IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> واشنطن: الأمم المتحدة تشجع على "معاداة السامية"
finetouch
المشاركة Mar 14 2008, 08:46 PM
مشاركة #1


عضو مميز
****

المجموعة: Members
المشاركات: 1,465
التسجيل: 26-November 06
رقم العضوية: 2,650



واشنطن: الأمم المتحدة تشجع على "معاداة السامية"

أيمن شوقي : اسلام اونلاين

التقرير انتقد ضعف مراقبة عمليات
تدنيس المقابر اليهودية
أصدرت وزارة الخارجية الأمريكية تقريرًا كشفت فيه عن تزايد ما وصفته بظاهرة "معاداة السامية" في العالم وبأشكال "جديدة"، واتهمت عدة دول عربية وغربية بينها مصر والسعودية، بالإضافة إلى الأمم المتحدة بتشجيع تلك الظاهرة.

وقالت الخارجية الأمريكية -بحسب شبكة سي إن إن الإخبارية الأمريكية اليوم الجمعة-: "إنها سجلت ارتفاعًا في مستوى العداء لليهود حول العالم، وتزايدًا في ظاهرة معاداة الساميّة التي تعكس مشاعر الكراهية تجاههم من خلال أعمال العنف والتمييز".
وقالت سي إن إن الإخبارية: إن التقرير الذي حمل عنوان "ظاهرة معاداة السامية العالمية المعاصرة" قدمته الخارجية إلى الكونجرس يوم الخميس الماضي، مع إهداء إلى السيناتور الراحل، توم لانتوس، وهو يهودي ينتمي إلى الحزب الجمهوري، كان أحد الناجين من الهولوكوست في الحقبة النازية خلال الحرب العالمية الثانية.

وعدّد التقرير دولاً اتهم قادتها بـ"إذكاء نار معاداة السامية في بلدانهم وخارجها، ومنها "سوريا وبيلاروسيا وفنزويلا ومصر والمملكة العربية السعودية وإيران التي روّج رئيسها محمود أحمدي نجاد لإنكار المحرقة والتي يواجه سكانها اليهود تمييزًا واضحًا".

تدنيس المقابر

وذلك إلى جانب دول أخرى تبرز فيها معاداة السامية على المستوى الاجتماعي، رغم جهود محاربتها كما هو الحال في فرنسا وروسيا وبولندا وأوكرانيا وألمانيا والمملكة المتحدة، إلى جانب تصاعد العداء في الأرجنتين وأستراليا وكندا وجنوب إفريقيا، بحسب ما جاء في التقرير.

ولم تنجُ الأمم المتحدة من اتهامها بتشجيع معاداة السامية، حيث ندّد تقرير الخارجية الأمريكية "بمطالبة مختلف هيئات المنظمة الدولية بإجراء تحقيقات حول وجود اعتداءات دموية وانتهاكات متنوعة لحقوق الإنسان منسوبة لإسرائيل".

وجاء في نص التقرير: "تتضافر عمليات توجيه الانتقاد إلى إسرائيل مع نقص في مراقبة الأنظمة المسئولة عن عمليات تدنيس المقابر اليهودية في نشر اعتقاد واسع بأن الدولة اليهودية هي إحدى أبرز المسئولين عن التعدي على حقوق الآخرين، إن لم تكن أبرزهم على الإطلاق، وبهذا تساهم عن قصد أو دون قصد في تشجيع معاداة السامية".

حرب 2006

واعتبرت الخارجية الأمريكية أن استخدام الشعارات المعادية لليهودية تزايد حول العالم بعد المعارك التي خاضتها إسرائيل مع حزب الله اللبناني في صيف العام 2006.

ودعت منتقدي إسرائيل "إلى معرفة تأثير مواقفهم على أوضاع اليهود حول العالم، غير أنه استدرك لافتًا إلى أن حقهم في إبداء انتقادات معقولة لها أسوة بسائر دول العالم يبقى قائمًا".

وعددت الخارجية الأمريكية في تقريرها مجموعة من الحوادث التي اعتبرتها دليلاً على ما اتجهت إليه من استنتاجات، فذكرت بـ"حوادث الاعتداء الجسدي التي تعرض لها اليهود مؤخرًا، وتدمير ممتلكاتهم ومقابرهم، وإنكار حصول الهولوكوست وانتشار معاداة الصهيونية".

وأضاف التقرير: "خلال العقد الأخير، سجلت السفارات الأمريكية حول العالم تزايدًا في مظاهر العداء للسامية، حيث تعرض اليهود لهجمات ودمرت ممتلكاتهم ومؤسساتهم ومراكزهم الدينية".

معاداة تقليدية وأخرى جديدة

كما فرّقت الخارجية الأمريكية بين ما قالت إنه معاداة "تقليدية" و"جديدة" للسامية، مشيرًا إلى تبني هذه الظاهرة من قبل بعض الحكومات حول العالم وعدد من وسائل الإعلام الخاصة، حيث يتم بث "نظريات المؤامرة والعداء العرقي ضد اليهود عبر قنوات التلفزة ومواقع الإنترنت".

ولفتت الوزارة إلى أن بعض الأفكار الجديدة المعادية للسامية بدأت بالانتشار في الغرب، رغم أن معظم الغربيين يرفضون الأيديولوجيات المعادية تاريخيًّا لليهود، مثل النازية، وإن كانت بعض الكتب التي تتناول هذا الأفكار، مثل "برتوكولات حكماء صهيون" ومذكرات الزعيم النازي الألماني، أدولف هتلر التي تحمل عنوان "كفاحي" لا تزال تشهد رواجًا ملحوظًا.

وتابع التقرير بأن الأبحاث رصدت مظاهر جديدة من "العداء للسامية تنتشر في أوساط العرب والمسلمين في الشرق الأوسط وأوروبا، وتتمثل في إطلاق أكاذيب تظهر إسرائيل بمظهر شيطاني، وتشبه نظامها بالنظام النازي، وتعيد الأخطاء التي يرتكبها إلى هويته اليهودية".

ولفت إلى أن هذه الظاهرة، وإن كانت واسعة الانتشار بين المسلمين والعرب، إلا أنها لا تقتصر عليهم، بل يمكن ملاحظتها في أماكن أخرى من العالم.



--------------------
والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا ربنا انك رؤوف رحيم
Go to the top of the page
 
+Quote Post
Prof
المشاركة Mar 15 2008, 12:51 AM
مشاركة #2


عضو مميز
****

المجموعة: Admin
المشاركات: 8,166
التسجيل: 11-January 02
رقم العضوية: 1,000



بروف يشجع على "معاداة السامية"... ويصلح ساعات.
أقصد يعني ان التقرير يبدو انه مكتوب بنفس الطريقة.. عشان نوفر في ورق التقرير... ندين كل الناس مرة واحدة ونخلص.. ومش بعيد تلاقي إعلان في ذيل التقرير.. ونصلح ساعات..

Go to the top of the page
 
+Quote Post
El-Masri
المشاركة Mar 17 2008, 06:14 AM
مشاركة #3


عضو مميز
****

المجموعة: مناظرات
المشاركات: 3,062
التسجيل: 17-December 04
رقم العضوية: 1,253



سامية مين ونص اليهود النهاردة شقر ومش باينلهم أصل، هما قصدهم سامية جمال؟

تم تحرير المشاركة بواسطة El-Masri: Mar 17 2008, 06:15 AM


--------------------
user posted image
Go to the top of the page
 
+Quote Post
law
المشاركة Mar 19 2008, 02:09 AM
مشاركة #4


عضو جديد
*

المجموعة: Members
المشاركات: 1
التسجيل: 29-February 08
رقم العضوية: 3,571



وهل نتوقع امر اخر من اولاد العم ساااااااااااااام؟[color="#FF00FF"][/color]


--------------------
كنت أتصور أن الحزن يمكن أن يكون صديقا لى
لكنى لم أكن أتصور أن الحزن يمكن أن يكون
وطنا أسكنه أتعلم لغته وأحمل جنسيته
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 23rd April 2014 - 11:49 PM