IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> مذابح الحلال لا تراعي الشروط الشرعية والصحية في عملية الذبح
أسامة الكباريتي
المشاركة Dec 18 2008, 02:44 PM
مشاركة #1


ابن يافا
*****

المجموعة: Admin
المشاركات: 15,427
التسجيل: 12-January 02
رقم العضوية: 5



مذابح الحلال لا تراعي الشروط الشرعية والصحية في عملية الذبح

تاريخ النشر : 2008-12-17


غزة-دنيا الوطن
كشف مصريون يعملون في مجازر الذبح الحلال بنيوزلندا في رسالة قالت صحيفة المصريون انها تلقتهم منهم عن مخالفات شرعية صارخة تشوب عمليات الذبح، تتناقض مع الادعاءات بأن اللحوم التي يتم تصديرها إلي مصر ودول إسلامية يجري ذبحها وفق الشريعة الإسلامية، وتكشف عن تصدير لحوم لحيوانات ميتة بعلم من السلطات الرقابية.

وروي أصحاب الرسالة الذين وصفوا أنفسهم بأنهم أصحاب خبرة عريضة في مجال الذبح ومراقبة "الحلال" من خلال المؤسسات المكلفة بذلك، تفاصيل عمليات الذبح والمخالفات التي تغض المؤسسات الرقابية الطرف عنها في مذابح "الذبح الحلال"، رغم إبلاغها مرارًا بهذا الأمر، لكنهم لم يجدوا منها أدني اهتمام.

وهو ما دفعهم إلي تدشين حملة للتصدي لتلك المخالفات لتحذير المسلمين من تناول تلك اللحوم "الفاسدة"، وقاموا بإطلاق الموقع الإلكتروني "www.unstunnedhalal.com، الذي يحوي تفاصيل مهمة تتعلق بالمخالفات الشرعية والصحية في عمليات الذبح.

وتتم عملية الذبح من خلال استعمال الصاعق الكهربائي، بترخيص من المؤسسات المانحة لرخص "الحلال"، وهي آلة يمرر الحيوان من خلالها فتصعقه كهربائيا، وتؤدي إلي مصرعه في الحال، أو تعرضه للإغماء، وهو ما يلقي بشبهة التحريم علي أكلها، إذ أنه حتي في حال تعرض الحيوان للإغماء يصاب أثناء عملية الصعق بانفجار للأوعية الدموية، ينتج تجمد وتجلط الدم داخل الحيوان.

ومن نماذج المخالفات التي يكشفها موجهو الرسالة، أنه يتم تمرير ذبائح "حلال" لحيوانات غير مستوفاة للشروط الشرعية أو حتي الصحية، إذ أن منها ما هو ميت، وأخري لا ينزل منها الدم أصلا، أو يتحول دمها للون الأسود بفعل الصعق، أو تنزف من الفم والأنف نتيجة الصعق، إلي جانب حيوانات محروقة الرأس ينبعث الدخان من مخها.

وأكدوا أن ما يزيد الأمر خطورة وتعقيدا هو سكوت الجهات المكلفة منح رخص "الحلال" عن هذا الأمر، وتواطئها مع شركات الذبح المحلية، وإهمال مئات الشكاوي حول حالة الذبح ووقائع تمس الجزارين ودينهم ومدي أحقيتهم بالذبيح، وطرد العشرات منهم، نتيجة اعتراضهم علي هذا التواطؤ.

كما أن عملية نقل اللحوم "الحلال" إلي غرف التقطيع والتغاضي لا تخضع لأية رقابة، وهو ما يسمح بخلطها ب "غير الحلال"، فضلا عن عدم الاستجابة لطلبات بعض الجزارين بالكشف عن حال اللحوم غير الحلال والإصرار علي اعتبارها حلالا.

إلي جانب ذلك، أشاروا إلي أن الجزارين الجدد لا يخضعون للتدريب اللازم للقيام بعملية الذبح، مثل سن السكين، والتكبير والبسملة، وأيضا عدم إعطاء تدريب لمراقبي الحلال الجدد، وعدم الأخذ بتقاريرهم التي تدين شركات الذبح.

فضلا عن أن عملية اختيار القائمين علي الذبح تقوم علي اختيار أناس لا يقيمون الصلاة، ولا يجدون حرجا من الجهر ببعض الكبائر كالأكل في رمضان والزنا وشرب الخمر والقمار وتعاطي المخدرات، كما تقول الرسالة.


--------------------
الأقصى يستنجد فهل من مُنجِد




حسبنا الله ونعم الوكيل

Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 29th July 2014 - 04:46 PM