعد الموت وهل هناك حياة اخرى ام اني ساْختفي هكذا ولا يعود لي وجود وشعرت بالخوف من الموت وتملكني احساس بالرهبة والغريب اني لم افكر باحتمال الذهاب الى الجحيم بل كان خوفي هو ان اختفي الى العدم ورافقني هذا الشعور الى سريري ليال طويلة وكان يغيب اشهرا ليعود الي مع نوبات البكاء في سريري قبل النوم وكنت انادي امي لتحضنني وتتطيب خاطري وتخبرني انها لا تخاف من الموت لاننا سنذهب الى الجنة التي شوارعها من الذهب وحين ساْلتها ما الذي يضمن ذلك كانت تجاوبني لان المسيح يعيش في داخلنا .
العيش وحيدة في اوتاوا
لم يكن من السهل اقناع. والدي باْني ساْصبح ممرضة وليس طبيبة كما كان يتمنى ، كنت البنت الوحيدة في المنزل وكنت اميرة ابي الصغيرة لذا كنت اطوع من بنانه اليه اسمع واطيع وان طلبت شيئا فلاْني متأكدة من موافقته عليه فلا اطلب الا ما يرضيه تلك كانت علاقتي به .عودني ان وعدته ان لا اخلف ابدا , كان مرعبا و حنونا ,قويا وقريبا جدا من قلبي نتكلم بحرية كاْصدقاء ما دام الموضوع يلائم نظرته الى المباديء التي احب ان ينشأني عليها.
الجامعة في اوتاوا بعيدة جدا عن "الما" او هكذا ظننت(700كلم) كنت احلم باليوم الذي ساْصبح فيه ممرضة مجازة بدرجة بكالوريوس ومخططي كان ان اكمل دراساتي العليا وانا بعد تخرجي من الجامعة .
حتى تلك المرحلة لم اكن اعتبر نفسي مولودة من الله رغم حضوري الاْجتماعات (هكذا يسمي الاْنجيليون الذين كنت منهم الكنيسة "
كنت في الثامنة عشرة ,جامعية , و الحياة امامي مثل بستان يدعو صاحبه الى ازهاره خصوصا اني كنت للمرة الاْولى اعيش وحدي في غرفة مستقلة مع شريكتي في الشقة و كانت صينية كندية وتدرس في نفس الجامعة حيث التقينا .
لم استطع الذهاب بعيدا مع الصديقة الجديدة " جينا " ولا مع الحياة التي اختارتها لنفسها كنا نعيش في الغرفة واحدة نتشارك كل الاْشياء في المنزل مع طلاب اخرين , كانت عبارة عن وعاء من المتناقضات ,فهي مولودة في كندا وتدعوا نفسها صينية , ابواها بوذيين وهي تحمل صليبا في رقبتها وزنه 150غراما وحين ينتقد احد ما تصرفاتها تردد "نحن في بلد حر , لم تكن سيئة بالسليقة انما كانت ضحية الكبت الذي مارسته التقاليد المحافظة الشرقية الصينية ممثلة بوالديها على شخصيتها التي كانت تريد الاْنطلاق الى حرية لم تجد متنفسا اخر له غير العلاقات المتعددة كنوع من التعويض عن عدم ممارسة كنديتها كمراهقة بسبب عيشها مع عائلتها المحافظة.
ربما كانت في جانب ما تشبهني انما ألاْمور اخذت مسار اخر معي اذ ان الاْيمان الذي ربطني بالخالق طفلة كان يعمل كجاذب لي ومصحح لتصرفاتي ووجدتني بعيدة عن ابواي حرة نفسي بلا الضغط العاطفي الناتج عن عدم رغبتي في اغضابهما او احباطهما بسببي, اقوم بالتصرف كما كانا يشتهياني ان اتصرف وربما باْحسن من ظنهما بي ,لم اعتد الخمر ولم تعجبني فكرة الذهاب في نهاية الاْسبوع الى البارات ولا اندمجت في مجون الحفلات الخاصة كنت اهرب من كل الاْغراءات بسبب تربيتي المحافظة
كنت اقراْ في الكتاب المقدس كنت اجد الكثير من التناقضات الغير مفهومة بالنسبة لي عن المسيح الاْله (كيف يقبل ان يبصق بوجهه جندي روماني .. ماذا لو بصقت انا في وجه الواعظ؟؟؟
ما الداعي لاْن يسدد الله دين ادم له وهو خالق ادم .. وكيف يسدد الدين الى نفسه بنفسه على اساس ان المسيح هو الله المتجسد ... و المئات من الاْسئلة الخطيرة التي كانت تزعزع ايماني و اكتبها على دفتر خاص حتى اعود اليها اذا ما اتيحت لي الفرصة للاْستفسار من احد ما في الكنيسة او في البيت الى ان تعبت فعلا من كثرة الاْسئلة التي بداْت تؤرقني و تشككني بالاْيمان المسيحي من اساسه .. و منها
- ان كان الخلاص بيسوع فما الذي حصل للملايين الذين ولدوا قبله ؟
- ان كان الله قد خلق ادم وحواء ووضعهم في الجنة وهويعرف قدرتهم المحدودة على مقاومة ابليس لماذا سمح لاْبليس ان يدخل الجنة ؟؟
- ان كانت امي تمنعني اكل التفاح واكلت التفاح فهل ستعاقبني بالموت؟؟؟؟ على اساس ان المسيحيين يؤمنون ان الله عاقب ادم بالموت واجل العقوبة حتى اتى المسيح ومات عنه و عن ذريته وهل تتناسب عقوبة الله مع ذنب ادم ؟؟
- ان كان المسيحيون يؤمنون باْن المخلصين هم من الذين اختارهم المسيح بنفسه ليؤمنوا و يخلصوا وانه يعرفهم قبل الخليقة فما ذنب الذي لا يؤمنون ما دام هو لم يختارهم ؟؟
- لماذا لم يكتب الله ( اي المسيح )الاْنجيل بدل ان يترك امر كتابته لاْربعة من الكتبة الذين تناقضوا فيما بينهم فساعة هو الرب وساعة هو المعلم وساعة يرتجف خوفا وساعة يمشي على الماء وساعة ياْكل (علقة على ظهره من الجنود الرومان ولا يقوم باْي شيء ليوقف ذلك ؟؟؟
- ان كان التلاميذ قد عرفوا انه الله نفسه فكيف فكيف لم يعرفه ابليس الذي تقول الاْناجيل انه حاول ان يغريه في صومه وانه حمله الى الهيكل العالي وقال ارمي نفسك؟؟!!! وكيف يحمل الله مخلوق منه هو ابليس؟؟
- ان كان الله هو المسيح فهو ضد الموت لانه خالق الموت وعليه فاْن موته على الصليب مخادع
وقيامته من الموت بلا معنى لاْن الميت لم يمت اصلا ؟؟
و العشرات من الاْسئلة التي بداْت تراودني رغم اني حتى ذالك الوقت كنت قد مررت على هذه الاْسفار المقدسة بالقراءة عدة مرات ,, ربما لاْني و للمرة الاْولى حرة في اختياري وقراري وفي ان اقراْ ما اريد وافهم ما اشاء و ان اخرج ...ان ابقى.. ان اؤمن ان اكفر.. ربما لكل ذلك احسست اني يجب اْن اعرف بالضبط بما اؤمن و احصل على الاْجوبة بنفسي, وحين عجزت عن ذلك و دخل الشك الى قلبي و كنت لا اجرؤ على البوح لاْبي بشكوكي خوفا من ان يعتبرني منكرة للاْيمان بيسوع فقررت ارسال رسالة الكترونية ضمنتها كل اسئلتي الى برنامج ((100 huntley streetم و اعطيت نفسي اسما اخر حتى لا يعرف احد من السائلة خجلا من معارفي و فعلا وصلني رد على الرسالة تدعوني لمشاهدة البرنامج على التلفزيون في اليوم والساعة الفلانية على القناة التي تنقل البرنامج ودروسه دائما..فرحت لاْني كنت اثق ان المبشر افضل من سيجيبني في العالم .
ساْعرف اجوبة ارقتني:
كان موعد الاْعادة يتناسب مع دراستي لذا لم اجد مشكلة في متابعة البرنامج بعد الجامعة , دراسة التمريض من الاْختصاصات التي تتطلب ساعات طويلة من الدراسة اليومية ومع ذلك قررت التوقف عنها لاْتابع المبشر يجيب على رسائل وصلته ومنهم اخيرا رسالتي .
اذكر اني كدت افقد الوعي فرحا وانا اسمعه يقراء بعضا من اسئلتي (87 سؤال)
وتوقعت ان يجيب عن واحد او اثنان في كل حلقة لاْنه من المفيد ان يسمع غيري اجوبة هذه الاْسئلة التي يمثل كل واحد منها معضلة بحسب تصوري للمؤمنين جميعا .
المبشر :
اخت ميلي :
يجب ان تسمعي قصة قبل ان اعطيك الجواب الشافي :
"كان هناك رجل اسمه شاول وكان يضطهد المسيحيين في اورشليم بتكليف من" السنهدريم" وهو اعلى سلطة دينية يهودية وقد سجن الكثير منهم و ربما يكون قد شارك في قتل اول شهيد في المسيحية "استفانوس" و هذا الرجل الخاطي لم يسلم من شروره حتى الهاربين الى دمشق فلحق بهم الى هناك ليجلبهم الى محكمة السنهدريم اليهودي في اورشليم ..
وفي الطريق ظهر له نور اسمه يسوع وناداه شاول شاول لم ترفس مناخس " اي لما تضطهدني ؟؟
ماذا كان رد الخاطيء؟؟ هل وجه اليه 87 سؤالا من الكتاب المقدس؟؟
هل رمى بضعفه وقصوره عن فهم مقاصد الرب على اعظم كتاب في التاريخ ؟؟
هل شغل نفسه في امور عقلية ومناقشات غير مفيدة وترك خدمة الرب ؟؟
لقد كانت اول كلمة نطق بها شاول الذي صار اسمه بولس :" ايها السيد ما الذي تريدني افعله؟؟
نعم ايمي انت ايضا دعك من الاْمور الغير مفيدة والجئي للصلاة, صلي للرب لاْنه اسكن نوره في قلبك وليكن سؤالك فقط يا رب ماذا استطيع ان افعل صلي وامني تخلصي لا بشيء اخر ,في رومية عدد9 اصحاح عشرة يقول بولس الرسول:"لاْنك ان اعترفت بفمك بالرب يسوع و امنت بقلبك ان الله اقامه من الاْموات خلصت"
وفي كورنثوس اصحاح 1 عدد17 يقول :لاْن المسيح لم يرسلني لاْعمد بل لاْبشر لا بحكمة كلام لئلا يتعطل صليب المسيح" فاْن حكمة الصليب عند الهالكين جهالة اما عندنانحن المخلصين فقوة الله"
وفي 19:1 يقول :لاْني ساْبيد حكمة الحكماء و انقض فهم الفهماء "
و" 21:1:لاْنه في حكمة الله لم يعرف الله بالحكمة استحسن الله ان يخلص المؤمنين بجهالة الكرازة"
انظري الى عظمة هذا التاْنيب الذي اخرجه الله على لساني من الكتاب المقدس ردا على مباحثاتك العقلية القاصرة الغبية الرب اختارك فلا تجادليه واسئليه ان يستخدمك لاْجل خلاص الاْخرين ليكن سؤالك دائما "ماذا تريدني يا رب ان افعل " هل انت اكثر حكمة من بولس ؟؟ اسمعي ماذا يقول بولس رسول الاْمم الذي به اقام الرب للمسيح اسما عظيما :
في الاْصحاح الثاني من رسالة كورنثوس الاْولى عدد 1:"وانا لما اتيت ايها الاْخوة اتيت ليس بسمو الكلام او الحكمة مناديا لكم بشهادة الله ,لاْني لم اعزم ان اعرف بينكم الا بيسوع المسيح و اياه مصلوبا وفي عدد 4: وكلامي و كرازتي لم يكونا بكلام الحكمة الاْنسانية المقنع بل ببرهان الروح والقوة لكي لا يكون ايمانكم بحكمة الناس بل بقوة الله"
الهجي يا عزيزتي بكلام الرب بالروح لا بالعقل والان اركعي امام الرب وصلي معي :
وصليت باكية نادمة وقررت ان اسئل الرب في كل صلاة ما الذي تريدني يارب ان افعل ..
في تلك الفترة وكان قد مضى علي في اوتاوا 7 اشهر اتت امي وابي لزيارتي ومعهم هدية ..كانت عبارة عن فيلم ماْخوذ عن قصة خيالية ولكنها تستند الى تفسير معين لسفر يوحنا الاْنجيلي من الكتاب المقدس وهو المعروف بالاْبوكاليبس (تعني باليونانية) والفيلم والقصة ادخلا الملايين الى الاْيمان الاْنجيلي بلا مبالغة اما انا فقد قلب الفيلم حياتي كلها راْسا على عقب و حولني من طالبة جامعية الى طالبة لنهاية سريعة وقريبة للعالم !!
تفاجاْت العائلة بثباتي الروحي وهم توقعوا ان اعيش سني مع زملاء الجامعة ولكن كلامي الاْعمق عن الكتاب واصراري على الصلاة سويا فور وصولهم الى غرفتي و مسارعتي الى اهداء ابي تسجيلا صوتيا لاْجوبة الواعظ الثمينة(هكذا كنت اعتقد) و وجود العديد من الكتب المسيحية و الكاسيت والس دي في غرفتي افرحتهما كثيرا وساْلني والدي ان اشترك في الصلاة مع الاْخوة في اوتاوا ؟ وحين اجبته بالاْيجاب لم تسعه الدنيا من فرحته (اظنه اعتقد ان ايماني يستمر ما استمر هو الى جانبي).
فيلم ذكي وفتاة مسكينة:
والفيلم اسمه LEFT BEHIND وهو عدة اجزاء وهو من معجزات الاْنجيليين الذكية فالفيلم كما القصة ترتبط باْعداد وقصص من الكتاب المقدس يعرفها معظم المسيحيين وبالتالي يجدون الفة في الفيلم لسابق معرفتهم تلك ولكن المعالجة الخبيثة والتحوير الهادف المغلوط لتفسير تلك القصص والاْعداد هو ما عمل عليه كاتبا القصة ومنتجي الفيلم (انتجته بالمناسبة شركة كندية) بحيث ان تفكير المشاهد يسرح منقادا مع الفيلم متقبلا احداثه كوقائع فعلية وحقائق مؤكدة علما ان الفيلم والقصة لا يمثلان سوى تظهيرا لتفسير ضيق رفضه الكثير من المسيحيين ومنهم حتى بروتسانت وبعض الاْنجيليين
و الهدف من هذا الفيلم ادخال احداث يدعون قرب حصولها في اذهان المشاهدين وفي وعيهم الباطن كحقائق ثابتة ما يساعدهم في اجتذاب الكثير من المشاهدين وهو ما حصل حتى ان البعض شبه الفيلم (اصبح له 5 او 6 اجزاء) بموجة الروك اند رول من حيث تحوله الى ظاهرة مؤثرة في المجتمع الاْمريكي خاصة و المسيحي عامة حتى النسخة الاْخيرة منه لم تعرض في دور العرض اولا بل في الكنائس(بعض الكنائس في اميركا تتسع ل25000 متفرج).
اما احداثه فهي باْختصار تصوير غير مختصر ومفصل بالكامل مع مؤثرات هائلة صوتية ومرئية تخطف الاْنفاس عن الذي سيحصل من مصاعب وعذابات في الدنيا للذين سيبقون فيها بعد الاْختطاف و صعود المسيحيين المؤمنين الى السماء مع المسيح ( العودة الثانية) والتي اي العذاب سيستمر 7 سنوات يستهدف خصوصا المسيحيين الذين لم يؤمنوا(على الطريقة الأنجيلية المتطرفة) و الذي سوف يذيقهم اياه رئيس هيئة الاْمم النتحدة (ممثل الشيطان في الاْرض) التي تتحول الى حكومة عالمية تحكم العالم بمساعدة شرطة من اتباعه تمارس اسواْ انواع الاْضطهاد على المسيحيين (غير المؤمنين) مثل حرقهم احياء ومنعهم من الوقوف في نفس الصف مع غير المسيحيين ووضع اشارات تميزهم عبر دمغ جلدهم بعلامة الوحش و شعاره وتحدث ايضا مصائب كونية (نيران هائلة... زلازل... جوع.. واْمراض ) لكن اكثر الاْمور التي اثرت بي هي مشهد امراْة و زوجها مؤمنان ابنهم الذي لا يستمع لكلامهم ويرفض ان يؤمن بالمسيح ويضمن خلاصه وكان يسخر منهما حين يخبرانه ان الرب ات قريبا وان عليه ان يقبله مخلصا له و لكنه يرفض الى ان تتصاعد احداث الفيلم وفي لحظة واحدة تختفي امه من المنزل وتبقى مكواة الثياب التي كانت تعمل بها في مكانها اما ابوه العائد بالمترو من العمل فيختفي في نفس اللحظة ايضا و يبقى وحيدا في هذا العالم و يشك باْن كلامهما عن الاْختطاف لم يكن هراء ويفتح التلفزيون ليعرف من الاْخبار ان الملايين قد ابلغت الشرطة عن اختفائهم بنفس الطريقة وفي وقت واحد وان الظاهرة عالمية ولم تحصل في مدينته فقط وهنا يحس بالندم لاْنه لم يؤمن معهما ويقرر ان يقبل الرب ولكن المصائب تتوالى عليه بشكل مرعب .
لقد تخيلت نفسي كما كل الذين شاهدوا الفيلم وكانوا طيبوا القلب مثلي مكان هذا الشاب الوحيد وتخيلت امي وابي يذهبان وابقى انا هنا وحيدة واحسست بالرعب وهربت من فوري الى الفعل الحرفي لتعليم الكنيسة التي يتبعها والداي و تلك كانت النقطة الفاصلة الأْولى في حياتي من حيث اني نذرت نفسي للمسيح وان الرقم واحد في حياتي كلها هو العمل لخدمة الرب .
و هكذا قررت ان ابداْ الخدمة بالتبشير بين الناس ما سنحت لي الفرصة معتقدة اني صرت سفيرة المسيح الى العالم وانني وان كنت جاهلة الا ان الرب معي وهو يقويني ويشددني و حالما افتح فمي بالكلام فاْن الروح القدس الساكن فيني سيستخدمني لخلاص اخرين بقوة الله لا بحكمتي( هكذا يعتقد كل المبشرين الاْنجيليين المبتدئين)
وصارت حياتي هي درس.. كنيسة.. تبشير.. بيت ..كتاب.. التمريض.. كتاب مقدس.. كتب مسيحية ..كتب عن التبشير بين المسيحيين الاْسميين وبين الاْديان الاْخرى والاْستماع الى العظات ومشاهدتها على التلفزيون .
الاْنتقال الى مونتريال
في نهاية الفصل الدراسي الثالث قررت زيارة جدتي في مونتريال (لافال محسوبة على مونتريال الكبرى) وفرحت بي تلك السيدة الطيبة الصغيرة الحجم جسديا ذات القلب الذي احسه يسع كل احفادها ويزيد, و لا ادري كيف اقنعتني يالاْنتقال فورا وقبل الفصل الجديد الى جامعة مونتريال لاْكمل دراستي وهكذا استطيع العيش في منزلها الذي تسكنه وحدها مع عمتي () بعد ان توفي جدي وهكذا كان فلن افوت الحصول على خدمة منزلية كاملة والعيش يقرب الجدة التي احب والوحيدة التي املكها في كندا اذا ان ام ابي في اليونان ولم اراها سوى مرتين في حياتي .
في الاْسبوع الاْول لاْنتقالي الى مونتريال اتصل بي ابي واعطاني عنوان بعض الاْخوة في الجماعة يريدون التعرف علي بعد ان علموا اني انتقلت الى مونتريال و هذا ما كان قضيت وقتا مع كنيسة لاجليز ايفانجيليك دو مونتريال – وهي تابعة للاوبن برزرن ثم بعد فترة فضلت الصلاة مع كنيسة الاخوة المنغلقة الاكثر تطرفا .
اتصلت بالاْخ(( غبريال ا)) بعد ان اعطاني الوالد رقم هاتفه على اساس انهم الاقرب الى الله من كل الطوائف الموجودة حتى ولو كنت سأتواجد ضمن مجموعة مختلطة لغويا واخبرته من اكون وساْلته عن عنوان الاْجتماع (الكنيسة) وقررت ان التحق بالجماعة الموجودة على مقربة من تقاطع مارسيل لوران مع كوت فارتو (...) و دي كاري مع كوت فارتو المشكلة ان الجماعة تلك كان يغلب عليها الطابع العربي وكنت اظن ان العرب كلهم مسلمين ( استنكروا ان ادعوهم عربا فيما بعد) ولكن الترجمة الفورية كانت متوفرة على الدوام .
كانت الجماعة حديثة التاْسيس و اعضاءها قليلون ( يوجد لدى الاْصوليون الاْنجيليون اعتقاد ان القلة تتحمس اكثر للتبشير فيحرصون على تاْسيس كنائس وجماعات مستقلة جديدة حتى تبقى حرارة المبشرين مستعرة مع ارتباط الجميع بالمؤتمرات والنشاطات المشتركة.)
كان العدد لا يزيد عن خمسين الا قليلا وقد يصل الى 80 بين اخوة واخوات فيهم المصريون والسوريون والبعض من روسيا واخرين من هاييتي واخرين من كيبيك اما الاْغلبية فهم لبنانيون اذ ان المنطقة اصلا يتقاسمهاالعرب واللبنانيون مع السود وبعض اليونانيين . لم يزعجني درس التفسير الكتابي بالعربيةولا الصلاة كثيرا لاْنه يوجد ترجمة فورية الى الفرنسية عبر سماعات يضعها الراغب بذلك وخاصة ان كل الموجودين يتحدثون الاْنكليزية و الفرنسية وكان هناك الكثير من الوعاظ الذين يزورونا لاْعطاء الدروس والمحاضرات من المتكلمين بالفرنسية او الاْنكليزية , كان اللطف الزائد من الاْخوة والاْخوات معي دافعا اخر للاْحساس بالراحة النفسية معهم خاصة اني تعرفت على فريال وليلى من اول يوم وهما بعمر امي ولكن اصبحنا صديقات بسرعة علما ان هكذا جماعات ترتبط مع بعضها البعض بشكل تلقائي كجماعة واحدة تشترك في شركة واحدة مع الله بالتالي الصداقة حتمية ما دمنا سنكون معا في الصلاة ثلاثة ايام في الاْسبوع اضافة الى النشاطات الاْخرى من توزيع النبذ و النشرات في الشوارع و حضور المؤتمرات والنزهات سويا
وكان المفروض ان ينحصر النشاط والعلاقات الاْجتماعية للاْخ او الاْخت في الجماعة او الاْخوة من الجماعات الاْخرى على اساس ان لا يفسد المؤمن و اْن يعتزل العالم مع الجماعة ويعيش للرب ولا يعني ذلك عدم مخالطة الاْخرين و انما عدم مصادقتهم او مصاهرتهم او الوقوع في حبهم او الزواج منهم او معاشرتهم او مشاركتهم في العمل الا بشروط معينة باْختصار الاْنتماء الى الجماعة يعني التخلي عن الحرية الشخصية و استبدالها بالحرية في المسيح التي هي في الواقع اسبداد يمارسه مجموعة من الشيوخ (الاْقدم في الاْيمان والسن انما الاْيمان اولا) بحق الاْخرين وخصوصا النساء منهم اللواتي يتحولن الى الات بلا تفكير وشخصيات بلا معنى وحتى ان هذه الجماعة لا تسمح للمراْة بالتكلم متى ما كان المسيح حاضرا(وقت انعقاد الصلاة اي المجمع) وايضا وقت الدرس فهي لا تستطيع ان تساْل اي سؤال (خوفا من الفتنة) واذا ارادت ان تستفسر فعليها ان تساْل زوجها في البيت او اباها وغير ذلك تصمت حتى تاْتي الروح القدس بالفهم الى قلبها( انا اتكلم عن انجيليو الاْخوة) رغم كل تلك المحظورات ومراقبة بعضنا لبعض وذاك واجب مستند الى اقوال لبولس في الكتاب المقدس كما كل الاْمور التي ذكرتها سابقا الا اني كنت اعتقد اني اعيش مع اروع مجموعة مسيحية في العالم وانهم يعيشون تماما كما كان المسيحيون الاْوائل يعيشون ,وكان الاْساس في كل العقيدة هو اننا نعيش في عصر العودة الثانية للمسيح لاْختطاف كنيسته (التي هي نحن) و كنا نعتقد ان اللحظة القادمة قد تكون اخر اللحظات التي نعيشها وسط هذا العالم الغريب الذي لا ننتمي اليه وسنذهب الى حيث ننتمي الى السماء الى حيث المسيح, الذي سنكون نحن معه من يحاكم الخطاة وندينهم و للتعجيل بهذا علينا ان نتم عدد المخلصين المكتوبين في سفر الخلاص بيد يسوع الذي سيستخدم رسله (اي نحن والمبشرون الاْخرون) لجلبهم اليه لهذا ترى الحماس الجنوني في التبشير بين هذه الجماعات فهم وانا كنت مثلهم اعتقد باْن كل مخلص جديد قد يكون الاْخير الذي من بعده يكون تمام عدد المخلصين قد اكتمل وحينها سيظهر المسيح بالغيم لياْخذنا اليه ولن يراه الا من كان منه اما الاْخرون فسيصيبهم دينونة وعذاب رهيب.
كان فرحي بالرب غامرا فقد كنت احس ان منتهى احلامي قد وصلت اليها واندمجت في التبشير بعد تحضيري من قبل الاْخوة لهذا الاْمر بالقراءة والدورات التدريبية التي يقدمها لنا واعظون (نسميهم خدام للرب) ياْتون الينا من انحاء كندا والولايات المتحدة و كان على الجماعة ان تقسم الاْعمال فيما بينها كل بحسب قدرته ومزاجه وعلى اساس المبادرة الفردية التي ياْتي الدعم القوي لها من المؤسسات الاْنجيلية الكبرى بعد اثبات فعاليتها وهكذا بداْ طبيب ((الاْسنان ميشال ي)) بتاْسيس مكتبة مسيحية عامة لتكون نوعا من المكتب الأعلامي ومركز تبشيري خاصة ان اختيار منطقة انشاءها خضع للكثير من الدراسة بين ميشال والاْخوة الاْخرين المتبرعين و تم اعتماد المكان الحالي على شارع دي كاري في منطقة فيل سان لوران بسبب تنوعها الديني والاْثني ففيها المغاربة والهايتيين والاْفارقة واليونان واللبنانيين وهي تقع الى جوار مكتبتين احداهما اسلامية يملكها مغربي والاْخرى عربية تجارية يملكها لبناني و تسمى مكتبة الشرق الاْوسط
اما ((جوزف س)) السوري الاْصل فقد تكفل مع زوجته باْنشاء موقع تبشيري على الاْنترنيت تحت اسم كنيستنا (بيت الله),(( غابي ا)) الفلسطيني المصر ي استلم العلاقات العامة والاْتصالات مع الكنائس الاْخرى وتنسيق النشاطات الكبرى كاْحتفالات الترانيم التي كنا نستورد لاْقامتها فرق ترنيم من مصر والولايات المتحدة والاْردن و لبنان( ايمن كفروني الذي كان مطربا شهيرا ثم تفرغ للرب بالترنيم )
اما نقولا ح. اللبناني الاْصل فقد اهتم بالتسجيلات الصوتية والمرئية و اخرين من الاْعضاء اهتموا بالبال توك واهتمت ليلي بتاْمين الماْكولات الخفيفة بعد الاْجتماعات الكنسية يعاونها في ذلك بعض الاْخوات ربات البيوت وتفرغت اولغا الروسية وزوجها الاْوكراني للتبشير بين السلافيين الكنديين و احد الهايتيين اهتم بالتبشير مع عائلته بين الجالية الهاييتية وكل على قدر استطاعته وانا هنا اتكلم عن مجموعة من الناس لا يتجاوز عددها الثمانين شخص عام 1998 (حين تركتهم عام 2002 كانوا قد اصبحو بالمئات وربما اكثر من الاْساسيين عدا المختبرين اي الذين يريدون الاْنضمام ولكنهم لم يقبلو بعد ) اما انا فقد اخترت ان اساعد فريال المتفرغة للخدمة في المكتبة نهارا وذلك بالخدمة مكانها او سويا في المكتبة(وقت فراغي من الدراسة والعمل ) التي صار التردد عليها من قبل الزبائن و الفضوليين فخا لتبشيرهم ودعوتهم للحضور والمشاركة معنا في النشاطات العامة و حرصنا على اقامة مؤتمر صيفي ندعو اليه عائلات باْكملها من غير المؤمنين والذي نقيمه في احدى المنتجعات الريفية الساحرة على ضفاف احد متفرعات نهر سان لوران خارج مونتريال وفيه يتم خلق جو من الترفيه الرصين للاْطفال وللكبار ويتم استغلال تواجد الجميع مؤمنين وغير مؤمنين واعضاء من كنائس اخرى وذلك لكسب اعضاء جدد عبر العلاقات الشخصية والتبشير الذي يتولاه محاضرون اكفاء ومحترفين ياْتون من الخارج على حسب اختيار
الكنيسة, والمحاضرات تتم نهارا و ليلا بمعدل درسين في النهار وحفلة تسلية تتضمن اسئلة واجوبة من الموجودين والتي يتولى الاْجابة عنها الواعظ الضيف مع فترات من العزف والترنيم الهادف ,الجميع يتناول الطعام سويا وهي طريقة من انجح الطرق لكسب النفوس الى الكنيسة .
ضمن هذا الجو قضيت اربع سنوات كاملة تائبة الى الرب لا احلم بشيء الا بالعودة القريبة للمسيح لاْختطافنا ,كان الموت يخيفني جدا اما بعد انضمامي الى الجماعة فلم اعد اخاف الموت لاْني علمت (هكذا يقنعون انفسهم ) ان المؤمنون الحقيقيون سيختطفون قريبا و بالتالي لن نرى الموت وحتى الموتى المؤمنون سيقومون من الموت علما باْننا نؤمن بعدم جواز الصلاة لراحة نفس الموتي اذ ان الغفران ان لم يحصل في هذه الدنيا فلن ينفع الميت اي صلاة لنفسه ابدا.
مجزرة الحرية الشخصية
كان على المؤمنات ان يلتزمن بعدم مصادقة الفتيات من غير المؤمنات وكذلك الرجال, وعليهن ان يلبسن غطاء للرأس داخل الاْجتماع (ليس للحشمة بل كرمز للطاعة حيث ان بولس يقول" راْس المراْة هو الرجل وراْس الرجل هو الكنيسة وراٍس الكنيسة هو المسيح") وكان يجب علينا التخلي عن سماع الموسيقى الصاخبة والاْغاني بجميع انواعها ما عدا الترنيم و كذلك الاْمتناع عن شرب الكثير من الخمر(يفضل الاْمتناع عنه الا في الكنيسة يوم الاْحاد) وعدم الذهاب الى الاْماكن غير اللاْئقة لحاملي شهادة يسوع(كنا نعتبر انفسنا فئة خاصة جدا مقربة من الرب الذي اختارنا شخصيا وسكن فينا جسديا) ومعظم الاْخوة لا يذهبون الى السينما او المسرح او الحفلات ومن يعرف عنه ذلك يعاقب(احيانا يطرد)والمراْة التي تلبس ثيابا اقصر من الركبة او قميصا مكشوف الصدر و اليدين (المسموح هو حتى كوع اليد وتحت الركبة مع تفضيل التنورة على البنطلون(كنائس اخرىتشترك معنا في نفس الاْيمان لا تهتم بالشكليات هذه انما تحبذها اما كنيستنا فتعتبر هذه الامور من اساسيات اظهار الطاعة للكنيسة و تم تدريبنا فرديا على الطاعة التي لا تكون كاملة للرب الا بطاعة الاْخوة في الكنيسة(..) لبعضهم!!! وبعضهم لا تعني طاعة بالتساوي فقد كنا نعرف ان مجموعة المؤسسين سموا انفسهم شيوخا بعد ان صلوا للرب الذي وافق على تعيينهم (دون اخذ موافقتنا ولم يرفض احد هذا الاْمر ,وكيف لنا ان نرفض امرا اتى مباشرة من المسيح !!! كنا نعتقد باْن المؤمن الذي يصلي لا يتكلم بعدها الا باوامر المسيح و كلما كان قديما في تجدده بالرب كلما كان صوت الرب فيه اوضح ) وقد تم استخدام هذه الهرطقة الدينية للسيطرة على حريتنا الفردية حتى في الاْمور الاْكثر خصوصية كالزواج والحب والعمل والتجارة والخ حيث ان المؤمن عليه ان يطلب من الاْخوة الصلاة له بخصوص هذا الاْمر او ذاك ( اي يطلب موافقتهم !!!) وهم بدورهم يناقشون الاْمر في مجمع الكنيسة الخاص الذي لا يضم الا الشيوخ (وهم اقل من عشرة(ممنوع ان يكون بينهم امراْة) ومن الصعب لا بل المستحيل ان يزدادوا الا بموافقتهم جميعا و كل الاْمور يجب ان تتم بالاْجماع ونحن لا نعرف اي شيء عن ما يدور داخل هذا الاْجتماعات ابدا الا بالاْشاعات التي تصلنا وعلى نطاق ضيق (احدهم كان يكلم زوجته عن بعض الاْمور فتنقله الى مقربون اليها, و منها ان المجمع رفض ان تجلس فتاة معنا على المائدة لممارسة طقس كسر الخبز لاْنهم لفتوا نظرها الى انها تحاول التكلم مع الاْخوة على الدوام بعد الصلاة ولا تلتزم مع الاْخوات وشكوا انها تحاول استمالة احدهم الذي كانت معجبة به وهذا الاْمر لفت نظري الى انهم يتجسسو ن كما علمت ايضا ان بيار المكلف اساسا بمركز الاجتماع يرفع بالاْعضاء الجدد تقارير شفهية عن حياتهم وعلاقاتهم وخلفياتهم وسمعتهم !!!! وهذا الاْمر يستمر مع الجميع وطوال الوقت والحجة هي المحافظة على الجماعة من وجود شخص خاطيء وخبيث فينزل العقاب على الجميع بسببه وقد حاول بيار ان يستدرجني للعمل على مصادقة باسكال فقط لمعرفة مدى ايمانها الحقيقي وقد رفضت بلباقة ان اقوم بهذا الاْمر علما باْنها فيما بعد كانت اول من نقل شكوكي وقرب رفضي للاْيمان المسيحي اليهم ما ادى الى اضطهادي من عائلتي عاطفيا ونفسيا بعد ان فشلت الكنيسة في ذلك رغم الأْذى الذي تسببوا به لي بطريقة اجرامية كادت تدفعني الى الاْنتحار لولا لطف الله جل وعلا .
قس و نبي ومطران متخفي
تم تدريبي على كتاب ترجم على عجل الى الفرنسية يسمى قس و نبي وهو من تأْليف اللبناني (( ي ر)) مستخدما اسما اخر هو ابو موسى الحريري صادر عن دار لاْجل المعرفة وديار عقل –لبنان وكتب اخرى من تاْليف مصريين وفرنسيين ومستشرقين بريطانيين , اما الكتاب الاْول فهو مؤلف من 229 صفحة من القطع الكبير ويعتمد على :
• ايات مثيرة للاْرتباك من القراْن الكريم .
• قصص من التاريخ والسيرة و الحديث التي كتبها مسلمون كالبخاري وابن الاْثير و الواقدي والمعجم المفهرس للقران الكريم ,السيرة النبوية لاْبن هشام والطبقات الكبرى لاْبن سعد و السيرة الحلبية والنويري و الطبري والمسعودي والشهرستاني والبغدادي و وتصحيحات لكتب اسلامية تراثية صححها مارسون جونس و ه.ريتر(h.riter) و الاْزرقي و والمستشرق سنكلير بسدل والكتاب يريد اقناع قارءه بالنقاط التالية عن طريق اثباتات يعترف بها المسلمون في كتبهم وفي ايات القراْن وفي كتب الحديث الاْربعة وكتب السيرة :
- ان الرسول( ص) لم يكن الا ملكا ادعى النبوة التي اقنعه بها القس ورقة بن نوفل والذي ترجم كتابا اسمه انجبل العبرانيين المعروف باْنجيل متى العبري و الذي كانت طائفة من المسيحيين اليهود تعتبره الاْنحيل الصحيح و حاول يوسف الراعي ايضا اثبات ان كل ايات القراْن والشعائر و الاْيمان الذي بشر به الرسول ليست الا تعاليم الهراطقة الاْبيونيين وان القراْن كتابهم المقرؤ بالعربية وان ايمانهم هو الذي جاء به محمد الذي ماكان الا تلميذا مضطربا عقليا استغله ورقة لينشر دينه المسيحي باْسم جديد .
- ان المسلمين بعد وفاة الرسول زادوا على القراْن السور التي تدعوا الى قتال المسيحيين والكثير من الاْيات والسور التي تتعارض مع ما ترجمه ورقة بن نوفل (يثبت ذلك مستخدما قصصا مبتورة من السير و الاْصحاح الاْربعة)
- اثبات وحشية المسلمين وسيطرتهم بالسيف على الممالك الاْخرى
وقراْت ايضا مواقع متخصصة كتبها مسلمون متنصرون ومستشرقون احدها يتحدث عن المراْة في الاْسلام (هذه القصة لم اجد فيها ما يدين المسلمين لاْن وضعي كاْمراْة في الكنيسة مقيد اكثر من وضع السعوديات وان اختلفت الاْساليب فاْنا ان خرجت مع صديقة في العمل للغداء كان علي ادعاء اني ابشرها والا ان راْني احد من الكنيسة طردت منها )
• عن مقتل بني قريظة وكيف ابادهم الرسول ( ص) عن بكرة ابيهم مع الاْطفال والشيوخ بنصوص واثباتات من كتب اسلامية معتبرة .
وقراْت كتابا يمثل شهادة لسوداني تنصر واخر مصري يقول انه كان قياديا في الاْخوان المسلمين واخر ايضا من مصر اْدعي باْن ابوه كان شيخا للاْزهر.
• وقراْت قصة الداعية الاْسلامي الاْندونيسي الذي كان يحارب التبشير المسيحي هو وعائلته ثم فجاْة قرر ان يصبح مبشرا بعد ان راْى المسيح في منامه وكان عنده فتيات محجبات واولاد وزوجة كلهم ناشطون في الدعوة الاْسلامية لذلك خجل ان يصارح عائلته و اصدقاءه فاْبقى الاْمر سرا الى ان اكتشف ان العائلة كلها قد صارت مسيحية بنفس الطريقة اي المنام ولكن لم يعرف احدهم باْيمان الاْخر الا بعد سنة ونصف حين قرر احد الاْولاد ان يعلن ذلك وتوالت الاْعترافات واحدة بعد الاْخرى (تبين لي وعبر الاْنترنت و الشات مع احدى المسلمات من اندونيسيا و التي ساْلتها عن الموضوع فيما بعد ان القصة حقيقية وان الرجل وعائلته سكنوا منطقة لا يعرفهم بها احد و كانو يعلنون اسلامهم و تحجبت نساءهم وبعد فترة (سنة او اقل ) اقاموا الدنيا و اقعدوها في مدينتهم الصغيرة بهذه القصة التي ادت الى اختلال ايمان الكثير من المسلمين قبل ان يوزع احد الدعاة الاْذكياء صور بطاقات هوية للعائلة قديمة تظهر اسماءا مسيحية منذ الولادة!!!
• وقراْت عن احمد ديدات الذي حارب المسيح فاْصابه الشلل الذي اقعده عن الحراك و الكلام (لم اعرف وقتها ان عمره يزيد عن السبعين وان المرض لم يوقف الاف الكاسيتات والفيديو والكتب التي بقيت تحارب المسيحيين بالحوار والمجادلة حتى بعد مرضه ) وقراْت عن ايات منشورة على الاْنترنيت تحرض المسلمين على قتل كل من ليس مسلما
- و عن زواج الرسول من ابنة 7سنوات واقترانه ب99 اْمراْة وعن قتله لشاعر هجاه وعن الكثير من القصص التي تقشعر لها الاْبدان وكلها من مصادر اسلامية.
ووصلت الى درجة اعتبرت فيها نفسي خبيرة بالدين الاْسلامي ورغم احتقاري وقتها لهذا الدين وشعوري بالقرف من المسلمين الا اني قررت التبشير بينهم والعمل لهدايتهم الى الرب المخلص وخلال الوقت الذي كنت اقضيه في القراءة عن الاْسلام كنت ازداد تعلقا بالرب والمسيح المسالم مقابل الرسول المسلم الجزار وتمسكت اكثر باْيماني ما دمت بعيدة عن الوساوس حول تناقضات الكتاب المقدس ولا منطقية نسبة المسيحية الى المسيح وهو لم يعلم ما يشبهها الا اني كنت ارجيء الاْجابات الصعبة الى يوم ياْتي الرب فنعرف اسرار الملكوت منه فما همي اذا ما ناقض بولس المسيح واذا ماكنت اخجل من قرااْت محددة في العهد القديم (بذاءة جنسية مقرفة ساْفصلها لاحقا) او ان كانت الخلافات في الراْي بين الاْخوة بسبب رفض بعضهم انضمام" باسكال "الى المائدة و موافقة البعض الاْخر (شكل هذا الاْمر معضلة لي اذ اني لم افهم كيف يختلفون على امر هو من اختصاص المسيح والروح القدس الساكن في كل واحد فينا فكيف يختلف الجواب الذي اعطاه الروح بين الاْخوة اذا كان الروح الساكن فيهم هو روح واحد؟!!!؟؟؟ ماهمي من كل ذلك فالمسيح قادم قريبا وسنرحل معه الى السماء .
فريال تحقق نصرا للرب
- الاْخت فريال وهي من لبنان ومضى على تواجدها في كندا قرابة العشرون عاما مطلقة ولديها ولد واحد بعمري يعيش معها ولكنه لا يشاركها ايمانها وكانت امراْة حنونة جدا احببتها مثل اخت كبرى لي , دائما ما امر عليها في المكتبة في طريقي الى العمل الذي كنت قد بداْته في مستشفى سان جوستين للاْطفال في منطقة "كوت دو ناج" القريبة من مركز مدينة مونتريال الصاخب بعد تخرجي بدرجة بكالوريوس في التمريض وكان علي اكتساب خبرة سنتين قبل استحقاقي للاْنتساب الى الدراسات العليا في التمريض التخصصي (هكذا هي قوانين كيبيك) وكانت على الدوام تحتفظ في مطبخ المكتبة بالزيتون اللبناني اللذيذ و اللبنة اللبنانية التي تشبه التزاتيكي اليوناني نوعا ما وكان اقرب الناس الى روحي بعد امي وابي هي جدتي ومن ثم بعد معرفتي الطويلة لفريال صارت بالمنزلة التي تحتلها اختي الكبرى هي وليلى اما اقرب صديقاتي لاحقا فكانت باسكال التي لاقت صعوبة في الاْندماج معنا في البداية ولكنها تاْقلمت (كانت لديها مشكلة في ترك العالم الخارجي وحياتها الماضي وكانت في سني ولكن والديها ليسا مؤمنان بل موارنة وهم نوع لبناني من الكاثوليك السريان الاْراميين من اصل فينيقي(...) بحسب ما اخبرتني وتنتمي الى عائلة من بلدة قرب مدينة تسمى صيدا في لبنان هجرتهم الحرب الى اسرائيل ثم الى كندا عام 1985 وكانت ما تزال طفلة وكانت تكره امرين .. عدم قدرتها على السيطرة على نزواتها العاطفية المسيئة لتعاليم الكنيسة وكرهها واحتقارها للمسلمين خصوصا اللبنانيين منهم .
دخل الى المكتبة و كانت هناك فريال وحيدة رجل في الثلاثينات من عمره يتكلم العربية .
مرحبا قال الرجل ..
اهلا تفضل بشو فيني اخدمك؟؟
كان خضر هو من دخل ذلك النهار وبعد ساعتين قضاهما مع فريال في المكتبة اتصلت فريال باْحد الاْخوة وهو سوري سرياني اسمه فرايزر(...) واخبرته ان احدهم وهو مسلم يريد الحضور الى الاْجتماع ..باْسرع من البرق ترك الاْخ المذكور عمله (يملك محلا للاْقمشة ) واتى على جناح الطير الى المكتبة واصطحب خضر بسيارته وفريال بعد انتهاء دوام المكتبة الى الكنيسة وحين دخل الثلاثة معا كان وجه فريال الحنون يذوب فرحا ويشع نورا فهي ورغم تجددها بالرب لفترة طويل الا انها المرة الاْولى التي تنجح بها باْستمالة مسلم (كان يحضر دروس التفسير بعض من المسلمين المغاربة ولكن لم يقتنعوا في النهاية.
اجتماعنا يبداء عند الساعة الثامنه وفي يوم الثلاثاء نبداْ بالترتيل ثم الصلاة والتي يتلوها من يشاء من الرجال واحدا بعد الاْخر (يصلي بما يشاء ) الى ان يسود الصمت ولا يتقدم احد ليصلي (نركع على ركبنا ورؤسنا متكاْة على الكراسي نستمع للصلاة ونقول امين ) حينها نعاود الجلوس ويبداْ الاْخوة المتقدمون بالاْيمان بقراءة اعداد من الكتاب المقدس ثم يفسر كل واحد ما فهم منها (فقط الشيوخ كان لهم لحق بذلك ونحن نختلف عن المعدانيين بشيء واحد فقط وهو عدم وجود قس يراْسنا بل الكنيسة تراْس نفسها ويرأسها المسيح ( فعليا كان يرأسنا غابي لكن دون اعلان و دور القسيس كان يمارسه العشرة الشيوخ) و اختار خضر الجلوس بجانب الاْخ(( جوزيف س)) وهو من المؤسسين للكنيسة ولكن واقع انه لا يتمتع بالمال الوفير جعل غابي وميشال متقدمان عليه وكنا نعرف ان هناك نفور شخصي بين هؤلاء الثلاثة ( اشيع ان ميشال الاْعزب استقبل في منزله امراْة متزوجة اتت من اميركا لتزوره وتسكن لاْسابيع عنده وهي صديقته السابقة على ايمانه (7 سنوات قبل تاريخ الحادثة) ما اشعل نار الاْخوة فشكل الشيوخ وفدا زاره في منزله بدون موعد وفاتحوه بالاْمر فاْقر باْنها تزور اخته التي تسكن مع امه في الطابق الاْول من المبنى الذي يسكنه وانها ضيفة اخته واتهم(( جوزيف س)) بالاْفتراء عليه لاْن ميشلين شقيقة جوزف هي الوحيدة التي تعلم بالاْمر لاْنها تعمل مع ميشال في عيادته وانتهى الموضوع باْقرار ميشال بوجوب نقل المراْة واخته الى منزل اخر او الى فندق وهو ما حصل وهذه الحادثة لم تعرف بين اعضاء الكنيسة بل تناقلتها فريال مع اخت ميشال الغير مؤمنة والتي تعرفها لاْنها من نفس البلد وهي من اخبرتنا به كتعبير عن الاْستنكار لتتطاول جوزيف على ميشال" القديس" بحسب راءي فريال .
كان لوجود خضر في الكنيسة تلك الليلة وقع خاص فجوزف الودود بعد انتهاء الأْجتماع اصر على الاْهتمام شخصيا به في الوقت الذي اراد ميشال ان يحاوره عن الرب عبر دعوته الى العشاء مع الاْخ ((نقولا ح)) الى منزله , كان الموقف مضحكا اذ ان الاْثنان سحبا الحساسية الزائدة بينهما حتى على التبشير !! كان خضر يبدو مثل ديك حبش الكل يريد يحظى بشرف طهيه وهو ديك ممتاز للدعاية ( نظرا لسابقة مسلمين تنصروا وتباهت كنائسهم بهم (يصورونهم فيديو ويسجلون اعترافهم بالرب يسوع وينشرونها عبر العالم (كنيستنا مثلا تستطيع نشر اخبار كهذه عبر 240 محطة تلفزيون في اميركا وحدها(...) فقط باْتصال هاتفي او ايميل من غابي عبر العلا قات التي تربطنا بالاْخرين ويبدوا ان لهذا الاْمر علاقة بالمساعدات التي تقدم الى الكنيسة من الجماعات الرئيسة فكنيسة فعالة تتلقى دعما اكبر ماديا طبعا لاْجل التبشير.
لن استفيض بحكاية خضر مع الكنيسة ولكني ساْوضح كيف اثر تردده علينا لمدة طويلة على اثارة هواجسي حول ديننا (اخر مرة جلبوا له الاْمن ليطردوه من مؤتمر) لقد استعمل معنا صيغة السكوت .. و السؤال (...)
اي الاْستماع الى الدروس ,الاْستماع الى العظات و الاْستماع الى الصلوات ثم يختار اكثر الاْوقات حرجا للاْخوة ويطرح موضوعا على اساس انه يريد ان يعرف الجواب لأْن السؤال يقف بينه وبين الاْيمان وهكذا حتى اختلفوا عليه بين من يقول انه يريد فقط اثارة المشاكل واخرين يصدقون انه يريد ان يؤمن ولكنه متعود كمسلم على كثرة السؤال والمشكلة الكبرى هي انه استخدم اكثر المواضيع تعقيدا وطرحها امام الكنيسة كلها وفي احد النشاطات وكان قد مضى وقت طويل وهو يتردد بتقطع لسماع المحاضرات وكانت المناسبة تلك الليلة هي حضور واعظ مصري يعتبر رئيسا لكنائس مصر الاْخوية هو(( يوسف ر)) ولديه ما يفوق الثلاثين مؤلف بين كتاب ونبذة و هو ياْتينا من مصر زائرا مرة واحدة في العام لاْنه يجول حول العالم على الكنائس التي تماثلنا طيلة الصيف ويقضي الشتاء في الاْسكندرية حيث يملكون هناك اكبر دار نشر انجيلية في الشرق الاْوسط وله كتب مترجمة منها:
- وحي الله (..). شرح عن اثباتات ان الكتاب هو كلام الله .
- • الشيطان في حياتنا,
- • تفسير سفر الرؤيا ,
- • الكفارة في اللاهوت المسيحي
- , كفاية موت المسيح لخلاص البشرية
- الصلاة المسيحية
- الصليب
- لماذا لا نحتفل بالميلاد؟؟
وغيرها الكثير اضافة الى ان دروسه تذاع على محطة فضائية مسيحية
وكان الجمبع ينتظر حضوره من عام الى عام حتى يمجدوا الرب بالاْستماع الى كلام الروح القدس الذي يخرج من فمه وكان المفروض بعد الدرس ان يتم طرح الاْسئلة علنا عليه مستخدمين الميكروفون ليسمع الجميع وحتى هذه اللحظة كان غابي وميشال ضد تواجد خضر معنا في المحاضرات مع اننا ندعو اليها حتى الحشاشين الذين ينامون في الشوارع وجوزف و الباقون راْوا انه يحتاج الى بعض الوقت ليقبل الرب
في تلك الليلة ادخل خضر بعدة اسئلة طرحها الشك الى قلبي ليس بسبب اسئلته فقط بل بسبب ردود ((يوسف ر)) التي لم تكن بالقوة والاْقناع الكافي
ولم اكن وحدي من اكتشف معلومات جديدة عن ديننا من خضر لا بل ان الشك ساور قلوب اخرين عرفت منهم ليلى وفريال وباسكال و واولغا ولم اعرف عن الرجال ولكن المشكلة الاْكبر ان هناك الكثير من الاْطفال والمراهقين الذين سمعو اسئلته وهو ما شكل نوعا من الدعاية المضادة لكل تعاليم الكنيسة .
وخلال فترة طويلة مرت امامي اسئلة علقت في ذهني كما في ذهن الكثيرين غيري ولكن التعصب الاْعمى و العاطفة والكره العنصري ضد المسلمين اعمى عيوننا جميعا, من هذه الاْسئلة:
خضر: تقولون ان الكتاب المقدس موحى به من الله وهو محفوظ الى ان ينتهي الكون ولا احد يستطيع ان يسقط كلماته وانا قراْت في كتاب لك اسمه" وحي الكتاب " في مقدمته تقول " نحن لم نحصل على الحقائق الاْيمانية بالاْستنتاج العقلي ولا بالذكاء الفكري انما باْعلان الله الينا عبر الكتاب المقدس "
سؤالي هو حينما اتى يسوع الى هذا العالم لماذا استخدم ادوات تخاطب العقل ولم يعلن وكفى ؟؟؟ وهو بحسب ما اعلم لم يعلن اعلان الله لاْن الكتاب لم يكتب الا بعد مئة عام من ميلاده ( ثم فتح ورقة في يده وفتح بعدها الكتاب المقدس وقراْ "انجيل متى 34:13 وكلمهم بمثل وبدون مثل لم يكلمهم "
خضر: ويسوع كان قد سئل من التلاميذ لماذا تكلم الناس باْمثال قال لهم لاْنهم لم يعطوا ان يفهمو ملكوت الله اما انتم فاْعطيتم ان تفهمو ا, ثم قال في نفس الاْصحاح عدد 36 "تقدم اليه التلاميذ وقالوا فسر لنا المثل الذي اعطيته عن الزوان والشعير(...)؟؟ " واكمل خضر :
هل من الممكن ان تشرح لي معنى قولك في الكتاب ان ليس بالعقل والحكمة بل باْعلان عرفنا الحقائق المسيحية علما ان يسوع نفسه تحدث عن الفهم يعني العقل ؟؟؟ واشرح لي لو سمحت وتكرمت بسعة صدرك عن التناقض البين بين ان يقول المسيح للتلاميذ اعطيتم ان تفهموا ثم ياْتون اليه ويقولون ( ماذا تعني بالمثل عن الزوان ما يعني انهم لم يعطوا ان يفهموا(..)
يوسف ر: هل عندك غيره ام انه الوحيد ؟؟
خضر: عندي الكثير غيره اذا سمح الوقت ولكني اريد ان افسح المجال لغيري (..)
رياض: اديهوملي عشان الرب حيجاوبك عليهم كلهم دفعة واحدة ...
يتبع

المصدر : جريدة شباب مصر الأليكترونية


--------------------
بني الحمى و الوطن من منكم يحبها مثلي أنا ؟؟
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Prof
المشاركة Nov 9 2006, 02:08 PM
مشاركة #2


عضو مميز
****

المجموعة: Admin
المشاركات: 8,166
التسجيل: 11-January 02
رقم العضوية: 1,000



بوحميد
سمحت لنفسي بنقل هذا الموضوع الجميل إلى الموضوعات العامة.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Abouhemeed Al Ma...
المشاركة Nov 9 2006, 02:12 PM
مشاركة #3


أبو حميد المصري
****

المجموعة: Members
المشاركات: 3,826
التسجيل: --
رقم العضوية: 1,025



اقتباس (Prof @ Nov 9 2006, 02:08 PM)
بوحميد
سمحت لنفسي بنقل هذا الموضوع الجميل إلى الموضوعات العامة.

لا بأس

--------------------
بني الحمى و الوطن من منكم يحبها مثلي أنا ؟؟
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Abouhemeed Al Ma...
المشاركة Nov 9 2006, 03:17 PM
مشاركة #4


أبو حميد المصري
****

المجموعة: Members
المشاركات: 3,826
التسجيل: --
رقم العضوية: 1,025




الحلقة الثانية من كتاب الطريق إلى مكة
ميليسا كوكينيس- ترجمة خضر عواركة
كنت استمع الى الترجمة وكان هناك تصوير فيديو وتسجيل صوتي وكثير من غير اعضاء كنيستنا ممن يسمعون عن يوسف اويعرفونه ومنهم الكثير من الاْقباط المصريين الذين يحبون محاضراته حتى لو كانو من طائفة اخرى وكانت محاضراته تتحول في اليوم التالي عبر الاْخوة الى اشرطة وسي دي وفيديو و تباع في مكتبتنا وترسل الى كل العالم عن طريقنا ( يدفع الاْخوة مقابل دروسه لاْنه يعيش من الاْنجيل ) ولكن هذه المحاضرة بالذات لم تنسخ الاْسئلة التي تلتها و اختفت من الاْشرطة علما ان الكثير من الطلبات اتتني الى المكتبة لتساْل عن الاْسئلة والاْجوبة وكان الاْمر بالنسبة لرياض سهلا سلسا فهوخادم للرب منذ 30 سنة وابوه كان خادما للرب ايضا ولن يعجزه سؤال مثل هذا هذا ما توقعه الجميع ...ولكن الاْتي كان اعظم :
2- خضر: تقول في نفس الكتاب ان هناك اكثر من عشرة الاف مخطوطة متتطابقة مع ما لدينا من كتب يتضمنها الكتاب المقدس واْن بعضها يعود الى الفي عام ؟؟؟ فما تفسيرك لو سمحت لاْنها مساْلة حيرتني حيث تقول كل المصادر المعتمدة من علماء اثار وعلماء الكتاب الى ان كل ما وجد ليس كاملا بمعنى انه ليس هناك نسخة واحدة كاملة من الكتاب المقدس والعشرة الاف منها ثلاثين فقط تعود الى العام 400م وهي ليست كاملة ومشوهة وبعضها يحتوي كتبا لا تعترفون بقدسيتها كاْنجيل المصريين " توما " وسفر"هرماس " الذي اعتمدته الكنيسة حتى القرن الثامن ومازال الاْحباش الاْقباط يعتبرونه مقدسا وهذه وجدت في دير سانت كاترينا المسماة بالسينائية و الذين وجدوا في نجع حمادي وبعض ما تعترفون به في كتابكم الاْن وجدت منه اجزاء غير مكتملة بل ان بعضها مكرر وهناك (over load ) يعني كتب زيادة فاْن كان وجود المخطوطة هو دليل صحة الكتاب المقدس فمعنى ذلك ان الكتب الاْخرى و التي ترفضونها هي ايضا مقدسة لاْنها وجدت معها وبنفس المكان وبنفس الجرار الحافظة ولنفس السبب اما عن المخطوطة التي تعود الى 2000 عام وهي سفر اشعياء الذي وجد معه ايضا الاف اللفائف منها كتاب سفر التكوين وبعد ان نشره العالم الاْمريكي تريفر عفم 56 عرف العالم انه يختلف جذريا عن تكوين المسيحيين واليهود الحالي !! ولفائف اخرى وكلها لكتب تنكرون تعاليمها هذا اولا حيث ان بعضها يؤكد ان هناك مسيحيين يؤمنون باْن المسيح هو نبي وليس الها علما باْن المكتشفات الاْهم عن سفر اشعياء كاملا تمت عام 1947 في وادي قمران قرب البحر الميت وبقي علماء الاْثار في جامعة حيفا اكثر من 40 عاما حتى سمحوا للعلماء حول العالم بالاْطلاع على النسخة المرممة منها ومن يدري ما رممو وما تركوا ومن يضمن انهم كانوا مخلصين بعملهم ؟؟؟
• هل يتطابق الكتاب المقدس الذي تقراْمنه مع الكتاب الذي عند الكاثوليك ؟؟ام انك لا تعتبر كتابهم مقدسا ؟
وهل هونفسه عندكم وعندهم وعند الاْرثوذكس الشرقيين و اللوثريين والاْحباش الاْقباط هل هو كتاب مقدس متماثل عتد جميع الطوائف المسيحية ؟؟ وحيث اني اعلم انه ليس و احدا فلماذا لم يحفظه الرب من الزيادة والنقصان ؟؟
علما ان الاْحباش لديهم سفر واحد زائد عن الاْرثوذكس والكاثوليك ينقصون عنهم باْثنان ويزيدون عليكم ب6 او سبعة كتب فما هي كلمة الله الحقيقية والكاملة عندكم ام عندهم؟؟؟ واْن كان عندكم وانتم تقراْون في كتاب اعتمد بشكله الحالي فقط في القرن السادس عشر للميلاد فلماذا ترك الله الكاثوليك يلعبون بكلامه واعلانه ويزيدون عليه لمدة 15 قرنا
• تقول في كتابك ان اليهود شعب مشهور عنه حفظ الكتب المقدسة والحرص على نسخها بدقة وان هناك تاْكيدات تاريخية وشواهد تثبت ان الكتاب المقدس في العهد القديم الذي معنا اوصلوه الينا بكل امانة!!(...) وهذا يعني انك تقدس ماسلموه لك بكل امانة علما باْن اليهود الاْمناء لا يعتبرون كتاب نشيد الاْنشاد من الكتب المقدسة بل كتاب شعري من التراث المنسوب لسليمان وبالتالي هوليس كلام الله !!!! لماذا اذا لا تصدقهم وتعتبره مجرد تراث شعري عبري كما يعتبرونهم من تقول انهم امناء ؟؟؟
وحين تتحدث عن امانة اليهود فهل يعني ذلك ان امانتهم في قتل المسيح تشابه امانتهم في حفظ الكتاب ؟؟؟
علما ان التلمود هو كلام الله ايضا بالنسبة لهم نقل شفهيا من الله الى موسى ومن موسى الى خلفاءه حتى كتب في القرن الفاني للميلا د بكل امانة (...)
و انت لا تعترف لهم بهذه الاْمانة لاْنك تعترف به وتعترف لهم بالاْمانة حين لا تعترف لهم بحكمهم فيه وتنكر قدسية ما قدسوه في حين انك تقدس قصة استير التي باعت جسدها لملك وثني يعتبر بحسب الشريعة الاْرتباط به زنا وفحش و تستوجب بسببه غضب الرب بينما انت تعتبر عملها بركة من الرب به خلص اليهود من مقتلة عظيمة و ولذلك تعتبر كتاب استير جزءا من الكتاب المقدس اي كلام الله ووحيه متناسيا ان كلمة الله وادون او الوهيم او يهوه او السيد او الرب او الاْ له لم ترد ابدا في هذا السفر الذي براْي الكثيرين ومنهم يهودا يشجع النساء على بيع اجسادهن حراما وزنا في سبيل شعب الرب !!!
و هل الاْمانة اليهودية توقفت عند ما معكم من كتب تعتبرونها مقدسة بينما الكتب التي لدى اليهود اطول بالأف الصفحات من كتب يقدسها اليهود ولا يقدسها المسيحيون فهل الاْمانة تتجزاء خصوصا ان الكتاب لم يعرف على هذا الشكل او القريب اليه الا بعد عام 325 اي بعد ان جمع باْمر من قسطنطين الذي لا تحترمه الكنائس الاْنجيلية ابدا لكونه وثني (...)
هل يمكن ات تشرح ما معنى مصادر الاْناجيل الثلاثة الاْولى المجهولة ( Q ) وهل صحيح وانا اعرف انه صحيح ولكن للتاْكد ان انجيل مرقس هو المصدر الاْساس الذي منه نقل انجيلي متى ولوقا معظم احداثهما ؟؟ والمحير هو ان مرقس معروف باْنه ليس تلميذ المسيح (...) ولوقا الطبيب مرافق بولس وتلميذه والاْثنان لم يريا المسيح بل سمعا به (...) ولكن اليس غريبا انكم تقولون ان متى الرسول تلميذ المسيح و احد الاْثني عشر هو صاحب انجيل متى !!! الماْخوذ عن انجيل مرقس الذي لم ير المسيح بل سمع به !!! فكيف ينقل من راْى و رافق وعاش وتبع المسيح عمن سمع به فقط ؟؟؟؟
هل صحيح و انا اعرف انه صحيح بحسب اعتراف المسيحيون و علماءهم انه يوجد في الاْناجيل اعداد استشهد بها يسوع المسيح او بولس على الاْخص في رسائله وهي اعداد تشكل اجزاء من كتب يهودية لا تعترفون انتم بقدسيتها ؟؟؟ فكيف تضمنون كتابكم المقدس شواهد من كتب مزورة وهل يستشهد من ارسله الله كبولس ببكتب كتبها المزورون ؟؟؟
فسر لي لو سمحت كلام احد قادة كنيستكم الوارد في كتبه :
"ينبغي القول بأن الفترة الزمنية بين كتابة النص الأصلي وبين المخطوطة التالية المتبقية إلى الآن لهذا النص تقل كثيراً بالنسبة للكتاب المقدس عنها بالنسبة لأي عمل آخر في الأدب اليوناني ... ورغم وجود الاختلافات بين كثير من مخطوطات العهد الجديد، فليس هناك أي عقيدة مسيحية جوهرية تعتمد على أي من هذه القراءات المختلف عليها. (Dockery, FBI, 182) " اليس هذا اعتراف صريح بوجود اختلافات في نسخات المخطوطات التي تتباهى بها في كتابك ؟؟
ما قصة الكتب المقدسة التي طبعت ثم سحبت بعد عشر سنوات من تداولها تداركا لفضيحة تحريف اية في رسالة يوحنا عن الثلاثة الذين هم واحد ثم بعد كشف زيادة هذا النص وتحريفه عن كل ماطبع من اناجيل ومختلف ومحرف حتى عن النص اللاتيني والسرياني واليوناني وعن كل نص قبل هذه الطبعة المزورة والتي سحبت من الاْسواق مع وجودها في الكثير مما في الاْسواق وما بين ايديكم حتى الاْن ومنها ما احمله انا في يدي !! ( رسالة يوحنا العدد 7 في الاْصحاح الخامس حيث تقول النسخ جميعا ما حرفيته : فاْن الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الاً ب و الكلمة والروح القدس ) اما الطبعة المزورة في نهايات القرن العشرين فهي فاْن الذين يشهدون في السماء هم ثلاثة الاْب و الكلمة والروح القدس وهولاء الثلاثة ........... هم واحد !! في تحريف وتزوير واضح تراجع عنه واعتذر من قام به مدعيا ان المعنى واضح لذا تمت زيادته تفسيرا للمعنى ؟؟!!
يوسف ر انا حسمعك للاْخر بس احب اقول حاجة هنا احنا كمان قلنا في الكنيسة ان العدد ده لازم يرجع لاْصلو بدون الزيادة لاْن الرب الشهادة لثالوثه المقدس مش بحاجة للتزوير
ثم اكمل بسرعة خضر اسئلته وسط تململ الاْخوة جميعا .
كيف تقول ان الله ظهر في الجسد وانه عاش بين الناس ثم صلب ثم مات و يوحنا الذي تحبه و يحبه المسيح يقول في رسالته الاْولى عدد13 اصحاح4 " الله لم ينظره احد قط " !!!!فمن نصدق انتم ام يوحنا؟؟؟
يوسف بسرعة: بيقصد الاْب(..)
خضر بس الاب والاْبن والروح عندكم اله واحد ؟؟؟ ام لا فرد رياض كده حتنسى اسئلتك كمل وبعدين حجاوبك.
خضر : متى اعلن الله حقيقته للمسيحيين بالثالوث المقدس ولماذا احتاجوا الى ان يقتل امبراطور روما في القرن الرابع نصف الاساقفة وقادة المسيحيين ليفرض عليهم الاْيمان بالثانوث وليس الثالوث لاْن الثالوث لم يؤمنوا به الا بعد 60 عاما من ذلك (حوالي عام 385 م علما ان اباء الكنيسة الذين تعتمدون عليهم في نسبة التعاليم الحقة للمسيح هم مسيحيون مختلفوا الاْيمان بحسب رسائلهم المترجمة من اليونانية الى اللاتينية حيث ان كبيرهم ايرناوس اسقف ليون وجماعته والذي عاش في نهاية القرن الثاني واوائل الثالث يؤمن باْن المسيح لم يصعد الى السماء الا بعد ان عاش في الدنيا حتى شاخ وكبر ثم مات!!!! فكيف تقبلون شهادة شاهد تثبتون بها بعض ايمانكم ثم لا تؤمنون باْيمانه؟؟؟
• العهد القديم يقول ان الله لا يتغير وانه هو هو في كل الاْزمان فهل الله في المسيحية الثالوث هو الله عند اليهود الموحدين وانا اقصد ان اليهود لم يعرفوا الاْقانيم الثلاثة مثلهم مثل كل المسيحيين حتى العام 400 م تقريبا فهل تغير الله ام ان اعلانه لم يصل الا متاْخرا ؟؟؟؟
• تقولون ان الله تجسد ومات ثم قام و بموته غفرت خطايانا واْنه انما اشفق علينا فمات من اجلنا , وان اعمالنا لا معنى لها ان لم نؤمن انه مات على الصليب وان من لم يؤمن انه بالصليب فقط تغفر خطاياه فلن يخلص وان دم المسيح وصليبه يكفي للتكفير عن ذنوب البشرية جمعاء سؤالي هو اذا كان قد اشفق علينا ومات من اجلنا فلماذا لم يشفق بدون ان يموت ام انه لا يستطيع ان يغفر الا اذا مات وانا اعلم انك ستقول لي ان عدل الله لا يقبل الا ان ينزل عقابه على خطية ادم وجوابي على جوابك المتوقع هو ان كان عدل الله يقتضي ان يموت احدهم عن ادم فاْين العدل مادام ادم نفسه هرب من العقاب ومن عوقب هو ابن الاْنسان الذي تقولون انه مات في ناسوته وهل عدل الله لا يقبل الا العقاب ورحمة الله لماذا لا تلغي عدله ؟؟و رحمته وحنانه اليسا اوسع من عدله ؟؟ اليست عزة الله ومجده اعظم من عدله الم تنتهك عزة الخالق واهين مجده لو صحت عقيدتكم وذلك بالضرب والشتم والبصق والصلب والاْهانةو تشبيهم اياه بحيوان( خروف) و اذا امنت بالله و صليت له كل يوم ليسامحني على ذنب لم افعله واتاني مبشر واخبرني عن الله الذي مات وقام ولم اصدقه لاْني لم اخطيء طوال حياتي ابدا ولا حتى بشعرة ولاْني اؤمن واصلي ومت بدون ان افعل اي خطية ولكن لم اقبل ان اصدق ان الله مات من اجلي وهو القادر ان يغفر وكفى ... وبلا شروط تعجيزية فهل من العدل ان اوضع للهلاك؟؟؟
• سليمان اعطي حكمة وراْس الحكمة مخافة الله وهو لم يخف الله لاْنه في اخر عمره عبد الوثن اله زوجاته الاْربعة الاف من الصوريين والاْراميين واليبوسيين والعموريين والكنعانيين بحسب رواية الكتاب المقدس واْنتم تعتبرونه رجل الله اي انه مخلص فهل هو مخلص لاْنه عبد الوثن ام لاْن الحكمة لم تنفع فيه؟؟
• يؤمن الهندوس أن الإله فشنو تجسد في كرشنا، ليخلِّص العالم من خطاياه اللاحقة به، وأنه ثقب جنب كرشنا بالحربة،(...) تماما مثل قصة المسيح فهل هذا توارد خواطر ام ان الجديد اخذ قصة عن القديم والهندوسية قبل المسيح بمئات السنين.
وعند موت كريشنا بفعل الصلب حدثت مصائب عظيمة، وأحاطت بالقمر هالة سوداء، وأظلمت الشمس في وسط النهار، وأمطرت السماء ناراً ورماداً. وبعد ذلك قام كرشنا من الأموات، ثم صعد بجسده إلى السماء، وكثيرون شاهدوه صاعداً إليها. كرشنا هو الأول والوسط والآخِر( تماما مثل يسوع الذي يبشر به مسيحيو اليوم علما ان كرشنا تسبق قصته ميلاد المسيح باْلفي عام )، وهو الذي يدين الأموات في اليوم الأخير. ويعتقد هذا الفريق أيضاً، أنه في حضور أرجونا (أحد أتباع كرشنا) تبدّلت هيئة كرشنا، وأضاء وجهه كالشمس، ومجد العلي اجتمع في إله الآلهة، فأحنى أرجونا رأسه تذللاً ومهابة، وتكتّف تواضعاً واحتراماً، وقال: الآن رأيتك على حقيقتك، وإني أرجو يا رب الأرباب. فعدْ واظهر علي ناسوتك ثانية، أنت المحيط بالكون. كرشنا تنازل رحمة ووداعة، وغسل أرجل البرهميين. وهو الكاهن العظيم، وهو العزيز القادر الذي ظهر بالناسوت، وهو البطل الوديع الذي قدّم نفسه ذبيحةإن الوثنيين يعتقدون أن كرشنا يخلِّص العالم من الخطايا اللاحقة به،وكانت آخر عبارة نطق بها هي: دعوا الآثام التي ارتُكبت في هذا العالم تقع عليّ، ليَخْلُص العالم من قصاصها
( واكمل خضر : اليس في هذه القصة ما يذكرك بقصة مماثلة علما ان حقوق المؤلف الهندوسي لم تحفظ وتم استعمال قصته الهندية في مكان اخر ام ان الاْمر كله توارد افكار بين الرب وكريشنا ؟؟؟؟)
*المخلص عند الاْراميين الوثنيين:
كان السوريون يعتقدون أن الإله تاموز( او قدموس )، تألّم من أجل الناس، ولذلك كانوا يدعونه المصلوب والفادي والمخلص، كما كانوا يحتفلون كل سنة بذكرى موته. وكان كهنته يقولون للناس: ثقوا بربكم فإن الآلام التي قاساها قد جلبت لنا الخلاص(...)
المخلص الاْغريقي :
كان اليونان، قد كتبوا قبل المسيح، رواية عن شخص صلبه الكهنة على جبل قوقاسوس، جاء فيها أنه بسبب ذنوب الناس قد جُرح، وبداعي طغيانهم قد سُحق، وبضربه وجلده قد شُفوا.. وأنه اضطُهد وتألم وامتُهن، دون أن يتململ .. والشخص الذي صُلب هناك، هو المسمّى في الرواية بروميتيه اله اليونانيين المخلص
• قدماء المصريين يحترمون الإله أوزيريس، ويعدّونه أعظم مثال لتقديم النفس ذبيحة من أجل الناس، لينالوا الحياة الأبدية , و العلماء عثروا بين الآثار المصرية على تاريخ إنسان يشبه المسيح في مولده وحياته وموته وقيامته، كل الشبه. ولذلك إن لم تكن سيرة المسيح مقتبسة من الأساطير السابق ذكرها، تكون مقتبسة من سيرة هذا الإنسان.
*ان براهما وسيفا المعتبرين من أشهر الآلهة عند الهنود، قيل عن براهما إنه وُلد من براعمان الروح الأعظم، في زهرة اللوتس، كما تقول رواية، أو في البيضة الذهبية، كما تقول رواية أخرى. وقيل عن سيفا إنه وُلد من اقتران براهمان بالفجر. وان ست وتفنيس وايزيس واوزيريس آلهة المصريين، قيل إنهم وُلدوا من اقتران السماء بالأرض. وهكذا الحال مع باقي الآلهة، فقد قيل إنهم وُلدوا من اقتران بعض الكائنات بالبعض الآخر، الأمر الذي يدل على أن الولادة العذراوية
*العقائد التي وردت في الإنجيل لها ما يماثلها في الديانات الوثنية، فاليونان كانوا يقولون إن فيثاغورس هو ابن الإله أبوبون، وإنه لم يمت بل سيُبعث بعد حين، وكان قدماء المصريين يقولون إن حورس هو ابن الإله أوزيريس، وكان القبائل الحمر في أمريكا يعتقدون أن المخلّص الذي سيأتي إلى العالم، سيلقي بَرَداً على اللهيب ويتكفل برعاية جميع الناس، وكان البابليون يعتقدون أن مردوخ سيعود بعد موته لقمع الفتنة التي حدثت في بلادهم وكل هذه العقائد لا تماثل الدين اليهودي بينما من سموا هراطقة كالاْبيونيين و غيرهم من مسيحيوا الاْراضي المقدسة والمنطقة العربية قبل ظهور الاْسلام كانوا يعتنقون عقيدة اقرب الى اليهودية الاْصيلة والاْسلام منها الى مسيحية بولس
*ادّعاء اليونان أن ديونيس حوَّل الماء إلى خمر، يرجع إلى رغبتهم في تشجيع الناس على شرائه وشربه، لأنهم كانوا يميلون إلى السكر والخلاعة، ولأنهم كانوا يملكون كروماً كثيرة يريدون بيع نتاجها. ولكن المسيحية تحرِّم الخمر، فقد قال الكتاب المقدس: لا تسكروا بالخمر الذي فيه الخلاعة (أفسس 5: 18). كما قال لكل مؤمن: لا تكن بين شرّيبي الخمر، بين المتلفين أجسادهم.. لا تنظر إلى الخمر اذا احمرَّت، حين تظهر حِبابها في الكأس وساغت مرقرقة. في الآخر تلسع كالحية وتلدغ كالأفعوان (أمثال 23: 20، 31، 32).
• تحويل بعض الماء إلى خمر (يوحنا 2: 1-11) فهل المسيح في عمله ذاك ما يناسب سيرته لقد حوله كتبة الاْناجيل الى" بارمن" ( حاشا لله عن اوصافهم)
• الخبز والخمر اللذين أعطاهما المسيح لتلاميذه، واللذين يتناولهما المسيحيون إلى الآن في العشاء الرباني، كان يتناولهما الوثنيون من قبل في عبادة مثرا وهذا دليل على أن سيرته مقتبسة من الأساطير الوثنية .
*إن استعمال الخبز والخمر معاً لم يكن معروفاً في عبادة مثرا وحدها بل إن معظم أهالي فلسطين وغيرهم من الشعوب كانوا يهتمون بهما كل الاهتمام ، إذ أنهم كانوا يستعملونها كطعام رئيسي يتغذُّون به على مدار السنة. فإذا رجعنا إلى التوراة وجدنا أن موسى النبي كان قد وعد بني إسرائيل بأن يبارك قمحهم وخمرهم، إن عملوا بأحكامه (تثنية 7: 13)، وأن داود النبي قال إن الله أعطى الإنسان خمراً تفرِّح قلبه وخبزاً يسنده (مزمور 104: 15)، كما قال إن الغذائين الرئيسيين اللذين كان يعتزّ بهما الناس ويعتمدون عليهما، هما الحنطة والخمر (مزمور 4: 7). وإن سليمان الحكيم قال إن الصالحين يأكلون خبزهم بفرح، ويشربون خمرهم بقلب طيّب (جامعة 9: 7). وإن ملك اشور قال إن بلاده هي بلاد حنطة وخمر وخبز وكروم (اشعياء 36: 17). ما يعني انه لم يكن الا يهوديا ولا يحق لبولس ان يلغي ناموس اليهود و شريعتهم كما فعل في رسائله الاْمر الذي لم يقبل به المسيحيون الحقيقيون جميعا الا بعد ان اجبرهم جلاوزة الرومان عبر التعاون الذي قام بين اسقف روما واتباعه وبين الاْمبراطور الوثني قسطنطين الذي لم يرى باْن الختان والشريعة اليهودية ستسمح له باْن يوحد شعبه المنقسم فاْدخل التقاليد الوثنية على الديانة المسيحية بعج ان الغى عبر تعاليم بولس والتي كانت الاْقرب الى دين روما من ناحية عدم تكليفها للمؤمن باْي مطالب لا بل تركت له كل اعياده الوثنية ليحتفل به كالكريسميس بفرعيه الشرقي والغربي وقمعت المسيحية الحقة وسميت هرطقة (راجع كتابات اباء الكنائس, وابيفان اوف سالاميس القبرصي) ؟؟ ولا تقل لي لو سمحت ان الرومان لا يستطيعون تغيير ايمان المسيحيين جميعا لاْن كنيستك في ادبياتها تقول ان المسلمين بالسيف والقتل وسلخ الجلد غيروا المسيحيين الى مسلمين في مصر وبلاد الشام فهل التحول الى مسلمين بالقوة اصعب من التحول من مسيحية الى اخرى بالقوة ؟؟
• يُقال إنه عند ما وُلد بوذا، ظهر نجم من السماء، وأتى لزيارته أحد الحكماء، وإنه لما كبر جُرِّب بواسطة الشيطان، وإنه اختار بعد ذلك اثني عشر تلميذاً، وإنه كان يعلمهم تحت شجرة تين، وإنه استعمل كلمة حبة الخردل في أقواله، وإنه بفضله كان العمي يبصرون والعرج يمشون، كما قيل عن المسيح تماماً، وهذا دليل على أن سيرة المسيح في الاْناجيل الاْربعة والتي اختيرت من الاْناجيل الاْربعين التي كان المسيحيون يعترفون بقدسيتها مقتبسة من تاريخ حياة بوذا علما ان بوذا سبق المسيح بمئات السنين
• كان يوم 25 ديسمبر (كانون الأول)، الذي يحتفل فيه المسيحيون في بلاد الغرب بميلاد المسيح، يوم عيد الشمس في العبادة المثرية، لأن هذا العيد كان يقع في 24 و 25 من كانون الأول (ديسمبر). وأن يوم 7 يناير، الذي يحتفل فيه المسيحيون في بلاد الشرق بميلاده، كان يوم عيد ديونيس إله اليونان، لأن هذا كان يقع في 6 و 7 من كانون الثاني (يناير). وأن عيد القيامة الذي يحتفل المسيحيون به في شهر إبريل (نيسان)، هو عيد الربيع الذي كان يحتفل فيه الوثنيون بقيامة تاموز وغيره من آلهتهم .
• إن كان المسيح هو ابن الله بمعنى الله أو الله معلَناً، فلماذا قيل عنه (أ) إنه سيَخضع للذي أخضع له الكل، كي يكون الله الكل في الكل (1كورنثوس 15: 28) (ب) ولماذا قال للناموسي: لماذا تدعوني صالحاً؟ ليس أحد صالحاً إلا واحد وهو الله (متى 19: 16) (ج) ولماذا قيل إنه رجل (أعمال 2: 22) (د) ولماذا قال بنفسه عن ساعة انتهاء العالم: وأما تلك الساعة فلا يعلم بها أحد، ولا الملائكة الذين في السماء، ولا الابن، إلا الآب (مرقس 13: 32) (ه-) ولماذا قال: لا أقدر أن أعمل من نفسي شيئاً.. وقد نزلتُ من السماء ليس لأعمل مشيئتي، بل مشيئة الذي أرسلني (يوحنا 5: 30، يوحنا 6: 8) (و) ولماذا قال للآب: هذه هي الحياة الأبدية أن يعرفوك أنت الإله الحقيقي وحدك، ويسوع المسيح الذي أرسلته (يوحنا 17: 3)؟
إذا كانت ولادة المسيح من عذراء دليلاً على أنه ابن الله أو الله، فإن ملكي صادق المكتوب عنه أنه بلا أب بلا أم، بلا نسب، لا بداءة أيام له ولا نهاية حياة (عبرانيين 7: 3)، يكون أحق من المسيح بالألوهية .
.
لا يدل قول المسيح أنا والآب واحد (يوحنا 10: 30) على أنه واحد مع الآب في الذاتية أو الجوهر، بل يدل على أنه كان في حالة التوافق معه، لأنه قال في موضع آخر للآب عن تلاميذه: ليكونوا واحداً كما نحن (يوحنا 17: 11)، ومن المعلوم أن الغرض من أن يكون التلاميذ واحداً، ليس أن يكونوا واحداً في الجوهر أو الذاتية، بل واحداً من جهة المحبة والوفاق .
ما قوله لرؤساء اليهود بعد ذلك: أليس مكتوباً في ناموسكم أنا قلت إنكم آلهة ؟ فمعنى آلهة هنا، رؤساء أو سادة أو حكام. وقوله هذا هو الرد الطبيعي لاقناع اليهود الذين يأبون الاقتناع.
• لا يدل قول المسيح: أما أنا فلست من هذا العالم (يوحنا 8: 23) على أنه ليس من جنسنا، بل يدل فقط على أنه كان منفصلاً عن الأشرار، لأنه قال مرة لتلاميذه: إنكم لستم من العالم (يوحنا 15: 19)، وعدم كون التلاميذ من العالم ليس معناه أنهم ليسوا من الجنس البشري، بل معناه أنهم انفصلوا عن الأشرار .
• أليست شهادة المسيح عن نفسه أنه ابن الإنسان، تدل على أنه كان إنساناً عادياً ؟
• هل تتحقق ولادة الله من امرأة، مع قداسته تعالى؟
• إن كان ولا بد من تجسّد الله، فلماذا لم يظهر في العالم رجلاً كامل النمو بدلاً من ولادته من إمرأة، ومروره في أدوار الطفولة والصبوّة التي لم يفعل فيها شيئاً مذكوراً؟ .
• أليس تجسّد الله من جنس خاص من الناس يفيد تحيُّزه لشعب خاص، وهذا ما لا يتناسب مع محبته للبشر أجمعين؟
• لماذا اختار المسيح أن يتجسَّد من اليهود، دون غيرهم من البشر؟
19 - إذا كان المسيح هو الله، فلماذا ظهر في أماكن محدودة، ولم يظهر في جميع الأمكنة، حتى يراه جميع الناس ويؤمنوا به؟ .
كان خضر ينوي اكمال اسئلته لكن ميشال تقدم منه و همس في اذنه فتوقف علمت في ما بعد انه قال له اترك مجالا لغيرك(..) واخبره ان هذه الاْسئلة موجودة في كتاب والرد عليها موجود ايضا فقال له خضر ولكن الرد لا يقنع احد ولا يوجد في الكتب التي قراْتها ما يقنع من ناقشني بهذه الاْفكار التي لم اعرف كيف ارد عليها ( علمت ما دار بينهما لا حقا من باسكال التي تفهم العربية لاْنها لبنانية)
رياض: "عايز اسمع الاْسئلة كلها عشان ما يحصلش تكرار وبعدين حنجاوب الكل "
وتوالت اسئلة الحضور من نوع:
- ايمتى الرب حيجي؟؟
- من يبقى هنا على الاْرض بعد الاْختطاف هل هو هالك؟؟
- انا احب الرب لكن احس احيانا اني لا افهم معنى نعمة الخلاص اي ان سؤلا يؤرقني لماذا اختارني الرب من بين الملايين لاكون من المخلصين ولم لختار العلم كله ما دام الاْيمان يقول باْننا مخلصون بالنعمة من هو اختارنا قبل نشوء العالم؟؟
كان الجميع يتوقع ان يبداْ يوسف ر اجاباته على الاْسئلة التي طرحها الحضور وفيهم الكثير من الزوار ومن غير المؤمنين بالاْجابة على على اسئلة خضر التي كانت للجميع بمثابة اسئلة نخاف من طرحها على انفسنا و نهرب منها الى الصلاة والطلب من الرب ان يغفر شكنا به ولكنه جاوب الاْخرين وتركه للنهاية قبل ان يوجه حديثه له ويعيد عليه نفس المحاضرة التي اخمدت شكوكي واسئلتي سابقا (( الاْلتجاء الى الرب الذي لا يريدك ان تفهم بل ان تؤمن )):
يوسف ر: انا حقولوكو حاجة , الرب لما عايز يجيب حد اليه ما يجيلوش باْنذار ولا يجيلوش باْقناع الرب لو بحبك و عارف انك من المختارين مش حيتعبك , لاْ ...حيدخل قلبك ويدفيه ..
بس معليش عشان الاْخ خضر بيقرب لتوما اللي ما كنش يصدق اني اللي واقف قدامو هو الرب اللي قام من الموت طلب انو يلمس الموضع اللي الجندي الروماني طعن الرب بالرمح , كان جسد المسيح مصاب بطعنة و توما قال لاْ انا شوفتك بتموت وشفتك بتتطعن فاْنا عاوز المس الجرح علشان اتطمن ان ده هو يسوع نفسه
انا حجاوبك على كم سئوال علشان الوقت مش حيسمح وحديلك اسم كتاب لو موجود في المكتبة عند الاْخوة يبقى فيه كل الاْجابات اللي انت عاوزها بس الاْجابة الاْهم هي الاْيمان (...) لاْن المؤمن بخلاص الرب مش بحاجة لاْي دليل ولا لاْقناع , المؤمن كفاية عليه يعرف ان الر ب جاه علشان يفديه على الصليب واكثر من كده مش عيزين حاجة لاْن المسيحيين في اول ميت سنة ما كانوش يعرفوا حيقروا باْيه ولا يعرفوا ايتها حاجه عن الفلسفة والنقاش والفكر دول فيهم الصياد والراعي والعشار , ايه يعني صياد ...؟؟ يعني امي ما يعرفش يكتب ولا يقرا حنجيب بطرس ويوحنا ابن زبدى ونقولوا تعالى اقرا كل اللي انكتب نقد للكتاب المقدس لعشر سنين احفظوا غيب وحنجاوبك عليه ؟؟؟؟ لاْ طبعا في اصحاح 4 عدد 18 من انجيل الرب بحسب الرسول متى بيقول )) واْذ كان يسوع ماشيا عند بحر الجليل ابصر اخوين سمعان واندراوس وكانا يلقيان شبكة في البحر فاْنهما كانا صيادين, فقال لهما هلم ورائي فاْجعلكما صيادي ناس , فللوقت تركا الشباك وتبعاه (...) تبعاه يا اخ ( نسي الاْسم او تناساه) يبقى لو الرب حيناديك تقولو حاضر يارب امشي وراك و اترك كل حاجة ,,, امين ؟؟؟؟ ورددت القاعة امين وصفق احدهم فخجل الباقون وصفقوا اما انا فاْشتعلت في نفسي نار الشك لاْن هذا الجواب يحتمل الف معنى ليس اقلها انه هرب من الجواب لاْني تذكرت محاضرة لاْخ اخر فيها يقول ان المسيحيين كانو يعرفون الكتب قبل الصلب وانهم فهموها وعرفوها بالروح ولاْنهم اعطوا ان يفهموا وخاصة ان بولس قال في العام 50-60 بعد الميلاد" كل الكتاب نافع كل الكتاب من الله" اذا عن اي كتاب كان يتكلم ؟؟؟ وما ازعجني اكثر هو الاْجوبة اللاحقة ولكن صدمة الكثيرين منا كانت لمعرفتنا اننا لا نعرف اي شيء عن المسيحية وعن الكتاب فاْنا مثلا كنت اعتقد ان الكتاب موجود كما هو منذ صلب المسيح ولم اعرف انه كتب على مدى مئة سنة وانه لم يجمع الا بعد اربعمائة سنة وان مابين يدينا كاْنجيليين يختلف عما بين يدي الكاثوليك اللذين كانوا قبل الاْنجيليين !!
واللذين بدورهم لم يظهروا كما هم الاْن الا في القرن التاسع عشر كل هذه الاْمور فاجاْتني كما فاجاْني موضوع قسطنطين واعياد الوثنيين وحرق الاْربعين انجيل!!!
ووجود مسيحيين غير الذين اعرفهم في التاريخ ولكن المضحك ان احدى الاْخوات وهي رولا ساْلت اخوها ايلي متى كتب الكتاب بالتحديد فقال لا اعرف !!! وساْل بدوره اخ يحفظ الاْعداد عن ظهر قلب ويمكنه ترديدها مع الشواهد اي الرقم والسفر والعدد وهو نيقولا ح والمفاجاْة انه قال انه ليس متاْكدا من التاريخ لاْنه لم يفكر بالاْمر سابقا !!
, و هي الحقيقة المخجلة كلنا لم نفكر سابقا لاْننا كنا نحب الرب و الكتاب حتى صار الكتاب والرب كالحبيب الذي نرى كل اخطائه حسنات وكل عيوبه نبررها باْن نتناساها..
و تساءلت فيما بعد بيني وبين نفسي ان كان قد قال الحقاني وتبعاه دون الحاجة الى اقناع حقا ام انهما يعرفانه مسبقا ويعرفان ان ولادته ما كانت الا من ام بلا اب وانهما يعرفان انه وهو ابن بضع سنين حين ذهب للصلاة مع امه وفقدته في الهيكل وحين فتشت عنه خوفا عليه ان يضل طريقه وهو طفل صغيرثم وجدته يجلس وحوله الكهنة والكتبة و علماء اليهود يحاورهم ويناقشهم ويرمي عليهم الحجج كما اخبر الكتاب المقدس بذلك و تساءلت, لم يتجاهل يوسف ر المعلومة التي نعرفها عن ظهر قلب وهي ان اولاد زبدى كانوا اولاد خالة يسوع اخت امه وانه تربى بينهم وانه حين دعاهم انما كان يعلن لهم موعد البدء في الحركة التي يعرفان منذ الصغر ان موعدها قادم لا محالة ما يعني انهم و منذ زمن طويل قبل تلك الساعة كانت لديهم الفرصة ليفهموا وليساْلوا وليعرفوا وليسمعوا منه الجواب فكانوا على بينة حين دعاهم فاْجابوه.
و الملفت ان في انجيل عدد اصحاح اول تثبت ان تلاميذه سابقون يعرفونه قبل البدء بالكرازة و الدليل :
1- وفي اليوم الثالث كان عرس في قانا الجليل وكانت ام يسوع هناك.
2 ودعي ايضا يسوع وتلاميذه الى العرس. ( هذا كان قبل ان يقول لهم اتبعوني )
3 ولما فرغت الخمر قالت ام يسوع له ليس لهم خمر.
4 قال لها يسوع ما لي ولك يا امرأة.لم تأت ساعتي بعد.
5 قالت امه للخدام مهما قال لكم فافعلوه.
6 وكانت ستة اجران من حجارة موضوعة هناك حسب تطهير اليهود يسع كل واحد مطرين او ثلاثة.
7 قال لهم يسوع املأوا الاجران ماء.فملأوها الى فوق.
8 ثم قال لهم استقوا الآن وقدموا الى رئيس المتكإ.فقدموا.
9 فلما ذاق رئيس المتكإ الماء المتحول خمرا ولم يكن يعلم من اين هي.لكن الخدام الذين كانوا قد استقوا الماء علموا.دعا رئيس المتكإ العريس
10 وقال له.كل انسان انما يضع الخمر الجيدة اولا ومتى سكروا فحينئذ الدون.اما انت فقد ابقيت الخمر الجيدة الى الآن.
11 هذه بداية الآيات فعلها يسوع في قانا الجليل واظهر مجده فآمن به تلاميذه ( اذا بداية الاْيات هي تحول الماء الى خمر وتلاميذه كانوا هناك قبل عمله المعجزة الاْولى اذا لم يقال باْنهم تبعوه لاْنه عمل المعجزات؟؟
وقد جاوب يوسف ر عن بعض الاْسئلة ومنها :
وُصف ملكي صادق بهذا الوصف ليس من جهة ذاته، بل من جهة عمله الكهنوتي، لأنه لم يتسلَّم هذا العمل عن أب أو أم أو نسب!!؟؟
( لم اقتنع بقوله لاْني لم اجد اي اسناد لتفسيره من الكتاب المقدس الذي لم يذكر ملكي صادق الا بهذه الاْعداد البسيطة والواضحة والمختصرة. عبرانيين 3:7 )
و في جواب اخر قال : إذا تطلعنا إلى حياة المسيح على الأرض وجدنا أنه كان يحب الجميع على السواء الناس على اختلاف أجناسهم (لوقا 17: 16)، وكان يناديهم: تعالوا إليَّ يا جميع المتعبين والثقيلي الأحمال (بدون استثناء) وأنا أريحكم (متى 11: 28 (يو 10: 16)
( كلامه هذا زاد الطين بلة لاْنه بدل ان يساعدني زاد شكي فقد كنت احفظ عددا يناقض كلام يوسف رياض وهو عن المراْة السامرية التي ساْلته ان يسقيها من ماءه الابدي فقال لها انه لا يرمي طعامه للكلاب )
ارباكي وغيري من الاْخوة والاْخوات لاحظه غابي وميشال والباقون لكثرة النقاشات التي دارت بيننا ولكثرة الاْسئلة التي بداْنا نجيب باْنفسنا عن بعضها ثم نعيد ترتيب افكارنا لنطرح اسئلة اخرى و ذلك في قاعة كنا نستعملها بعد الاْجتماعات لتناول ماْكولات خفيفة ونشرب القهوة والشاي او العصير ونتسامر قبل ان نتفرق الى بيوتنا فقرروا منع" المؤذي" من الحضور مرة ثانية الى اجتماعاتنا
افزعتني تلك الليلة ولكن ما افزعني اكثر هو ردة فعل الاْخوة السلبية على الاْسئلة وعلى من طرحها لا بل تاْمرهم على ايجاد العذر لمنعه من المجيء مجددا الى المحاضرات التي كان مفروضا ان تستمر لخمسة ايام بمعدل ثلاث ساعات يوميا بعد السابعة مساء واستمرت المحاضرات واستمرت الاْسئلة بعدها دون ان يشارك بها خضر وعلمت ان ميشال وجد حلا وسطا بين الاْخوة المختلفين عليه فقسم اراد الطلب منه التوقف عن الحضور نهائيا وقسم اراد ان يتركه مثله مثل اي زائر من الضيوف اللذين نشرت الجماعة اعلانات مدفوعة في بعض الصحف للاْعلان عن مجيء الو اعظ وعن برنامج محاضراته لا بل ان الاْخوة الصقوا اعلانات عن البرنامج و العنوان والموضوع اللذي سيحاضر فيه في كثير من واجهات المحلات المعروفة لاْجتذاب المستمعين , فكيف يتم دعوة الناس عامة ثم العمل لمنع احدهم فقط لكثرة اسئلته وكان الحل الذي طرحه ميشال هو ان يعرض على خضر ومنعا لاْرباك الاْطفال والمراهقين الغير ثابتين في افكارهم ان لا يطرح اي من اسئلته بعد المحاضرات وقد فعل ذلك قائلا:
" اهلا وسهلا بك في الكنيسة شرط الا تحاول احراجنا مع غير المؤمنين وتقديم اسباب الحيرة لهم بدل تقديم تعزية الرب وكلامه ".
على اساس ان يتم اجتماع مباشر بين يوسف ر وخضر و ميشال في اليوم الاْخير من المحاضرات في مطعم وحينها : يمكن لخضر ان يستفيد من وجود رجل مصر ورجل الله يوسف ر بقدر مايريد
علمت بكل هذه الاْمور التي تداولت بها الاْخوات سرا وتساءلت لما ذا يخافون على الاْخوة ضعفاء الاْيمان من ان تعثرهم اسئلة انا نفسي عانيت من مثيلاتها حتى اراحني الرب بالصلاة والاْتكال عليه والثقة به وعدم الاْتكال على حكمتنا بل على جهالة الصليب الذي به خلصت وعلى ثقتنا باْن من اختاره المسيح اختاره ليس لاْنه احسن من اخرين او احكم من اخرين انما بنعمة من الرب وضع في المختارين قديسوا الرب , فكرت بهذه المعادلة .... اذا كنا مختارين من الرب واذا كنا نؤمن ان من امسك الرب قلبه ويده فاْن نيران جهنم لا تقوى عليه اذا لماذا الخوف و القلق ؟؟؟

يتبع


--------------------
بني الحمى و الوطن من منكم يحبها مثلي أنا ؟؟
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Abouhemeed Al Ma...
المشاركة Nov 9 2006, 11:17 PM
مشاركة #5


أبو حميد المصري
****

المجموعة: Members
المشاركات: 3,826
التسجيل: --
رقم العضوية: 1,025



الطريق من أوروشليم إلى مكة - كتاب ح3
ميليسا كوكينيس- ترجمة خضر عواركة
اشارات :
في احدى المحاضرات شرح الواعظ عن سبب عدم قبول المؤمنين (اي نحن) لمشاركة كسر الخبز معنا باْن الاْخوة (لم نعرف اي اخوة ) استشاروا الرب والرب قرر واخبرهم !!!! انبرى فورا احد الموجودين وهو من كنيسة معمدانية في مدينة لندن في انتاريو الكندية ودون اذن رمى السماعات وقال باْنكليزية قحة :
مستر ماهر (لم يناديه بالاْخ) هل معك ما يثبت كلامك ؟؟ لاْن الرب الذي اخبركم لم يخبر باقي الموجودين هنا الا اذا كنتم من الكهنة البابوية ومكلمكم لا يكلم غيركم لاْنني لم اتي الى هذا المؤتمر وادفع الف دولار كاْشتراك في المؤتمر الا وهدفي التمتع بروح المشاركة مع اخوة مؤمنين تاركا اخوة الكنيسة التي انتمي اليها وقد حل موعد تناول كسر الخبز مع اخوتي هناك( المعمدانيون يكسرون الخبز مرة كل شهر) وها انتم ترموننا خارج المائدة كخنازير نجسة خوفا مما ؟؟؟ من مشاركة خاطيء معكم وانتم لا تعرفونه ؟؟؟ وهل كل من معكم تعرفون خطاياهم ؟؟؟ الا ان كنتم تراقبونهم عن كثب (حاول احد الاْخوة تهدئته ولكنه استثار غضبه اكثر) ثم اكمل بصوت عال اسمع القاعة من اقصاها الى اقصاها :
لقد سئمت مدعي الاْختيار والصفوة كلنا هنا مختاروا الرب فلم تريدون افساد الحب والمودة عبر طردنا وعدم قبولكم مشاركتنا كسر الخبز؟؟؟
اليس هذا ما فعله النازيين وعلى الاْقل هم لم يدعوا انهم سمعوا صوت الرب مثلكم .ثم رمى بكرسيه الى الخلف وخرج من القاعة ولحق به بعضهم لتهدئته ( وعلمنا ان هذا الشخص يعالج الاْمور بهذه الطريقة حتى في كنيسته كلما قال احدهم انه سمع صوت الرب او ان الرب قال(....) وهو يساْل دائما : انا مؤمن وتائب ومسيحي مخلص منذ حرب فيتنام ومع ذلك لم اسمع صوت الرب مرة واحدة ولا افهم لذلك سبب فاْما ان الرب لم يخترني او انه اختارني ونسي ان يكلمني ) هذا اولا
اما الحدث الثاني فهو رحيل احدى السيدات مع عائلتها المؤلفة من ابنتيها المراهقتين( من نفس جماعتنا ولكن من مدينة اخرى و السبب هو عدم السماح لها بالتناول والمشاركة معنا بكسر الخبز لنسيانها الحصول على ورقة تزكية مكتوبة وموقعة من ثلاثة شيوخ في كنيستها معروفون من كنيستنا ولو بالسمع ونسيانها لم يكن مقصودا والاْخوة لا يقبلون ايميل او فاكس او حتى اتصالا هاتفيا او شهادة عشرة اعضاء من كنيستها ممن حضروا وبيد كل منهم ورقة اهليته للمشاركة و قد تاْثرت كثيرا لا بل بكيت حتى جف دمعي على منظر المراْة الجالسة داخل قاعة الصلاة ومر الرغيف من الشخص المحاذي لها الى الشخص الذي يلي ابنتاها دون المرور عليهم بتوجيه سري من الاْخوة كذلك حصل مع تمرير النبيذ وعندما اعترضت بصوت خفيض و بكل ادب تجاهلها الاْخوة وبعد الاْجتماع اخبروها بالسبب فكان ان رحلت مكسورة الخاطر الى بيتها ولم تعد الى المشاركة مع اي كنيسة اخرى لا بل هناك من اخبرني بعد وقت انها عادت الى كنيستها الكاثوليكية قائلة لمن لامها ان دعاة الاْخوة والحب يحتاجون الى ان يتعلموا كيف يحبون .
اما الحدث الثالث فكان كالتالي :
اثناء محاضرة عن ابراهيم وهاجر واسماعيل اخذ ماهر صمويل يطلق نعوتا وينسبها الى الكتاب المقدس( حمار وحشي رجل مسخ رجل وحش انسان متوحش وكلها اوصاف قال ماهر ان الله اطلقها على اسماعيل وهي سبب ابعاده مع امه عن بيت ابيه ابراهيم عازيا اختلاف التسميات الى اختلاف التراجم ثم بداْ يستدل عقليا ويبرهن حثيا ويعطي دلائل من الكتاب المقدس على ان سبب اختيار الرب لاْسحاق لكي يباركه هو ان اسماعيل ولد من تذاكي ابراهيم وعدم ثقته بوعد الرب له باْنه سيعطيه نسلا واْن ابراهيم لم ينتظر تحقق وعد الرب له بل حاول ذلك متكلا على عمله الاْنساني (زواجه من هاجر) ثم عرج على سبب قوة اسرائيل (الدولة) وعزاه الى ان ابنائها هم ابناء الوعد اما العرب فهم ضعاف لاْنهم ابناء عدم ايمان ابراهيم وثقته بوعد الرب!!
ولكن واحد من الموجودين وفيهم من لا يؤمن مثلنا بانتساب كلام الواعظ الى الله مباشرة اي ان الراد عليه كالراد على يسوع لاْنه حينما يتكلم فبروح الرب يتكلم انتفض وصرخ بالمصرية ( وكان من شيوخ الكنيسة الاْنجيلية المشيخية المصرية الواقعة على تقاطع شارعي كوت دو ناج وكوت سانت كاترين في مونتريال )
و لم اعرف ما الذي قاله الا في المساء حينما اضطررت الى سؤال احد المشاركات من غير اخوتي في كنيستنا (لاْن الجميع تبلغ من غابي ان لا يتكلم ) وكان مما قاله هو التالي :
احنا بنحاول في الكنيسة بتاعتنا نبعد التاْثيرات اليهودية عن التفسير الاْنجيلي وما بننجحش لاْن الناس بتحب الخرافات وانت جاي تعلم الخرافة (...) من ايمتى الرب بحاسب طفل على عمل ابوه وايه ذنب اسماعيل لو ان ابوه ما عرفش يصبر؟؟
بعدين الرب ما عندوش تفرقة لاْن اليهود ما كنوش مميزين علشان هما حاجة خاصة لا ْ ابدا ولازم الكل يعرف الحاجة دي, اليهود مختاري الرب بس لاْن اللي حواليهم ماكانوش الا عبدة وثن وما كانوش الا عبدة البعل من اللي بيضحوا باْولادهم قدام البعل كذبيحة بطريقة وحشية اما اليهود فلما كانوا بيعرفوا ربنا كانوا بيتباركوا منو ولما كانوا بيلحقوا الوثن ويقتلوا الاْنبياء زي مع عملوا مع ايليا كان ربنا بيرميهم بالنار ودمر هيكلهم زي ما وعد يسوع ان حيحصل ولو عاوز تقولي ان اليهود مباركين الاْيام دي فاْنا حقولك اني رحت اسرائيل و اللي اتذكر في الكتاب عن سدوم وعمورة يطلع ولا حاجة قدام الفسق و النجاسة اللي في دولة اسرائيل يبقى ربنا مبارك اولاد اسحاق ازاي ؟؟ وهم بيرقصوا عراة في نوادي النساء الزانيات ؟؟؟ ولا مبارك نسل ابراهيم الاْسرائيليين وهم مرميين على شواطيء تل ابيب عراة وكاشفين عوراتهم ؟؟
تفاجاْت باْن ماهر لم يقل له الا انه سيناقش الاْمر لولا ان الوقت لا يسمح طالبا منه الاْنتظار حتى انتهاء المحاضرة و قد علمت ان هذا الشخص يسبب المشاكل ايضا للقس حليم ج (85 عاما ) راعي كنيسة المشيخيين العرب الموالي للتفكير الذي يعتقد بالاْبوكالبس .
في الليل تحلق الجميع حول بيانو يتوسط احدي قاعات المجمع الاْرضية ( كنا نسكن في المجمع نفسه وبعضنا لم يتسع له المكان فاْستاْجر غرفا في موتيلات على مقربة منا ).
كان الاْخ نقولا ح خبير الكتاب المقدس و حافظ اعداده ذو خلفية موسيقية فهو كان قبل ايمانه عازفا في فرقة غنائية وقد بداْ يعزف الحانا لترانيم تمجد الرب يرافقه بالعزف الغيتار اخ كان يهوديا ويتخذ في مدينته من بيته مكانا للكنيسة وكان ممن يزورنا لاْلقاء العظات بين فترة واخرى وكل من ينتمي الى كنيسته هم من اليهود الذين عرفوا يسوع وقبلوه مخلصا ( نسيت اسمه) وبداْنا بالترنيم (الغناء) بالعربية والاْنكليزية والفرنسية ( كنت احفظ الكثير من الترنيمات العربية التي اعرف معانيها من الاْخوة ) ولكن عقلي كان في مكان اخر , كنت احاول ان اجد تبريرا لتوقف الترجمة كلما حصل ما لم يكن في الحسبان وبداْت اساْل نفسي لماذا لا اترك هذه الكنيسة و التحق بجماعة فرنسية او انكليزية صافية ؟؟ وهل من المحبة ان تهان الاْخت التي لم ياْبه احد الى مشاعرها التي جرحت والتي اتهمت في ايمانها حينما عوملت مع بناتها كالكلب الموبوء فقط من اجل ورقة تزكية.....
اليس مضحكا اني انا نفسي حين اتيت الى مونتريال لاول مرة والتحقت مع هذه الجماعة حملت معي ورقة تزكية ايضا ؟؟ هل ارسل المسيح تلاميذه الى العالم ومعهم ورقة منه تثبت ما يبشرون به؟؟؟
حتى امي حين زارتني مرتين في مونتريال كانت تحرص على حمل صك الغفران الكنسي السخيف , ثم انفتح عقلي على التساؤل ماذا لو حصل معي ما حصل مع الاْخت ؟؟؟
كنت ابوح بما افكر فيه للاْخت الاْقرب الى نفسي والتي لم تكن بالنسبة لي اختا في الرب فقط, بل اني كنت اعتبرها اختا بيولوجية (بالدم ) لكثرة تعلقي وحبي لها باسكال ش كانت الاْخت التي لم تلدها امي , حدثتها عن احساسي بالغبن واحساسي بالضياع و الحيرة حدثتها عن الاْسئلة التي لا اجد لها اجوبة منذ امنت وتجددت منذ سنوات مضت ولم يعطني احدهم الراحة العقلية والاْطمئنان النفسي والمشكلة التي تواجهني مؤخرا مخيفة اذ اني بداْت ارى اعداد الكتاب المقدس واسفاره بطريقة مختلفة ,صرت اتساءل بعد كل قراءة عن مدى تطابق ما قراْت مع التعليم والتفسير الذي يعطينا اياه الاْخوة او تلك التي نقراْها ونستمع اليها واسهمت باسكال بالحديث ايضا عن سؤال يحيرها لماذا اختارها الرب من بين كل اخوتها ووالديها ولم يختارهم هم واين الذنب الذي اقترفوه ليبقوا في هذا العالم يواجهون الوحش(...) بينما تتنعم هي مع الرب في الملكوت (..)
وحسدتني لاْني ساْكون مع اهلي كلهم في الملكوت بعكسها .... فقلت لها بدون تفكير : وهل لديك كتاب خطي يثبت انك ذاهبة الى الملكوت ؟؟؟ ربما سننسى اخذ كتاب معنا من غابي وميشال والاْخرين وحينهت سيطردنا الرب من على ظهر الغيمة يوم الاْختطاف وسنقع الى الاْرض من علو شاهق وضحكنا سويا كما لم نفعل منذ مدة ثم اكملت هي : ولكن الرب يعرفنا وهو من اختارنا واسمائنا مكتوبة عنده قبل نشوء العالم في كتاب المخلصين "
ورددت من فوري وكنا قد اصبحنا في غرفتنا التي كنا نتشاركها مع اخريات :" ان كان يعرفنا وهو ساكن فينا بالروح فلماذا لم يعرف الاْخوة تلك المسكينة التي جرحت كرامتها وطردت عن مائدة الرب ؟؟ لماذا نحتاج الى ورقة تعريف ما دام الرب يعرفنا في كل مرة نبتعد عن كنيستنا و نصلي مع اخرين ؟؟؟ لماذا لم يعرفك الرب حين رفض سمير وحده ضمك الى المائدة حين قبل ذلك كل الشيوخ بحجة ان ابنته اخبرته انها راْتك تتغدين مع رجل ( ....) في مطعم عام ولم يكن ذاك الا اخوك الذي لا تعرفه , لماذا اخبرهم الروح عنك ولم يخبر سمير انك من المخلصين وانك لست من الخطاة , ولماذا يريد ماهر اقناعنا بالذهاب و التبرع لاْسرائيل باْكبادنا ويستخدم في ذلك العقل و الفهم والبراهين الكتابية والبراهين التاريخية والبراهين العلمية وحين يساْل اي منا سؤال لا يعرفون جوابه يقولون :" صلوا للرب " لماذا لا يصلون هم للرب ويتركونا نصلي دون ان نحتاج اليهم ليخطبوا فينا ؟؟؟؟
المواجهة و الجاسوسة ورحلة الالف ميل
كنت اعرف الكثير عن باسكال ش ابنة العشرين سنة الجميلة على سمانة جسدية تؤرقها وتزعجها وهي امنت بتبشير خالها غسان الماروني الذي جذبه الينا انجيل الرب هو وعائلته الا انه كان الاْقل خبثا من الجميع وهو من اهتم بباسكال بعد ان وصلت قبل ايمانها الى مرحلة من الاْحباط النفسي لم ينقذها منه الا انتماءها الينا وهي كانت من اعضاء الكشافة المارونية التي تتبع دير مار اغناطيوس الكبير في مونتريال التابع بدوره لممثلي البطريرك الماروني في كندا وهو نشاط مختلط سمح لباسكال باْقامة العلاقات الاْولى لها مع اعضاء الكشاف الى ان وقعت في مشاكل متعددة اخرتها عن الدراسة وادمنت على الخروج قبل ان تحبط لفشل علاقاتها كلها و تكتئب ليخرجها الرب عن طريق خالها الى محبة الرب وسلامه وكانت تتمتع بصوت جميل في الترنيم
بعدها عن العالم مع انها كانت تحرص على الاطلال على مجرياته بين كل فترة واخرى ( اخبرتني انها حضرت احتفال الكشاف الماروني عام 2002 في الدير المذكور قبلا وحين عاتبتها قالت ان الحفل كان فيه مطربين ورقص ومشروب ولكنها لم ترقص ولم تشرب الا كوبا من الشمبانيا الخفيفة ) كانت معرفتي بهذا الاْمر سببا لصلاتي الى الرب ليغفر لي عدم اخبار الاْخوة لاْنهم زرعوا فينا الاْحساس بواجب حماية الجماعة من الفاسدين ولو كنا نحبهم وما فعلته
هي لم يكن الا عملا بمشاركة الفاسدين في احتفالاتهم الشيطانية (يقول يوسف ر في كتابه الشيطان : ان من طرق الشيطان في غواية العالم هي الحفلات الصاخبة التي يصاحبها السكر والخلاعة اما كامبل في كتابه كنيسة الله فيقول :
قداسة الله
التأديب في الكنيسة هو أمر حتمي!!! بسبب ذاك الذي هو "القدوس الحق" (رؤ 3: 7)، والذي هو في وسط شعبه والذي عيناه أطهر من أن تنظرا الشر أو تبصرا الجور" (حب 1: 13). فإذا ما كان هذا القدوس آخذاً مكانه في بيته، فلا يمكن أن يسمح لخطية أن تمر بلا قضاء. ولذلك لا بد أن يحفظ بيته طاهراً، كما قال داود في مزمور 101: 7 "لا يسكن وسط بيتي عامل غش. المتكلم بالكذب لا يثبت أمام عيني".
ومن المهم أن نتذكر ونحن نتناول موضوع التأديب بالدراسة، أنه مرتبط باعتبار الكنيسة "بيت الله" لا باعتبارها جسد المسيح.
اذا اخذنا في اعتبارنا اني كنت و باسكال الاْقرب سنا الى بعضنا و اكثرنا التصاقا ببعض فيمكن حينها فهم دوافعي في عدم اخبار الاْخوة عما علمته عنها رغم احساسي بالذنب الى حد اني تغيبت عن التناول بحجة العمل في المستشفى خوفا من دينونة الله التي ستحل بالجميع بسببها وسببي انا المتسترة عليها ولكن يبدوا ان صديقتي واختي لم تكن تبادلني الشعور نفسه ولا المعزة نفسها اذ انها و في نفس الليلة وبحجة شراء بعض الاْشياء من الماكينات الموجودة في الطابق الاْرضي خرجت لتتكلم مع ميشال وغابي وسمير وايلي و زوج اولغا لاْخبارهم بما قلته واني فقدت ايماني.
في هذا الوقت علمت ان مجموعة من الاْخوة ذهبت لتتعشى في مطعم خارج المجمع في القرية القريبة وكان من بينهم خضر وانه بعد ان حاول طرح اسئلته على ماهر جاوبه الاْخير : لماذا لا ترسلها لي بالاْيميل ثم ارد لك الاْجوبة حينها, و بداْ الجميع يلعبون لعبة الاْعداد المتقاطعة وهي لعبة تثقيقية كنا نحبها كثيرا, كان الحضور لا يزيد عن العشرة اشخاص وبداْوا اللعبة التي يبداْها احدهم بقراْة العدد المحدد عن ظهر قلب ثم يساْل من اي كتاب هذا العدد وما الذي يليه او يسبقه او من هو الكاتب الذي كتب هذا الكتاب وهكذا كان الجميع يمرح و يستمتع الى ان طرح خضر السؤال التالي :
من القائل " لكي يعرفوك انك الاْله الحقيقي الوحيد ويسوع المسيح الذي ارسلته "
فجاوبت ميشلين وهي طبيبة اسنان سورية واخت جوزيف وتعمل في عيادة يملكها ميشال ي في ساليبير في مونتريال وقالت يسوع
ثم بعد فترة ساْل خضر ايضا : من القائل " ليس احد يعلم وقت الساعة الا الاب ولا حتى انا " فردت احدى الحاضرات بسرعة يسوع ..
ثم بعد فترة ساْل : من المقصود بالعدد " ثم ظهر ملاك له من السماء يقويه ؟؟ فرد احدهم المقصود بطرس فقالت فريال لا المسيح في لوقا اصحاح 22 عدد 43 حين جثى على ركبتيه يرتجف ويقول للاْب ان كنت تجيز عني هذا الكاْس ولكن لتكن مشيئتك لا مشيئتي .
وفورا ساْل خضر ماهر ص ثاني اعظم مبشر في مصر والاْفضل من اي خادم للرب اميركي ا وكندي وعظنا بالنسبة للاْخوة جميعا (ربما لاْنه وسيم وشاب ويشبه احد الممثلين) و قال : هل يرتجف خالق الكون فزعا من صليب اختاره وهل يحتاج المسيح والمتجسد فيه الله الخالق ولاهوته المتحد بالجسد الى ملاك هو خالقه ليقويه؟؟؟ ولا تقل لي انه خاف كبشري لاْن استفانوس لم يخاف ولا خاف داوود الطفل من الموت المحتم على يد عدوه الجبار فقتله بالمقلاع ام ان داوود المخلوق اشجع من الخالق ؟؟؟؟
عرفت بهذا الحديث من ميشلين نفسها مستنكرة تتطاول الغريب المسلم الذي ادعى انه يريد معرفة الرب و يحتاج لوقت ليقبله فاْذا به يحاول تبشيرنا ضد لاهوت المسيح وبداْ الجميع يتداول خبر خضر كواحد يجب طرده والاْدعاء عليه لدى الشرطة والهجرة ( فعلوها بعد اشهاري اسلامي ) ولكني دافعت امام ميشلين عن حق السؤال وقلت : " انا نفسي لم اقتنع بهذه الاْعداد فهي بالتاْكيد مدسوسة على الاْناجيل !!" وكنت بداْت اعتقد ذلك حقا او هكذا اقنعت نفسي خوفا من مواجهة حقيقة انني فعلا بداْت افقد ايماني .
عدنا الى مونتريال بعد انتهاء المؤتمر وودعنا المشاركين من مدن اخرى وفيهم من قدم من الولايات المتحدة الاْميريكية على امل لقاءهم في المؤتمر القادم الذي تتكفل كنيستنا باْقامته سنويا في منتجع قرب مونتريال في منتصف شهر اب – اغسطس اي بعد اقل من شهر وتعاهد اخرون على اللقاء في ديترويت ولبنان ولندن وشيكاغو و ممفيس وكلها اماكن كانت تستضيف مؤتمرات تتكاثر في الصيف ليس الاْشتراك في معظمها مفتوحا الا للشيوخ و القادة للتنسيق و التباحث .
قدت سيارتي لخمس ساعات في طريق العودة الى مونتريال و برفقتي في سيارتي اختين اضافة الى باسكال صديقتي و اختي .
بداية النهاية وبداية البحث عن الحقيقة
بعد عودتنا من المؤتمر لا حظت متغيرات تحصل لي نفسيا , في العمل وفي الكنيسة وفي علاقة الجميع معي ولكن سوف اسرد اولا ما تم تداوله بين احدى الاْخوات و ماهر ص عني وهو حديث نقلته لي فريال شخصيا التي كانت طرفا في هذا الحديث العابر ولكن ذو المغزى :
ماهر يساْل فريال عن احوال المكتبة وما يحتاجون اليه من الكتب العربية واخبرها انه شحن في الطائرة من مصر كتبا عربية طبعت حديثا ثم اخبرته اني من يساعدها في المكتبة واني من افضل الاْخوات براْي الجميع فعدى عن اني قديسة للرب و رغم صغر سني الا اني قديمة في الاْيمان بحكم اني الو حيدة من اعضاء جماعتنا التي تربت في عائلة مسيحية مؤمنة وحدثته عن ابي وامي وانتمائهما الى جماعتنا في الما و اني متفرغة للرب واني الاْكثر مواظبة على حضور الصلوات وان الجميع يتمناني لنفسه وان بعضهم حاول ان اصلي له ولكني رفضت لاْني انتظر الرب ان يختار لي وان العائلات في كنيستنا يعيرون بناتهم بي و بقداستي حين يقعون في الخطية وان ماهر ساْلها لماذا لا تصلوا للرب لميليسا وفلان ( اي ان يصلوا للرب على نيتنا حتى نتزوج) وكلاهما من نفس المستوى الاْيماني وكان المقصود شيخا من المؤسسين يكبرني ب17 عاما وحدثوني في امره لكن الرب لم يريحني الى الاْرتباط به فزادت قيمة الاْرتباط بي لاْنه كان غنيا جدا ويملك بيتا و مباني عديدة وباسكال نفسها كانت تحلم به ( لقلة العزاب في كنيستنا ولاْن المؤمنة لا تستطيع الزواج من غير المؤمن ولو كان مسيحيا اسميا (يعيب المغرضون على الاْسلام عدم السماح للمسلمة الا بالزواج من مسلم يلفظ الشهادتين ) وقد اعتبر الجميع ان الاْخ المقصود كان يريد التبتل للرب ولا يرغب بالزواج لاْنه يخاف ان تعيقه الزوجة والاْولاد عن خدمة الرب لكنه اقتنع بي لاْني بالتاْكيد ساْكون له عونا على الخدمة لا عائقا وقد تميزت بينهم لاْني لم اعاني من فوارق الترجمة ولم اترك الجماعة الى جماعة مماثلة تتكلم لغتي الاْم في جميع نشاطاتها لاْني كنت اعتبر هذه الجماعة الاْكثر تقوى وحرفية في اتباع المسيح .
كان هذا بعض المديح الذي وصلني اما ما لم يصلني فهو اضعافه علمت به بعد تركي الجماعة مسببة لهم مشكلة عقائدية ما زالوا يعانون منها حتى الاْن, اليسوا يؤمنون ان من امسكه الرب لا يتركه ولو اراد المؤمن ترك الرب؟؟؟
ولست ممن يستطيعون القول بعد ذهابهم انها لم تكن مؤمنة من الاْساس او انها (اي انا) كانت تتظاهر بالاْيمان او انها خافت من التوبة والاْبتعاد عن العالم الفاسد وملذاته , لقد كنت من الاْساسيات في الكنيسة ايمانا والعاملات المشهود لهن بالروح (صدقت ان الروح تقودني ولكن لم احس بها ابدا الا في احلام اليقظة) ومع ذلك وضعوا من يتجسس علي ويتابع خطواتي ومع مفاجاْتهم واحباطهم من الاْشارات المتمردة التي بداْت اظهرها الا انهم حاولوا عدم اشعاري بمعرفتهم لهذا الاْمر او اهتمامهم بي لذلك .
في نفس الوقت عزمت على امر كان من الصعوبة الى حد اني حين بداْت تنفيذه بداْت بنوبة بكاء عميقة واخذت انفاسي تتقطع وركبي تهتز وجسدي يرتجف خوفا ورهبة .... لقد قررت ان اراجع كل الاْمور التي لم اراجعها طيلة حياتي قررت ان ارجع الى نقطة الصفر في ايماني , وركعت اصلي وقلت يا رب انت تعرف كم احبك ولكن ان اعطيتني يدا لاْحركها فلماذا علي ان امنعها من الحركة واعطيتني نظرا لاْرى به فهل اغلقه لكي لا ابصر واعطيتنا عقلا وقدرة على التفكير فلماذا لا استطيع استعماله لاْصل الى حقيقتك والى مقاصدك التي يريدون ان نكتفي منها باْن لا نقترب منها ساعدني لاْعرفك لانتزع الشك من قلبي والحيرة من صدري .. امين
كان كل همي ان اعرف الحقيقة التي لم اشك لحظة الى انها ستعزز ما اؤمن به ولكن سوف تكون فاتحة لتغيير طريقة تفكيري بالرب لا اكثر وعاهدت نفسي اني في كل ما ساْجده سوف اقوم بتمجيد الرب فيه وعرضه على الحيرى مثلي وقد تذكرت محاضرة للاْخ جوزف س كان يلقيها بنا في احد دروس التفسير حين قال انه عاش سنوات من الخوف والحيرة بسبب قرائته لبعض كتب شهود يهوة لاْنه لم يعرف الرد على اضاليلهم ,سنوات من الحيرة اتعبته الا ان علاقته بالرب القوية والمتينة حمت ايمانه وثقته باْن الرب على حق والشهود يهوة على باطل حصناه من الضلال والصلاة ارسلت سلام الرب الى نفسه الى ان قال انه في الليلة السابقة الهمه الرب فعرف اجوبة ما ادعوه عن الرب والكتاب المقدس وقلت لنفسي ساْقوم بهذا العمل حتى افرح بالرب كما فرح اخونا جوزيف
وبداْت اولا بوضع الخطة التي ساْتبعها:
- البحث في الشواهد التاريخية والمراجع التي تتحدث عن المسيح والكتاب والتلاميذ
- ما الذي حصل في الفترة التي تلت عملية الصلب
- ما الذي حصل للتلاميذ
- من كتب الاْناجيل ومتى
- متى جمعت الكتب في كتاب واحد ومن سماها كتبا مقدسة
- حقيقة الخلاص في العهد القديم والجديد
- هل الثالوث موجود من وقت المسيح ام من وقت موسى
- هل هناك ادلة على ان كتبة الاْناجيل هم تلاميذ ام اناس اخرين
- ما صحة الاْربعين انجيلا وهل هي تلفيق من خضر ام حقيقة تاريخية
- ما صحة القصص المشابهة للمسيح وموته وخلاص العالم به
وبدون ان اعيد سرد التفاصيل ما حصل مع الكنيسة وجواسيسها حيث اننا سنمر عليها واحدة بعد الاْخرى بترتيب انشاءالله بعد ان اسرد ما فعلته لاْصل الى الحقيقة الاْلهية بعون الله ورعايته وعبر نعمته الكبرى ..العقل .
رحلة الى التاريخ :
يتلخص الاْيمان و الدين المسيحي برمته في :
- الاْيمان باْن الله تجسد او عقيدة التجسد
- الاْيمان باْن الاْب والاْبن والروح القدس الها واحدا. او عقيدة الثالوث
- الاْيمان باْبن الله الوحيد كمخلص وحيد و اْنه صلب ومات للتكفير عن خطايا البشرية او عقيدة المخلص و عقيدة الفداء
الباقي كله تفاصيل اما كتاب المسيحيين جميعا الكتاب المقدس فهو كلمة الله التي كتبها رجال الله القديسون مسوقون بالروح القدس ...هذا ما يعرفه كل مسيحي ولكن لو سئلت اي مسيحي من هم هؤلاء الرجال وما هو اثباتك الى انهم كانوا مسوقون بالروح القدس فاْنا واثقة اْن جواب الكثيرين سيكون لا اعرف (...)
اول كلمة طبعتها على شاشة الكومبيوتر كانت "bible" وبداْت اقراء المقال تلو المقال والكتاب تلو الكتاب , قراْت في الموسوعة الكاثوليكية وقراْت رسائل اباء الكنيسة وقراْت تاريخ المؤرخين المسيحيين الاْوائل , هذا على الاْنترنت في صفحات مجانية مثل الاْنسكلوبيديا المسيحية و الموسوعة الكاثوليكية ومكتبة الفاتيكان وصفحات مدفوعة مثل الموسوعة البريطانية ثم ذهبت الى جامعتي التي تخرجت منها (جامعة مونتريال ) وقراْت في مكتبتها كتبا مثل (ce livre extra ordinair) لكاتبه pieer wheeler وكتاب جوش ماكدويل ( برهان جديد يتطلب قرارا ) وهو يحدد لماذا يعتبر الكتاب المقدس مقدسا ويحدد خريطة طريق لتحقيق غايته بشكل مفهرس وساْقوم ياْستعراض فهرسه و الرد عليه بخلاصات ابحاثي التي استخدمت فيها اسلوب اليقين المتناقض اي اني استعرض الراْي الموالي والراْي المعارض في كل نقطة على حدة الى ان اختتم المباراة بالترجيح العقلي والبرهان الحسي محاولة قدر الاْمكان كبت عاطفتي التي كانت حتى ذلك التاريخ متجهة بقوة العادة والعاطفة الى تصديق كل امر يدعم ايماني المسيحي لا بل ان 60 بالمئة من المعركة كانت محسومة سلفا لا شعوريا لصالح صدقية الكتاب المقدس وقداسته

يتبع


--------------------
بني الحمى و الوطن من منكم يحبها مثلي أنا ؟؟
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Abouhemeed Al Ma...
المشاركة Nov 10 2006, 12:23 AM
مشاركة #6


أبو حميد المصري
****

المجموعة: Members
المشاركات: 3,826
التسجيل: --
رقم العضوية: 1,025



تتمه

كيف وصل الكتاب المقدس إلينا؟
الطريق من اروشليم ح4- كتاب ترجمة خضر عواركة
رحلة الى التاريخ :
يتلخص الاْيمان و الدين المسيحي برمته في :
- الاْيمان باْن الله تجسد او عقيدة التجسد
- الاْيمان باْن الاْب والاْبن والروح القدس الها واحدا. او عقيدة الثالوث
- الاْيمان باْبن الله الوحيد كمخلص وحيد و اْنه صلب ومات للتكفير عن خطايا البشرية او عقيدة المخلص و عقيدة الفداء
الباقي كله تفاصيل اما كتاب المسيحيين جميعا الكتاب المقدس فهو كلمة الله التي كتبها رجال الله القديسون مسوقون بالروح القدس ...هذا ما يعرفه كل مسيحي ولكن لو سئلت اي مسيحي من هم هؤلاء الرجال وما هو اثباتك الى انهم كانوا مسوقون بالروح القدس فاْنا واثقة اْن جواب الكثيرين سيكون لا اعرف (...)
اول كلمة طبعتها على شاشة الكومبيوتر كانت "bible" وبداْت اقراء المقال تلو المقال والكتاب تلو الكتاب , قراْت في الموسوعة الكاثوليكية وقراْت رسائل اباء الكنيسة وقراْت تاريخ المؤرخين المسيحيين الاْوائل , هذا على الاْنترنت في صفحات مجانية مثل الاْنسكلوبيديا المسيحية و الموسوعة الكاثوليكية ومكتبة الفاتيكان وصفحات مدفوعة مثل الموسوعة البريطانية ثم ذهبت الى جامعتي التي تخرجت منها (جامعة مونتريال ) وقراْت في مكتبتها كتبا مثل (ce livre extra ordinair) لكاتبه pieer wheeler وكتاب جوش ماكدويل ( برهان جديد يتطلب قرارا ) وهو يحدد لماذا يعتبر الكتاب المقدس مقدسا ويحدد خريطة طريق لتحقيق غايته بشكل مفهرس وساْقوم ياْستعراض فهرسه و الرد عليه بخلاصات ابحاثي التي استخدمت فيها اسلوب اليقين المتناقض اي اني استعرض الراْي الموالي والراْي المعارض في كل نقطة على حدة الى ان اختتم المباراة بالترجيح العقلي والبرهان الحسي محاولة قدر الاْمكان كبت عاطفتي التي كانت حتى ذلك التاريخ متجهة بقوة العادة والعاطفة الى تصديق كل امر يدعم ايماني المسيحي لا بل ان 60 بالمئة من المعركة كانت محسومة سلفا لا شعوريا لصالح صدقية الكتاب المقدس وقداسته
كيف وصل إلينا الكتاب المقدس
حول هذه النقطة يقول المسيحيون ومنهم جوش مكدويل التالي :
كان العامل الأول في اكتشاف قانونية أي سفر من أسفار العهد الجديد هو الوحي الإلهي، والمعيار الرئيسي لذلك هو الرسولية. ويقول جايسلر ونيكس: بلغة العهد الجديد كانت الكنيسة مبنية «على أساس الرسل والأنبياء» (أف2: 20) الذين وعدهم المسيح بأن يرشدهم إلى «جميع الحق» (يو16: 13) بالروح القدس. وكانت الكنيسة في أورشليم تواظب على تعليم الرسل (أع 2: 42). أما مصطلح رسولي الذي يستخدم لاختبار قانونية السفر لا يعني بالضرورة «الكتابة الرسولية» أو «أن يكون السفر معداً تحت إشراف الرسل» (Geisler/Nix, GIB, 283)
ويواصل جايسلر ونيكس قولهما: نتفق مع لويس جوسن، وب.ب. وارفيلد، وتشارلز هودج، وج.ن.د. كيلي ومعظم البروتستانت على أن السلطان الرسولي أو القبول الرسولي هو المعيار الرئيسي لقانونية أي سفر وليست مجرد الكتابة الرسولية. (283) Geisler/Nix, GIB,
ويشير ن.ب. ستونهاوس إلى أن السلطان الرسولي الذي يظهر في العهد الجديد لا ينفصل أبداً عن سلطان الرب. وهناك إقرار ثابت في رسائل العهد الجديد أن هناك سلطان مطلق وحيد، وهو سلطان الرب نفسه. فحيثما كان الرسل يتحدثون بسلطان، كانوا يستخدمون سلطان الرب. فعلى سبيل المثال عندما كان الرسول بولس يدافع عن سلطانه كرسول، كان يسند دفاعه مباشرة إلى إرسالية الرب له فقط (عل 1و2)، وعندما يستخدم حقه في تنظيم الحياة بالكنيسة، فإنه يستند في ذلك إلى سلطان الرب، حتي لو لم يتسلم الكلمة مباشرة من قِبَل الرب (1كو14: 37 وقارن ذلك مع 1كو7: 10). (Stonehouse, ANT, 117-118)
ويعلق جون موراي قائلاً: إن الشخص الوحيد الذي يتحدث في العهد الجديد بسلطان ذاتي غير مستمد من أحد هو الرب. انتهى
اما الراْي المخالف فيقول باْختصار ان الاْعتماد على الوحي الالهي لاْثبات قانونية الكتب المقدسة جميل ومقبول ولكن على من يقول ذلك و يؤمن به ان يخبرنا عن سبب النبؤات الممهدة لظهور الاْنبياء وعن التزكيات التي كان يحضر عبرها نبي الاْرضية للنبي الذي سيليه و قد كان من اكثر الاْخبار انتشارا بين المؤمنين من ذرية يعقوب في مصر هو توقعهم لظهور نبي يخلصهم وحين ظهر موسى معلنا اوامر الله الى المؤمنين لم ياْتي باْله وتعليم جديدين(...) ورب موسى لم يلعب معه( استغماية ) كما تفعل العقيدة المسيحية بل ناداه وقال انا الله ولم يقل له انا الطريق والحياة من شربني لن يعطش ابدا ولم يستحي باْعلان عظمته الربانية ولم يربك العالم ويعقده بالاْفخارستيات السرية وكتاب موسى اعلنه قبل موته بسنوات وطبق تعاليمه اتباعه المباشرين ممن تعلموا منه و اْخذوا عنه وحتى حين تلاعب اللاحقون بكتاب التوراة وزادوا عليه لم يدعوا وجود اربع كتب مختلفة عدا عن الاْربعين التي احرقت على عين مجمع نيقية فاْن الله حفظ الشريعة وهم حتى اليوم يعرفون ماهو التوراة وما هي الابوكريفيات المزورة وان انكروا ذلم لاْسباب دنيوية بينما في حالة الوحي المسيحي فاْن من حضرهم المسيح وعلمهم وقضى معهم الليالي و الايام وارسلهم الى العالم مباشرة باْمر منه ذهبوا الى الناس ليدعوهم الى الله بتزكية واختيار واعلان من نبي الله عيسى الذي عينهم على علم من كل العالم المحيط بهم والشاهد عليهم وليس برؤى مدعاة على الطرقات بين رحلة تستهدف قتل مسيحيين و اخرى كما يدعى اتباع بولس وبولس نفسه ان تعيينه كان من الله مباشرة (...) وطالما ان دور من عينهم المسيح بنفسه في المسيحية اليوم هو صفرا مع نسبة الاْناجيل الى ثلاثة من الاْمم الذين ليسوا تلاميذا ونسبة انجيل التلميذ(متى ) الى انه اخذ عن انجيل من لم يكن تلميذا (مرقس )في احجية مهولة من الغموض ومع الدور الساحق الرئيسي لتعايم بولس حتى ان الكثير من المسيحيين يكادون ينسبون الفضل في المسيحية الى بولس لا الى المسيح (وهو امر صحيح ) اذا ما الداعي لتعيين ال12 رسولا من قبل المسيح وما الداعي اساسا ليعلم المسيح ما علم مع مناقضته لبولس وما علم الا ان يكون المسيح قد جاء يمهد لبولس(...) , ويبرز هنا سؤال بديهي ان كان الكتبة هم اناء الوحي فما عمل الاْنبياء ؟؟ هل ترك نوح شريعته لاْولاده و اتباعه او لبولس يكتبها ؟؟
وان قال منكر ليس لنوح شريعة نقول اذا لما قال في تكوين 6 عدد 18 اقيم عهدي معك ؟؟ و هل العهد الا شريعة وهو ما يتضح في تكوين 9 عدد1 الى 17 التي حدد فيها الرب ما هو المباح وما هو الممنوع على نوح واهل الاْرض ومنها ان الدم لا يطلب الا من سافكه فيما يعتبر اول ذكر للعين بالعين اذ يقول عدد6 سافك دم الاْنسان بالاْنسان يسفك دمه؟؟
وهي الشريعة التي لم ياْتي بعده ابراهيم ببدع منها فلا هو الغى ناموسها ولا زاد اقانيم خالقه وخالقها فكان ان قال له الرب انا الله فعرف من يكلمه ووثق لاْنه يعرف رب اباءه ولو اشركوا في عبادته الوسطاء من شمس ونار وتماثيل وثنية واعطي ابراهيم الشريعة التي قد يخفف الله فيها احكاما فرضها على من سبق من الاْنبياء بما يلائم تتطور البشرية او يخضح لحكمة ربانية واذ قيل ليس لاْبراهيم شريعة نقول ان عهد الله مع نوح هو عهده مع ابراهيم في تعابير يضعها مالك الملك ولا فما تسمى حادثة دفع العشر الى ملكي صادق وما هي الشريعة والعهد ان لم تكن فرض الختان على من بلغ ثمانية ايام فما فوق؟؟ وابراهيم لم يترك لبولس او لقسطنطين ليعرفوا الناس من هو الله ويعددوا اقانيمه واسرارها , هو من قال لاْتباعه ما شريعتهم وهو من علم اولاده عن الههم فلا بدل ربه وزاد عليه ولا اختلف الله الواحد من نوح اليه حتى صار لا يكاد يعرف من هو الاْقوى؟؟؟ من يحمل( بفتح الياء )؟؟ ام من يحمل (بضمها )؟؟
حين يقول اتباع الثالوث ان الله جرب من قبل الشيطان (...) وان الشيطان حمله الى سور الهيكل (..) ثم يربكون اتباعهم ويعقدون ايمانهم بكتابهم وهم بعد ان ارسلوا الشيطان يجرب ربهم الذي جاع وبكى وخاف واشتكى و ارتجف وولى الاْدبار من امام طالبيه من اليهود عدة مرات يعودون لاْرباك انفسهم واتباعهم بتغييب ذكر الاْثني عشر الا بصفحة ليعقوب واخرى لبطرس و ثالثة ليهوذا مقابل مئات الصفحات للدخلاء الذين لا عرفوا المسيح فنعرفهم ولا خبر عنهم فننتظرهم(..)
وان كان وهو مسيح الله الذي تنتظره امة موسى و يعرف بمقدمه المجوس ودلتهم عليه النجوم والكواكب و انتظره الملوك يتربصون قتله قبل ولادته احتاج الى صوت يوحنا المعمدان الصارخ في البرية ليمهد له , وحين اتى لا بدل ولا غير بشريعة من سبق فكان نور على نور من نور ورد مثله قبلا فعرفه المصدقون ولم يجهله المكذبون العارفون به الا ان للشيطان اعوان من المستكبرين الاْملين لرحمة الرحيم عن طريق يتهياْ لهم ولشيطانهم انهم ناجون عبرها .
ثم يمهد هو للتلاميذ باْعطائهم ان يفهموا الملكوت وفجاْة وبعد ارتفاعه الى السماء يخرج علينا من هو مقطوع الصلة به بالجسد مبتور الصلة به بالعيان و هو من لا ذكر له ولا صفة لا في كتاب منزل ولا بكلام نبي مرسل وفوق ذلك وانكى يبدل في شرائع وعهود لم يعطي الله لنوح وموسى وابراهيم واسحاق ويعقوب و يسوع الاها ولا شيء غيرها ويتتطاول على الله فيدعوا الناس الى اله لا يعرفونه مثبتا قول النبي ( تعرفون الاءنبياء الكذبة اذا ما دعوكم الى اله لا تعرفونه وشريعة لم تسمعوا بمثلها ) فطارت تعاليم المسيح مع بولس وطار معها كل ذكر لتلاميذ دربهم وعلمهم و اهلهم واختفى ذكرهم الا للتعمية ولدعم الاْكاذيب كمثل القول المفترى على بطرس من انه قال (كل ما يقوله بولس من الكتاب ) في تتطاول على بطرس وافتراء بلا سند مع ما بين بطرس وبولس من عداء وجفوة كادت تتطيح براْس شاوول الطرسوسي في الهيكل لولا انقذه اهله من الرومان الوثنيين وحموه من اتباع المسيح الاْثني عشر و السبعين والثلاثة الاف ولم ينقضي القرن الاْول الا وصارت مسيحية الله بالشريعة مسيحية اهل الوثن والدماء المسفوكة في اعياد شمسهم وقمرهم فضاعت كلمة الاْنبياء على مذبح اطماع الاْدعياء حتى قضى الله امره واخرج ذكرا يحفظ ذكره الى يوم يبعثون فمن اهتدى فقد اتبع نوحا وابراهيم وموسى ويسوع عيسى ومحمد لا تبديل لكلمات التوحيد , هو الله رب موسى وابراهيم و عيسى المسيح ومحمد( صلوات الله عليهم اجمعين ) , لا رب بولس الذي سواه كاهنه تارة وخروفه اخرى وعاره ثالثة بعد ان جعل كتاب الله كتاب متروكا ووضع في موضعه سبابا للتلاميذ وتقريعا لبطرس وتعييرا له بالسفر مع اخته الزوجة (...) اوليس كلام الاْعتماد على الوحي دون دليل ساطع من الاْتصال بمن سبق ولو بوحدة التوحيد والشريعة يشابه عند بوالسة المسيحية ,ا عتماد الكهنة الهندوس على وحي الاْلهة الثلاثة عشر الف لاْثبات صحة معتقداتهم التي لا يعتقد بصحتها عاقل (13000 اله ) ومع ذلك فاْن الاْيمان القائم على التقليد و العاطفة والحس الجماعي و التعصب لاْنتماءات دينية تجعل من اي هندوسي مستعدا للموت و قتل العشرات معه في حادث سير نتيجة توقفه المفاجيء على طريق سريع و السبب مرور بقرة فالتة من اي رقيب تجبره على التوقف احتراما لمقامها المقدس الى ان تمر بحرية ( حتى لو استمر مرورها ساعات ) لماذا ؟؟ لاْن ايمانه يفرض عليه ذلك , تماما كما يفرض ايمان بولس على مصدقيه عدم التفكير بل الاْيمان (..) باْن الله مات !! ليغفر لنا !! اوليست البقرة المقدسة اقرب الى العقل من فكرة بولس عى الخلاص الذي ينسب للرب اكل اللكمات وتقبل البصق و عار الصلبان (...) او يضعف من خلق الحياة والموت والنور والظلام عن ان يغفر بمجرد الغفران ؟؟ سبحان الله وسعت عظمتك اللهم كل شيء اللهم اغفر لهم وتقبل دعوتنا لهم اللهم امين
اذا ما الفرق بغياب العقل بين ادعاء المسيحيين للاْيمان بنعمة الجهالة وتجهيل الشريعة اي الجهل المطلق بكل تعليم الا تعليم بولس الطرسوسي !! لا بحكمة الحكماء اي العقل وبين جهالة محترمي بقرة مقدسة ..؟؟
اما الحقيقة الساطعة و المذكورة في تاريخ الكنيسة واباءها فتقول وفقا
لكتاب مسيحيون وقديسون تعتبرهم الكنائس المسيحية ذوي مصداقية عالية
ان المسيحيون بعد صلب المسيح انقسموا الى عدة فئات اشهرها البوالسة واليعاقبة و الاْبيونيون و النصارى اما ما نعرفه عن الثلاثة طوائف الاْخيرة من مصادرها او من مصادر محايدة فهو صفرا (...) لا نعرف الا ما كتبه اعداءهم و نسبوه اليهم وهو يدل حسب اريناوس و ابيفانوس جوستينيانوس الشهيد و ترتليان انهم كانوا يعادون بولس بالمطلق و يعتبرون تعليمه خروجا عن تعاليم المسيح الذي عايشه قادة هذه المجموعات الاْوائل لاْنهم من سكان المناطق التي تحرك فيها يسوع ويوحنا المعمدان الذي مهد له ومنهم يعقوب اخو المسيح بالتبني ( ابن يوسف النجار ) الذي يعترف الجميع باْنه تراْس الكنيسة في اوروشليم بعد مقتل بطرس ( يقال انه ذهب الى روما ليمنع بولس من بث التعاليم الشمسية ونسبتها زورا الى المسيح فقتله الرومان اصدقاء بولس الوثنيين) علما انه كل الفئات المسيحية تؤكد ان بولس ويعقوب كانا على طرفي نقيض وعداوة وصلت الى حد ان كل رسائل بولس تحتوي على دفاع شخصي عن نفسه ولوم وادانة لاْعداءه الذين اتهموه بالخروج عن روح المسيحية الخقة عبر نقضه لناموس موسى الذي كان المسيح نفسه يحترمه ويعيش وفق احكامه ومما يثير الاْنتباه ان الرسالة الوحيدة المنسوبة الى يعقوب اخو المسيح ورئيس الكنيسة الاْولى لاْربعين عاما اذا ما قورنت باْقول يسوع فاْنها تماثلها الى حد التطابق بينما اذا ما قورنت وتعاليم بولس فاْنه تتعارض معها الى حد التناقض :
بولس يقول في رسالته الى تيموثاوس 1 العدد10 اصحاح 1 " الناموس (شريعة موسى ) لم يوضع للبررة بل لمضاجعي الذكور( حرفيا ) و للقتلة ولسارقي الناس !!!! ثم يقول عن معارضيه الذين اخذوا عليه معارضته للناموس واسقاطه للشريعة الموسوية عن كاهل اتباعه الذين كانوا من الوثنيين بمعظمهم ممن لم يكونوا مستعدين للحاق به و دفع التبرعات له و الاْعشار ان فرض عليهم ان يتخلوا عن عاداتهم وتقاليدهم التي دمجها في التعليم الذي نسبه الى المسيح وهو يدين اعداءه بشدة ( اعداؤه هم تلاميذ المسيح الاْثني عشر الذين طردوه من اوروشاليم وخصوصا رئيسهم يعقوب الذي عاداه حتى الموت محاولا قتله في الهيكل قبل ان يهرب بولس خوفا على نفسه والحادثة مذكورة في رسائل اباء الكنيسة الاْوائل باللغة اليونانية وحذفت الجهة التي هاجمته من الترجمة اللاتينية ولكن علماء محايدون اعادوا ترجمتها الى اللغات الحديثة وهي متوفرة على الاْنترنت ) في الرسالة الثانية لتيمثي عدد 9 اصحاح 3 " كما قاوم ينبس ويمبريس موسى ( يشبه نفسه بمقام موسى ) كذلك هؤلاء ايضا يقاومون الحق "
من هم هؤلاْ؟؟
في عبرانيين يفسر اذ يقول في الاْصحاح 11 عدد 1 الى 21 " اما البار فبالاْيمان يحيا واءن ارتد لا تسر به نفسي , بالاْيمان اطاع ابراهيم بالاْيمان تغرب بالاْيمان قدم اسحاق قربانا الخ
اما يعقوب فيقول : " اصحاح 1 بتداء من عدد 23 ولكن من اطلع على الناموس الكامل ناموس الحرية و ثبت و صار ليس سامعا و ناسيا بل عاملا بالكلمة فهذا يموت مغبوطا في عمله "!!!!!
( اين الخلاص بصليب يسوع المسيح اذا من هذا التعليم الذي لا يمت لتعاليم المسيحية الحاضرة باي صلة )اما في اصحاح 2 فيقول عدد 10" لاْن من حفظ كل الناموس و عثر في واحدة منه فقد صار مجرما بالكل ,وفي العدد 14 يرد على ادعاءات بولس وهرطقاته فيقول " ما المنفعة يا اخوتي ان قال احد ان له ايمانا ولكن ليس له عمل ؟؟ هل يقدر الاْيمان ان يخلصه ؟؟؟؟!!!!!! ( انزل بولس بالضربة القاضية ) هكذا هو الاْيمان ان لم يكن له اعمال هو ايمان ميت , انت تؤمن ان الله واحد ( اين الثالوث)؟؟ حسنا تفعل وكذلك الشياطين يؤمنون و يقشعرون !! الم يتبرر ابونا ابراهيم بالاْعمال اذ قدم ابنه ذبيحة لذلك حسب عمله برا وامن ابراهيم فدعي خليل الله !!! انتهى
ميليسا : انا احببت ان امرر هذه المقارنة بين بولس ويعقوب لاْضع الاْساس لكل البحوث اللاحقة عبر تحديد الفرق بين منطقين حكما الاْجوبة على سؤال واحد اما السؤا ل فهو كيف وصلتنا الكتب المقدسة واما الاْجوبة فهي اثنان واحد يعتمد منطق يعقوب الذي يعتبر استمرارية لمنطق نبوي متتابع واستمرارية ليسوع التوراتي الذي لا يعطي لنفسه سلطة خارج سلطة الاْستمرارية الكتابية النبوية من ادم الى موسى الذي خبر عنه الى كل الصالحين الذين مهدوا لمقدمه , ذاك التمهيد الذي كلف يوحنا المعمدان راْسه محققا النبؤة التي تحدث عنها اشعياء النبي حين خبر عن المولود من عذراء(المسيح ) و عن الذي يقتل وهو الصوت الصارخ في البرية (يوحنا المعمدان ) هذا المنطق الذي يتشابه الى درجة التماثل في الجوهر حتى اذا ما حذفنا الاْسماء فاْنك لن تعرف حديثا منسوبا الى يسوع من حديثا منسوبا لموسى او لنوح او لاْبراهيم خصوصا حين يكون الكلام عن الله وشروط رضاه بينما المنطق الثاني الذي تمثله المسيحية البولسية المعاصرة الذي اسس له بولس, و هو منطق يتيم تاريخيا مقطوع الصلة بكل ماسبقه من اديان سماوية خصوصا الموسوية والاْبراهيمية , المنطق الاْول معروف القواعد والصفات فلم يكن موسى بحاجة ليشرح لاْتباعه عن الله الواحد فهم يعرفونه ولا ليشرح لهم عن معنى النبوة لاْنهم يعرفون صفاتها وكذلك ابراهيم و اتباعه الذين ساحوا معه في التغريبة التي ما كانت الا طاعة لله وليس طلبا للرزق لم يساْل احد ابراهيم من هو الله .. ولم يساْل لوط عن طبيعة اسرار الاْفخارستيا وعن العلاقة بين الاْب والاْبن ولا ساْل من صدق نوح وصعد الى سفينته امتثال لاْمر الله عن سر القيامة من الموت ولا عقد اتباع يشوع بن نون مجمعا "نيقيا "ليحددوا طبيعة من يعبدون اهو ثانوث او ثالوث (...) اتباع بو لس هم من احتاجوا لذلك .....
ولا حمل سليمان الى المعبد في اورشليم بالقوة كل قادة الشعب و اجبرهم على قبول وصفته في الخلاص من خطية ادم , لم يحتاج قضاة اسرائيل بعد يوشع الى ثورة بروتستنتية ليسمح لهم بقراءة كتبهم المقدسة ( اتباع بولس احتاجو لذلك) لماذا ؟؟؟ لاْن ما اتى به ابراهيم من تعليم كان الناس قد سمعوا به وان لم يكونو من اتباعه واله موسى لم يكن الا اله ابراهيم الواحد فلم يحتاج الشعب الى من يخبرهم عن طبيعة العلاقة بين الله الكاهن والوسيط بين الاْب والناس ( اتباع بولس احتاجوا لذلك )ولا كانوا بحاجة لمن يشرح لهم عن حدود الله الاْقل من الملاك والله الاْفضل من الملاك وعن الله الذي به خلق الكل بالكل وهو نفسه من يقول بولس انه احتاج الى ملاك يقويه لاْن اله يسوع ويعقوب كامل جبار مقتدر بينما اله بولس غريب يشبه ايزيس اكثر من يهوه !!!
المؤمنون بالله من ادم الى يسوع المسيح الههم واحد لم يتغير, طبيعته لم تتغير ,خلاصه لم يتغيرشروط رضاه لم تتغير , الذي تغير هو اله بولس وتعليم بولس و كتب بولس المقدسة التي احتاج البوالسة الى 400 عام ليحصلوا على شيء موحد ولو بالقوة يضعونه في مقام القداسة بينما انجيل يسوع وبعده يعقوب وبطرس والاْثني عشر الهها معروف منذ زمن ادم وابراهيم هو هو ,خلاص ابراهيم الذي قدمه للناس هو نفسه خلا ص يسوع وموسى ويوحنا المعمدان وهو نفسه خلاص يعقوب واتباع المسيح الشهداء ممن قتلوا وسحلوا على ايدي اتباع بولس.
الخياران واضحان ............ خيار الاْنبياء كلهم باْله عزيز لم يتغير, او خلاص بلا دليل لنبي رسول بلا رسالة الا تحريف ما وجد وخلطه بما استجد, الاْول كتابه من سيماه تعرفه والثاني انت مجبر .. ان تصدق لاْن رب بولس قال وهو استمر في القول للبوالسة من زمن نيقية الى زمن يوسف رياض وماهر صمويل وبات روبرتسون وكل الاْخرين , من قال للنيقيين ان الاْربعة افضل من الاْربعين انجيلا الاْخرى واصدق ؟؟؟ الرب .. هذا هو جوابهم اما كتاب يسوع وتعليمه وتعليم الصادقين من اتباعه فهو نفسه تعليم موسى عن الله وتعليم ابراهيم عن الله رسالة واحدة لرسل متعددون كتابهم لا يحتاج لبرهان فهو كان وما زال لم يتغير حتى لو تلاعب المتلاعبون وحاول تزويره المغرضون .
و تساءلت بين نفسي من اصدق؟؟ من لم يعرف يسوع المسيح ولم يراه وادعى دون الاْثني عشر انه رسول المسيح ام اخوه وراعي التلاميذ يعقوب الذي ولد وعاش قرب يسوع ااصدق بولس حين يقول اتركوا الناموس ام اصدق المسيح حين احتفل بالفصح اليهودي حسب الناموس وصلى في الهيكل حسب الناموس و علم الناس حسب الناموس وقال لمن يريد ان يخلص تعرف الوصايا قال بلى قل اعمل بالوصايا ترث ملكوت الله ( الوصايا هي الشريعة) ام اصدق بولس الذي وصف كل الكتاب باْنه نافع كل الكتاب صالح للتعليم والتنبيه !!! في رسالة تيموثي 2 اصحاح 3 عدد 16-20 اذا كان كل الكتاب صالح وهو يقصد الكتاب الذي معنا الاْن فهو لم يكن موجودا !!! و ان قصد في كلامه الكتب القديمة و على راْسها التوراة بكتبه الخمسه فقد ادانها للتو و ابطل ما فيها حين قال ان الناموس هو للخاطئين والزناة وان المسيح صار يعمل موظفا عنده كرئيس كهنة (عبرانيين ) وبالتالي لم يعد هناك حاجة للناموس الموجود في الكتب.
علما ان الكل يعترف ان رسائل بولس سابقة على كتابة الاْناجيل و سابقة على كتابة الرسائل الاْخرى كما نها سبقت سفر الرؤيا بسبعين عاما حسب اعتراف المسيحيين اذا عن اي كتاب كان يتحدث ؟؟؟ ام انه انه وصف الكتاب المقدس بصيغة مستقبلية ؟؟؟
ولقد توصلت بعد البحث الى شهادتين واحدة لجستنيان الشهيد و اخرى لاْبيفانوس السلامي تقول ان اتباع يعقوب من النصارى واليعاقبة والاْبيونيين (الفقراء الى الله بالاْرامي ) كان لديهم منذ اللحظات الاْولى كتاب واحد انجيل واحد كتاب مقدس من سفر واحد هو انجيل متى العبري وان هذا الكتاب حسب ادعاء الاْبيونيون كتبه متى العبري بحسب نص املاه عليه يسوع شخصيا ولكن ايريناوس و ابيفان يضيفان ان هؤلاء هراطقة لماذا ؟؟ لاْنهم يؤمنون ان المسيح ليس سوى انسان ونبي وانه لم يصلب بل نجاه الله بعد خيانة يهوذا الاْسخريوطي واْنه ارتفع الى السماء ثم يزيد اريناوس على ذلك مستشهدا بكتاب اسمه انجيل يعقوب يذكر نقلا عنه ان المسيح عمل من االتراب طيرا و انه احيى الموتى وتكلم وهو طفل " وان امه مريم اكلت من رطب التمر بعد ان ولدته تحت الشجرة وليس في مغارة !!
وان الاْبيونيون واليعاقبة كانو يصلون ثلاث مرات بعد غسل ايديهم وارجلهم قبل الصلاة و انهم يصلون مثل صلاة المسيح : منكبين على وجوههم " وانهم لا ياْكلون الخنزير لاْنه نجس هذا وقد تم احراق اي مستند او كتاب يمت بصلة الى الاْبيون واليعاقبة و النصارى الذين اطلق المؤرخون عليهم لقب الهراطقة احيانا و احيانا اخرى يطلقون عليهم اليهود المسيحيون وقد اضطهدوا مع المسيحيين عامة وهم على الاْغلب الطائفة التي كانت تعيش في وادي قمران قرب البحر الميت ثم رحلت الى بر الشام والعربية وبقيت اثارها حتى ظهور الاْسلام مع اغلبية من المؤرخين المحايدين الذين يؤكدون ان روما بعد تحولها الى البولسية المسيحية عام 325 احرقتهم احياء باْمر من اسقف روما وطاردتهم وقتلتهم واحرقت قراهم وصوامعم ودمرت كتبهم ( وجد منها الكثير في وادي قمران )
فمن نتبع يسوع واتباعه ام بولس و عبدة الوثن من امثال قسطنطين الذين ضيعوا المسيحية وحرفوها ؟؟
ثم تابعت بحثي لاْجد ان المؤرخين متفقين بجميع فئاتهم على ان :
المسيحية كانت عدة طوائف وعدة معتقدات وبعضها لا يمت للاخر بصلة فمنهم من يعتبر المسيح نبي ومنهم من يعتبره ملاكا ومنهم من يعتبره الها اقل من الله قليلا ومنهم من يعتبره الها وهؤلاء في
غالبيتهم من اليونانيين والرومان الوثنيين الذين دخلوا في الدين الجديد على طريقة بولس لسهولته ( امن تخلص) ولكن اختلافهم هدد سلطة الاْمبراطور الذي خرج للتو من صراع طويل على العرش مع منافسيه لم ينتصر عليهم الا بعد ان التف حول جيشه المقاتلين المسيحيين اذ رفع الصليب على راْس جيشه بعد ان حلم بذلك ( رغم انه بقي وثنيا حتى اعتمد ليلة موته ) وخاف ان استفحل الخلاف ان تنفرط قوته الرئيسية التي يشكل المسيحيون عمادها فقرر توحيدهم بالقوة بالاْتفاق مع اسقف روما ( صار يسمى بابا بعد توطيد سلطته الدينية اعتمادا على سلطة القياصرة الذين فرضوه على باقي الكنائس و الا؟؟؟
وتنفيذا لخطتة عقد مجمع نيقية الاْول عام 325 ميلادية بحضور مئتين وخمسين اسقفا جلهم من الشرق حيث المختلفون عن روما من المسيحيين اما في الغرب الروماني فقد كانوا في معظمهم من اتباع التفكير التاْليهي و الملقبين بالغنوصية من اتباع مرقيون الذين لهم ديانة سرية تعتبر المسيح كائنا ايونيا ولا علاقة له باْله اليهود يهوه الذي يعتبرونه شيطانا (...) وبالتالي لا داعي لحضورهم للموافقة على ما هم موافقون اصلا عليه وكانوا في الاْصل من اتباع الغنوصية التي ساْورد ذكرها لاحقا , جماعة الشرق اجبروا على الحضور تحت الحراسة العسكرية هم وكتبهم ومخطوتاتهم وكتبهم ومؤلفاتهم وبعد احتدام النقاش بين اغلبية تعتبره مخلوقا وبين اقلية تعتبره خالقا تدخل الوثني وعابد الشمس قسطنطين وفرض راْي الاْقلية ,على الاْغلبية ولسبب يجهله المؤرخون(...) نقص عدد الحضور بعد انتهاء المؤتمر
(قتل منهم الكثير ممن خالف الاْمبراطور ),ونفي البعض الى اماكن بعيدة تبعد تاْثيرهم عن المسيحيين من اتباعاهم, و الذين جرى احراق كل من خالف منهم العقيدة الجديدة وقاومها, اما الكتب فيؤكد مؤرخون كذلك المكتشفات التي يتبجح المسيحيون اليوم انها تثبت صدق ادعائهم بوحي الكتاب المقدس متناسين ان معظم المخطوطات التي وجدت كتبت بعد العام 400 م اي بعد مؤتمر نيقية انه تم في نهايتة مجمع نيقية تكليف مجموعة ضخمة من الكتبة والعلماء لموائمة الاْناجيل ولاْختيار الكتب القديمة التي ستضم الى المولود الأمبراطوري الجديد والذي سفرض كتابا موحدا للمسيحية البولسية تحت اسم هو الكتاب المقدس في صيغة هي الاْقرب الى مابين يدي الكاثوليك مع كتاب زائد و اثنان ناقصان فاْما الزائد فهو هرماس و اما الناقص فهو عبرانيون وسفر الرؤيا الذي لم تعترف به الكنائس حتى القرن التاسع وبعد ارضاء جميع من تبقى حيا من الاْساقفة المعترضين ممن اعترضوا الى ان حسم القيصر الروماني الموقف فاْلتفوا حوله هؤلاء ومنهم يعاقبة اعطوا جائزة ترضية بضم رسالة يعقوب الى الكتاب المقدس رغم ان رسالة يعقوب وحدها تنسف كل الدين المسيحي الحاضر من اساسه وبعد ان انتهى الكتبة من اعمالهم تم نسخ الكتاب الجديد الاف النسخات على حساب القيصر وارسلت الى الكنائس في الدولة الرومانية من اقصاها الى اقصاها وكل الاْناجيل والكتب الاْخرى احرقت باْشراف اسقف روما وتدبيره وعرف منها : انجيل متى العبري, انجيل يعقوب, انجيل توما, انجيل مريم ,رؤيا بطرس, رؤيا بولس, انجيل المصريين, انجيل توما, انجيل برنابا, انجيل استفانوس ,انجيل يوحنا التلميذ وهو غير يوحنا كاتب الاْنجيل المنسوب الى يوحنا الشيخ (الدر ) وهو يوناني من اتباع تلميذ يوحنا بايباس بشهادة مئات علماء الثويولوجيكال المسيحيين و الذين لا يعتبرون ذلك عيبا انما الكنائس تتغاضى عن هذا الاْمر وتترك الاْمور غامضة وفق القاعدة التي اعتمدها جوشوا ماكدويل في كتابه ( من يحتاج الى براهين ؟؟؟ الكتاب مرجعه الرب!)
ويقال ان الاْناجيل التي كانت تستعمل بين ايدي المسيحيين كانت اربعين و الكتب المنسوبة للرسل و الى الوحي كانت بالمئات و البعض قال الاْلاف (...)
اذا الله لم يحسم امر ربوبية ابنه ويبينها الا بعد300 عام !! من ارساله ليكرز باْنجيل الملكوت ( هل يعقل ان يترك الله رسالة عظيمة كهذه لوثني ؟؟ مثل قسطنطين الذي اعلنته الكنيسة قديسا بعد موته!!
و اذا ما عدنا بالذاكرة ( ) الى بداية قصتي حيث ساْل يوسف رياض من قبل خضر كيف يعقل صاحب عقل ومنطق ويقبل فرضية تؤكدها المسيحية الحاضرة بكل فروعها وهي ان انجيل متى ماْخوذ عن انجيل مرقص ما يعني ان من عايش المسيح اخذ عن من سمع عنه ولم يراه فهل يصدق هذا الاْمر عاقل الا اذا عرضنا الاْمر هكذا :
متى التلميذ لم يكتب ما بين ايدي المسيحيين بل كتب انجيله الموحى الى عيسى النبي مسيح الله وكلمته بشهادة ايريناوس القديس الذي لا اصدقه انا الاْن ولكن يصدقه المسيحيون جميعا وهو الكتاب الذي قضى على اثره البوالسة وصلحه الكتبة بالزيادة عليه من الكتب الغنوصية والميثرائية الرومية والهندوسية و البوذية والمصرية والسريانية حتى تؤام الاْمبراطور كل ديانات الاْمبراطورية في كتاب واحد وعيد واحد هو عيد الشمس ( كريسمس) في 25 ديسمبر ( حسنة كنيستي الو حيدة انهم لا يعترفون بالكريسماس لاْنه وثني ولكن معروفهم لا يكمل ولا يرفضون عمل الوثني قسطنطين كاملا بل يعتبرون ان الله استخدمه لينشر كلمته!!)
كنت اعتقد ان الكتاب المقدس اسد ياْكل من يهاجمه فتبين لي انه ورق مخلوط بكلام الله وكلام الاْنبياء وكلام الكتبة و المؤرخين وكلام الكذبة والملوك الفجرة والكهنة المزورين و الاْثباتات ستاْتيكم بالتدريج .
هل الكتاب المقدس موثوق تاريخياً و ماذا عن المخطوطات؟
يقول جوش ماكدويل ( يشاركه في ذلك كل المسيحيين ):
ان هناك 26000 مخطوطة تاريخية و ان هذا الكتاب العظيم لا يوجد مثله من ناحية عدد المخطوطات الاْثرية ؟!!!
وقد فرحت بكتابه الذي اعتقدت انه صرع باطل الشكوك واباد اعداء صحة وحي الكتاب المقدس (..) كيف لا وهو اثبت على لسان بروفيسور في علم الاْثار (خريج جامعة اصولية ) ان المخطوطات الرائعة التي وجدت في نجع حمادي و في دير سانت كاترين وفي وادي قمران تثبت صحة ودقة وامانة الكتاب المقدس خصوصا ان كتبا كاملة وجدت في وادي قمران لم تختلف في نصها الذي يبلغ عمره 2000 عام ويزيد عن النصوص التي نقراْها ما يثبت ان هذا الكتاب الرائع العظيم محفوظ بقدرة الرب وقد شرح جوش على لسان شهود من الخبراء و الدكاترة والباحثين وعلماء المثولوجيا كيف ان وجود هذه المخطوطات وبهذا العدد الكبير يجعل هذا الكتاب المعجزة معجزة لا تصدق !!!
ولكن كشفي هذا لم يكن نهاية الذي بداْته, اكملت البحث لاْكتشف المعلومات التالية عن مخطوطات الكتاب المقدس ال26000 والتي بدلا من ان تكون المساعد لاْيماني على الرسوخ تحولت الى السبب الاْول لرفضي البقاء على ايمان يعتمد التلاعب بالتاريخ والكلمات ويستغبي منتسبيه عبر تشويه الحقائق العلمية و تحوير الاْحداث و هاكم ما اكتشفت :
- اولا كل الاْسماء ذات الرنين و الصدى التي يستخدمها كتاب الدفاع عن الكتاب المقدس والمروجين لعصمته ليسوا الا شركاء للكاتب في التعمية والتزوير لماذا ؟؟ لاْني اتبعت طريقة بسيطة للتاْكد من حياد الشهود , وضعت اسماءهم فردا فردا على خانة البحث في الغوغول وياهوو اكتشفت ان البروفسور وعالم الاْثار ليس الا واعظ انجيلي متطرف يسوق لعقيدته على اساس انه عالم مع ان شهادته العلمية الحاصل عليها هي من معهد ديني مسيحي الا انه حتى لا يحترم امانة العلم و العلماء و شرط الحياد الو اجب والمو ضوعية والاْخرين من شهود جوش مكدويل كانوا من نفس الطينة مثلا هو ذكر اسم كاتب قال انه محقق وباحث اثار واسمه لي ستروبل وان نتاج عمله نشره عام 1998 وفيه لائحة بكل مخطوطات العهد الجديد المكتشفة مما يوحي للقاريء ان لي اكثر مصداقية من جوش وبالتالي شهادته مقبولة كعالم اثار وباحث ,, ولدى قيامي بالبحث عن اصل لي هذا اكتشفت انه عضو في كنيسة انجيلية انتسب اليها بعد صراع مع زوجته التي خيرته بين الاْلتحاق بكنيستها او العيش معا كغرباء وهو لا يملك من علم الاْثار الا التفرج عليه لا اكثر فهو مجرد صحافي انتسب الى كنيسة متطرفة دعمته لتاْليف كتابه الاول عن المسيح والكتاب المقدس وباع في الوسط المسيحي الاف النسخ فاستمراْ الموضوع واعاد الكرة عدة مرات حتى نسي الناس عمله الاْول في الصحافة وصدقوا انه عالم اثار .
- ثانيا المخطوطات : 26000 مخطوطة , كلها تقريبا لا تعود الى ابعد من القرون المتاْخرة (900-1800) وبالتالي لا تثبت نسبة الكتاب الى المسيحيين الاْوائل ولا الى التلا ميذ
- منها 30 فقط تعود الى العام( 400-500)
- من اصل كل المخطوطات التي يعتمد عليها المسيحيون لا يوجد اي مخطوطة للعهد الجديد تعود الى ابعد من القرن الرابع على الاْطلاق ونحن نتحدث عن كتاب مقدس ديني يدرج اتباعه المخطوطات الاْثرية العائدة لاْسفاره ضمن ادوات الاْثبات والترويج لصحة دينهم وعقيدتهم دون ان يذكروا حقيقة هذه المخطوطات التي ان عرفت فلن يتجراْوا بعدها على الاْستنجاد بها والسبب هو ان المخطوطات تثبت حقائق انكرها المسيحيون المعاصرين و عتموا عليها و اخفوها , فاْنا سمعت في محاضرة مثلا ان الكتاب المقدس لم يتحداه احد اي ان ليس هناك من ادعى وجود كتاب مقدس اخر لدى المسيحيين !! بينما المخطوطات المكتشفة تثبت غير ذلك لا بل تؤكد وجود اناجيل وكتب اعتبرها المسيحيون الاْوائل حتى القرن الخامس على الاْقل كتبا صحيحة اضافة الى وجود جماعات مسيحية وعلى نطاق واسع لا تملك نفس التصور الذي يملكه المسيحيون اليوم عن طبيعة المسيح و الصلب و الله و الثالوث .
مكتبة نجع حماد :
تحت هذا الاْسم يمكنكم ايجاد كتاب يباع عبر مواقع بيع الكتب الاْلكترونية باللغة الاْنكليزية كما بالعربية والفرنسية ومعظم اللغات الحية وهو ترجمة حرفية مختصرة لمخطوطات وجدت منتصف القرن العشرين في مصر ترجمت ونشرت تباعا منذ العام 1958 عن طريق لجنة دولية بالتعاون مع المتحف القبطي وهذه المكتبة مدرجة في كل ادبيات المسيحيين كاْثبات على صحة كتابهم ودينهم فما هي قصة هذه المكتبة وما تحتويه يا ترى ؟
"من يبحث يجد .. ومن يطرق الباب، يفتح له ."إنجيل توما – 94
عدد مجلدات مكتبة نجع حمادي القبطية كان ثلاثة عشر مجلداً ، واحد منها فقط خرج خارج مصر حيث اشتراه معهد يونج في مايو –ايار عام 52 وهو معهد لعالم النفس الشهير كارلز جوستاف يونج- زميل فرويد – والذي كان متأثراً بفلسفة العارفين .
مكتبة نجع حمادي القبطية – أناجيل لم تكن معروفة من قبل:
تبين للباحثين بعد فحص محتوياته أنهم عثروا على مكتبة كاملة تحتوي على 1152 صفحة بها 52 نصاً داخل 13 مجلد مكتوبة باللغة القبطية ، وهي اللغة التي جمعت بين المصرية القديمة واليونانية والتي استخدمها المصريون عند دخول البطالمة إلى مصر، واستخدموا الحروف اليونانية ال22 مع إضافة 7 أحرف من كتاباتهم القديمة.
عثر في مكتبة نجع حمادي على عدد من الأناجيل الغير معروفة من قبل أو الغير معتمدة .. من أهمها إنجيل توما (توماس) الذي يحتوي على 114 قول للسيد المسيح وإنجيل مريم وإنجيل فيليب وإنجيل المصريين وإنجيل يهوذا وإنجيل الحق وكتاب جيمس ورؤيا بولس وخطاب بطرس إلى فيليب.. وغيرهم من الأناجيل والكتابات
يرى الباحثون أن مكتبة نجع حمادي تعود للقرن الرابع الميلادي وأن الرهبان البخوميين قاموا بإخفاء مكتبتهم ودفنها خوفاً من أن تحرقها السلطات الرومانية إبان تحول الإمبراطورية الرومانية إلى المسيحية في عهد الإمبراطور قسطنطين، ففي هذا الوقت تم إحراق معبد السرابيوم بالإسكندرية و تم إحراق أغلب مخطوطات مكتبة الإسكندرية المسيحية وحرق الكتابات المخالفة لتعاليم الكنيسة الرومانية
إلا أن هؤلاء الباحثون قد واجهوا مشكلة حقيقية عند محاولة تحديد تاريخ إنجيل توما، فهذا الإنجيل لا يحتوي على سرد تاريخي لقصة حياة المسيح (كسائر الأناجيل المعتمدة والغير معتمدة) ولكنه يحتوي على 114 قول على لسان السيد المسيح وكثير من هذه الأقوال وارد في الأناجيل المعتمدة وهناك أقوال أخرى غير واردة في تلك الأناجيل.
وورود تلك الأقوال بذلك الشكل البدائي وعدم وجود أي سرد تاريخي للأحداث يشير إلى قدم هذا الإنجيل ويشير هيلموت كويستر – أستاذ التاريخ المسيحي بجامعة هارفارد – إلى أن تاريخ تدوين هذا الكتاب اقرب الى وقت المسيح من كتابات الاْناجيل الاْربعة
كما ان مكتبة نجع حماد تسخر من قصة صلب المسيح باْعتبارها جرت لعدو المسيح وليس له؟؟؟!!!!
" ومما لا شك فيه أن أقدم الكتابات المسيحية الموجود الآن في العالم، بما في ذلك نسخ العهد الجديد المعتمدة، وجدت كلها على أرض مصر، وليس هناك نص واحد ينتمي إلى القرن الخامس للميلاد، تم العثور عليه خارج أرض مصر." وليس هناك اي نص معروف اقدم من النصوص القبطية التي لا تعترف بقدسيتها الكنائس اليوم .
.. الأناجيل القبطية:
تتفق أناجيل العهد الجديد الأربعة المعتمدة على وقوع حادثة الصلب بأمر الحاكم الروماني بونتياس بيلاطس في ثلاثينيات القرن الميلادي الأول، أما كتابات نجع حمادي فقد خلت من ذكر بونتياس بيلاطس ذاته، أما حادثة الصلب، فقد جاءت عنها بعض الأخبار، بعضها يشير إلى زيفها والسخرية من مردديها وبعضها يشير إلى أن القتل قد وقع للبديل الذي هو جسد يسوع المسيح، عموماً دعونا نقرأ بعضاً مما ذكرته مكتبة نجع حمادي القبطية عن موت يسوع المسيح في كتاب (كشف) بطرس Apocalypse of Peter يقول (الكتاب لا يحتوي على فقرات مرقومة):
" وقلت ما هذا الذي أراه يا سيدي؟ .. أهذا أنت نفسك الذي يأخذونه؟ ..وأنت الذي تمسكني بقوة؟.. أو من هذا الشخص الذي يضحك سعيداً أعلى الشجرة؟ .. وهل هو شخص آخر الذي يخرقون يداه وقدماه؟
قال المخلص لي: هذا الذي تراه على الشجرة يضحك سعيداً هو المسيح الحي. وهذا الذي يدقون المسامير في يديه وقدميه هو جسده المادي الذي هو البديل يوضع في العار، الذي بقي في شبهه(يمكن وضع هذه الجملة في هذه الصورة : الذي هو البديل الذي بقي في شبهه يوضع في العار)، لكن.. إنظر إليه وإنظر إلي
والنص الإنكليزي لهذه الفقرة هو : The Savior said to me, "He whom you saw on the tree, glad and laughing, this is the living Jesus. But this one into whose hands and feet they drive the nails is his fleshly part, which is the substitute being put to shame, the one who came into being in his likeness. But look at him and me."
وعندما نظرت قلت : سيدي .. لا أحد ينظر إلينا، دعنا نغادر هذا المكان"
وفي كتاب آخر بعنوان " المقالة الثانية لسيت الأكبر" يقول
" كان شخص أخر، أباهم، الذي شرب المرارة والخل، لم يكن أنا، ضربوني بالقصبة، كان آخر، سيمون، الذي حمل الصليب على كتفه، وكنت شخص آخر غير الذي وضعوا إكليل الشوك على رأسه، وكنت أنا مبتهجاً في الأعالي فوق ثروة حاكمهم ونسل خطاياهم ومجدهم الزائف، أضحك لجهلهم"
وبحسب ما جاء في كتاب آخر بعنوان " مقالة القيامة " فإن المسيح مات كأي شخص آخر ولكن روحه المقدسة هي التي لا يمكن لها أن تموت.
اطلعت على انجيل بطرس في الموسوعات المجانية العالمية على الاْنترنيت ايضا للتاْكد وهي لا تعادي المسيحية او تدعي مساعدتها ووجدت نفس النص مع تعليق للموسوعة الكاثوليكية على هذا الاْنجيل تقول باْن المجمع المقدس الاْول استبعد هذا الاْنجيل من الكتب القانونية لاْنه ينكر عذابات الرب !!!! ( يريديون ان يصلبوه بالقوة)
وبالتالي انا ساْلت نفسي ما هو اثبات ان بولس رسول ؟؟؟؟؟؟؟ بينما بطرس معين من يسوع فاْن الشاهد الوحيد لبولس هو بولس (...)
واطلب من اخوتي المسيحيين وعلى الاْخص ممن كنت واحدة منهم في كنيسة الله الحي والمكتبة المسيحية في مونتريال ان يقفوا مع انفسهم لحظات فقط ويساْلوا هذه الاْسئلة ويحاولوا الاْجابة باْنفسهم :
ان كانت مخطوطات نجع حماد التي تضم بعضا من اجزاء و اعداد الكتب القانونية للكتاب المقدس تؤيد صحة الكتب القانونية لاْنها موجودة منذ القدم الا يثبت وجود13 مجلدا احدها اقدم من كل الاْناجيل المعروفة وهو انجيل توما التلميذ صحة الاْناجيل الغير قانونية ايضا ؟؟ اذا لماذا لا تكون كل الموجودات وحي الله الى اناسه الصديقين ؟؟؟ اما ان رفضت اناجيل بطرس وفيليب ومريم وجيمس والموجودة ضمن مكتشفات نجع حماد حينها الا يجب رفض الكل لاْن علم المنطق يقول اذا نقصت اركان البيت ركنا فاْن الاْركان كلها تنهار والمقياس هنا يجب ان يكون واحدا لا ان نقبل جزءا ونترك الاْخر
اليس بطرس كاتب الرسالة في العهد الجديد هو نفسه بطرس الذي قال له المسيح على صخرتك ابني كنيستي ؟؟ اليس هو من قال له ثلاثا ارعى خرافي ؟؟ اليس هو عند المسيح اعظم من كل الرسل واعظم من بولس الذي لم يعرفه ولم يشاهده ولم يعاشره والذي فعليا هو ابو المسيحية التي تعتنقوها وهو الصخرة التي بنيت عليها الديانة البولسية , اذا لماذا تصدقون بولس وتصدقون رسالة بطرس ولا تصدقون كتابات بطرس اعظم الرسل واقربهم للمسيح باْعترافكم ؟؟
الا يثير الريبة ان كل كتاب وانجيل لم يعترف بالصلب والتجسد و الوهية المسيح قد رفضه مجمع نيقية الذي قاده الوثني القيصر وكان هو من حدد اي الكتب تعتبر وايها يرمى مع ان الذي رمي يتضمن كتابات اقرب الناس الى يسوع ؟؟ وهل ساْلتم انفسكم لماذا قبلت شهادات من اسقف ليون عن الاْناجيل الاْربعة ولم تقبل شهادته نفسه عن ان المسيح لم يصلب وانه عاش حتى شاخ وهرم بشهادة يوسابيوس عنه ؟؟
ولماذا تقبل شهادة يوسابيوس في امور تتعلق باْثباتات يحتاجها دينكم في ارجاعها الى تاْريخه المعاصر لنيقية وما بعدها ولا تقبلون حقيقة ايمان يوسابيوس الذي كان يرفض الوهية المسيح ؟؟؟ اليس هذا نفاقا و تزويرا
هل ساْل احدكم نفسه بماذا كان ينادي التلاميذ يسوع ؟؟ يارب او يا معلم او يا بن داوود او بهم جميعا وانا اعرف كما تعرفون انهم نادوه بكل شيء الا بكلمة يارب .. لقد نادوه يا راباي بالاْرامية اي يا استاذ يا معلم يا مرشد بينما قدمت لكم هذه الكلمة لخداع المبتدئين ان يسوع وربوبيته امران كانا محسومان منذ القدم ؟؟
فلتفترض ان كتاب بطرس واعمال يوحنا وتوما وبرنابا كلها غير قانونية الا يثبت وجودها مع الكتب القانونية ان هناك من كان يعتبرها قانونية ويقدسها ويعترف بها ويؤمن بتعاليمها الم يكن هؤلاء اقرب الى عهد المسيح منا اليوم الم يكونوا قديسوه ؟؟؟
على كل حال كانت لمفاجاْة نجع حمادي على نفسي وقع الزلازل على البيوت المتداعية فهي اكدت لي ان كنائسنا تحتال علينا وغير امينة معنا فها هي المواقع الاْنجيلية على الاْنترنيت والمسيحية بعامة و المنشورات تستمر بالكذب والخداع عبر نشر الاْكاذيب وتزوير الشهود دون ان تكون لديهم شجاعة الاْعتراف باْن المخطوطات لا تثبت حقهم بل هي تنقضه حتما .
مخطوطات العهد القد يم في وادي قمران :
ساْنقل لكم حرفيا ما يقوله المسيحيون عن مكتشفات البحر الميت المسماة بوادي قمران ثم ساْوضح كيف يستعملون الغش في عرضها كاْثبات يحتاجونه بشدة لبرهان وحي الكتاب المقدس.
يقول موقع مسيحي هو موقع كنيستنا في مونتريال على الاْنترنيت :
حفظت لنا قدرة الإله عدد كبير من المخطوطات لكلا العهدين القديم والجديد بشكل يفوق أي مخطوطات لكتاب آخر في الوجود، بالإضافة لعدد كبير جداً من الكتب الروحية حوت في بطونها مقاطع طويلة من الكتاب المقدس. وفي القرن الماضي تمجد إلهنا من جديد بما يعرف اكتشافات البحر الميت! أو ما يعرف بمخطوطات وادي قمران. يقدمها الإله القادر على كل شيء كشاهد حي على مطابقة ما بين أيدينا من كتب مقدسة لما وجد في المخطوطات القديمة. يقول جوش مكدويل عن هذه المخطوطاتsad.gif تعليق )(موقع الكنيسة يستشهد بجوش مكدويل وجوش يستعين بشهادة لي ستروبل ولي ليس سوى صحافي !!! هل هذه مصداقية المسيحيين؟؟)
مخطوطات البحر الميت
لو سئل أي عالم كتابي، قبل اكتشاف مخطوطات البحر الميت، ما هو تصورك لاكتشاف يمكن أن يثبت موثوقية العهد القديم لأجاب: لابد أن تكون مخطوطات أصلية أكثر قِدَماً تبرهن على صحة العهد القديم. سأل السير فريدريك كنيون هذا السؤال الهام: هل هذا النص العبري، الذي نسميه النص المازوري، والذي أوضحنا أنه ينحدر من نص يرجع إلى 100م، يمثل بأمانة النص العبري الأصلي الذي دوَّنه كَّتاب أسفار العهد القديم؟ (Kenyon, OBAM, 47)
وقبل اكتشاف مخطوطات البحر الميت كان السؤال على النحو التالي: ما مدى صحة النسخ التي لدينا اليوم مقارنة بنسخ القرن الأول وما قبله؟ وترجع أقدم نسخة كاملة للعهد القديم إلى القرن العاشر. ومن هنا يظهر التساؤل التالي: هل يمكننا أن نثق في نص العهد القديم وقد تم نسخه مرات ومرات؟ وتعلن مخطوطات البحر الميت الإجابة المذهلة على هذا التساؤل.
1(د) ما هي مخطوطات البحر الميت؟
تتكون هذه المخطوطات من حوالي أربعين ألف قصاصة مدوَّنة. ومن هذه القصاصات أمكن جمع أكثر من خمس مائة كتاب. وضمن هذه المخطوطات تمَّ اكتشاف كتب وقصاصات غير كتابية تلقي الضوء على المجتمع الديني لقمران على شواطئ البحر الميت من القرن الثاني قبل الميلاد إلى القرن الأول الميلادي. وتساعدنا كتابات مثل «وثائق صادوق» و«قانون المجتمع» و«دليل التعليم» على فهم طبيعة الحياة اليومية في قمران. ففي كهوف قمران المختلفة كانت هناك شروحات نافعة جداً للأسفار المقدسة. ولكن أهم مخطوطات البحر الميت هي نسخ نص العهد القديم التي ترجع إلى ما قبل ميلاد المسيح بحوالي مائة عام.
( تعليق) حينما يعترف المسيحيون بوجود كتابات غير كتابية ويعترفون بوجود 500 كتاب ذلك يعني ان ما وجدوه لا يطابق ما معهم ( وهو لا يطابقه ) بل هو يزيد عما معهم فيعني الاسشهاد بما وجد انه اقرار من المسيحيين بصحة كتب قمران ال500!! فهل يعترفون بالكتب الباقية ام انها شهادات انتقائية ؟؟
قيمة المخطوطات
ترجع أقدم مخطوطة عبرية كاملة للعهد القديم قبل اكتشاف مخطوطات البحر الميت إلى 900م. كيف يمكننا التأكد من انتقالها إلينا بشكل صحيح منذ عصر ما قبل المسيح في القرن الأول الميلادي؟ يمكننا الآن التأكد من ذلك بفضل علم الآثار ومخطوطات البحر الميت. كانت إحدى مخطوطات كهوف البحر الميت نسخة كاملة للنص العبري لسفر إشعياء. ويقدِّر العلماء تاريخ نسخها إلى حوالي 125 ق.م. إن هذه المخطوطة أقدم بألف عام من أي مخطوطة أخرى حصلنا عليها قبلاً. تعليق ( ليس هناك اي نص غير اشعياء من ال500 متاب يكابق ما معهم وهو اي اسعياء لم يعرض على العالم الا بعد ترميمه الذي استمر 40 عاما في اسرائيل ( ذهب ارمسترونغ الى القمر وعاد في وقت اقصر )
وترجع أهمية هذا الاكتشاف إلى التطابق التام بين مخطوطة سفر إشعياء (125 ق.م.) مع النص المازوري لسفر إشعياء (916 م) أي بعد ألف عام.( النص المازوري وليس النص السبعيني وبين النصين يلعب المترجمون لعبة الكلمات المتقاطعة ) وهي تدل على الدقة غير العادية لنسَّاخ الكتاب المقدس على مدى أكثر من ألف عام.انتهى الاْقتباس
تعليق (كلام غير صحيح لاْن تتطابق الكتاب المذكور تم بعد ترميمه لمدة 40عام تقريبا في جامعة حيفا ولم يسمح للعلماء برؤيته قبل الترميم ولا حتى بعده فقط نشرت في التسعينات عبر مجلة علمية اميريكية واما ال500 كتاب البقية فقد اخفاها الاْسرائيليون حتى اليوم كذلك فعل الفاتيكان الذي حصل على بعض المخطوطات من الجيش الاْردني قبل العام 67)
اذا وضعتم اسم اي من اسماء العلماء الذين استشهد بهم هذا الموقع الالكتروني ستجدون انهم ليسوا سوى اعضاء في حزب التبشير المسيحي اللذين يؤمنون ان الكتاب المقدس مقدس مع او بدون اثباتات وهم ممن يؤمنون ان اللبن اسود وطعمه مثل العسل تماما ,ان ورد في منشورات كنيستهم التي كتبت وطبعت باْشراف الروح القدس(...) ما يفيد بذلك لذا لا تؤخذ شهادتهم لاْنها شهادة طرف في القضية ونحن نريد اطراف محايدة ( ) ولا يبقى لدينا الا ان نستعمل المقارنة بين محامي الدفاع ومحامي الاْدعاء كما فعلت انا نفسي خاصة ان هذه المخطوطات تعرضت الى مضاعفات سياسية اثرت على مصداقية ما يعلن عنها بعد العام 1967 تاريخ وقوع المتحف الذي يضمها في ايدي الدولة العبرية التي منعت اي كان منذ ذلك التاريخ من الاْطلاع على المخطوطات حتى العقد الاْخير من القرن الماضي حين علقت نسخة من سفر اشعياء حسب الترجمة المازورية على جدران متحف يودفاشيم في اسرائيل بعد مضي عقود على وقوعه تحت ايدي علماء جامعة حيفا ( من يدري ما حصل اثناء الترميم والترجمة ؟؟
واما القصة التي لا تروى بين المسيحيين ويخفونها في اعلامهم عن مكتشفات وادي قمران فهي :
ما كشف من المخطوطات ظهر منها واحد نشرها م.باورز ، ج.تريفر ، و هـ . براونلي ,الذين عملوا على تاْمين ترجمته في الولايات المتحدة عام 56 وظهر انه لسفر التكوين الذي يتطابق مع سفر تكوين اليهود و المسيحيين بالاْسم فقط ما احرج الطرفين فوجدوا حلا احتياليا باْن قالو حسنا هذا سفر تكوين اخر هذا اسمه تكوين ابو كريفا (.....) فهل يمكن لعاقل ان يقبل هذا المعيار المزدوج وهل من مصداقية لهكذا ابحاث و شواهد انها مثل لعبة كرة القدم المسيحيون واليهود وعلماءهم فريق و باقي العالم فريق اخر فاْن ادخل اليهود والمسيحيون هدفا اشتعلت الصرخات محتفلة لمئة سنة قادمة بالفتح العظيم واذا اصاب الفريق الاْخر هدفا صفر الحكم والغى الهدف نهائيا ( هذا ليس مرمى فريقنا هذا مرمى ابوكريفا والهدف لا يحتسب !!)
وحتى لو كان سفر اشعياء مطابقا لما مع المسيحيين مئة بالمئة وهو امر غير صحيح لاْن الترجمة السبعينية تختلف تماما عنه وعلى فرض صحة ذلك فهو يشكل 66 صفحة من اصل 1360 صفحة هي عدد صفحات العهد القديم بشكله الحالي ما يشكل اثباتا على صحة 5 بالمئة من الكتاب المقدس ( مع المساعدة الاْسرائيلية فهو كتاب اليهود اساسا ) فماذا عن ال95 بالمئة الباقية ؟؟ .
و انا تسائلت مع نفسي مرة هل وجود كتابات زرادشتية عمرها 3000 عام مطابقة حرفيا لكتابات زرادشتية حالية تجعلها كتابا مقدسا ؟؟
لقد ادى سقوط متحف القدس في يد اسرائيل حيث حفظت تلك المخطوطات الى تدخل السلطات الإسرائيلية بشكل أغضب الأثريون في مسار البحث العلمي، ويبدو لكثير من الباحثين أن الفاتيكان كان حريصاً هو الآخر على عدم إجلاء الحقيقة كاملة ، صحيح أن السلطات الإسرائيلية قد أعلنت في التسعينات عن أنها قد أظهرت كل المخطوطات وأن عملية الترجمة قد تمت بالكامل ، وتبنت بعض المجلات الأمريكية المتخصصة نشر محتويات تلك المخطوطات التي أذاعتها السلطات الإسرائيلية، إلا أن الكثير من الباحثين يؤكد عكس ذلك ويؤكد أنه لا يوجد أي دليل على أن إسرائيل قد سمحت لجميع المخطوطات بالظهور.
لقد عثر في كهوف قمران على ثلاثة أنواع من الكتابات هي:
كتابات توارتية تدخل في قانون العهد القديم وكتابات لأسفار تحمل نفس الاْسماء ما يثبت ان ما هو موجود الاْن مع اليهود و المسيحيون لم يكن هو نفسه في القرن الاْول لميلاد المسيح مع يهود ومسيحيون يعيشون على بعد اميال فقط عن مسقط راْس المسيح وعاصمة الكتاب المقدسو الكثير من الكتابات الخاصة بالجماعة التي عاشت في تلك المنطقة.
فمن هم أولئك الذين عاشوا في تلك المنطقة واختبئوا في الكهوف ودفنوا كتبهم الدينية في الجرار الفخارية؟
أصبح من المتفق عليه بين الباحثين أن مخطوطات البحر الميت ما هي إلا مكتبة الجماعة القديمة التي تعرف بالإنجليزية باسم " إيسينز".. وهم مؤمنون بالقيامة والبعث ورسالة المسيح المخلص ويرجح أن إسمهم مأخوذ من كلمة آسي بمعنى طبيب. بالتالي ان ما اكتشف من المخطوطات قبل سقوط القدس و التي نشرها الاْردن تؤكد وجود اسفار لا يعرفها المسيحيون اليوم ولا اليهود علما ان العلماء حددوا عمر المخطوطات بين 185ق م و 70 بعد الميلاد (مع هامش خطاْ قدره 150 سنة صعودا ) ومع ذلك لم يجد الاْردنيون اي كتاب من العهد الجديد او اي ذكر للصليب او اي علامة صليب على اي من الكتب التي وجدت.
في كتابات فيلو جوداياس ويوسيفوس وبليني الكبير باليونانية هكذا " إيسينوي" أو "إيسايو" وكان إسم الشخص المنتمي للجماعة هو "إيساوي" وقد اتفق الباحثون على أن مصدر تلك الكلمات ليس يونانياً ولكنها لغة سامية ، ويرى الباحثون أن هذه الجماعة كان لها علاقة قوية بتلاميذ النبي إشعياء الذين انفصلوا عن يهود المعبد وراحوا يعدون الطريق في البرية لمجيء المخلص عند آخر الأيام، وإسم إشعياء بالعبرية هو " يشع يا" مثل "يشوع" و "يسوع" ومعنى كل هذه الأسماء واحد وهو "خلاص الرب" وإسم يسوع باليونانية هو "إيسو" الذي هو"عيسى" بالعربية، ويعتقد الباحثون أن هناك ثلاثة من تلاميذ النبي إشعياء على الأقل كان إسمهم إشعياء أيضاً، لأن سفر إشعياء كتب على مدى قرنين من الزمان، المهم أنه من المؤكد أن جماعة قمران كان لها علاقة قوية بالنبي إشعياء وتلامذته فقد عثر في مكتبتها على عدد كبير من كتاباته وكانوا يفسرونها تفسيرهم الخاص والذي احتفظوا به سراً وخاصة الأجزاء المتعلقة بأناشيد "عبد الرب" ومولد عمانوئيل وهي نفس النصوص التي اعتمد عليها كتبة الأناجيل في الإشارة إلى ميلاد يسوع المسيح.
لذلك فإن جماعة قمران يمكن وصفها بأنها جماعة اليسوعيين أو العيسويين .. أي اليهود العيسويين.
أما الكتابات التي وجدت فقد رفض الأحبار إعتبارها كتب مقدسة مع ان جماعة اليسوعيين اليهود كانت تدخلها ضمن مكتبتها. وهو ما يعني ان كتاب مقدس استعمله اهل قمران احتوى كتبا اكثر من كتب اليهود والمسيحيون الحاليون وبالتالي لا يمكن الحديث عن امانة نقل الكتاب المقدس ..فالامين لا يزيد كتبا والاْمين لا ينقصها فاْما ان ما كان مع اهل قمران هو الصحيح وبالتالي تم تحريف العهد القديم عبر تحريف و الغاء عدد من الكتب او ان قوم قمران محرفون ومزورون والمزور والمحرف لا تقبل شهادته في المحاكم (...)
كيف تلقى سكان وادي قمران القريبة من بيت لحم أنباء ميلاد المسيح المعجزة ودعوته ؟؟
لا توجد إجابة على هذا السؤال، فقد خلت كل المخطوطات التي تمت ترجمتها حتى عام 67 (وأيضاً ما أظهرته السلطات الإسرائيلية بعد ذلك) من أي ذكر ليسوع المسيح ومن أي ذكر لحادثة قتل الأطفال في بيت لحم ومن أي ذكر لحادث الصلب في عصر بيلاطس الحاكم الروماني الذي حكم فلسطين في الفترة بين عامي 26 و 36 ميلادياً.
وقد أدى إخفاء جزء من المخطوطات إلى كثرة اللغط والاتهامات المتبادلة بين الجميع .. ولم يسلم أحد من اليهود أو الكاثوليك المرتبطين بالفاتيكان ممن اشتركوا في لجان الترجمة والبحث من الاتهام بإخفاء الحقيقة.
عام 2002 في 27 فبراير –شباط اعلنت مكتبة الكونغرس عن معرض لاْجزاء من مخطوطات قمران و عرفت هذه المكتبة المحترمة وذات المصداقيةالعلمية العالية المعرض بالكلمات التالية التي نشرت على جميع اعلانات المعرض في الصحافة والاْنترنت و الملصقات و المطبوعات الدعائية انقله لكم حرفيا :
The exhibition Scrolls From the Dead Sea:
a: The Ancient Library of Qumran and Modern Scholarship brings before the American people a selection from the scrolls which have been the subject of intense public interest. Over the years questions have been raised about the scrolls' authenticity, about the people who hid them away during the period in which they lived, about the secrets the scrolls might reveal, and about the intentions of the scrolls' custodians in restricting access. The Library's exhibition describes the historical context of the scrolls and the Qumran community from whence they may have originated; it also relates the story of their discovery 2,000 years later. In addition, the exhibition encourages a better understanding of the challenges and complexities connected with scroll research.
الاْعلان يعرف الجمهور بالمخطوطات بكلمات يختمها : المعرض يشجع على فهم افضل للتحدي و التعقيدات المتعلقة بهذه المخطوطات . اي ان الوصف العلمي لهذه المخطوطات هو انها معقدة وتشكل تحديا لاْنها زادت الشكوك وطرحت الاْسئلة اكثر مما اعطت اجوبة فالمسارعة الى اعلان الفتوحات و نصب رايات النصر المسيحية فوق العقيدة المسيحية بسبب هذه اللفائف تعادل رؤية شحاذ لسفينة تمخر عباب البحر فيصرخ باْصحابه " هذه سفينتي واملك كل ما عليها وارسلت بحارتي على متنها في جولة حول العالم وحين تعود ساْخذكم على متنها في نزهة "
وبعد اربعين سنة من البحث و الترجمة تقول مكتبة الكونغرس في تعريفها عن لفائف قمران .
:
العلماء مختلفون على ما تحويه هذه اللفافات من كتب ومعظمهم يفضل الا يتورط بالتحديد ببساطة لاْنهم لم يعرفوا بعد ما هي ولكن عددا اقل من الباحثين يقولون ان الكتب تنقسم الى ثلاثة اقسام , توراتية و كتب توراتية مزورة(......) و كتب تخص الجماعة على التحديد . انتهى
حينما تقول اهم مكتبة في العالم والتي تعتبر الاْكثر مصداقية ان هناك كتابات توراتية في قمران وكتابات توراتية مزورة ثم توقفنا عند افتراض عودة قمراني من الذين عاشوا مع هذه الكتب وقراْ بها الى الحياة وطلبنا منه تعريف كتب قمران سيقول " مكتبتنا تضم كتبنا المقدسة والتي بسبب محاولة كهنة الهيكل تزويرها هربنا بها الى هذه الكهوف النائية لنحمي كلمة الله من التزوير التي بسببها غضب الرب على الكهنة الصدوقيين فدمر الهيكل وشرد الشعب . هل يبدوا هذا الاْفتراض واقعيا ؟؟؟
ان كانت اربعين سنة بحث من اكبر علماء العالم لم تستطع الاْجابة على نوعية وماهية الكتب الموجودة فهل من المسموح استخدام هذا الغموض في استغفال المؤمنين حول العالم عبر الاْدعاء باْن وجهة نظر المسيحيون انتصرت عبر الاْدعاء بمطابقة سفر اشعياء لما اكتشف من نسخ في تلك الكهوف وتناسي ذكر اثبات التحريف الواقع على الكتب اليهودية ككتاب صمويل الذي كشف العلماء انه مختلف ايضا مع ما بين ايدي حامليه ومقدسيه المعاصرين اليوم
There is less agreement on the specifics of what the Qumran library contains. According to many scholars, the chief categories represented among the Dead Sea Scrolls are:
Biblical:
those works contained in the Hebrew Bible. All of the books of the Bible are represented in the Dead Sea Scroll collection except Esther.
Apocryphal or pseudepigraphical:
those works which are omitted from various canons of the Bible and included in others.
Sectarian:
those scrolls related to a pietistic commune and include ordinances, biblical commentaries, apocalyptic visions, and liturgical works.
اما نتيجة بحثي عن المخطوطات وصحة الكتاب المقدس تاريخيا فقد انهيتها ببحث عن مخطوطات دير سانت كاترين وهي باْختصار مجموعة اعداد واجزاء من اسفار العهد الجديد وكثير من اسفار لا يعلم بها الا الله منها على سبيل المثال اعمال تقلا وبولس ( اسماه هرتزوغ في موسوعته الصادرة عام 1877 بسفر الاْباحي )وسفر هرماس الغير معترف به ورسائل برنابا التي هي ايضا غير مقبولة .. فهل نقبل ما نريد من المخطوطات ونفرح بها و ننكر وجود المختلف عن ما معنا ونقول هذه ليست اسفار هذه ابو كريفا ؟؟؟
ختام هذا الفصل كان كارثة نفسية لي واحباط شديد ولكن عزيمتي زادت خاصة اني تفرغت لهذا الاْمر بعد ما رتبت امور العمل مع المستشفى على اساس ان اداوم عشرة ايام في الشهر فقط اما الاْيام الاْخرى فقد تفرغت فيها لاْكمل معركتي في البحث عن الحقيقة علما ان الكنيسة قررت عقد جلسة تقويم روحي لي وفحص ايماني بعد ان وصلتهم كل تحركاتي من الجواسيس وعلى راْسهم الصديقة الاْعز باسكال انما ساْتخطى هذا الموضوع لاْكمل سرد رحلتي من الغش و الخداع العاطفي الى نور الله الساطع دون التوقف عند الاْضطهاد والملاحقات والتضييق الذي استخدموا فيه كل اساليب الكذب و الاْفتراء على سمعتي بين اعضاء الكنيسة لاْنهم عرفوا ان تاركتهم لا محالة ما توقعوا باْنه سيكون ضربة قوية ضد ادعاءات ايمانهم الذي به يباهون باْن يسوع لا يترك مختاريه خاصة من اشترك على المائدة بجسد المسيح وشرب دمه معهم ( اسفة لاْستخدام هذا التعابير السخيفة ) اساْل لهم المسامحة ولكل من اذاني واستخدم التحريض ضدي مع والدي وامي وزرع العداوة بيني وبينهم بحقده و حاول التضييق علي في موضع رزقي لهؤلاء جميعا اساْل الله المغفرة.
بقلم ميليسا كوكينيس



تمت


--------------------
بني الحمى و الوطن من منكم يحبها مثلي أنا ؟؟
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Abouhemeed Al Ma...
المشاركة Nov 10 2006, 01:17 AM
مشاركة #7


أبو حميد المصري
****

المجموعة: Members
المشاركات: 3,826
التسجيل: --
رقم العضوية: 1,025



الرجاء أن تكون التعليقات في موضوع منفصل
دا لو في تعليقات طبعا


--------------------
بني الحمى و الوطن من منكم يحبها مثلي أنا ؟؟
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Prof
المشاركة Nov 11 2006, 03:16 AM
مشاركة #8


عضو مميز
****

المجموعة: Admin
المشاركات: 8,166
التسجيل: 11-January 02
رقم العضوية: 1,000



التعليقات هنا
http://www.masreyat2.org/ib/index.php?showtopic=12745
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Closed TopicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 23rd April 2014 - 01:48 PM