IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> "التسليح الفاجر للفنون" .. مرسيل خليفة يدعو للتمرد
الـنـديــم
المشاركة Apr 20 2006, 02:31 AM
مشاركة #1


معادتش تفرق معايا !
****

المجموعة: Members
المشاركات: 1,145
التسجيل: 3-February 02
البلد: حيث ألم
رقم العضوية: 118



>>

user posted image


القاهرة-رويترز

يُظلم الموسيقي اللبناني مرسيل خليفة حين يُقال انه أحد أبرز رموز الاغنية العربية الملتزمة فهذا التصنيف في أحد أبعاده يقلل من شأن الفني على حساب السياسي ومن حسن حظ خليفة أن تجربته في الاتجاهين ثرية حيث انطلق بين العود ودواوين الشعر تحت قصف نيران الحرب الاهلية اللبنانية.

وقال خليفة الاربعاء 19-4-206 في مؤتمر صحفي بالقاهرة ان الحضارة الانسانية بحاجة الى لحظة تمرد دائما فالقيم الانسانية الكبرى مثل الحرية والعدالة لا تشيخ حتى اذا شاخت أو تغيرت أدواتها مشيرا الى بقائه ورهانه على منطقة اليسار.

وينتمي خليفة الحاصل على لقب فنان السلام عام 2005 من منظمة الامم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونسكو) لجيل شهد تراجعات ابتداء من اندلاع الحرب الاهلية في بلاده منتصف السبعينيات وانتهاء بالاحتلال الامريكي للعراق قبل أكثر من ثلاث سنوات. وانطلقت تجربته الموسيقية في بداية السبعينيات وظل مدافعا عن قيم الحرية والتسامح والعدالة بل يكاد يكون رمزا لها فيما يقدمه من أعمال تجاوزت النخبة الى الجمهور العام.

ويأتي خليفة الى مصر بعد تسع سنوات منذ شارك عام 1997 في مهرجان الموسيقى العربية بالقاهرة. ويقدم الخميس بدار الاوبرا المصرية حفلا بمشاركة فرقة الميادين اللبنانية كما يشاركان الجمعة القادم في حفل ثان بمركز ساقية الصاوي ضمن (مهرجان الربيع) الذي تشارك فيه فرق غنائية وفنانون وشعراء عرب وأجانب.

وتنظم المهرجان مؤسسة المورد الثقافي وهي مؤسسة عربية غير حكومية مقرها بلجيكا وبدأت نشاطها عام 2004 حين نظمت مهرجان (أول ربيع) بالقاهرة. وقال خليفة انه ظل فترة أقرب الى السجين في قريته القريبة من بيروت خلال الحرب الاهلية ولم يكن أمامه الا العود ودواوين الشاعر الفلسطيني محمود درويش فكانت تلك مصادفة جيدة لان يفكر في تلحين وغناء قصائد ستشتهر فيما بعد ومنها "ريتا"و"أمي" و"جواز سفر".

وللشعر في حياة خليفة منزلة كبرى فهو يرى أن الشعر من أرقى الفنون ويعتبر الثقافة العربية من شعر وموسيقى وفكر كيانا متكاملا "واذا انهار الحائط الثقافي انهار كل شيء". ويؤمن خليفة بالتنوع في الثقافة والفنون. وبعضها يكون عابرا للزمن مستشهدا بالموسيقي المصري سيد درويش الذي "مازلنا نتغذى بأعماله". ورحل درويش في مطلع العشرينيات.

ولكنه في الوقت نفسه يرى أن الفضائيات العربية لا تخدم قيم الثقافة ولا تبالي بالجماهير حيث تكرس لاعمال وأشكال غنائية في صورة أقرب الى "مد طافح بالقذارة". وتلا خليفة بيانا اختلط فيه السياسي بالفني قال فيه ان اللحظة الكونية الحالية تجعل المثقف أكثر تمسكا بالتزامه الحر وأكثر وعيا بدوره الحضاري في تقدم البشرية فرغم "غطرسة الدول وتخبط القوى السياسية يظل للافراد المبدعين والمثقفين أدوارهم بالغة الفعالية... ليس من الحكمة أن يتخلى المبدع عن أحلامه".

وأضاف أن المبدعين هم أكثر الكائنات مقدرة على الحلم حتى لو لم يجدوا فضاء رحبا في سياق يحاصر الابداع الانساني تسوده "مفاهيم غامضة لشروط السوق والتسليع الفاجر للفنون". وحث على أهمية الحوار الصريح بعيدا عن سلطات الانظمة والعشائر والطوائف والمذاهب تمهيدا "لاكتشاف طرقنا السليمة الى الحرية والديمقراطية فنصل اليها بمبادرة ذاتية ونقطع على المحتلين سجل الادعاء بأنهم قادمون لهدايتنا وايصالنا الى الطريق الصحيح بواسطة الصواريخ والمدافع والقمع والقتل والتشرد والتدمير المقصود لثقافتنا وتراثنا وذاكرتنا وأرضنا".

ووصف الحرب على الشعب العراقي بأنها غير مبررة وجائرة. وأضاف أن أحدا لم يعد يذكر أن الفلسطينيين "يسقطون كل يوم وكذلك عشرات الجرحى والمعتلقين والمعاقين... انها حرب اسرائيل المدعومة من الولايات المتحدة الامريكية على الفلسطينيين. الحرب مستمرة وعلى مدار الساعة".

والمهرجان الذي يستمر حتى يوم 12 مايو ايار القادم يقام تحت رعاية سفارتي فلسطين ولبنان ويشارك فيه عازف العود التونسي أنور ابراهيم وفرقة "حوار" الغنائية السورية والفرقة المغربية البريطانية "مومو" التي تقدم موسيقى الكترونية حديثة تمتزج بالايقاعات المغربية التقليدية.
ومن الشعراء المشاركين في المهرجان البحريني قاسم حداد والعراقي فاضل العزاوي والفلسطينية الامريكية سهير حماد وشاعري العامية المصرية أمين حداد وبهاء جاهين.


<<


--------------------


الحــريــة لأســرانـا

حدث العاقل بما لا يعقل .. فإن صدّق .. فلا عقل له
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Prof
المشاركة Apr 20 2006, 10:35 AM
مشاركة #2


عضو مميز
****

المجموعة: Admin
المشاركات: 8,166
التسجيل: 11-January 02
رقم العضوية: 1,000



محمود درويش ..مارسيل خليفة
غناء في ليل طويل
الاحد ١٣ تشرين الثاني (نوفمبر) ٢٠٠٥
بقلم بسام رجا

القاعة تغص بالحضور ويبتدئ الغناء.... محمود درويش الذي أتعبه الترحال والسفر الطويل لم يتعب من الغناء والعزف على كمنجات الروح..وكعاشق يصعد سلم الكرمل ليلقي أزهار قلبه على حبيبة تنتظر بلهفة اللقاء.. الفتى محمود يشرع قلبه للريح ويركض في المدى الفسيح حاملاً وصايا الأحبة على فرس من ياقوت لا يتركه وحيداً.

يرى ما يريد ويعود إلى جفرا وسرير الغريبة ليفتتح مشهد الصبح على العرب الخارجين من الأندلس وحالة الحصار تمد أعناقها لتضيق أكثر فتتدفق من بين أصابعه نبعة الروح المنتظرة لمرافئ العشاق..وكأن الكلمات مصففة على نوافذ العشيقات المنتظرات.. لا تخونه المسافات وإن أبعد في ترحاله ليكتب على جدارية الزمن أورق الصفصاف الملوحة له في صعود أحمد العربي ليرى حيفا.. حيفا والعاشق الذي لا يتعب من السلام على أحبة ينبتون على دفاتره كما البرقوق في شهر الولادة.

القاعة تغص وفي عيني محمود درويش أشياء كثيرة تفضحه عنوة إنها الوحدة التي لا تؤنسها كل قصائد العالم فيحنُ إلى المتنبي وأصدقاء همسوا له بكلمة حين طال الفراق.. هي هجرة أخرى ووجوه أخرى تأتي متأنقة لتسمع الشعر وتفتش في قلبه عن سر الحياة الذي يبحث عنه كجلجامش الصاعد إلى الحقيقة .

من يؤنس وحدة الشاعر حين ينفض الحضور ..بقايا الكلام والابتسامات الموزعة والسلام السريع قبل أن تعلن الطائرة رحلتها.

يفتش العاشق عن وجوه الضائعين في زمن يريده حراً لا يخاف من العسس المنتظرين هفوات الكلام فالكلام المباح يحمل حقيبته ويسافر دون بطاقة ويبحث عن وجه أضاعه محمود لكنه يعرف ملامحه فيأتيه الصوت ندياً معطراً بناي الصباح تقترب الأيدي تتشابك وتزفر آهة تطلقها لحظة اللقاء.

محمود درويش ومارسيل خليفة يدفعانك للصمت الجليل وأنت ترهف السمع لهذا الحوار الطالع من عبق الماضي المتوثب لفرحة الوليد.. هذه الموسيقى والكلمات الهاطلة من سحب بيضاء تأخذ معها بقايا الروح متفلتة من حصار الجدران وضيق المكان ..تسابق الريح لتأخذ عطر الورد المصفف على نوافذ العشيقات المنتظرات رحيق الكلام .

القاعة تغص ومحمود ومارسيل يبتسمان وكأنهما يلتقيان للمرة الأولى ويكتبان على صدر اللقاء كلمات ينسجها نول قديم يمسحان عنه غبار الزمن فيعود في طلته الأولى ليكون الغناء في لحظة مشتهاة ..غناء الروح والقلب والجسد.

حين التقى الشعر والغناء منذ سنوات طويلة لم تكن فرحة الكلام وعيون دهشة اللقاء قد اعتذرت عما فعلت فالاعتذار للغرباء لا لموسيقى الروح المجبولة بعرق نشوة الفرح..شابان غريبان في زمن غريب يبنيان بيتاً من الياسمين وينثرانه عالياً في الأفق الذي يضيق.. قطعة..قطعة ومفردة..مفردة تسافر الموسيقى من شمس اللقاء لتبني عالماً مختلفاً..عالماً يبوح بأسرار الكون.

القاعة تغص وينتظر الحضور محمود درويش ومارسيل خليفة ينتظرانهما كما ينتظر الفتى عودة الوطن ليستريح من ترحاله.. الوطن هو الشعر لا العيون التي تفتش قلبك وتبحث في ثيابك عن الممنوعات.

قبل سنوات طويلة التقيا.. ومازالا يبحثان سوية عن درب العبور..يبحثان عن العيون الضائعة في زحمة الحياة..يفتشان في الكلمات والموسيقى عن سر الخلود المتجدد في أوتار الحياة ..تأخذهما المسافات بعيداً لكنهما يرسمان على دفتر اللقاء الأول مساحة بيضاء للحلم والأمنيات والدرب الطويل في زمن يضيق ..لكن الموسيقى تبعث دفء اللحظة لتقول الفرح عصي على الرحيل.

القاعة تغص ويبتدئ النشيد والأعين مشدودة.. تغني القلوب وتعزف كمنجات الروح والموسيقى لا تبرح المكان ..لأنها بنت أعشاشها في المكان بنت بيوتها في كل مكان.

محمود درويش ..مارسيل خليفة انهما الغناء والموسيقى في ليلنا الطويل..يمسحان تعب النهار عن عيون ألفت التعب والانتظار

==========
منقووول
Go to the top of the page
 
+Quote Post
الـنـديــم
المشاركة Apr 20 2006, 02:54 PM
مشاركة #3


معادتش تفرق معايا !
****

المجموعة: Members
المشاركات: 1,145
التسجيل: 3-February 02
البلد: حيث ألم
رقم العضوية: 118



>>

اقتباس
ويأتي خليفة الى مصر بعد تسع سنوات منذ شارك عام 1997 في مهرجان الموسيقى العربية بالقاهرة. ويقدم الخميس بدار الاوبرا المصرية حفلا بمشاركة فرقة الميادين اللبنانية



لو كنت في القاهرة اليوم ...
لما فاتني حضور هذا الحفل ولا بأي شكل من الأشكال ..

وآخر حفلة حضرتها له كانت عام 87 ... كانت السنة التي إندلعت فيها الإنتفاضة الأولى في فلسطين والتي عرفت فيما بعد سلاحها الأوحد " ثورة الحجارة"

يومها غنّى خليفة نشيد الحجارة لأول مرة ... كان صوته قويا وكانت القاعة تهدر بالغناء الجماعي من جمهور يعرف تماما الام يستمع ..

لا زلت أذكر عود مارسيل خليفة وصوت أميمة خليل وتفاعل الجمهور الذي ظل يُطالب بالمزيد المزيد ....

إيه ... كانت ليلة لا تنسى !! rolleyes.gif


<<

--------------------


الحــريــة لأســرانـا

حدث العاقل بما لا يعقل .. فإن صدّق .. فلا عقل له
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Prof
المشاركة Apr 23 2006, 08:08 PM
مشاركة #4


عضو مميز
****

المجموعة: Admin
المشاركات: 8,166
التسجيل: 11-January 02
رقم العضوية: 1,000



رويترز - ولاد البلد:
برهن الجمهور الذي ضاق به المسرح في دار الأوبرا المصرية مساء الخميس أن للموسيقي اللبناني مارسيل خليفة مكانا في قلوب المصريين رغم غيابه عنهم تسع سنوات منذ شارك عام 1997 في مهرجان الموسيقى العربية بالقاهرة.

ولخليفة الذي يُعد أحد أبرز رموز الأغنية العربية الملتزمة شعبية في معظم الدول العربية وكان متعارفا على أنه مشهور في مصر بين النخبة فقط ولكن التجاوب معه بلغ حد التفاعل الذي لم تختلف درجته في غناء شعر لمحمود درويش أو بعض تراث الموسيقي المصري سيد درويش الملقب بفنان الشعب.

بدأ خليفة بعزف مقطوعة عنوانها (مداعبة) قبل أن يغني موشحا تقول كلماته "أمر باسمك / إذ أخلو إلى نفسي. كما يمر دمشقي بأندلس" داعيا الجمهور الى الترديد قائلا "خلونا نتشارك على الأقل في الغناء."

وحين بدأ خليفة يعزف مقدمة لحن /منتصب القامة أمشي/ قاطعته الجماهير بالتصفيق مرددة الأغنية وتبادل الطرفان غناء القصيدة التي تقول "منتصب القامة أمشي / مرفوع الهامة أمشي. في كفي قصفة زيتون / وعلى كتفي نعشي. وأنا أمشي وأنا أمشي / وأنا وأنا وأنا أمشي."

وأثبتت المشاركة دفء المقابلة بين الجمهور وخليفة الذي قال الأربعاء الماضي في مؤتمر صحفي بالقاهرة أن زيارة الرئيس المصري السابق أنور السادات للقدس عام 1977 نتج عنها قطيعة بين العالم العربي ومصر التي لم تدعه إليها كما أنه لم يحاول زيارتها مشيرا إلى أن ذلك كان خسارة كبيرة.

وخليفة الحاصل على لقب فنان السلام عام 2005 من منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) هو ابن شرعي لحركة اليسار والمقاومة حيث برزت تجربته في السبعينات خلال الحرب الأهلية في بلاده معتمدا على غناء وتلحين قصائد الشاعر الفلسطيني محمود درويش مدافعا عن قيم الحرية والتسامح والعدالة والسلم.

وتأتي زيارة خليفة لمصر ضمن مهرجان (الربيع عاد من تاني) الذي تنظمه مؤسسة المورد الثقافي وهي مؤسسة عربية غير حكومية مقرها بلجيكا وتديرها المصرية بسمة الحسيني من القاهرة.

والمهرجان الذي افتتح يوم الخميس يستمر حتى 12 من مايو ايار القادم ويشارك فيه من الشعراء البحريني قاسم حداد والعراقي فاضل العزاوي والفلسطينية الامريكية سهير حماد والمصريان أمين حداد وبهاء جاهين اضافة الى عازف العود التونسي أنور ابراهيم وفرقة (حوار) الغنائية السورية والفرقة المغربية البريطانية (مومو(

وتعد هذه الزيارة هي الأولى التي يقدم فيها خليفة أعماله بمصاحبة فرقة الميادين اللبنانية والمطربة اللبنانية أميمة الخليل في مصر. وسيقدمان يوم الجمعة حفلا ثانيا بمركز ساقية بالقاهرة.

وغنت أميمة خليل على عود خليفة قصيدة محمود درويش التي تقول كلماتها "تكبر تكبر / فمهما يكن من جفاك / ستبقى بعيني ولحمي ملاك / وتبقى كما شاء لي حبنا أن أراك. نسميك عنبر وأرضك سكر / واني أحبك أكثر. يداك خمائل / ولكنني لا أغني ككل البلابل / فان السلاسل تعلمني أن أقاتل أقاتل / لاني أحبك أكثر. غنائي حناجر ورد / وصمتي طفولة رعد / وزنبقة من دماء فؤادي / وأنت الثرى والسماء / وقلبك أخضر / وجزر الهوى فيك مد / فكيف اذن لا أحبك أكثر."

ومن تراث سيد درويش قدمت أيضا أغنية (طلعت يا محلا نورها) التي قال خليفة انها "تحية من الأعماق لفنان الشعب سيد درويش" واصفا أعماله بأنها تراث عظيم لا تهتم به القنوات الفضائية الغنائية.

وكان خليفة قد وصف في المؤتمر الصحفي يوم الأربعاء هذه الفضائيات التي قال انها مدعومة بامكانات النفط الهائلة بأنها لا تخدم قيم الثقافة ولا تبالي بالجماهير حيث تكرس أعمالا وأشكالا غنائية في صورة أقرب الى "مد طافح بالقذارة."

كما غنت أميمة خليل (عصفور طل من الشباك) التي قال خليفة إنها مهداة إلى كل السجناء العرب في السجون الإسرائيلية والعربية وتقول كلماتها..

"عصفور طل من الشباك / وقال لي يا نونو. خبيني عندك خبيني / دخلك يا نونو... قلت له جايي من وين / قال لي من بيت الجيران. قلت له خايف من مين / قال لي من القفص هربان. قلت له ريشاتك وين / قال لي فرفطها الزمان... وضميتو عا قلبي وصار / يتوجع على جروحاتو. قبل ما يكسر الحبس / تكسر صوتو وجناحاتو. قلت له لا تخاف اتطلع / شوف الشمس اللي راح تطلع. واتطلع عالغابة وشاف / أمواج الحرية بتلمع. شاف جوانح عم بتزقزق / من خلف بواب العلية. شاف الغابة عم بتحلق / على جوانح الحرية."
ومن شعر درويش غني خليفة قصيدة (جواز السفر) التي ألح الجمهور على طلبها

"لم يعرفوني في الظلال التي تمتص لوني في جواز السفر. وكان جرحي عندهم معرضا لسائح يعشق جمع الصور. لم يعرفوني اه.. لا تتركي / كفي بلا شمس / لان الشجر يعرفني. تعرفني كل أغاني المطر. لا تتركيني شاحبا كالقمر. كل العصافير التي لاحقت / كفي على باب المطار البعيد. كل حقول القمح / كل السجون / كل القبور البيض / كل الحدود / كل المناديل التي لوحت / كل العيون كانت معي. لكنهم قد أسقطوها من جواز السفر. عار من الاسم من الانتماء / في تربة ربيتها باليدين. أيوب صاح اليوم ملء السماء.. لا تجعلوني عبرة مرتين / يا سادتي يا سادتي الانبياء / لا تسألوا الاشجار عن اسمها / لا تسألوا الوديان عن أمها. من جبهتي ينشق سيف الضياء / و من يدي ينبع ماء النهر. كل قلوب الناس جنسيتي / فلتسقطوا عني جوار السفر."

وفي نهاية الحفل وجه خليفة التحية للجماهير لكنها طالبته بالبقاء فغني (شدوا الهمة) في حين ارتفع علم لبنان في واجهة المسرح وهو ينشد "شدوا الهمة الهمة قوية / مركب ينده ع البحرية / يا بحرية هيلا هيلا هيلا هيلا. شدوا الهمة الهمة قوية / جرحي ينده للحرية."


========================
منقول
Go to the top of the page
 
+Quote Post
ماركيز
المشاركة Apr 24 2006, 01:12 PM
مشاركة #5


عضو مميز
****

المجموعة: مناظرات
المشاركات: 1,089
التسجيل: 23-May 05
رقم العضوية: 1,525



مارسيل مازال متألقا كعادته وكان جميلا حين التقته منى الشاذلى فى دريم فى برنامجا الرائع العاشرة مساءا


--------------------
كثيرون هم الذين اتخذوا من الاوهام

والمعجزات الزائفة وخداع البشر تجارة لهم
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 24th April 2014 - 08:40 PM