IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





15 الصفحات V   1 2 3 > »   
Reply to this topicStart new topic
> سندباديات الأفوكاتو
Alavocato
المشاركة Jun 1 2004, 01:24 AM
مشاركة #1


عضو نشيط
***

المجموعة: Members
المشاركات: 842
التسجيل: 15-January 02
البلد: بريطانيا
رقم العضوية: 31





رحلات الأفوكاتو.

(1) مقدمــــــــة

زملائى الأعزاء

بدأنا رحلتنا فى أوائل مارس من هذا العام(2004 م ), و كنا قد وضعنا برنامج سفر يستغرق حوالى 6 شهور, و لكن الظروف الدولية حينئذ أرغمتنا على ضغط الرحلة لكى تكون اقل من ذلك.

و من الأماكن التى زرناها جتى الآن :

1- هونج كونج
2- سنغافورة
3- نيوزيلاند
4- أستراليا

و قد كتبت بعض المذكرات كى لا أنسى بعض التفاصيل, و سوف الجأ الى ذاكرة السيدة حرمى, لكى تملأ الفجوات التى قد تتخلل سير الأحداث.

وقبل أن أصف بعض مشاهداتنا فى البلاد التى زرناها, رأيت أن أشركم معى فى التعرف على الهدف من زيارتنا الشبه سنوية, لبعض الأماكن التى ,رغم أنها مناطق سياحية, إلا أننا من النادر أن نزور الأماكن السياحية التقليدية, بل نحاول التعرف على الحياة الحقيقة للسكان, بدون هذا الزيف الذى يخفى جمال الطبيعة, و يعرض حضارة تروق للسائح, رغم بعدها تماما عن حقيقة الواقع اليومى لأهالى هذه المناطق.

و هونج كونج هى إحدى أشهر المدن السياحية فى العالم, يليها طبعا سنغافورة.

و نيوزيلاند تتكون من جزيرتين كبيرتين, و مئات من الجزر الصغيرة, و نظرا لتشابه طبيعتها مع طبيعة أستراليا, فسوف أشير الى أهم معالمها عند الحديث عن جولتنا فى ربوع أستراليا.

و لما كانت زيارتى الى نيوزيلاند زيارة عمل, حيث كنت هناك للإشتراك فى مؤتمر "قانونى دول الكومنولث " السنوى

Commonwealth Jurists Annual Conference

فقد كنت مشغولا بكتابة بعض الأوراق للمناقشة, كما أنى كنت قد زرت هذا البلد من قبل, و أمضيت بهاا حوالى 6 شهور كأستاذ زائر.

و فى مقالات متتابعة, سأكتب لكم بالتفصيل عن بعض إنطباعاتى عن أستراليا و سكانها, و طبيعتها, و مناخها, و نظام الحكم بها, و التيارات السياسية الداخلية التى تبلور سياسة أستراليا الدولية.

و قد قابلت فى أستراليا عديد من المصريين الذين يشغل بعضهم مناصب عالية, و بعضهم مناصب ليست جد عالية, كما قابلت زميلين إنجليزيين كانا يحاضران معى فى إنجلترا, ثم رحلا الى استراليا, و استقرا هناك بعد الزواج محليا.

كذلك قابلت زميل أمريكى, كان يحاضر معى فى نفس الجامعة فى إنجلترا, ثم أستقربها, رافضا الرجوع الى الولايات المتحدة, و كان هنا فى أستراليا ليزور أقارب زوجنه, و هم من أصل إنجليزى, و يقيمون بصفة دائمة فى أستراليا.

لذا, فستجدون أن زيارتى الى أستراليا كانت زيارة ذات فائدة ثقافية, فضلا عن فائدتها الترفيهية,

و إالى اللقاء فى مقال مقبل.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Alavocato
المشاركة Jun 1 2004, 01:25 AM
مشاركة #2


عضو نشيط
***

المجموعة: Members
المشاركات: 842
التسجيل: 15-January 02
البلد: بريطانيا
رقم العضوية: 31




رحلات الأفوكاتو

(2) فكرة سريعة عن أستراليا:

درسنا جميعا فى المدارس المصرية قارة أستراليا, و أتذكر أنى كنت أستطيع رسم خريطة أستراليا, و تقسيمها الى ولايات, و معرفة أسماء عاصمة كل ولاية . كل هذا و أنا فى الإبتدائية
( لا أعرف ماذا تساوى الآن)

ولكن كل ما ندرسه فى الجعرافيا, أو ما نراه فى السينما أو التليفزيون عن بلد ما, لا يعطى الصورة أو الإنطباع الحقيقى مثلما تعطى زيارة المكان نفسه.

و الفريد فى أستراليا أنها قارة تحتوى على دولة واحدة, و أستراليا تتكون كما تعلمون من جزيرة كبيرة, وجزيرة صغيرة نسبيا تقع جنوبها.

و هذه الجزيرة هى ولاية " تاسمانيا", أصغر ولايات أستراليا. و قد ظهر أسم هذه الولاية فى الأنباء العالمية حديثا , حيث أن ولى عهد دانمارك الأمير " فردريك" قد تزوج منذ أيام قليلة فتاة من مواليد ولاية " تاسمانيا" إسمها " مارى", و هى من أصل أستكلندى.

و تضم أستراليا آلاف من الجزر الصغيرة, و المتوسطة, بعضها على بعد عدة كيلومترات, و بعضها على بعد مئات من الكيلومترات من القارة .

و سكان أستراليا قبل وصول الإنجليز اليها, و استعمالها كمستعمرة عقابية ( للمساجين الإنجليز الذين تم نفيهم الى أستراليا لمدى الحياة), شعب أطلق عليه الإنجليز أسم " أبوريجينيز" و مفردها " أبوريجينى" أى "الساكن الأصلى" و هى كلمة مشتقة من الكلمة الإنجليزية
" Original”

و كنت قد زرت أستراليا منذ سنوات عدة, و لكنها كانت زيارات عمل لم تستغرق عدة أيام, لذا لم أتمكن من التعرف على شعبها و جغرافيتها إلا بعد زيارتى الأخيرة لها.

و أستراليا هى دولة فيدرالية, تتكون من ستة ولايات, هى:

Queensland,
New South Wales
Victoria
South Australia
Western Australia
Tasmania

كما يوجد الى جانب هذه الولايات أقليمين:

Northern Territory
و
Australian Capital Territory

و الأقليم الأول يقع فى منتصف أقصى شمال القارة, ويتمتع بالحكم الذاتى, و له مجلس تشريعى, و لكن لقلة عدد سكانه بحكم الظروف المناخية, لم يُمنح هذا الإقليم سلطاتالولاية الكاملة.

و الإقليم الثانى, هو الذى تقيم فيه الحكومة الفيدرالية, و عاصمتها تسمى " كانبرا"

و رغم أن أغلب مؤسسات الحكومة الفيدرالية تمارس عملها من هذا الإقليم, إلا أن هذا الإقليم تحكمه إدارة مستقلة, و لها مجلس تشريعى مُصغر, و مسئولية هذه الإدارة هى مثل مسئولية المحافظة عندنا مثلا, أى الإسكان, المدارس, المرافق العامة, المواصلات ... الخ.

و جميع الولايات يرأسها وزير أول, و يرأس الحكومة الفدرالية رئيس وزراء. و لكن الحاكم العام, الذى يعتبر ممثل الملكة فى أستراليا يتم تزكية تعيينه بواسطة رئيس الوزراء.

و جميع رؤساء الولايات حاليا ينتمون الى حزب العمال, و لكن الغريب أن رئيس وزراء الحكومة الفدرالية ينتمى الى الحزب الليبرالى, و رغم أن المواطن الأسترالى يفضل أن يكون رئيس الولاية من حزب العمال, فلا زلت لا أفهم لماذا يفضلون ليبراليا عندما يحين الوقت لإختيار رئيس الحكومة الفدرالية.

عادة يصل المسافر الى إستراليا عن طريق الجو, و لكن البعض يفضل زيارة إستراليا عن طريق البحر, أى على ظهر باخرة, و أغلب من هاجروا الى أستراليا فى السنوات الأربعين الماضية وصلوا اليها عن طريق البحر.

و نظرا لمساحة أستراليا الهائلة, و رغم أنها جزيرة محاطة بالماء من جميع الجهات, فإن أستراليا تعانى من مشكلة المهاجريين الغير شرعيين, الذين يصلون الى شواطئ أستراليا على ظهر قوارب صغيرة, و يختارون أماكن نائية لكى يتسللوا الى داخل البلاد.

بعد هذه المقدمة الصعيرة, سوف أتناول الموضوعات الآتية فى مقالاتى القادمة:

1- الوصول الى أستراليا
2- وصف تفصيلى لزياراتنا لبعض معالم أستراليا الطبيعية, و بعض مدنها المعروفة.
3- عرض سريع لدور أستراليا فيما يسمى ب " الحرب على الإرهاب"
4- إنطباعاتنا عن الشعب الأسترالى كما تعرفت عليه عن القرب.

و إلى اللقاء فى مقالى القادم عن وصولى الى أستراليا.


Go to the top of the page
 
+Quote Post
عمر بيك
المشاركة Jun 1 2004, 01:36 AM
مشاركة #3


عضو نشيط
***

المجموعة: Members
المشاركات: 497
التسجيل: 23-April 03
رقم العضوية: 388



حمد لله علي السلامه استاذنا الأفوكاتو العزيز منتظرين مقالتك وانطباعاتك ...

عمر بيك
(أسم مستعار)


--------------------
لا خُيْرُ فيِ الافْرُاطِ وُالتُّفْرِيطِ كِلاُهُما عِنْدِي مِنَ التُّخْليِطِ
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Akrum
المشاركة Jun 1 2004, 08:20 AM
مشاركة #4


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 7,111
التسجيل: 11-January 02
البلد: بلاد الله واسعة
رقم العضوية: 2



حمد لله علي السلامة ...

كله كلام... كلام... كلام ... ايه مفيش صور laugh.gif laugh.gif
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Alavocato
المشاركة Jun 1 2004, 08:11 PM
مشاركة #5


عضو نشيط
***

المجموعة: Members
المشاركات: 842
التسجيل: 15-January 02
البلد: بريطانيا
رقم العضوية: 31





أعزائى الأخوة عمر بك و مكرم,

شكرا على الترحيب, أما بخصوص الصور , فهناك مئات منها, و لكنى لم أصل بعد الى حرفية وضع صور على صفحات المنتدى, و سوف أتعلم الطريقة, ثم ربما لن أفلح.

سوف أترك لكم تخيل الأماكن التى زرتها, فإن لم يستطع وصفى نقل صورة كاملة لما رأيت, فسأعترف بأنى فشلت.

و الى اللقاء فى الحلقة الثالثة.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Alavocato
المشاركة Jun 1 2004, 08:29 PM
مشاركة #6


عضو نشيط
***

المجموعة: Members
المشاركات: 842
التسجيل: 15-January 02
البلد: بريطانيا
رقم العضوية: 31





رحلات الأفوكاتو.

(3) الوصول الى أستراليا:

إرتكبنا خطأ جسيم عندما حددنا مطار سيدنى ( عاصمة ولاية نيو سوث ويلز) كمطار للوصول, فرغم ضخامة المطار و كفاءة الإدارة فيه, فالمشكلة أنه يضم مطارين منفصلين,

1- مطارللطيران الدولى
2- و مطارللطيران المحلى

و قد يقول البعض : كل مطارات العالم فيها هذين النوعين.

و لكن المشكلة أن المطار الدولى يبعد عن المطار المحلى بمسافة كبيرة جدا لا يصلح معها السير فى الردهات الطويلة كما يحدث فى " هيثرو" أو " سينغافورة" أو " دى جول"

و الطريقة الوحيدة للإنتقال من المطار الدولى لإستقلال طائرة محلية هو أن تستقل حافلة المطار ( مجانا طبعا ), بعد أن تنهى إجراءات الجمارك, و غالبا ما يفوت عليك موعد مواصلتك, و تضطر الى الحجز فى طائرة أخرى, تقلع متأخرا, مما يسبب مصاعب للزوار, و لمن ينتظرونهم.

و لما لم يكن معنا هدايا تزيد عن النصاب المحدد, فقد سرنا على خط الجمارك الأخضر, و لكن ذلك لم يعفى البعض من التفتيش العشوائى, و كنا سعداء الحظ, و لم يتعرض لنا أحد.

و لكن الحراسة كانت مُشددة جدا فى المطار, و تم فحص الحقائب الكبيرة بواسطة الأشعة, كما تمسحت بنا كلاب الأمن التى تقوم بشم الحقائب و الآدميين للبحث عن مخدرات أو أدوات كيماوية تصلح لصنع القنابل.

بعد أن اجتزنا هذه المحنة, توجهنا الى المطار المحلى , و قد أستغرقت الرحلة بحافلة المطار حوالى عشر دقائق.

و قد حدث ما توقعت, فقد وصلنا الى المطار المحلى بعد مغادرة طائرتنا المتوجهة الى ملبورن بعشرة دقائق, و اضررنا الى الحجز فى طائرة أخرى تقلع بعد ساعتين من موعد الطائرة التى كان من المفروض أن نستقلها.

ففضلا عن مشكلة بعد المسافة بين المطارين, فإن حادث 11 سبتمبر قد أدى الى التشديد فى إجراءات الأمن, و خاصة أن أستراليا هى حليف فعال فى ما يسمى
" بالتحالف ضد الإرهاب", رغم أن أغلبية الشعب الأسترالى كانت تعارض الدخول فى حرب ليس لها فيها ناقة أو بعير.

و تعرضنا مرة أخرى للتفتيش, و قد صادرت السلطات قلامات الأظافر الصغيرة, و مبارد أظافر اليد, و لكن النكتة الكبيرة هى أننا عندما صعدنا الى الطائرة, و حان موعد الغذاء, تسلمنا مع وجبتنا الساخنة أدوات مائدة,معدنية, أى شوكة و سكينة و ملعقة, و ضحكت بصوت مرتفع, و سألت المضيفة:

تصادرون قلامات الأظافر, ثم تعطونا سكاكين؟

فردت علىّ قائلة:

إجراءات الأمن التى تتكلم عنها تقوم بها سلطات الأمن الفيدرالية, أما نحن, فلنا أسلوبنا الخاص, و لن نغيره إلا إذا إضررنا الى ذلك.

و طبعا لم أفهم هذا المنطق, و لم أحاول زيادة الفهم, فقد كان الطعام لذيذا, وفضلت أن أشغل فمى بالأكل بدلا من الكلام.

فى مطار ملبورن( الذى يتضمن الطيران الدولى و المحلى فى مبنى واحد كبير فخم), لم نتعرض للتفتيش حيث أننا كنا الآن فى رحلة داخلية, و ليست دولية, و لكن حقائبنا الصغيرة تعرضت للأشعة كالمعتاد, و لم يكن هناك كلاب تشمنا, و لم تستغرق الإجراءات منذ الهبوط, الى التواجد بمكان ركن السيارات سوى عشرين دقيقة.

و كان فى إنتظارنا فى المطار شقيق أحد زملائى , الذى رحب بنا, و أخذنا الى منزله الذى يقع فى ضاحية نائية إسمها" فرانكستون " و استغرقت الرحلة حوالى50 دقيقة

و بعد أن استرحنا, أخذنا مضيفى للمشى على الشاطئ المطل على الخليج الذى يفتح على المحيط الهادئ. و استمتعنا بالهواء العليل, و الرمال النظيفة, و السكان الذين كانوا يبادروننا بالتحية, مع إبتسامة واسعة مرحبة.

سوف لا أزيد هنا من تفاصيل بقائى مع شقيق زميلى, حيث أن هذه هى أمور خاصة, و لكن فى مقالى التالى , سأحدثكم عن سياحتنا فى ولاية فيكتوريا.

و إلى اللقاء فى حلقة أخرى..
Go to the top of the page
 
+Quote Post
gatita
المشاركة Jun 1 2004, 11:27 PM
مشاركة #7


عضو دائم
*****

المجموعة: Members
المشاركات: 11,367
التسجيل: --
البلد: بلاد الحريرة
رقم العضوية: 1,051



الله الله على رحلات الافوكاتو و حرمه


و لا رحلات كريستوفال كلومبس


حمد الله على السلامة

و اهلا بك من جديد

=====

يومياتك مفيدة جدا و غنية بالمعلومات المهمة

زيدنا و لا تبخل علينا


--------------------
user posted image

رأس برأس و زيادة خمسمائة
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Alavocato
المشاركة Jun 2 2004, 10:22 PM
مشاركة #8


عضو نشيط
***

المجموعة: Members
المشاركات: 842
التسجيل: 15-January 02
البلد: بريطانيا
رقم العضوية: 31





عزيزتى الأخت جتيته,

أشكرك على الترحيب الحار, و يسعدنى استمتاعكم بما أكتبه عن رحلاتى.

شكرا مرة أخرى.
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Alavocato
المشاركة Jun 2 2004, 10:24 PM
مشاركة #9


عضو نشيط
***

المجموعة: Members
المشاركات: 842
التسجيل: 15-January 02
البلد: بريطانيا
رقم العضوية: 31




رحلات الأفوكاتو

(4) روائع الطبيعة فى ولاية فيكتوريا.

ذكرت لكم فى الماضى أننا لا نزورعادة المدن الكبيرة عندما نحل ببلد للزيارة, بل نحاول أن نصل الى الأماكن التى تبين كيفية معيشة القوم الحقيقية, و ليس الصورة الخلابة التى تريد سلطات هذه الدولة أن تقنعا بأنها الواقع اليومى..

و استشرنا اصدقائنا المحليين, و نصحونا بزيارة بعض الأماكن التى قمنا فعلا بزيارتها , و لم نندم.

و سأذكر هذه الأماكن أولا, ثم ساصف لكم تجربتنا فى كل منها.

1- غابات الجرامبيان الوطنية (غرب فيكتوريا)
2- الصخرة الحمراء ( فى الأقليم الشمالى ,الذىيقع شمال ولايةجنوب أستراليا)
3- جزيرة فريزر( أكبر جزيرة رملية فى العالم, وتقع شرق الساحل الشرقى لولاية كوينزلاند)


وقبل أن أشرح تفاصيل تجربتنا فى كل من هذه المواقع, فإنه من الواجب أن أذكر أن قارة أستراليا هى قارة كبيرة, توجد بها أراض خصبة شاسعة قرب أطرافها المطلة على المحيطات, كما تتضمن مساحات شاسعة من الأراضى الغير مأهولة, و التى تصعب المعيشة فيها تحت أى ظروف. و توجد هذه الأراضى فى وسط القارة.

والسفر فى ريف و أقاليم أستراليا يحتاج لوقت طويل, و الزائر يجب أن يحدد لنفسه ماذا يرغب أن يزور, و زيارة المدن الكبيرة لا فائدة منها, حيث أن هذه المدن تكاد أن تكون متشابهة, و لكن أجمل معالم البلاد توجد دائما فى أماكن بعيدة عن المدن. و من هذه الأماكن , إخترنا الثلاثة مواقع التى أشرت اليها عاليه.

و نبدأ أولا بغابات الجرامبيان الوطنية The Grampians National Park

تقع هذه الغابات الجبلية فى غرب ولاية فيكتوريا, و تبعد حوالى 260 كيلومترا من عاصمة الولاية, " ملبورن".

أخذنا الطريق السريع, ثم خرجنا الى الطرق الفرعية عابرين ضواحى ملبورن , حتى وصلنا الى مشارف ريف فيكتوريا.

و حيث أن أستراليا تعانى حاليا من القحط( ندرة المطر) الذى, طبقا للنشرات الرسمية, أستمر حتى الآن حوالى ثمانية سنوات, فإن الحشيش الأخضر الذى يميز الريف قد تحول الى لون أصفر باهت, و استمرت رؤيتنا لهذا اللون الأصفر حوالى نصف المسافة من العاصمة, الى مكان الزيارة.

و قد مررنا ببلدة صغيرة جميلة إسمها Beaufort و ترجمتها " القلعة الجميلة" وهى بلدة قديمة ذات مبانى تقليدية( على الطراز الإنجليزى) , و شاهدنا فيها محطة مطافئ الحريق, وهى مبنى من الطوب الأحمر, شكلها يشبه القلاع الإنجليزية, و ربما لهذا سميت البلدة بهذا الإسم.

كما مررنا بقاعة الإحتفالات, و التى يتم فيها الإحتفال بالمناسبات العامة, كما يمكن حجزها للإحتفال بالمناسبات الخاصة, كعقد زواج, او حفل عيد ميلاد.

و توقفنا عند مخبز البلدة, وهو مبنى صغير, أنيق, نظيف, تفوح منه رائحة الفطائر و الخبز الطازج, و اشترينا قطعتين من فطائر التفاح, أكلناها مع قدح من القهوة التى كنا تحتفظ بها فى الترموس, و لما كان المناخ مشمسا و جميلا, فقد جلسنا فى الحديقة العامة التى تتوسط البلدة, و التى يوجد بها مقاعد خشبية مريحة, و موائد, و شوايات " باربيكيو" , و سلال مهملات, و دورات مياة نظيفة.

(و قد ذكرتنى دورة المياة هذه بدورة مياة إسترحة طريق مصر- إسكندرية الصحراوى التى كانت تقع فى منتصف طريق الأسكندرية الصحراوى, و التى كانت مثالا للأناقة و النظافة, الى أن أتت الثورة, و تغيرت الأحوال, و بعدها الأذواق).

و هذه الخدمات مجانية تماما, بما فيها اوراق التواليت, و الصابون لغسيل الأيدى, و الفوط الورقية لتنشيف الأيادى.

و أثناء خروجنا من البلدة , مررنا بثلاثة مدارس , و ملعب كرة, و 4 لوكندات, و بعض محلات بيع الأطعمة, و لكن لم نرى " كنتكى فرايد تشيكن" او " ماكدولاند".

و مررنا ببلدة أخرى إسمها " Ararat”

و هذه البلدة لها شهرة عالمية و تاريخية, حيث أنها البلدة التى كانت مركز جذب آلاف ممن جاءوا للبحث عن الذهب و ترابه, الذى تم اكتشافه فى هذه المنطقة فى أعقاب سنوات ال 1880 , و نتج عن ذلك وصول آلاف من الصينيين الذين ساعدوا فى البحث عن المعدن الأصفر.

و قد أحتفظت البلدة بطابعها القديم, و أصبحت مزارا تاريخيا لأعمال البحث عن الذهب, و تم إنشاء متحف جميل يضم جميع المعلومات و المعروضات التى تتعلق بالمنطقة, و رواد البحث عن الذهب, و مجهود الصينيين فى استخراج الذهب.

و لا يوجد ذهب الآن فى هذه البلدة, ولكن بها مراعى كثيرة, و يقوم إقتصادها حاليا على منتجات المراعى و الماشية, كما انتشرت زراعة العنب, و ما يصاحبها من رواج فى صناعة الأنبذة.

ومن " آرارات" تركنا الطريق السريع, و دخلنا الطريق الريفى, و لا أدرى لماذا سموه
" ريفى" علما بأنه أحسن حالا من طريق مصر- الإسكندرية الصحراوى, و لكنه يتكون من حارتين فى كل إتجاه, و محاطا بالأشجار التى تظهر كسور أخضر مستمر.

و هذا الطريق يؤدى الى منطقة غابات " الجرامبيانز" و المنطقة التى تتواجد بها هذه الغابات الجبلية, و التى إسمها " Halls Gap “ ,

أتوقف هنا الآن, و لقائى معكم فى الفقرة القادمة.


Go to the top of the page
 
+Quote Post
الهيثم
المشاركة Jun 3 2004, 12:42 AM
مشاركة #10


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 1,899
التسجيل: 24-September 02
البلد: سوهاج
رقم العضوية: 260



حمدا لله على السلامة أولا

و فى انتظار الفقره القادمة ثانيا


--------------------
لا إله إلا الله محمداً رسول الله
Go to the top of the page
 
+Quote Post

15 الصفحات V   1 2 3 > » 
Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 21st September 2014 - 10:07 PM