IPB

مرحبا بالضيف ( دخول | التسجيل )





 
Reply to this topicStart new topic
> القانون الجنائى, و أهميته فى الإصلاح
Alavocato
المشاركة Jan 17 2004, 11:20 PM
مشاركة #1


عضو نشيط
***

المجموعة: Members
المشاركات: 842
التسجيل: 15-January 02
البلد: بريطانيا
رقم العضوية: 31






[size=18]القانون الجنائى

و أهميته فى تماسك المجتمع


القانون بحره واسع, و هناك العديد من القوانين التى تهدف الى تنظيم حياة الأفراد الذين يعيشون فى مجتمع معين.

وكلمة قانون يمكن أن تطلق على أية قواعد يمكن تنفيذها بحكم من المحكمة, لذا, فإن القوانين التى تنظم العلاقات اليومية بين الأفراد , و يطلق عليها القانون المدنى, يمكن تنفيذها بناءا على طلب المتضرر, ويطلق عليه "المدعى", بعد رفع دعوى أمام المحكمة ضد" المدعى عليه" ,

مثال ذلك أن يبع شخص شيئا لشخص آخر, و يمتنع هذا الشخص الآخر عن سداد الثمن المتفق عليه, هنا يستطيع المدعى رفع دعوى على المدعى عليه لإجباره على السداد, أو إرجاع الشيئ المباع الى صاحبه الأصلى, مع التعويض.

نلاحظ هنا أنه لا توجد عقوبة جنائية, بل تسوية لحقوق الطرفين. و ذلك خلافا للقانون الجنائى الذى يهدف الى معاقبة مقترف الجرم.

إذن, فإن وظيفة القانون الجنائى هى التأكد أن جريمة ما قد أرتكبت, وأن مرتكبها سوف ينال العقاب المقرر لهذه الجريمة.

قد تكون الجريمةإرتكاب عمل ممنوع, أو الإمتناع عن القيام بعمل واجب,( و يسمى هذا: الجريمة السلبيةالجريمة السلبية), ومثال لها: إمتناع طبيب عن علاج جريح مشرف على الموت مثلا.

قبل الدخول فى تعريف الجرائم التى حددها القانون, يميل الشراح الى تقسيم الجرائم أو تصنيفها, تحت بعض المسميات:
1- جرائم ضد الدولة
2- جرائم ضد الأفراد
3- جرائم ضد الأموال
4- جرائم ضد الصالح العام
5- جرائم بلا ضحية

جرائم ضد الدولة: مثل التجسس, الخيانة, أعمال الشغب, ترويج الإشاعات الضارةبأمن الدولة, التخابر مع الأعداء, التحريض على قلب نظام الحكم, الحض على الثورة ضد الحكومة الشرعية, ....الخ

جرائم ضد الأفراد: هذه هى الجرائم الشائعة, و التى تلحق الضرر بالشخص نفسه, جسديا أو نفسيا, مثل: الضرب, الضرب المفضى الى إحداث عاهة , الضرب المفضى الى الموت, القتل العمد, القتل الخطأ, القتل مع سبق الإصرار, القتل مع سبق الإصرار و الترصد, الإختطاف, التعذيب, الحبس بدون مسوغ قانونى, السب العلنى, التجريح, الإكراه, الإغتصاب, هتك العرض, الترويع و الإخافة.

جرائم ضد الأموال: يندرج تحت هذا التعريف السرقة, السرقة بالإكراه, السرقة مع إستعمال سلاح, الإبتزاز, النصب, التزوير, التزييف, اتلاف الممتلكات, الحريق العمد....الخ

جرائم ضد الصالح العام والأخلاق: هذه الجرائم تضر المجتمع ككل, أى ضحيتها ليس شخصا بعينه, ويندرج تحت هذه التسمية: جرائم التلوث البيئى, القيادة بدون ترخيص, تجاوز السرعة القانونية, قوانين الإزعاج, قوانين الصحة العامة و النظافة, ترويج المخدرات, الفعل الفاضح العلتى, ... الخ

جرائم بدون ضحية: هناك جرائم لا يكون لها ضحية محددة سوى مرتكب الجريمة نفسه, أى أنها ليست موجهة الى أى من الفئات السابق ذكره, و مثال ذلك: جريمة الشروع فى الإنتحار, جرائم الدعارة, الشذوذ الجنسى بالرضى بين بالغين, و تعاطى المخدرات, و السكر ( فى أغلب الدول العربية)

يلاحظ أن أغلب الجرائم تتضمن عنصر الللا أخلاقية, ولكن بعض الجرائم التى إختلقها العصر الحديث لا تتضمن هذا العنصر, فمثلا, إذا كانت السرعة المحددة للسيارات على طريق معين كانت 80 كيلومترا فى الساعة, ثم تقرر تخفيضها الى 60 كيلومترا فى الساعة, فإن قائد السيارة لذى قادها بسرعة80كيلو مترا فى الساعة لا يرى أنه خالف الأخلاق,

كذلك يستوجب القانون غلق بعض المحلات بعد ساعة معينة, أو فى أيام محددة, و مخالف هذا القانون لا يرى نفسه مرتكبا عملا منافيا للأخلاق بمعناها المألوف.

و الى اللقاء فى مقال آخر.






Go to the top of the page
 
+Quote Post

Reply to this topicStart new topic
1 عدد القراء الحاليين لهذا الموضوع (1 الزوار 0 المتخفين)
0 الأعضاء:

 



RSS نسخة خفيفة الوقت الآن: 31st October 2014 - 08:59 AM