IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> التخفي وراء المصطلحات
مصطفى الكومي
المشاركة Apr 16 2011, 04:31 PM
مشاركة #1


عضو
**

المجموعة: Members
المشاركات: 87
التسجيل: 21-November 09
رقم العضوية: 5,665




كثيرا ما يعرف بعض السياسيين والمفكرين أن بعض المصطلحات تعبر عن صورة ذهنية منفرة أو مكروهة عند الناس فيبتدعون مصطلح جديد ويعرفه بشكل آخر مقبول عند الناس أو قديم ولكن له قبول عند الناس وإن كان له تعريفات مطاطية تستوعب كثير من الأفكار التي قد يكون بعضها مكروه وبعضا مقبول ولكنها بشكل ما يركز على إظهار الجزء المقبول وإخفاء المكروه منه .

ومن أمثلة ذلك في عالم السياسة مصطلح (الدولة المدنية) هذا المصطلح الذي استخدمه العلمانيين وكذلك الإسلاميين ولكن بمحدد لصيق به (ذات مرجعية دينية) والذي يرفضه العلمانيين أو يسكتون عن بقيته تمويها وتقية .


والمصطلح بدون تابعه يعني عند كثير من الناس,كصورة ذهنية (أن السلطة فيها للشعب , والقانون يطبق فيها على الجميع , وهي دولة الحريات والتعددية وهي لا تميز بين الناس على أساس الدين أو العرق أو اللون أو الطبقات , وتهتم بالتحضر والمعاصرة , ولا تكره احد على عقيدة أو فكرة , وهي كذلك الدولة التي لا يحكمها عسكريين أو البوليس أو الكهنة أو الكنيسة أو المشايخ أو تلك الأنماط القديمة والمتخلفة للحكم مثل حكم السلاطين والملوك) ولاشك أنها صورة مقبولة في ذهن كثير من الناس , خاصة وأنها لا تعارض الإسلام في شيء , ولكن هل هذا هو التعريف المقصود للمصطلح وهل هذا الذي يراد منه فعلا ؟؟

التعريف العلمي لمصطلح الدولة المدنية غير معروف أو محدد , لكنه من الواضح انه مصطلح محلي الصنع , وحديث الصك , وعندما تقرا المفهوم عند العلمانيين تجدهم يستخدمون (الدولة المدنية ) بينما هم يتكلمون عن دولة علمانية , وهم يفضلون استخدم مصطلح الدولة المدنية كبديل لمصطلح الدولة العلمانية بسبب أن البعض يعتبر أن الدولة العلمانية تتصف بالعداء للدين والعمل على محاربته أو على الأقل إقصاءه بينما الدولة المدنية تكتفي فقط بإسقاط مفهوم المرجعية الدينية لأمور الحكم والتشريع والسياسات وما شابه دون أن تناصب العداء للدين, ,و بحجة قدسية الدين , هكذا يقصد العلمانيين, ولو عرف العامة بمقصدهم الحقيقي لرفضوا أيضا هذا المصطلح .


ومن الواضح انه تم استخدام (الدولة المدنية) للتمويه والتخفي وراء مصطلح شديد الكراهية عند الناس وهو (الدولة العلمانية) ؟

ومن الواضح أن الإخوان المسلمين وبعض الإسلاميين استخدم المصطلح بالمفهوم الدارج في أذهان الناس وليس بمفهومه الذي أراده العلمانيين والذي هو فصل الدين عن الدولة , ولذلك أضاف الإسلاميون جملة ذات مرجعية إسلامية ليتوافق مع المفهوم الذي يتصوره الناس ويكون محددا بأنه لا يعني فصل الدين عن الدولة.

عموما هذه المصطلحات هي لاشك صناعة بشرية وهي متغيرات ولاشك أن كل شخص قادر على صناعة مصطلح ولكن المهم الاتفاق عليه ونحن لسنا ملزمين بتعريف العلمانيين للدولة المدنية وليس من حقهم أن يضعوا لنا التعريفات والمفاهيم ولا أن يفرضوا علينا مفهومهم وليست لهم وصاية حقيقة ليضعوا هم المعايير أو يصكوا لنا التعريفات , لأن هذه الأفكار أصلا لم يستخرجوها من أرضنا وثقافتنا بل هي مستوردة من حضارة غريبة عن حضارتنا بل عملت على استئصالها من قلوبنا وعقولنا , ولم يمثلوا هذا الشعب أبدا تمثيلا حرا بل كانوا على مدى العصور مفروضين علينا إما بقوة الاستعمار أو بقوة العسكر, فهم غرباء على ثقافة هذا الوطن التي أساسها الإسلام , فليس من حقهم أن يضعوا المعايير ويفرضوا التعريفات .

ولنأخذ نحن المعبرون عن الثقافة الأصيلة لهذا الوطن زمام المبادرة ولنصك التعريفات ونضع المعايير , فنحن نبْت أرضنا وثقافتنا وحضارتنا, ولنا حق في أن نصنع المصطلحات ونصك التعريفات ونضع المعايير أيضا.
ولنعتبر مفهوم الدولة المدنية على صورته هذه التي تعارفها كثير من الناس ولنلحق به (ذات مرجعية إسلامية) منعا للبس وتحديدا للمفهوم هو ما قصدناه من الدولة المدنية ذات مرجعية إسلامية .


--------------------
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 24th April 2014 - 05:43 AM