IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> شجار بشأن هاتف جوال يجدد التوترات الطائفية جنوب مصر
Akrum
المشاركة Dec 16 2007, 11:26 PM
مشاركة #1


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 7,111
التسجيل: 11-January 02
البلد: بلاد الله واسعة
رقم العضوية: 2



سمعت اليوم اثناء عودتي من العمل هذا الخبر المؤسف .. وهو تصاعد الخلافات بين اهالي صعيد مصر لتأجج مشاعر الكراهية بين الناس وتستفز مشاعرهم ، وبالطبع اعظم الحرائق من مستصغر الشرر .. سرقة هاتف وآخري اشد وقعا وقد تسبب استباحة دم الآخر .. وهي قضية تمس الشرف .. ناهيك عن ان المتهم مسيحي !!!. فان صدقت الرواية .. فاعتقد ان مبررات ما حدث هي ترجمة لرد فعل خارج نطاق العقل او العقلانية لكون المحرك الاساسي لرد الفعل امور اخري عقدية وقبلية .. يبقي الملفت للنظر هو تواجد الامن ودور الدولة في تحجيم تلك الخلافات التي قد تحيلها نارا لا تذر .. والحمد لله ان الامن هناك كان منتبه بأن ما حدث سينجم عنه رد فعل .. فكان جاهزا لإحتواء الموقف كما قال مراسل الاذاعة ..

ملف شائك ، يتربص به آخرين .. ويبدو ان هناك من بالداخل ممن يسهل تفعيل شرارة الخلافات من حين لآخر .. لتجديد فتح هذا الملف الشائك ..

إقتباس
ألقت الشرطة المصرية القبض على عدد من المواطنين المسلمين بمدينة اسنا في صعيد مصر على خلفية اضرام النار في ممتلكات لاقباط في المدينة، بعد مشاجرة نتجت عن اتهام مسيحي لمسلمة بسرقة هاتف جوال من متجر يمتلكه.

وتأتى احداث اليوم فى اعقاب توترات اخرى هذا الاسبوع فجرها اتهام شابين قبطيين بمواعدة فتاة مسلمة ومواقعتها جنسيا فى نفس المنطقة التى تعبد نحو 600 كم جنوب القاهرة.

وفي حين لم تقع خسائر بشرية لدى اى من الجانبين فى الاحداث التى بدأت صباح السبت وانتهت فجر الاحد الا ان الانباء تحدثت عن اتلاف عدد من المتاجر، وسيارة ودراجة بخارية، مملوكة لاقباط.

وقالت الداخلية انها القت القاء القبض على سبعة عشر من مثيري الشغب.

وافادت مصادر الشرطة ان مشاجرة وقعت عند موقف للسيارات بسبب ملاحقة قبطي لمسلمة اتهمها بسرقة هاتف جوال من متجر يديره مع والده، ما اثار حفيظة اهل الفتاة الذين اقتحموا المتجر ومتاجر اخرى مجاورة واضرموا النار في بعضها والقوا الحجارة صوب كنيسة بالمنطقة.

وقد تحدث شهود عيان اقباط لبي بي سي انهم شاهدوا سيارات تحمل اشخاصا لم يستطعيوا تمييزهم يدمرون المحال التجارية المملوكة لبعضهم.

وفي حين قال بعضهم انهم "مضطهدون" فى بلدهم ويعانون من انتقاص لحقوقهم وانهم تعرضوا لعملية سلب ونهب ممنهجة ، قال البعض الاخر ان العلاقة بينهم وبين المسلمين فى المنطقة جيدة للغاية واضافوا ان مسلمين دافعوا عنهم ضد المشاغبين ووفروا لهم الحماية.

وقال احدهم انهم كاقباط لم يشهدوا مثل هذه الهجمات فى مدينتهم من قبل مشيرا الى انه خسر بضاعة تقدر بمليون ونصف المليون جنية (الدولار يساوي 5.60 جنية مصري) فى هجوم هؤلاء الاشخاص على مخزن تابع لمتجره . واضاف ان هناك من يخطط لهذه الهجمات، مشيرا الى جماعات دينية اسلامية بدأت تقوى هناك.

"مارقون وبلطجية"
من ناحية اخرى، اكد شهود عيان مسلمون لبي بي سي ان المجموعة التى قامت بمهاجمة ممتلكات الاقباط مجموعة من " الشباب غير الملتزم المارق وبعضهم من اللصوص والبلطجية".

وقال احمد ظنط، امين لجنة الاعلام بالحزب الوطني الديمقراطي الحاكم فى مركز اسنا ان كبار رجالات المدينة يلتقون مع القيادات الامنية والسياسية المحلية لاحتواء الوضع ودراسة الاجراءات الكفيلة بعدم تكراره.

واشار الى أن السبب الرئيسي فى الواقعة هو الانتشار السريع للاشاعات وقيام مغرضين بالترويج لها واستغلالها لتحقيق مآرب شخصية.

والمح الى ان التيارات الدينية " ليس لها نفوذ او تاثير بإسنا"، ودلل على ذلك بخلو جميع المجالس النيابية والمحلية باسنا من اعضاء لهذه الجماعات.

وكانت نفس المنطقة التى شهدت الاحداث الاخيرة قد شهدت الاربعاء الماضي توترا طائفيا عندما اقتحم مسلمون احد المتاجر التابعة لقبطي وزميل له كانا بصحبة فتاة مسلمة ، تردد انهما كان قد واعداها لمواقعتها جنسيا فى متجر احدهم.الامر الذى استفز اهالي الفتاة وتدخلت الشرطة والقت القبض على الشابين القبطيين وخضعا للاستجواب.

وينفي بعض الاقباط فى المنطقة صحة الواقعة. فيما تساءل مصدر كنسي " اين كان الامن من كل هذه الاحداث".

ويتردد ان ما اثار المشكلتين الاخيرتين هى طبيعة الحادث بصرف النظر عن اطرافه ، فالامر متعلق بالشر ف والعرض فى مجتمع الصعيد جنوب مصر حيث تسيطر الاعراف والتقاليد القبلية المتوارثة على مجريات الحياة اليومية، ويقل الاكتراث بالقانون الوضعى.

بي بي سي
Go to the top of the page
 
+Quote Post
El-Masri
المشاركة Dec 17 2007, 12:37 AM
مشاركة #2


عضو مميز
****

المجموعة: مناظرات
المشاركات: 3,062
التسجيل: 17-December 04
رقم العضوية: 1,253



مجرد مجموعة من الخونة ذوى التطلعات السياسية الحالمة يتم إستخدامهم من حين لأخر من قبل أعدائنا.

تم تحرير المشاركة بواسطة El-Masri: Dec 17 2007, 01:55 AM


--------------------
user posted image
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 31st July 2014 - 11:25 AM