IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> قمة العرب في سِرت
أسامة الكباريتي
المشاركة Mar 27 2010, 01:05 PM
مشاركة #1


ابن يافا
*****

المجموعة: Admin
المشاركات: 15,427
التسجيل: 12-January 02
رقم العضوية: 5



ابو الغيط تحدى فكرة تدوير منصب الامين العام للجامعة
قمة القدس تنطلق اليوم في سرت بغياب ثمانية زعماء عرب
اعتراضات سعودية على رابطة الجوار واردنية على مفوضية القدس
[/color]
3/27/2010

[color="#660fa0"]
سرت ـ 'القدس العربي' ـ من بسام البدارين:

استمر الجمعة وصول القادة العرب الى مدينة سرت الليبية حيث تبدأ اليوم القمة العربية التي تطغى عليها قضية القدس، وكان في استقبالهم الزعيم الليبي معمر القذافي في خيمته التي نصبت في المطار.
وكان اول الواصلين عضو المجلس الأعلى حاكم أم القيوين الشيخ سعود بن راشد المعلا الذي يترأس وفد دولة الامارات، ثم الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي استقبله عند مدرج الطائرة رئيس الوزراء الليبي البغدادي المحمودي. ووصل بعده العاهل الاردني الملك عبدالله الثاني والرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة والرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز وامير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح والرئيس الصومالي شريف الشيخ احمد والرئيس السوداني عمر البشير ورئيس اتحاد جزر القمر احمد عبدالله سامبي والرئيس اليمني علي عبد الله صالح، ورئيس جيبوتي حسن جوليد.
كما وصل الى سرت الشيخ عبد الله بن حمد آل خليفة الممثل الشخصي لملك البحرين. وبالاضافة لملك البحرين ورئيس دولة الامارات من المتوقع غياب قادة عرب بارزين حيث يتردد أن قادة كل من السعودية ومصر والمغرب ولبنان والعراق وسلطنة عمان لن يحضروا القمة. ومن المتوقع وصول الرئيس السوري بشار الأسد، وأمير قطر الشيخ خليفة بن حمد آل ثاني، والرئيس التونسي زين العابدين بن علي في وقت مبكر اليوم.
ووقف اطفال يمتطون جمالا امام خيمة القذافي وهم يلوحون بأعلام الدول العربية، فيما كانت فرق شعبية تؤدي رقصات فولكلورية ليبية.
كما وصل الى سرت الامين العام للامم المتحدة بان كي مون.

ولم تبدد مئات اليافطات التي زرعها الزعيم الليبي معمر القذافي على جوانب وحواف شوارع مدينة سرت بعنوان التوافق والتضامن والتوحد العربي نسبة لا يستهان بها من الخلافات التي حصلت في كواليس الاجتماع الوزاري العربي الذي انهى اعماله مساء الجمعة وانتهى بنقل الكثير من الخلافات السياسية الى مربع الزعماء العرب على امل الحصول على فتوى الكبار فيها.
وبرزت عناوين مثيرة للخلافات والتقاطعات واحيانا بعض التشنجات حتى في ما يخص الملف الاساسي للقمة وهو ملف الاوضاع في مدينة القدس بالرغم من دعوات يافطات القذافي لنبذ الخلافات والبحث في التحديات.
واثار اقتراح الامين العام للجامعة العربية عمرو موسى بخصوص تأسيس مفوضية لشؤون القدس في مقر الجامعة العربية جدلا عاصفا بين بعض وزراء الخارجية العرب.
ورفض الاردن بشكل خاص هذا المقترح بسبب مساسه المحتمل بمبدأ ولايته الدينية على المقدسات الاسلامية في القدس، وفيما تحفظ وزير الخارجية الاردني ناصر جودة على الاقتراح عارضه ايضا الوفد المغربي في اجتماعات التحضير الذي اشار لوجود هيئة عربية متاحة تحمل اسم القدس مقرة عربيا.
واظهر وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط تحديا واضحا لاي مشاريع محتملة بعنوان تدوير موقع الامانة العامة للجامعة العربية، وبعد نقاش مسائي في هذه المسألة انسحب ابو الغيط من الاجتماع الوزاري والتقى الصحافيين فورا مصرحا بأن الامانة العامة لن تكون الا في دولة المقر، وذلك ردا فيما يبدو على توصية جزائرية بالخصوص دعمتها سورية وتونس.
واثار مشروع دول رابطة الجوار الذي قدمه للاجتماع الوزاري العربي عمرو موسى الحصة الاكبر من النقاش والجدل في اجتماعات التحضير حيث حرص موسى على طرح الموضوع في جلسة سرية مغلقة تحدث فيها حسب مصادر وزارية عربية عن ضرورة تنمية علاقات العرب بايران وتركيا عبر مؤسسة اقليمية موازية وقوية باسم رابطة الجوار العربي مناشدا الوزراء العرب الموافقة على خطته في هذا الاتجاه لانها ستساعد كما قال في تعزيز الجهد العربي وستخلق توازنا نوعيا لصالح الموقف العربي.
وبطبيعة الحال حظي موسى هنا بمساندة قوية من وزير الخارجية السوري وليد المعلم ونظيره الليبي اضافة الى سلطنة عمان ودولة قطر لكن السعودية ومصر ومعهما الاردن شكلوا حائط صد ثلاثي لفكرة رابطة الجوار العربي وتعهدت الدول الثلاث باحباط المشروع على قاعدة الحساسيات السياسية التي يثيرها.
وفي السياق شهدت اجتماعات التحضير تجاذبا فيما يخص مكان انعقاد القمة العربية المقبلة، فقد رفضت الدول العربية بما يشبه الاجماع اصرار وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري على استضافة القمة المقبلة في بغداد، وفيما طالبت مصر والسعودية بترك الامر للقادة او للقرار في حينه وفقا للظروف والاعتبارات اعتبر الوزير وليد المعلم ان هذا الخيار ينبغي ان لا يطرح اصلا ما دام العراق تحت وصاية الاحتلال، مشيرا الى ان وزراء الحكومة العراقية لا يستطيعون التجول في بغداد خارج المنطقة الخضراء فكيف ستعقد القمة؟ ولاحقا وفي الكواليس غير الرسمية نقل رسميون عن المعلم تساؤله ما اذا كان المقصود عقد القمة العربية داخل المنطقة الخضراء؟
وانتهى النقاش حول هذا الامر بموقف شبه جماعي يتجاهل المسألة ويتركها لاعتباراتها.
ولم تنجح اجتماعات التحضير في تقرير مصير وثيقة المبادرة العربية فقد طالب وزيرا خارجية قطروسورية بضرورة ان يتحرك قليلا الموقف السعودي من المبادرة باعتبارها صدرت اصلا باسم الملك عبدالله بن عبد العزيز. ويركز اصحاب هذا الموقف على ضرورة اتخاذ موقف متوحد مع السعودية بخصوص تجميد وثيقة المبادرة العربية على الاقل، لكن الجانب السعودي امتنع عن المشاركة في هذا النقاش وتولى مهمة التصدي لدعوات تجميد المبادرة وزير الخارجية الاردني ناصر جودة الذي قال بان المبادرة تمثل مصلحة عربية خالصة لانها تحرم الاسرائيلي من فرصة القول بعدم وجود شريك عربي للسلام، وهي بالتالي تنطوي على قيمة استراتيجية لا ينبغي التفريط بها.
ويمكن القول ان اجتماعات التحضير سارت رغم التجاذبات والخلافات السياسية التي لا يزال معظمها قائما في اطار من الرغبة الجماعية بابعاد التباينات عن وسائل الاعلام وتجنب اغضاب ليبيا التي تستضيف اول قمة عربية في تاريخها المعاصر.

لقطــــات

* تقدمت دولة الامارات بمذكرة خاصة تحمل مشروعا لنبذ الارهاب المنظم مع توصية خاصة بادانة مؤتمر القمة العربي لاغتيال القيادي في حركة حماس محمود المبحوح في دبي من قبل الموساد الاسرائيلي.. يتوقع ان يتضمن البيان الختامي لهذه الادانة التي شكلت محور اهتمام ابوظبي سياسيا.
* خلافا للتوقعات ولما نشر سابقا حرص الزعيم الليبي معمر القذافي على استقبال العديد من الزعماء العرب في المطار وليس في المقر الرئاسي للضيوف كما قيل سابقا، ولوحظ ان رئيسين فقط من الذين حضروا بعد ظهر الجمعة لم يستقبلهما الزعيم القذافي شخصيا وهما الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس جمهورية الصومال اللذان حظيا باستقبالات على مستوى كبار المسؤولين.
* الوزير العربي الذي حظي بمظاهر استقبال غير اعتيادية وسط اجواء حماسية واحتفالية وموكب مرافق عملاق هو وزير الخارجية السعودي الامير سعود الفيصل.
* ربط الزعيم الليبي معمر القذافي بين المصالحة الداخلية الفلسطينية بين حركتي فتح وحماس وبين تقديم ليبيا الفعلي لمبلغ الدعم المالي الذي تبرعت به طرابلس لدعم مدينة القدس وهو مبلغ 400 مليون دولار.
* شهدت اروقة القمة العربية مصافحات خاصة ذات بعد سياسي مع تبادل للتحيات احيانا بين بعض وزراء الخارجية الخصوم، فقد رصدت تحية خاصة قام بها وزير الخارجية السوري وليد المعلم لزميله المصري احمد ابو الغيط، فيما تبادل العراقي هوشيار زيباري الابتسامات مع المعلم ومع الامير سعود الفيصل.
* قد تكون قمة سرت هي القمة العربية الاولى التي ستستمر في انعقادها رسميا لليوم الثالث على التوالي اي يوم 29 من نهاية الشهر الجاري، حيث حرص الزعيم الليبي معمر القذافي على اقامة احتفال خاص لضيوفه الزعماء العرب على ضفاف النهر العظيم.
* في اروقة المراكز الاعلامية وغرف الاستقبال الخاصة بالضيوف والاعلاميين يتردد دوما على الشاشة الليبية المخصصة للبث صوت الزعيم المصري الراحل جمال عبد الناصر وهو يتحدث بصوته الجهوري عن ضرورة توحد العرب في عبارة متكررة تلفزيونيا يقول فيها عبد الناصر بضرورة تشكيل قوة موحدة عسكرية للعرب باسم الجيش العربي.
* لاحظ دبلوماسي مغاربي مخضرم بوضوح ان التلفزيون الليبي الذي يعرض احداث القمة ييث صور البلدان المغاربية قبل المشرقية بدون اخد الترتيب الابجدي بالاعتبار وخلافا للمألوف، فيما تم ترتيب الاعلام المغاربية قبل العربية ايضا.
* يشرح المضيفون الليبيون لكل الضيوف السبب المباشر لاختيار مدينة سرت وتحديدا قاعتها العملاقة التي تحمل اسم 'وادا دوغو' عاصمة بوركينا فاسو على اساس ان هذه القاعة شهدت ميلاد توحد الموقف الافريقي عندما كسرت طائرة افريقية الحصار والحظر الجوي على ليبيا على امل ان ينعكس ذلك على توحد العالم العربي.
* انتظر عشرات الاعلاميين والدبلوماسيين الضيوف عدة ساعات على الاقل فجر الجمعة بانتظارعودة طائرة ليبية تنقلهم الى مدينة سرت من مدينة طرابلس، وذلك بعدما نقلت الطائرة فرقة غنائية كبيرة تقرر فجأة ان تحيي حفلا ساهرا لوزراء الخارجية العرب.


تعقيب:
بانتظار خفي حنين .. إن وجدهما المؤتمرون ..
ما يوحدهم هو سلبهم لإرادة شعوبهم وأقواتهم ..
وما يفرقهم هو تناحرهم على لعق حذاء غربي غاص في دمائنا ..

ألا لا برأتكم من دمي غزة..

توقيع
عائلة السموني وحي العطاطرة - غزة


--------------------
الأقصى يستنجد فهل من مُنجِد




حسبنا الله ونعم الوكيل

Go to the top of the page
 
+Quote Post
أسامة الكباريتي
المشاركة Mar 27 2010, 10:23 PM
مشاركة #2


ابن يافا
*****

المجموعة: Admin
المشاركات: 15,427
التسجيل: 12-January 02
رقم العضوية: 5



ألمح إلى أنه لم يعد وحده يمثل الفلسطينيين
توتر حاد بين القذافي وعباس في قمة سرت العربية

[ 27/03/2010 - 07:58 م ]


سرت (ليبيا) - المركز الفلسطيني للإعلام
رصد متابعون للقمة العربية، المنعقدة في مدينة سرت الليبية، توتراً حاداً بين الرئيس الليبي معمّر القذافي ورئيس السلطة (المنتهية ولايته) محمود عباس، حتى أن القذافي ألمح في تعقيبه على كلمة عباس بأنه لم يعد وحده يمثّل الشعب الفلسطيني.
بدأت الأزمة يوم أمس الجمعة حين وصل عباس إلى ليبيا ولم يستقبله العقيد معمر القذافي، وامتد حتى اليوم السبت، حيث بدا من طريقة السلام التي جرت بين القذافي وعباس، إذ أن هذا الأخير ظهر وأنه مستعجل في السلام على العقيد القذافي لولا أن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أمسك بعباس لالتقاط صورة مع العقيد القذافي.
ثم جاءت كلمة عباس في الجلسة الافتتاحية للقمة، تلاها تعقيب من العقيد القذافي أشار فيها إلى ضرورة الأخذ بعين الاعتبار الأجيال الجديدة التي ظهرت في الساحة الفلسطينية والتي تبدو خارج السيطرة، وهو ما فهمت منه بعض المصادر على أن عباس لم يعد وحده ممثلا للشعب الفلسطيني.


-------------------------------

خلال القمة العربية في سرت
أمير قطر يقاطع كلمة عباس ويغادر القاعة
[ 27/03/2010 - 08:27 م ]


سرت (ليبيا) - المركز الفلسطيني للإعلام


قاطع أمير دولة قطر، الرئيس السابق لدورة الجامعة العربية الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، كلمة رئيس السلطة (المنتهية ولايته) محمود عباس، حيث غادر مبكراً قاعة القمة العربية في سرت، اليوم السبت 27 آذار (مارس) الجاري، بعد أن سلم الرئاسة للزعيم الليبي العقيد معمر القذافي الذي تستضيف بلاده حالياً الدورة 22 لجامعة الدول العربية.
وقد تزامن خروج أمير قطر جلسة القمة مع إلقاء محمود عباس لكلمته، التي استغلها لشن هجوم على حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، وأعاد نعتها بـ "الانقلابية".
يذكر أن عباس كان قد شن هجوماً على لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" واتهمها بتعطيل المصالحة، ودعاها إلى التوقيع على الورقة المصرية والاحتكام إلى صناديق الاقتراع، وهو ما دعا بالعقيد القذافي إلى التعقيب على كلمة عباس بالإشارة إلى أن جمهور الشباب الغاضب في الأراضي المحتلة قد يكون رده أقوى مما يتوقعه المشاركون في القمة.
يأتي ذلك وقد رصد متابعون للقمة العربية، المنعقدة في مدينة سرت الليبية، توتراً حاداً بين الرئيس الليبي معمّر القذافي ورئيس السلطة (المنتهية ولايته) محمود عباس، حتى أن القذافي ألمح في تعقيبه على كلمة عباس بأنه لم يعد وحده يمثّل الشعب الفلسطيني.


--------------------
الأقصى يستنجد فهل من مُنجِد




حسبنا الله ونعم الوكيل

Go to the top of the page
 
+Quote Post
أسامة الكباريتي
المشاركة Mar 28 2010, 04:45 AM
مشاركة #3


ابن يافا
*****

المجموعة: Admin
المشاركات: 15,427
التسجيل: 12-January 02
رقم العضوية: 5



القذافي لعباس: ما نقوله نحن قد لا يوافق عليه شباب فلسطين
[/size]


[size="3 face=Arial"]جانب من الجلسة الافتتاحية للقمة


سرت- القدس العربي- بسام البدارين- أبلغ الزعيم الليبي معمر القذافي الرئيس الفلسطيني محمود عباس بأن ما يقوله الزعماء وما تقوله القمم العربية للأطراف الدولية والمجتمع الدولي قد لا يشكل الكلمة الفصل والحاسمة فيما يتعلق بتحديد الشعب الفلسطيني لمصيره بنفسه.
وخاطب القذافي الرئيس عباس بعد إنتهاء الأخير من إلقاء كلمته قائلا : أخي الرئيس أبو مازن لقد أديت دروك النضالي أما النتائج فليست ذنبك فالقضية قضية صراع وقوة ومهما قلنا لانستطيع ضمان ما يفعله ويقرره الشاب الفلسطيني في الضفة والمخيمات والشتات.

وأوضح القذافي: لا نضمن ما يقرره الشباب ولا أحد فينا يستطيع التنبؤ فأبو عمار رحمه ألله قاد الشعب الفلسطيني لكن رأينا منظمات متعددة لاحقا والقتال سيستمر فينا وبدوننا، وملاحظتي أن المقاومة والشباب في فلسطين قد يكون لهم رأي آخر عن رأينا أو عن ما نقوله للأطراف الدولية.

وكان الرئيس محمود عباس في خطابه بالقمة قد عبر عن مشاعر الإعتزاز لإنعقاد القمة على أرض الجماهيرية وقال: اليوم نلتقي مجددا تحت سقف الجامعة العربية ونحن ندرك أننا أمام إمتحان مصيري يستدعي نهضة الأمة التي نثق بأنها قادرة على تحديد مصيرها ورعاية مصالحها.

وأضاف: أخاطبكم بإسم شعبنا الفلسطيتي لأبلغكم بأن إسترداد حقوقنا هو المرتكز الأساسي للعمل العربي المشترك بخاصة ونحن نواجه ظروفا بالغةالخطورة ستشكل منحنيا حاسما لتاريخنا وانكم تتابعون معنا كل التطورات الخطيرة حيث تتساعد الممارست الإستيطانية بوتيرة وتكثيف لم يحصل سابقا.

وذكر عباس أن الهدم والتشريد أصبح ممارسة يومية تنفذ برنامج التطهير العرقي وحملة لتغيير هوية القدس وعزلها عن الضفة الغربية بهدف إستباق مفاوضات الوضع الدائم وتدمير عملية السلام برمتها بما في ذلك خطاب الضمانات الأمريكي وبقية قرارات الشرعية الدولية في إستخفاف بمشاعر المؤمنين وإرادة المجتمع الدولي.

وتابع: قلنا بان القدس بوابة التاج ومفتاح السلام والعبث في مقدساتها توتير لنار الحرب في المنطقة برمتها وبالنسبة لنا مصممون على الدفاع عن عاصمتنا والمسجد الأقصى وكنيسة الأقصى وعلى دعم صمود أبناء شعبنا الشجعان.

وتعهد بان لا يوافق على أي إتفاق بدون القدس الشريف فلا معنى لدولة فلسطين بدون أن تكون عاصمتها القدس الشريف.

ورحب عباس بتوجهات الرئيس أوباما وبخاصة حل الدولتين وقال: لن نتخلى عن حقوقنا أو نسمح بتغييب صوتنا عن أي محفل ونطالب بإعادة إطلاق المفاوضات بعد الوقف الكامل للنشاطات الإستيطانية في القدس والضفة الغربية ونلمس تفهما من كل دول العالم.

وأضاف: رفضنا ونرفض طرح الدولة ذات الحدود المؤقتة ونود ان نعمل على مجموعة مقترحات هي دعوة المجتمع الدولي لعدم الإعتراف بأي خطوات احادية ونحمل مؤسسات المجتمع الدولي مسئولية حماية ما يزيد عن 150 موقعا أثريا وتراثيا إسلاميا وفلسطينيا في القدس تحاول إسرائيل تهويدها والعمل على إرسال مراقبين دوليين بهذا الشأن.

ومن جانبه، دعا رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان إلى تحالف عربي تركي إسلامي يرد على محاولات المساس بمقدسات الأمة الإسلامية ويبني مستقبلا مزهر ا للمسلمين منددا ضمنيا في خطاب سياسي قوي ألقاه على مسامع الزعماء العرب في إفتتاح القمة العربية بالتمسك بخارطة الطريق داعيا لرؤية نهاية لطريق السلام تليق بكرامة الإنسان.

وبدأ أردوغان خطابه القصير والمؤثر بالتعبير عن شعوره بالإعتزاز لمشاركته في القمة العربية، واصفا الزعيم الليبي معمر القذافي بصفة الأخ والصديق المحترم.

وقال أردوغان: لايختلف مصير إسطنبول عن مصير القاهرة وسرت ومن دون شك القدس، وعقيدتنا لا تجعلنا أصدقاء فقط، بل أخوة وأشقاء فقد دونا معا التاريخ الغني لهذه المنطقة ويجب أن لا يشك أحد اننا سندون معا المستقبل المشرق.

وشدد على أن العرب والإتراك يتواجدون معا في جغرافيا شهدت دماء ودموع وإحتلالات لكن هذا الوضع لن يدفعنا لليأس، وقال: التحالف هو رد على كل داء وبإذن ألله نبني المستقبل فوق السلام والرفاه والأمن والإستقرار.

ودعم أردوغان بشدة إقتراح عمرو موسة لتأسيس رابطة الجوار العربي وقال: نحن مستعدون لذلك في تركيا فليس واقعيا تناول أي حدث بشكل منفصل في المنطقة.

وأضاف: نحن نريد في هذه المرحلة رؤية نهاية الطريق وليس خارطة الطريق فالقدس هي قرة عين جميع العالم الإسلامي وهي القبلة الأولى ولا يمكن قبول إعتداءات إسرائيل على المقدسات إطلاقا ووزير الداخلية الإسرائيلي يقول ويعلن القدس عاصمة لإسرائيل.. في الحقيقة هذا جنون ونشاط المستوطنات في القدس الشرقية ليس أمر ا مقبولا أو له مبرر ولا يتلائم مع القانون الدولي ولا ضمير الإنسانية.

وشدد أردوغان على أن إسرائيل في نشاطها الإستيطاني تنتزع الأحاسيس الإسلامية والتاريخ ولا تخالف الشرعية الدولية فقط فالقدس أصبحت عبر القرون مدنية إنسانية ورمزا للتعايش وحذر من ان إحتراق القدس يعني إحتراق فلسطين وبالتنالي الشرق الأوسط برمته ولا يمكن تسوية المشكلة في ظل الإعتداءات الإسرائيلية.

وتابع: يجب أن يعلو صوت الإنسانية للتدخل في تراجيديا ما يجري في قطاع غزة ويجب تحويل هذا الوضع إلى وضع طبيعي.. تلك مسئولية مشتركة للإنسانية وليس فقط للفلسطينيين وعليه لابد من الوحدة الوطنية الفلسطينية ونحن في تركيا نساند التضامن والمصالحة.

وختم رئيس وزراء تركيا كلمته قائلا: اليوم ليس يوم العزاء وسكب الدموع.. اليوم تحالف وتحرك معا لتأسيس السلام بشكل عادل، وفي تركيا نرى أن تسوية القضية الفلسطينية مفتاح الأمن والسلام في المنطقة فنحن شعوب أسسنا معا حضارات وثقافات السلام ونحن أنصار دين إسمه السلام.

وطالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الدول العربية بإختبار النوايا العلنية التي يدعيها رئيس حكومة إسرائيل بنيامين نتياهو بخصوص إستعداده للتفاوض على كل الملفات، مؤكدا بانه لا بديل حقيقي عن المفاوضات لحل النزاع والتسوية في الشرق الأوسط.

وخاطب بان كي مون الزعماء العرب المجتنمعين في مدينة سرت الليبية قائلا: أعرف أن ثقتكم بنتياهو منخفضة لكنه قال لي شخصيا انه مستعد للتفاوض على كل شيء وأرى انه لابد من إختبار هذه المزاعم ولا يوجد بدائل حقيقية عن المفاوضات.

وعبر مون عن قلقة من الوضع المتردي جدا في قطاع غزة وقال انه قلق بعد التوتر الحدودي الأخير، مشيرا إلى أن الوضع الحالي ينبغي أن لا يدوم وهو وضع خاطيء، معبرا أيضا عن قلقه من التصعيد الكلامي الخطير على الحدود بين إسرائيل ولبنان.

وإستعرض مون تفاصيل الخطوات الإستيطانية في مدينة القدس وقال: ندرك أهمية القدس ونعتبر النشاط الإستيطاني غير قانوني لكن لابد في النهاية من المفاوضات.

وبدأ الزعيم الليبي الإفتتاح الرسمي للقمة العربية بكلمة مقتضبة ومختصرة تخللها كما هو متوقع بعض المفارقات والعبارات النقدية وأثار خلالها التصفيق عدة مرات منتقدا تردي الوضع العربي وصعوبة إقناع الجماهير العربية بأداء الدول والحكومات.

وفي بداية كلمته رحب القذافي برئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان وبيرلسكوني رئيس الوزراء الإيطالي وممثلي الإتحاد الإفريقي والأمين العام للأمم المتحدة كما أثار ضحك الزعماء العرب الضيوف عندما رحب بالدكتور علي التريكي بصفته ضيفا على القمة بإسم الجمعية العامة للأمم المتحدة هذه المرة.

وخاطب القذافي في كلمته المقتضبة أمير قطر الشيخ حمد بن خليفة أل ثاني قائلا: لا نستطيع محاسبة أخي الشيخ حمد وليس من حقنا أن نحاسبه ماذا فعل لإننا لم نعطيه صلاحية أصلا حتى نحاسبة وقال ضاحكا:انا سأكون مثله العام المقبل لا بل هو قد يكون أفضل مني لأسباب كثيرة.

وشملت كلمات الإفتتاح عبارات سياسية متوقعة فقد أشاد برئيس الوزراء الإيطالي بيرلسكوني لإنه يدين الأن الإستعمار الإيطالي لليبيا كما تحدث بلمحة تاريخية عن مدينة سرت الذي قال انها شهدت معركة فاصلة مع الإستعمار الإيطالي أصيب فيها والده وكان جده قد إستشهد فيها.

وأوضح القذافي أن المجموعة العربية لم تعد بعد الآن ملزمة بالإجماع وقال: هناك فرق بين التقدم والمراوحة .. من يريد أن يراوح هو حر ومن يريد التقدم هو أيضا حر.

وبدأت فعاليات الإفتتاح الرسمي بكلمة التسليم الرسمية لأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني الذي هنأ الشعب الليبي والعقيد معمر القذافي على عقد القمة، مشيرا لشواهد وأدلة على أزمة عربية مستعصية لا أحد يعرف كيفية تجاهلها أو الإلتفات حولها وقال إن العرب أمام خيارين وهما ترك العمل العربي المشترك إلى الصدفة أو التنبيه لضر ورة المراجعة وإعادة النظر.

وقال أمير قطر: لا نقبل ولانرضى بتقديم تقرير عن إنجازات الرئاسة القطرية لإن هذه الإنجازات لم تتحقق وأضاف: بمسئولية لن يكون الجهد منتجا في ظل الأوضاع الحالية وهناك أزمة تقتضي التبصر والمواجهة.

وكان إنعقاد القمة العربية قد تأخر السبت لأكثر من ساعة ونصف عن الموعد المقرر لها بسبب تأخر وصول بعض الزعماء العرب وتأخر وصول الزعيم الليبي معمر القذافي إلى قاعة المؤتمر الرئيسية حيث كان الرئيس التونسي أخر الواصلين.



--------------------
الأقصى يستنجد فهل من مُنجِد




حسبنا الله ونعم الوكيل

Go to the top of the page
 
+Quote Post
أسامة الكباريتي
المشاركة Mar 28 2010, 04:50 AM
مشاركة #4


ابن يافا
*****

المجموعة: Admin
المشاركات: 15,427
التسجيل: 12-January 02
رقم العضوية: 5



ابو مازن احتج على ظروف الاستقبال والإقامة

والقذافي طلب منه عدم المغادرة






تاريخ النشر : 2010-03-28






[/size] [size="4"]


غزة-دنيا الوطن
إحتوى الزعيم الليبي معمر القذافي بعد ظهر السبت حالة الغضب والإستياء التي بدت ظاهرة خلال جلسة إفتتاح القمة العربية على الرئيس الفلسطيني محمود عباس وطلب منه البقاء في سرت وإكمال حضور الإجتماعات بعد ان طلب الأول من مرافقيه تجهيز رحلة المغادرة لليبيا فور إلقاء كلمته في الإفتتاح.
وأبلغت مصادر في الوفد الفلسطيني القدس العربي بان الزعيم الليبي طلب من الرئيس عباس البقاء وعدم المغادرة فيما عقد الزعيمان لقاء مغلقا ضمهما فقط بهدف إحتواء المشاعر السلبية التي ظهرت على وجه الرئيس عباس خلال مشاركته بالقمة.

وقالت المصادر ان الخلاف حول ظروف إقامة وإستقبال عباس تم إحتواءه بمبادرة من الزعيم الليبي الذي أوضح فيما يبدو بان إمتناعه عن إستقبال عباس في المطار كبقية الرؤساء لم يكن مقصودا او ينطوي على موقف سياسي.

وعلى ضوء اللقاء الفردي الذي جمع الرئيسين في وقت متأخر السبت تراجع عباس عن فكرة مغادرة القمة تعبيرا عن الإحتجاج على عدم إستقباله وتم إحتواء المسألة .

وكان عباس وتعبيرا عن حالة الغضب والإحتجاج قد رفض مرافقة مسئول المراسم لإلقاء كلمته على المنصة الرسمية لإجتماع القمة وقال انه يفضل البقاء جالسا.

وترددت قبل ذلك أنباء قالت بان عباس إستعد للمغادرة غاضبا.

ونفى الناطق الرسمى باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة حدوث أزمة بين فلسطين وليبيا فى أول أيام القمة العربية الـ22 المنعقدة بمدينه سرت الليبية.

وقال أبوردينة، بناء على طلب الأشقاء فى ليبيا جرى لقاء بعد ظهر اليوم بين أبو مازن والقذافى قائد الثورة الليبية، كما أن الرئيس عباس حضر حفل العشاء الذى دعاه القذافى إليه مساء اليوم.

وتابع، "نحن مرتاحون للقمة العربية الثانية والعشرين "قمة دعم صمود القدس"، والمقعد الفلسطينى لن يخلو أبدا، والرئيس أبو مازن حضر قمة دمشق التى غاب عنها الكثيرون، وها نحن فى قمة ليبيا التى كان يتوقع الناس انسحابنا منها، والرئيس عباس حريص دائما على تعزيز العلاقات العربية، وعلى نجاح القمم العربية لأن نجاحها هو نجاح للقضية الفلسطينية".
وقال، إن حضور الرئيس أبو مازن هو حضور للقمة العربية، وجرت العادة أن يلتقى الرئيس أبو مازن بنظرائه وزملائه من القادة والملوك والرؤساء العرب، واليوم بعد الظهر طلب الجانب الليبى طلب لقاء بين الرئيس عباس والأخ معمر القذافى ونحن مرتاحون لهذا اللقاء.
وأكد أبوردينه أن القدس بحاجة إلى دعم أكثر بكثير جدا مما يتصوره البعض والمبلغ الذى أعلن عنه فى اجتماع مجلس الجامعة العربية على مستوى وزراء الخارجية العرب، هو جيد ونشكر الأشقاء عليه، ولكن هذا جزء بسيط مما تحتاجه القدس التى تتعرض الآن لحملة استيطانية خطيرة.

وأضاف كل أموال الصهيونية العالمية توضع فى خدمة مخطط تهويد القدس وتعزيز الاستيطان الإسرائيلى فيها، وبالتالى ما لم إن يسرع العرب فى حركة سياسية ومالية سريعة فإن الأمور ستصبح فى منتهى الخطورة.

وشدد أبو ردينة، على أنه لا يمكن التوصل إلى اتفاق مع إسرائيل دون القدس عاصمة للدولة الفلسطينية المستقلة، مضيفا، ويجب أن يفهم العالم بأن القدس خط أحمر عربى وإسلامى، وأنه دون القدس لن يكون هنالك أى سلام فى المنطقة.


--------------------
الأقصى يستنجد فهل من مُنجِد




حسبنا الله ونعم الوكيل

Go to the top of the page
 
+Quote Post
Moderator13
المشاركة Oct 9 2010, 10:31 PM
مشاركة #5


عضو جديد
*

المجموعة: Admin
المشاركات: 8
التسجيل: 29-June 08
رقم العضوية: 3,769



لم تتغير الاحداث في شيء يستدعي الاضافة فيما يخص القمة الحالية في سرت !!!. هؤلاء القادة افرغوا الجامعة من اهدافها ومحتواها فاصبحت كيان اجوف .. خشب مسندة !!
Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 29th August 2014 - 07:18 AM